اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

lundi 20 décembre 2010

صور من احتفالات سيدي بوزيد بالسنة الدولية للشباب















فيما يواصل الشعب الكريم انشغاله بالمعركة المحتدمة بين مغني الراب بسيكو ام، و المنشطة سوسن معالج .. يواجه اهالي سيدي بوزيد لوحدهم قوات الامن و ذلك اثر انتحار محمد البوعزيزي (بائع متجوّل و متخرّج من الجامعة التونسية) بحرق نفسه بالديليون امام مبنى الولاية.



samedi 20 novembre 2010

قصة شيعي في بلاد الفرح الدائم


عيدكم مبروك و كل عام و انتم بخير
استجابة لنداء مجموعة الفايسبوك حل فمك حل بلوق .. قررت اعادة فتح الحانوتة المسكرة عندها مدّة
.. زايد نخسّر القوقل في مساحة بلوق جديد مادام عندي محل قديم


يحكى - و العهدة على الراوي ، الذي كان سكرانا (دودة) بلحم اضحية العيد - انّه في شهر ذي حجة من كل عام (شهر المناشدة) كانت تحدث في بلاد الفرح الدائم الغرائب و العجائب و المعجزات التي يعجز عن وصفها اللسان و تشيب لهولها الولدان . و مما ذكره انّ أحد اصحاب الحسين بن علي الـ 72 الذي قتلهم يزيد بن معاوية في واقعة كربلاء المعروفة ، قد قام من مرقده في (طمبك) شهر المناشدة ، و بعد ان استردّ انفاسه و قال (يحيي من حياني و يقتل من قتلني ) ، التفت حوله يريد التعرّف على المكان الذي وجد نفسه فيه ..لكنه لم يفهم شيئا .. فهو لم يبعث في كربلاء اين قتل مع رفاقه .. وهو لم يبعث في الكوفة .. و لم يبعث في البصرة ، و لم يبعث كذلك في دمشق اين ظلت جثته معلقة على اسوارها حتى نالها العفن. فقد بعث في بلاد بعيدة تعرف ببلاد الكنتول و تعرف احيانا بالخضراء (كناية عن لون قوارير الجعة الممتازة شرب اهل البلاد) و احيانا أخرى يناديها القوم بـ غانة و بالبلد المتغيّر و المتحوّل و المتلوّن باللون الواحد و يقال لها ايضا بلاد الصناديق الكثيرة . و كان لاهل البلاد من البدع المنكرة الشيء الكثير فقد كانوا خلال شهر المناشدة من كل عام يستبدلون قبلة صلاتهم فيولون ظهورهم بيت الله و يسبّحون بإسم القائد الواحد الأحد ، المنزّه عن الخطأ و الكذب و النفاق ..الحاكم بامره و بإسمه في الأرض...
و من صنائعهم المعروفة أنّ سبّ الجلالة أمر يسير و غير مستهجن .. فمن يسبّ الخالق يدخل السجن اياما يسيرة يمرح بعدها في الطبيعة من جديد .. لكن الويل ثم الويل لمن يجاهر بلعنة وليّ النعم او آل بيته .. فمن المرجّح أن لا يرى نور الشمس لسنوات عديدة (قد شعر الراس) يرى فيها النجوم في القايلة و يكره فيها اليوم الذي انجبته خلاله أمه ...

طاف الشيعي قليلا في المدينة .. ثم دخل دارا كبيرة رأى امامها اعلاما كثيرة (رايات) و (حضبة) ممتدة من الناس ، فظنّه مسجدا و دخل ليصلي.
و لما دخل وجد القوم قد جعلوا قبلتهم رجلا منهم و انطلقوا يسبّحون بإسمه و يدعون له و يصلون على آل بيته .. و كانوا في كل نوبة دعاء يذكرون بعضهم بعضا بالسبعة انجازات .. المشفوعة بالسبعة اصلاحات ، المتبوعة بالسبعة سياسات حكيمة و السبعة خيارات رشيدة...ثم ينبّه بعضهم بعضا على ضرورة اداء السبعة ركعات النافلة الواجبة عليهم كل يوم على الساعة الثامنة (وقيّت الاخبار) ..

ففرح الشيعي و احسّ بالانشراح و قال لنفسه هذه والله هي البلاد التي ارادها سيّد شباب الجنة ..و لأجل هذا حملت سيفي و خرجت لقتال بن اميّة، لقد آل والله الحكم لأبناء علي بن ابي طالب... و لابد انّ هذا الرجل هو اعلم العلماء و إمام الفقهاء و لابد لي من أن أعرّفه بنفسي.

فقام من بين الناس يريد مخاطبة الرجل فوق المنبر و صاح بأعلى صوته: " أيّها الناس ... إنّ عليّا ابن عم رسول الله .."
فجذبه رجل كان جالسا وراءه " ***** ليك و لعلي متاعك ... يا خي شكون عليّ ؟؟ قول بن لي يعطيك دقّة على جنابك .."
فالتبس الامر على الشيعي و ظنّ ان الرجل فوق المنصة لابد ان يكون احد ابناء علي ، فقام مجددا و انطلق في الدعاء لعلي و ابناء عليّ احفاد سيّد الخلق خيرة شباب الجنة الحسن و الحسين ..
فأجابه نفس الرجل الجالس وراءه (و الذي كان يتبعه منذ فتح عينيه من رقدة الموت) و بعد ان اعطاه دقّة (صحيحة) على جنبه :" يا بهيم .. يا بوجادي .. تحب تباصينا ؟؟؟ شكونو حسن ؟؟ قول بلحسن يعطيك سخطة على راسك"

فقال العراقي وقد آلمته الدقّة " هذه و الله لشيعة ما رأيت مثلها .. و إني عائد لجيش ابن معاوية يضربون عنقي مرّة اخرى ... بئس القوم أنتم و بئس آل بيت اتبعتم "
فقام اليه صاحب النصيحة ( و هو في واقع الامر شرطي سيفيل متنكر) : علاش خويا العزيز ؟؟ فاش قام راجع لمعاوية .. تفضل معانا توة نفرحو بيك كيما يلزم .. تحبّ على تكسير الكرايم موجود .. تحبّ على تكسير البطاطا تفضل .. توة نشيّخو خويا العزيز مليح مليح .. للي تفدّ .. و تعيّط و تصيح و تقول يا سيدي بالحسن و يل سيدي بالحسين كيما كنت تقول قبيلة .. و كان تحبّ من بعد نبعثوك لدمشق ..مافيها باس توة نبدبرولك بلاصة كيلوبوسطة على السيفين إير




jeudi 21 octobre 2010

تدوينة بمناسبة السنة الدولية للشباب - 1

(الاربعة متاع العشية)
- يا آش سماك ربي .. ايجاني بربي ...ايجاني
- أي تفضّل
- بربي فاش تعمل ؟؟ من الصباح ؟؟ ..فاش قاعد تعمل ..فهمني ترا فاش قاعد تعمل؟؟
- .............
- جاوبني عاد ..ماهو تحبّ على الحوار .. و الوضوح و الشفافية .. و ما تحبش شكون يصيح عليك في الخدمة ..جاوبني ... فهّمني .. يا خويا فهّمني .. و قلـّي ويني الخدمة اللي قتلك عليها ..
- ...............
- ملى عباد الواحد يخدم معاها ..ديما ما نحبش نستعمل معاكم الاساليب الرسمية ..اما منو هكة باش تلزوني نولي نستعمل معاكم القانون
- القانون ؟؟ متاع علي الحفصي و الا متاع الفيفا ؟؟
-زيد سمّعني الكلام .. هذا اللي مازال .. نفدلك معاك يا سيّد ؟؟ بالكشي صحبة و الا معرفة سابقة ؟؟
(ينوقس التاليفون الفيكس)
العرف بيدو يطلب من الموظف (الكركار) مغادرة البيرو..

--------------
الاربعة و نصّ متاع العشية
نفس الموظف الكركار ، مبعد طريحة العادة من عند عرفو ، ياخذ المريات الشمسية متاعو من القجر .. ينحي البورتابل من بريز الكهرباء الحكومي ... و هاذي كان دائما يعتبرها مساهمتو الشخصية في المجهود العام لسرقة موارد البلد و من منطلق انو كل من مركزو يلزمو يمدّ يدو و يغرف من رزق البيليك حتى و لو كان استهلاك كهرباء الستاغ ببضعة ملاليم حقيرة ..مادام هوما يسرقوا حتى هو يسرق .. يحط التاليفون في جيبو و ينطلق في حال سبيله في سويعة حرّية يسرقها ما بين الخدمة و الواقع المزري اللي يستنى فيه بعد كي يروّح.

--------------
يوصل لاحواز الحي ، يدخل للقهوة يسلّم على مجموعة من الشباب قاعدين على مدخل الدروج ..هو في الحقيقة الدروج ما يرفع كان شطرهم ..البقية واقفين على اليمين و على اليسار و يتداولو على البلايص متاع الدروج بكل انتظام ) ديمقراطية)..
- آنستو ..

يقوم واحد منهم يخلط عليه ..
ما يعرفوش أوّل مرّة .. وجهو تبدّل عليه ، ماعادش عينيه محوّقين و ماعادش ضعيّف كيما قبل .. بالعكس هزّ صحتو و تبدل لون البشرة متاعو ..
كي عاود ثبّت فيه يلقاه "روما" ، علم من الاعلام المحلية، دخل لبوفردة عندو 18 شهر .. نسى حتى القضية متاعو شنيّة ..
يرجعلو ، يبوسو اربعة بوسات ..
- اهلا بـ روما ، تي وينك يا راجل ؟ هال الغيبة .. راك خليت بلاصة
- اكاهو ، ماو تعرف ، البلاد متاع ..... هاذي، العيشة الـ .......... مافمة شيّ يفرّح
-حت شي يا راجل .. كل شي يفوت ... فاش تعمل توّة ؟؟
- كنت بحذا العزوزة عندي برشة عليها .. و توة كي خرجت ..
(يدخل الموظف الكركار يدو لمكتوبو .. ملاحظة هامة تدخيل اليد للمكتوب في اوائل العشرينات من الشهر مغامرة غير مضمونة العواقب ... يبربش و يحاول يدقّز .. يتحسس الصرف باش يتجنب قطعة الخمسة دنانير الوحيدة اللي عندو)
يخرّج ثلاثة قطع نقدية و يحطهم في يد السجين السابق..
- لا و الله لا .. باهيشي .. انا جيت نسلم عليك اكاهو .. و راس اميمتي سافا..مستورة
- أيا مالا على خاطر اميمتك يلزم تاخذهم .. اخيان راهو ..
(السجين ، و على طريقة البعض من مدمني المناشدات ، ما يقاومش برشة و فيسع ما يستجيب للمناشدة متاع السبعة آلاف فرنك متاع ولد حومتو - و هاذاية خبر آخر غير سار يضاف للعشية القارسة -.. وهو انو الخمسة آلاف طلعت في القرعة )
مبعد ماخذا كل حد متاعو ، رجع "روما" لبلاصتو و انطلق الكركار في حال سبيله ..لأنو في كل الاحوال مواصلة الحديث كان ماعندوش حتى معنى .. الحوار بيدو فقد معناه ، و الموقف بأكمله يفقد اي اهمية بدون السبعة دنانير المسلوبة. ..

يدخل للقهوة يلقاهم يتفرجو في ماتش الترجي و السي آس آس -في كنف الروح الرياضية- /
يعطيها ......... الترجي
يعطيها .............. السي آس آس
و مثلها أو خير منها. للآربيتر

يخرج من القهوة .. يقصو قدامو كمشة فروخ ممكن في الثانية او الثالثة ابتدائي ..والديهم ماعندهمش كراهب باش يروّحو بيهم من المكتب ..
يتعاركو بالكراتب .. يطيّحوا بعضهم على الطروطوار .. يقوم الفرخ يبكي و يسمّع زميلو ( و والدة زميله و اخته و نساء الفاميليا قاطبة) ما تيسّر من اجود انواع السباب و الشتائم...
منين جابوها الثقافة العامة هاذي ؟؟ كيفاش نجموا يكتسبو الثقافة الموسوعية هاذي في اصناف السبّ و الكلام البذيء .. وينهي البراءة ؟؟ وينهي براءة الطفولة متاع اشهارات الدليس دانون ؟؟ لوليدات النظاف التحفونين المزيانين اللي خدودهم حمراء ، اللي ياكلو في الدانينو و كلفة اللمجة متاعهم تتجاوز كلفة وجبة من وجبات الموظف الكركار اليومية..

في النهج المجاور ، عمارة من عدة طوابق في طور البناء ، وراء اسوار الزنك فمة مجموعة من شباب التغيير بصدد احتساء مشروب بوصبيع .. يعمل روحو ما راهمش ، على خاطر يعرف اللي السلام ربما يتكلف خمسميا او دينار او اكثر ..
يتعدى فيسع ، و يسمع شكون يعيطلو من وراء السور ..
- كلاندو ..كلاندو استنى دقيقة بربي
- .........
يخرجلو واحد من القاعدين ..في سائر الايام يخدم صانع شيشة في القهوة ..ياخذ سبعة دينارات في النهار... لكنو حاليا ماخذ عطلة مطوّلة

- اهلا بكلاندو ولد حومتي - بوستين بعطر السلتيا - بربي نلقاش عندك خمسميا ..
- اهلا بيك
امان ولد حومتي .. وينو عم فلان لاباس عليه توة ؟؟-
وقت اللي وصل الكلام للوالد و الوالدة ماعادش برشة مجال للمواصلة
- تفضل هاي خمسميا ..
الجماعة تحت السور (سور الزنك) كانو صحيح يشربو في السلتيا لكن الكثير فيهم كان لازمو ينتقل للشوط الثاني ، و في الشوط الثاني لا مجال لمزيد تبذير الموارد المالية الشحيحة اصلا ، و لذلك كان الالكول (الكحول) هو الخيار الامثل ، هذاكة علاش كانت الخمسميا وحدها كافية باش صانع الشيشة يكمل الشيخة متاعو باقل التكاليف.

-------------------
يتعدى قدام الفطايري ، ياخذ كعبة فريكاسي باربعة ميات فرنك .. ماعاد شي بلاش ..حتى الفريكاسي قريب يولي بدينار..
تعرضو بنيّة يعرفها عندو سنوات .. قبل بعمرها ما جلبت انتباهو بل عمرو ما خزرلها .. ما كانتش تلعّبو .. كان ديما يخزر لفوق .. للبنات متاع المجلات ، الستيل متاع ممثلات الكليبات ..كان ينبهر بالماكياجات و الحطايط و الشعر المصبوغ..
لكن اليوم اكتشف بنت حومتو لأول مرّة .. لاحظ عليها حالة من الاهمال .. متخرّجة من الجامعة و شادة الدار .. زادت في الميزان ، حاطة الفولار على راسها ، قد يكون جراء التدين و التوبة و قد يكون لانو ماعندهاش الامكانيات (او الرغبة) باش تمشي للحجامة تجبد شعرها ..
يسلم عليها ..تردّ السلام بابتسامة تعيسة.. ابتسامة كلها حزن و كئابة
- وينك وداد .. سافا ؟؟
-وينك انت كلاندو .. سافي لونتان .. وينك توة فاش تعمل
- نخدم .. و انتي فاش تعمل ؟؟
- (توريلو اوراق في كلاسور) كنت نتعلم في الكود ..بابا قالي تعلم السياقة و خوذ البرمي
- تخدم ؟؟ و الا ؟؟
- خدمت شهرين في السنتر دابال .. مبعد دبرت خدمة عند اكسبار كونتابل .. و توة بطالة مترسمة (تضحك ضحكة قصيرة ، تشهق في الآخر كاينها تبكي)
- (يتبسّم) موش مشكل .. كل شي في وقتو .. الفايدة انتي لاباس
يخليها مبعد ما خذا نومرو التاليفون متاعها -وهو متأكد انو مستحيل يطلبها في يوم من الايام- قعدت ضحكتها بين عينيه ..ملا دنيا كلبة .. علاش هكة يا ربي .. بنيّة حلوة ..مزيانة.. تكبر قبل وقتها ..تذبل .. تموت عرق بعرق من الستراس و التخمام و كلام الناس..
علاش هي مسكينة شنوة طالبة ؟؟ طالبة خدمة باش تعيش كيما الناس الكل وتحب تاخذ راجل و تجيب صغير و الا زوز ..و تعمل دار و تتلهى بيها و تنظمها و تنظفها و تزينها على كيفها ..و تدلل راجلها و يدللها .. تشهيه في الماكلة و تغسلو حوايجو و ياقف معاها و يسندها و يعاونها .. احلام بسيطة ..ماهياش صعيبة .. هي ما طلبتش المستحيل ...فاش قام تعطي في تاليفونها للكلاندو الكركار الطايح من السلوم ... المتملح من الدنيا و الناس .. علاش الدنيا ولات هكة .. علاش الحزن ..علاش الميزيريا .. علاش العباد ماعادش عندها ما تختار .. ويني الخيارات باش الانسان يقرر مستقبلو .. و يعرف روحو اش يحبّ .. علاش اللي يخدم ماعادش ينجم يختار (او يبدل الثنية) و اللي ما يخدمش يعتبر موتو خير من حياتو ..علاش الناس الكل ثقتها في ارواحها مهزوزة ..ويني الثقة في النفس ..في الامكانيات ..في القدرة على التغيير و تحديد المستقبل ...شي محزن انو الشباب في طمبك القوة متاعو .. في العنفوان .. يعديها قاعد تحت الاسوار .. و فوق العتبات و في الانهج و الزناقي .. للثلاثة متاع الصباح و ساعات للخمسة متاع الصباح .. شباب يحس بكل انواع العقد المعروفة و اللي مازال العلم ما لقالهاش تصنيف ..عقد مزمنة ... تحولت لثقافة كاملة ...تراث ثقافي متاع احساس بالحيف و الظلم و الاهمال..

-----
يتبع

samedi 29 mai 2010

تدوينة صيفية - الرجاء استعمال البروكسي -

القرّاء المحليون "عندهم ربــّي " :
بعد اعتداءات عمار الـ404 المتكررة على مدوّنة "غدوة نحرق" و تعرضها للحجب اكثر من 3 مرات متتالية ماعادش باش نبدّل عنوان المدوّنة .. لذلك باش تبقى المدوّنة مفتوحة للقرّاء في سائر انحاء العالم،و يمكن للقرّاء القاطنين داخل أسوار عمـّار متابعة المدونة عبر الفايسبوك. او استعمال البروكسي في صورة توفّره لديهم.

الكتابة في مدوّنة مصنصرة:
للكتابة في مدوّنة محجوبة طعم خاصّ يتغير و يتبدل بتوالي الضربات المقصية لعمـّارنا الوطني. وهو بشكل عام طعم ماسط و خالي من الكيف و النفحة .. لا شيء يعادل مرارة الإحساس بأنك (و أفكارك ) غير مرغوب فيك و أنّـك مستهدف بطريقة ما .. و انّ ما تعتبره حقا مكتسبا هو بالنسبة لـ"عمار" تصرّف خارج عن القانون ...
و قد يصل الامر الى درجة النفور من التعبير الافتراضي و العزوف تماما عن التدوين و الاكتفاء بمتابعة الفيديوهات الرديئة على الفايسبوك ( و بالمناسبة الرجاء من الاخوة اصدقاء الفايسبوك الكفّ عن نشر تسجيل قناة حنبعل من حلقة "الاخوين المتوحّشين " على حائط الفايسبوك الخاص بي ، لانـّي اصبحت - بفضل مجهودات الاصدقاء غير مشكورين- اتصبّح عليها صباحا و امسي عليها قبل النوم فتسبب لي الكوابيس ) .
فالمدوّن بتعبيره عن فكرة ما أو عن رأي قد يكون تافها و غير ذي جدوى ، قد يخاطر بكثير من الأمور .. و التعبير في حدّ ذاته قد يضع كل ما عمل من اجله المدوّن و كل ما كافح من اجله و كل مكتسباته الشخصية موضع تهديد .. الأسرة، العمل أو الدراسة ، حرّية الحركة و التنقل، الخصوصية ... كلها قد تذهب في خبر كان جرّاء مدوّنة الكترونية و تدوينات قد تُقرأ و قد لا تُقرأ..
و انا اكتب في هذه النصبة فقط لقتل الوقت .. و لا اريد ان تكون هذه الصفحة (وهي بالمناسبة ليست من ارزاق السيّد الوالد بل هي ملك آية الله القوقل حفظه الله) سببا في اعاقة المسيرة التنموية الموفقة..حتى لا يقال فيما بعد .. جاء يفذلك ياخي احْصل

قراية:

مفترق دائري خارج مناطق العمران -
بوليس واقف في الظل الضئيل لشجرة كالاتوس وحيدة-
الحرارة تقارب الـ37 درجة - رياح ساخنة تبشّر ببداية موسم الشهيلي -

البوليس يوقف سيّارة اخرى .. يطلب اوراق السيارة .. بعد التثبت الروتيني ينقّص منهم ورقتين يحطهم في جيبو و يرجّع الباقي للسائق...
تمشي السيارة و يخلو المفترق للبوليس اللي ينحّي البيري من فوق راسو ... يمسح العرق الممزوج بغبرة الكياس و دخان الكراهب ...

يخرّج من جيبو الاوراق الزايدة عن النصاب ..يحلّها ..يستويها و ينظمها .. يحسبها ورقة ورقة
مبعد يخرّج الصرف من الجيب الآخر .. يوزنو في كفّ يدّو .. كي الطفل الصغير وقت اللي يكسّر شقاقتو نهار العيد..
يمشي تحت الشجرة ..يتفقّد حكة الشامية باللوز الكبيرة اللي اعطاتهالو كرهبة معمل الشامية ..
يرجّع الصرف لمكتوبو..
تعجبو روحو ...يتبسّم.. يحسّ بروحو في لحظة من لحظات الاعتداد بالنفس..
و يقول لروحو:"يسلم ربي و قرايتي"

حاسي الفريد:
الشاعر الشعبي المعروف "نجيب الذيبي" هو أصيل معتمدية "حاسي الفريد" النائية و البعيدة ، ومنطقة حاسي الفريد تقع في اقليم الوسط الغربي وهي ترجع بالنظر إداريا لولاية القصرين، لكنّها فعليا تعيش فقط من التجارة الغير شرعية اي التهريب (الكونترا) عبر الحدود الجزائرية...
الشاعر المذكور سألتو المذيعة -كيما سألت الضيوف الكل- عن أجواء الانتخابات البلدية في منطقته ، فكانت إجابتو انّ الانتخابات تمّت في كنف الشفافية و الديمقراطية ، و أنّو قام بـواجبو الانتخابي بكل نخوة و اعتزاز ، و أنّو شعر بالنخوة و الاعتزاز (تكرار متعمّد) بالمكاسب و الانجازات اللي عرفتها منطقة "حاسي الفريد" في العهد السعيد ..الى غير ذلك من لغة اللوح المعروفة لدى الجميع.
إلا انو السيّد الشاعر المعروف نسى أو تناسى أو هو اختار التغطية على جهل المذيعة بأنّ معتمدية "حاسي الفريد" هي في الحقيقة منطقة ريفية قروية و ليست منطقة بلدية ..أي انّه لم تجرى فيها اية انتخابات بلدية ولا عمّار بالزّور... و كل ما قيل في تلك السهرة كان من وحي المخيلة الشعرية للشاعر و قد يكون للضرورة الشعرية او هي ضرورة من ضرورات القفّة و القوادة الفضائية..
على كل حال .. الحكاية وفات و كذلك الانتخابات البلدية ..الا منطقة "حاسي الفريد" الفقيرة فمن الأكيد أنها مازالت كيما هي ، و انا لهنا اخترت مجموعة من الصور المعبّرة الجاية مباشرة من المنطقة المذكورة (صوّرها صديق كان يمرّ بالمنطقة المذكورة خلال رحلات العمل ) باش شباب الانترنات و الفايسبوك و القهاوي السوري يكتشفو وجه آخر لبلاد الفرح المزمن:







قاعة أفراح:
جماعة في قاعة كبيرة ( قد تكون قاعة اجتماعات او قاعة برلمان او قاعة افراح -باش ما تقولوش علاش ديما نحكيو في السياسة-) قاعدين يسمعو في خطاب طويل عريض (خطاب اطول من خطابات كاسترو و امسط من غنايات علياء بالعيد) للي جاهم النوم - وهوما بطبيعتهم ديما راقدين و ما يفيقو كان باش يقدمو قدمة و يعملو شوية رياضة (رياضة التصفيق خصوصا) و من بعد يرجعو للسبات متاعهم ..
نهار من نهارات الجماعة يشخرو في سابع نومة و الخطاب متواصل كي العادة ... و فجاة انقطع التيار الكهربائي على قاعة الأفراح ..
و ظلمت الدنيا على الجماعة راقدين ...

بعد فترة قام واحد منهم .. حل ّ عينيه ما نجّـم يرى شيء ..
مدّ يدو تحسّس الكائن الراقد بجنبو باش يفيّقو .. كيف كيف حلّ عينيه يلقى روحو في الظلام الدامس ... و يفيّقو بعضهم واحد مبعد واحد ... و الخطاب متواصل ... و حصّة الرياضة قريب يصير وقتها ..
قامت جماعة النيام ... و عمّت الفوضى .. الناس الكل تدز في الناس الكلّ..و الجميع يحبّ يلقى شويّة ضوء .. اللي يحلّ عينيه و يعرضو الظلام يظنّ انو أصيب بالعمى عفانا و عفاكم الله و يصاب بالرّعب ...

في الاثناء اللي يسمع الخطاب متواصل يظنّ انو السيّد مدير الحفلة قاعد متمتـّع بالنور و انو يقود في السهرة بالرؤية شاملة و النظرة الثاقبة و الاستشرافية .. و ما فيبالوش باللي الخطاب هو في حقيقة الامر شريط مسجّل (او تسجيل رقمي ام بي 3) قاعد يعاود و يكرر في نقسه منذ سنوات .. و يكفي انو حدّ يرجّع الضو و يحل عينيه مليح باش يرى انو مافمّــة حدّ وراء الميكروفون ..
الا انو السؤال اللي ما سألو حدّ ، لا من الراقدين و لا من الفايقين ..هو علاش البلاد الكل غارقة في الظلام .. و الخطاب متواصل ؟؟ منين يجيب في الضو ؟؟

ميكانيك جوية:
في زمن من الازمان الغابرة ، او هي خلال الحرب العالمية الثانية ، قالك واحد ميكانيسيان قام الصباح يلقى واحد قاوري واقفلو في العتبة ماددلو بولونة قاللو "بربي تعمل مزيّة اعطيني بولونة كيفها .. نشدّ بيها العجلة متاع الطيارة ..." و و اشارلو بيدّو لطيارة خفيفة متاع الثلاثينات واقفة في البطحاء..
الميكانيسيان -بالكرم العربي- جرى و اعطاه البولونة ..
و مبعد وقت اللي طارت الطيارة و ماعادش تظهر وراء السحاب .. رجع الميكانيكي للحانوتة متاعو و جبد حكة الدهن و كتب على الحيط:
هنا تصليح السيّارات ...و زادها "و الطائرات"

الله يرحمو :
توة كي سمعت بوفاة الممثل الامريكي "دينيس هوبر " اللي نعتبرو واحد من افضل الممثلين اللي تفرّجت عليهم.. و عندو ادوار كبيرة و خاصة شخصية المهبول متاع القاز في فيلم دافيد لانش (بلو فلفت 1986) يعتبر من الادوار المأثرة و اللي اثرت في بشكل استثنائي ...
و بالمناسبة قررت نعاود نتفرّج في الفيلم مرّة اخرى تكريما لروح الفقيد



منحة "البودوس" :

صديقي المتزوّج و اللي انزادتلو بنيّة في الفترة الاخيرة ( اللي سمّاها "سارّة") كان ديما يحكيلي عن امتيازات اللي ينجم يتحصّل عليها وقت اللي يولي عندو صغار و عن انتظاره بفارغ الصبر الحصول على المنحة العائلية اللي يحكي عليها الجميع ...
الا انّ الىمال اللي علّقها صديقي ( و آلاف الآباء و الامهات الجدد) على المنحة المذكورة تحوّلت الى مفاجأة غريبة .. اقرب منها للسخرية ..كاينو ادارة التغطية الاجتماعية تتمسخر من الناس بمدّهم بمنحة فردية عن الطفل الواحد لا تكفي حتى لشراء "ستيكة حليب ديليس" و الا باكو كوش من نوع البودوس يونيساكس..

تحذير:
تمّ خلال الايام القليلة الفارطة التصويت على مشروع قانون يسمّى بقانون "الامن الاقتصادي" .. و هذا يهمّ الاخيان مستعملي الفايسبوك اللي ساعات يعملو مجموعات تدعو لمقاطعة السياحة التونسية للضغط على "عمار" للرفع من قيود حرّية التعبير ..
نعرف اللي برشة اخيان يدخلو في الصفحات و المجموعات هذية عن غير قصد ..الا انو القانون الجديد ما يرحمش و اللي باش يشدّو عمار بروّج في المجموعات هذية ما يلوم كان نفسو..
و انا بالمناسبة ضدّ الاسلوب هذا متاع الضغط على "عمار" باللجوء الى "الاصدقاء" في الخارج لأنو في نهاية الامر.. وقت اللي يخيّروني ما بين "عمار" و فرانسوا" و الا " روبرت" فالاكيد اني نختار عمار.. هذا بطبيعة الحال لو سلـّمت بأنو الوضع باش يتواصل على ماهو عليه لفترة طويلة في المستقبل ..

و في الختام:
باش نطلعلكم المورال و باش نرجّعلكم الشاهية متاع القهوة - على خاطر فمة صورة لفوق تقضي على الراغبة في القهوة- نخليكم مع خبر الحارق الفرنسي اللي حرق لتونس و يجري باش يعمل الاوراق... و نستغل الفرصة باش نحذّر بنات بلادي منو بالكشي يغرّ بيهم و يخدعهم باش يعملو مارياج ابيض و مبعد يجبد بيهم..



lundi 17 mai 2010

سيّب صالح يا عمار




و انطلقت حملة سيّب صالح لفك الحصار المفروض على مستعملي الانترنت في تونس و لرفع الوصاية الفكرية على شباب بلغ من النضج و الوعي (كيما قال اشسمو) ما يخوّله للاتخاذ قراراته و التعبير عن اختياراته بكل حرّية
الرجاء الانضمام على الرابط التالي:

dimanche 9 mai 2010

j'ai voté rouge^^

هذا موش شعار حملة انتخابية و لا هو شعار حملة احتجاجية افتراضية كانت او حقيقية . انا اليوم صوّتت احمر .. للورقة الحمراء متاع الآر سي دي .. رغم اني مانيش تجمّعي و موش منتمي لأيّ حزب او حركة او اتجاه سياسي .. بالعكس نكرههم الكل و مافيهمش حتى حدّ ينجم يقنعني بالخطاب متاعو .
انا كنت حابب نمشي نصوّت فقط للاطلاع لا غير .. قلت مادام عندي بطاقة الناخب و مادام الصلوحية متاعها ما وفاتش..اشبيه نصيّف ساعة نتعدّى لمكتب الاقتراع .
فمشيت و كيما مستانس مديت بطاقة الناخب و بطاقة التعريف و لمّدت ما تيسّر من الاوراق الملوّنة و دخلت للخلوة..
غاديكة اكتشفت حجم المأزق اللي تحطيت فيه ..جبدت الورقة الصفراء .. ماعرفت فيها حدّ..الورقة البنية مافيها كان سقط المتاع و القربج اللي لا طائل منه..الورقة الذهبية عرفت فيهم زوز و الثالث معرفة سطحية ..واحد منهم نسالو 10 الاف عندي عامين..ملا امارك.. صدقوني قعدت باهت في عجايب الوقت الكلب.. هاذم باش يمثلو مصالح المتساكنين ؟؟ هاذم باش يتكلمو باسمههم و هوما حتى المستوى التعليمي عندك اش عندي ؟؟ حتى من الورقة الخضراء متاع الديمقراطيين الاشتراكيين ..اللي في بالي حركة عريقة و عندها وزنها .. مالقيتش فيها اللي يبشّر بالخير و يشجعني باش نحطو في الماصو.. كلهم من النوع اللي نقولو احنا عندو خيوط في مخو سافا با.. من النوع اللي يرى الدنيا بالابيض و الاكحل و يقلك هزّ و الا خلّي ..كيما بياعة الفريب ..عجبك عجبك و الا برّة كسّر راسك على الحيط..



ملا حالة و ملى ميزيرية كلية.. بلاد فيها عشرة مليون ساكن ما تلقاش فيها عباد اسوياء ، را كحين في مخاخهم متّزنين بدرجة كافية باش يشكلو احزاب معارضة جديرة بالاهتمام و قادرة على استقطاب جموع الشعب الكريم ..وينهم الاطارات الجامعية ..وينهي الكفاءات اللي يحكيو عليها في التلفزة .. وينهم الجامعيين الصحفيين و المحاميين و الدكاترة ..اللي يفدّو و يكرزو كي تعيّطلهم باسمهم و يركزو على كلمة الاستاذ و الدكتور وهوما لا نفعوا البلاد و لا نفعو رواحهم .
حاصيلو نرجع نكمل الحكاية ..بعد الربع ساعة في اكتشاف الاوراق الملوّنة متاع ممثلي الكومبارس ... لمّدتهم الكل و معاهم اوراق اخرى قالك مستقلين فيها برشة قهواجية و صناع متاع شيشة نعرفهم ...و حطيت الورقة الحمراء متاع الآر سي دي .. موش من باب الولاء و الا الخوف و الا حاجة .. بل شماتة في القائمات الديكور الكرذونة..اللي مافهموش لليوم انو الانسان كي يشارك في المسرحية ..
يا يلعب دور البطولة يا موش لازم

و توة امعانا في الشماتة في وجوه الكرذونة باش نهديلهم اغنية ملتزمة لقيتها على الفايسبوك تعمل 66 كيف:




jeudi 6 mai 2010

فلاحة... سياقة.. و حديث عن التجوبير

اكتفاء ذاتي:
بصراحة نشعر بالنخوة و الفخر للاقبال الكبير لشاباتنا و شبابنا من مستعملي الانترنات على التطبيقات الفلاحية في الفايسبوك ... انا يوميا توصلني عشرات الدعوات من معارفي الافتراضيين باش يوليو جيراني في "الفارم فيل" و في"الكونتري ستوري" و باش يتبادلو معايا زريّعة البصل و الطماطم و القنارية بالتفاح و الكرموس و المشماش اللي عندي.. و ساعات فمة مفاجآت على الطاير من نوع بقرة (بنّية اللون) ضايعة و الا علوش اكحل يذبّل في عينيه يحبّ على شكون يتبنـّاه.. و بالطبيعة ديما ينجح و فمة عشرات المتطوّعين لتبنّي العلالش (السوداء)..
شي كبير كي تشوف مزارع عملاقة متاع مئات الساعات من العمل الدؤوب المصحوب بالتركيز و التخطيط و تخديم المخ ماتنجم كان تقول يبارك في ترابك يا تونس ... اش خصّ كان جات عندنا فارم فيل في كل ولاية و كونتري ستوري في كل ريف من اريافنا التعيسة.. راهو كيلو الطماطم موش بـ1400 مليم ..و رانا حققنا الاكتفاء الذاتي من هاك العام ..
الا انو على ما يبدو ، الفلاحة ما تجذب الشباب و ماتولي باهية كان من وراء شاشات الحاسوب.

رخصة سياقة:
معلـّم السياقة : كيف تنزل بساقك اليمين على دواسة الوقود و تهزّ ساقك اليسار على (الامبرياج) الكرهبة تمشي لقدام..
و كيف تنزل بساقك اليسار على الامبرياج و تهز ساقك اليمين .. الكرهبة تاقف
التلميذة: و كي نهزّهم الزوز؟؟
معلم السياقة (بلهفة) : وقتها تاخو البارمي من اوّل مرّة

شوية خيال علمي : اطارات 2025
في محل مكتوب عليه من برّة " الصندقة الممتازة و خدمات لغوية اخرى"
يدخل حريف في يدو نص من بضعة اسطر مكتوب بالعربية يحطو فوق الكونتوار
يستقبلو صاحب المحل بالابتسامة العريضة: " تحبّو عادي و الا باستعمال الصندقة ؟؟ العادي بخمسة الاف و الصندقة بخمستاش دينار"
الحريف: "ماذابية على الصندقة ".. و يخرّج ورقة اخرى فيها ابيات متاع شعر .. "بربّي كان ممكن زادة تشوفلي في انا بحر تعوم الحكاية هاذي و تعملي التفعيلات وما لازم.. يتبسّم تبسيمة صفراء متاع حريف ملحاح .."و تعملي سوم عاد"
صاحب المحل يتلفّت وراه يعيّط على مرتو ..
تخرج من قاع الحانوت في يدّها اليمين كمشة اوراق و في يدّها الاخرى رضيع في يدو بيبرون
" شوف السيّد عندو خدمة مزروبة في العروض مادام لا كملت انا الصنادق.."
المراة مسكينة تستوي مراياتها بذراعها .. و تاخذ الورقة متاع القصيدة و تدخل الداخل .. في الوقت اللي راجلها يطلب من الحريف باش يعمل قهوة و يرجع بعد سويعة من زمان يتسلم خدمتو حاضرة..

البرّة .. الحريف قاعد في القهوة .. و يتعدّا واحد عامل نصبة يبيع في الحضارة العربية .. و وراه واحد يبيع في الفلسفة في الدبابز .. الدبوزة بدينار .. نيتشه فرويد كانط .. كلو بدينار
في الشيرة الاخرى من النهج .. محلّ متاع تراث اسلامي و اغريقي .. و بجنبو محل قانون مؤسسات للباعثين و المبعوثين .. و وراه محل صغير للغات الحيّة لاصقتو مغازة كبيرة متاع لغات مضروبة و لغات خشبية و قفّة ممتازة مكتوبة عليه بالكبير كيما الوول مارت الامريكي:
since 19 87

جبورة:
كمشة فروخ يدعو انهم كانو وراء موقع التكريز متاع اواخر التسعينات .. داخلين بقوّة ها الايامات على الفايسبوك زعمة زعمة يحبو يعبّرو و يحرّرو البلاد من مشاكل حرية الرأي و التعبير..
كليشيهات مستعملة و مهترئة و ماعادش تجدّ كان على عبد العزيز الجريدي متاع الحدث و كل الناس اللي لوكان يسمع بيهم (وهذا امر مستبعد) ربما يخصصلهم ارتيكل مفلفل بنفس لغتهم اللي يستعملو فيها ..
قلت اللي كمشة الفروخ هاذم .. مناضلي مراول التي شيرت .. و الماسكوات و الاقنعة متاع الغوص... قالك يحبّوا يغيّرو الامور و عندهم المونوبول متاع النضال الافتراضي و البقية الكل يعتبرو بالنسبة ليهم (عملاء) و صبابة و قفافة..
لهنا نتساءل شكون القفاف و شكون الصباب و شكون المشبوه ؟؟
هوما و الا احنا ؟؟ هوما اللي اللي صفحتهم رغم مافيها من كلام مباشر موجه لشخص نعرفوه الناس الكل .. و رغم مافيها من سبّ مباشر لشخصيات اخرى من مدونين و غير المدونين .. قعدت تتحل انطلاقا من تونس من غير مشاكل ، يعني الرقابة تجاوزتها و عملت روحها مافيبلهاش بيها... هوما اللي يمرحو في باريس و غيرها من عواصم اوروبا يقيسو في المراول و يصوّروا في رواحهم في الانهجة و في الحدائق العمومية ؟؟

نتذكر قبل اشهر كانت فمة بنية في الفايسبوك عندها قرابة الـ5000 صديق في الفايسبوك كانت تنشر فيديوهات عن اشخاص في المحيط العائلي للشخصية المعروفة.. و كانت توجّه سبّ مباشر لنفس الشخصية.. و كانت كذلك توجه رسائل( بعثتلي في عدّة مناسبات ) تسأل فيهم عن مصيرها اذا روّحت لتونس ... و عن الاحوال داخل البلاد ..و عن اوضاع الحريات و غيرها...
مبعد ما تم اكتشاف امرها تم مباشرة حجب صفحتها في الفايسبوك...
فاللي يعملو فيه الفروخة هاذم هو اسلوب معروف و قديم متاع اجهزة مختصة و لكنها ناقصة في اسلوب التخفي و ديما تخلي ثغرات في الخدمة متاعها.. و الشباب المكرّز هذا ابعد ما يكون على الشعارات اللي يردد فيها سينون ما يتهجمش على ناس نعرفوها في البلاد و نعرفو تاريخها (الحقوقي و النقابي و التربوي) المشرّف في البلاد اللي باش يجيو كمشة جبورة يطعنو فيه.
كليمة و قوس حليتو باش نرجّع الامور لنصابها .. و اللي باش يكرّز يمشي يطرشق بعيد .. و اللي عندو عقد متاع غرور و مشاكل اخرى ينجم يشوف طبيب في باريس و الا فين هو.


mardi 27 avril 2010

سبعة مدونات دفعة واحدة


الصورة من مدونة االشنفرى

اليوم عمـّار الـ404 عمل آفار كبير و كسب معركة كبيرة في حربه المفتوحة مع المدونين و الفايسبوكيين و شعب الانترنات عموما .. اليوم انهى المهمة و اذاق ما تبقى من المدونات طعم المقصّ (اللي -للتذكير فقط- كانت مدونة غدوة نحرق ذاقتو في مناسبتين بمناسبة الاحتفال بالانتخابات التشريعية الفارطة)..
فـ أنا نرجّح انو الاخيان المدونين اللي تعرّضو المرّة هاذي للمقص كانت عندهم طموحات في الانتخابات البلدية الجايّة . باش يعطلو سير العملية الانتخابية ، و يتسببو في خلق الفوضى العامة في البلاد و افساد العرس الانتخابي و قد يكون فيهم شكون يحب يأسس حزب جديد يهدد الحزب الواحد الأحد و الا يكوّن -عبر المدونة متاعو- حركة سرّية خطيرة تضم المناوئين و المتربّصين بالبلاد و مكاسب البلاد و الانجازات و قيم الجمهورية ..
قد يكون ايضا -على مستوى اكبر شوية- انو المدونات المذكورة (في الصورة اعلاه) تمثّل تهديدا للأمن العالمي و انّ العالم قد يصبح افضل بدونها.. معنتها انو السيّد حاكم بلاد النورمال او الصديق أمين كشلاف و الصديق انتيكور و الصديق اراباسطا او الصديقة بنت العايلة ينجمو يساهمو مثلا في اخفاء بن لادن و الظواهري و الملى عمر ، كيما ينجمو يكونو ضالعين في برنامج التخصيب النووي الايراني و نقل صواريخ السكود الى حزب الله ..
لهنا كل السيناريوهات واردة و لا مجال للشك في نوايا المدونين الـ(مقعمزة) و المبيّتة (كالخبز البائت او كأخبار الساعة الثامنة البايتة كذلك) للتشكيك و الطعن في قيم ثابتة من قيم جمهورية اليوم و الغد (و الامس كذلك).
و انا كالعادة دائما مع القيم الثابتة متاع البلاد و اللي تخليني دائما متشبث بفكرة المغادرة و الرحيل مهما كانت الظروف و مهما كلفني الامر .. و نقول لعمار انا راني معاك -كما عهدتني- و نشجعك و كمواطن تونسي مغترب في بلاده نرشّحك لنيل جائزة العامل المثالي بمناسبة غرّة ماي القادم..

mercredi 31 mars 2010

mercredi 17 mars 2010

زعمة نرجع و الا نواصل ؟؟




بعد اجتماع السيّد وزير المالية مع ممثلي وكالة التبغ و والوقيد و ممثلي نقابة المالية ، تمّ الاتفاق على سحب كميات الدخان المضروب من الاسواق و وقف استيراد التبغ من الهند و العودة الى المورّدين السابقية (من سويسرا أساسا) ..
و في نفس الاجتماع نفى الوزير الاخبار اللي تقول اللي ازمة الدخان كانت مفتعلة ، و الخسائر الكبيرة اللي عرفتها الوكالة في 2009 (اكثر من 15 مليار) كانت كذلك بفعل فاعل، باش تنخفض قيمة الشركة كمقدّمة لخوصصتها و التفريط فيها للبعض من (رجال الاعمال) الصّحاح اللي نعرفوهم الناس الكل.
انا هذا الكل ما يعنينيش في شيء..
ربحت الوكالة .. خسرت.. تباعت باختف.. و الا بالكريدي .. شراتها فلانة و الا فلان ..
مريومة ليلى سنية فاطمة حفصية خديجة بلقاسم ..ما يهمنيش في اساميهم ..
هذا الكل خاطيني
انا كمدخّن سابق .. عندي قرابة العام ماللي بطلتو جرّاء رداءة السجائر التونسية و عدم قدرتي على المواظبة على السجائر الامريكية و الاوروبية ...
اش يلزمني نعمل ؟؟
نرفع قضية في الوكالة و مسؤوليها اللي عملو الصفقة المشبوهة متاع التبغ الهندي ؟؟
نطالب بتعويض على الاشهر اللي قعدت ندخن فيها المارس (عادي و خفيف) المضروب؟؟
و الا .. وهذا الأهم ...اشكون باش يعوّضني على العام اللي عديتو من غير دخان ؟؟



lundi 15 mars 2010

صورة مؤثرة لرئيس تويوتا

"When the cars are damaged, it is as though I am as well" رئيس تويوتا يعتذر امام الصحافيين



ماسايوشي اراي ، المستشار الخاص لوزير الاقتصاد و التجارة و الصناعة الياباني صرّح لمجلة نيوزويك الأمريكية بخصوص الأزمة اللي تمرّ بيها شركة تويوتا للسيارات:
"we are proud of Toyota, so this story has damaged our pride"

يحب يقول اللي سحب العشرة مليون سيارة من الاسواق و اعتذار الرئيس و وريث المؤسس الأوّل للشركة "اكيو تويودا" امام الكنغرس الامريكي على بيدالات الوقود الرديئة الصنع اللي صنعتها شركته، سبب حرج للمواطن الياباني و الحكومة اليابانية على حد السواء و ادخل الشكّ في ثقة الياباني في القيادة السياسية و الاقتصادية في بلادو.. و حط مكون اساسي من مكونات الشخصية اليابانية في وضعية سيئة وهو روح الفخر و الاعتزاز بالذات و الإيمان بـجودة الصناعة اليابانية و تفرّدها في العالم بالحرص على النوعية الجيدة ..خاصة انها مثلت مصدر اعتزاز و فخر اليابانيين بعد الحرب العالمية الثانية و انحسار نزعة الفخر بالتفوق العسكري للجيش الامبراطوري .

و القصة او القضية للي ما تبعوش المسألة من الاوّل تعود الى خطأ فني في دواسة الوقود (السرعة) لسيارات التويوتا.. معنتها بالعربي و بالفلاقي انو تصوّر انك تسوق في كرهبة من نوع تويوتا (موش الياريس الشعبية الموجودة عندنا) في كياس من كياسات الجمهورية و تبدا مسافر لاحدى مدن الساحل او احدى المناطق الداخلية ، في وضعية شائكة في قلب السيركيلاسيون (كي العادة) قدامك زوز كيران و وراك كميونة ليبية متاع 25 طن و بجنبك لواج كامل الجمهورية و تلصق البيدالة متاع السرعة في القاعة (سرعة 120 كم في الساعة مثلا) و ترفض كل محاولات العودة الى الوضعية الاولى ، ومن الافضل وقتها فتح الباب و القفز تحت عجلات الكار المجاورة او قبل ذلك ارسال ارسالية قصيرة للعايلة توصيهم فيها باش يحضرو رواحهم باش يقبضو فلوس التأمين .. ..

هو في الحقيقة الخطأ موش بالفداحة هاذي لانو موش أكيد باش يحصل ، الا انو فمة نسبة ضئيلة باش يصير ..النسبة هاذي في البلدان المصنفة كيما بلادنا ( اللي تلعب على البطولات متاع جودة الحياة و الشفافية و القدرة التنافسية و الخدمات الادارية و الشفافية و تحتل دائما المرتبة الاولى عربيا و افريقيا في المجالات هاذم الكل و عدد من المجالات الاخرى ) تعتبر مقبولة جدا و تدخل ضمن الهامش المسموح به في مقاييس الجودة. و في الشعوب اللي كيفنا ..شعوب مبادئها الاساسية " دز تخطف" و "كعور و دزّ للعور" و "عندك اش عندي" و" برة مايسالش الليقة تجيب" ، طلما الغلطة ما تتسببش في القضاء على شطر الراسمال البشري متاع البلاد مافماش موجب للاعتذار ..
في الوقت اللي تهتز فيه معنويات الـ130 مليون ياباني باهتزاز الثقة في رمز الصناعة اليابانية، نلقاو عندنا نفتخرو بتونسي صنع سروال كبير، و نفتخرو برتب و تصنيفات معندهاش علاقة بالواقع، و شهائد اشبه ما تكون بشهائد الامتياز و الاستحسان اللي ياخذو فيها فروخة التعليم الاساسي متاعنا.
و في الوقت اللي يعتذر فيه رئيس تويوتا على خطأ تصنيعي مبعد اكثر من 50 سنة من الخدمة المثالية و الاداء المتقن و المثالي ، يرفض مسؤولي امّة الميتين و خمسين مليون مجرّد الاعتراف بعجزهم و فشلهم الدائم و المزمن و فشل سياساتهم في كل المجالات ، ماعدى مجالات الارهاب و القمع و السطو المقنن و الجريمة المنظمة ..





تحية خاصة للشيف عباس على الوصفات المتميّزة ، و الوجبات العجيبة اللي تنطلق دائما بعضمة و شوية فرينة و برشة احساس ههه، على كل حال الفرينة موجودة بكثرة في البلاد و تفقيص العضم يعتبر كذلك نشاط رئيسي ينخرط فيه اكثر من 80 في الميا من الشعب الكريم ..فيما يخص الجدل القائم حول سلطة البلانكيت ، نرى انو من الحياد و الموضوعية الاعتراف بانّو مافماش اجماع حول الوصفة الصحيحة، و انا كمواطن عايش على هامش المجتمع و نستنى في الوقت المناسب لمغادرة ارض الوطن (دون رجعة ) نتمنى انو نفتحوا الحوار حول الموضوع هذاية و تتناول وسائل الاعلام (المحلية و العالمية) المسألة و لما لا يتم طرحها للنقاش في منابر الحوار مع الشباب و المرأة و حتى مع النقابات و اتحادات الفلاحين و الاعراف ...و علاش لا طرحها للنقاش في البرلمان لانو حاليا مافماش غير البرلمان بالاطياف السياسية اللي تمثلو ينجم يجزم في قضية "تركريك الهريسة" في سلاطة البلانكيت .







jeudi 11 mars 2010

من صور العهد القديم

توضيح لعموم القرّاء و مسؤولي وكالة تكرير الانترنات بالـ404 المزدوج ، اجارني الله و اياكم منهم و جنبنا مقص عمار لا ربّحه الله و لا بلـّغنا عنه المفرح و المبهج من الاخبار :
العهد القديم هنا هو كتاب بني اسرائيل السابق لكتاب اهل المسيح بانواعه و اصنافه و نسخه المتعددة (انجيل متا ،انجيل يوحنا، انجيل مرقس ..)
و لا علاقة له بما قد يتبادر لاذهان المصطادين في المياه العكرة ( الباحثين عن الشبوك) اللذين قد يظنون انّ للعهد القديم علاقة بالبلاد او اثرا باقيا و ظاهرا عليها و على اهلها.. فلا أثر للعهد القديم و لا تأثير في البلاد ، كما أنّ الاناجيل الجديدة اكتفت بمسح ما سبق دون ان تأتي بما يكفي اتباع اليسوع مشقة البكاء و ذرف الدموع على ما سبق..


في العهد القديم ، كان الناس يدخنون السجائر الامريكية الممتازة، فبنو اسرائيل لا يعرفون انواعا كثيرة من المارس ..مارس مضروب و آخر مطبوع و آخر فاوح يباح تحت الكنتوار بضعف السوم.. في حين انّ قوم هذه الايام لا يكتفون بالحاق المضرة بابدانهم بالتدخين ، بل يرضون بما يشبه السجائر و يدخنونها دونما ادراك و يشترون منها الكميات الكثيرة يخبؤونها، و في احيان كثيرة يخدّمون امخاخهم على بعضهم البعض فيمقّصون بعضهم البعض سجائرهم المضروبة..



في العهد القديم كان الشعب الكريم يساهم في اغاثة منكوبي الفيضانات، و كما ترون في الصورة فالجندي و المواطن بالبلوزة و الآخر بقميص الموظف يتعاونون على ايصال الخبز لبعض المتضررين من فيضانات 1964 بالعاصمة.
ملاحظة : يمكن ملاحظة انّ الخبزات القليلة التي يحملها المواطن في الصورة تعادل حمولة سيارة (بارلينقو) المخبزة لهذه الايام، فخبزة العهد القديم تكوّر بعشرة من خبزات هذه الايام الرشيقة المحافظة على نحافتها المتابعة لمجلات الموضة العالمية.


البقري كان (رفقة اللحم الغنمي) اللحم المفضل لشعب العهد القديم ، عكس شعوب هذا الزمان اللتي اشتهرت بادمانها على لحوم دجاج الماكينة من الدندون و الاسكالوب و الدجاج المقصوص المعروض في فيترينات المزارع المنتشرة في كل مكان.
بطبيعة الحال ، لا يمكن التعليق على ثمن هبرة الستينات ، لأن الخمسمائة اليوم لا تكفي مدخنا من مدخني المعاهد الثانوية من شراء "زوز سواقر" ماريت او ماربورو من الصنف الخفيف.


في العهد القديم، لا يرى الناس عيبا من اعلان تخفيضات معقولة في اسعار الموادّ الأساسية. و لا يخجلون من ذلك و لا يسمونها "تعديلا". في حين انّه في هذه الايام يعتبر التراجع في زيادة ما من قبيل التراخي و الجبن و ضعف الارادة، فزيادات هذه الايام غير قابلة للنقض..و هي مترسّمة في مكانها كموظفي الدولة .. بل هي اقسى عليهم من ضعف شهرياتهم المتآكلة بفعل القروض المزمنة المتراكمة .


لحظة تاريخية شهدها العهد القديم ادّت الى كارثة يعيشها الجميع هذه الايام، و يتعايشون معها بطرق مختلفة في منازلهم و في بيوت قعادهم و عبر شاشات تلفزاتهم.. قناة تونس سبعة (و العياذ بالله)
فقط لو اتيحت لي فرصة العودة بالزمن الى الوراء عبر آلة الزمن المعروفة في افلام الاصدقاء الصغار.. لاخترت تاريخ يوم غرّة جوان المشؤوم ، و لكنت وجدت طريقة ابطل بها هذا المشروع و اغير بها مجرى التاريخ، فلا ترى تونس سبعة النور ابدا، و تخف وطأة فاتورة الستاغ على الشعب الكريم ...و يظل علاء و هالة و رازي و سفيان و نزار (و باقي المنشطين المتسببين في ارتفاع نسب المصابين بضغط الدم و امراض الذوق الفاسد في البلاد و مقدم الاخبار نصف المعاق الذي لا اعرف اسمه ) نكرات لا يسمع بهم احد.

في العهد القديم كان للاشهار نكهة اصيلة لا وجود لها هذه الايام مع الاشهارات الهجينة المستوردة او المنقولة بحذافرها من اوروبا و من امريكا بخريجي جامعات التصرف ناقصي الخبرة و الذوق و القدرة على الابداع.
قاللك:" قلمي بيك كريستال يسابق افكاري نظرا لكرته المصنوعة من كاربور التنغستان..
انه يجري و يجري على الورق...
و كاد تسويد الصفحات يتعبني قبل ان يتعب هو...
للكتابة بسهولة و باقتصاد و لمدة طويلة ليس هناك سوى بيك.."
ة

samedi 20 février 2010

جيمي .. لعنة فراعنة القرن 21


مبروك لتونس و لشباب تونس (اينما كانوا) بالانتصار التاريخي على منتخب فراعنة القرن 21 .. الفراعنة الفالصو أي فراعنة الحصار و الاسوار التحت ارضية موش فراعنة الاهرامات و المسلات و المعابد العملاقة
و بالمناسبة نهدي الانتصار هذاية للسيّد (في التصويرة لفوق) المادد يدّو للحنّـة و يمنّي في روحو باش يورث عرش المحروسة

نفس هذا الوجه الاحرف حضر مباراة الخرطوم الفاصلة مع منتخب الجزائر و كانت النتيجة انسحاب مصر من تصفيات كأس العالم. و اليوم تعاودت نفس اللعنة و انهزمت مصر هزيمة مذلة على أرضها .. (على ايدي لولاد يعطيهم الصحة)

انا ديما نتساءل ، زعمة شعب المحروسة يقبل يسلـّم مستقبله و مصيره لهذا الفرعون المشؤوم ،اللي اثبت فشله حتى في جلب الحظ لمنتخبات الكورة في المباريات (المصيرية) فما بالك بمباركة اراضي النيل للثلاثين سنة الجاية

mardi 9 février 2010

في اللجوء الافتراضي و حماية المعطيات الشخصية في تونس

تحية :
تحية للصديقين برباش و انتيكور على الاقتراح المتميّز باستضافة خونا طارق الكحلاوي بعد حجب مدونتو المعروفة " أفكار ليلية "، الفكرة دخلت حيّز التنفيذ و طارق الكحلاوي قام بنشر اولى تدويناته من المنفى .
وهاذي تتسجل كفكرة جديدة و صورة من اروع صور التضامن و الاتحاد ضد الحجب و القمع الفكري، و تتسجل كذلك للمدونين التوانسة كمفهوم جديد يضاف لمفاهيم النفي و حق اللجوء و الحق في الحماية.. و بعد اللجوء السياسي اللي نعرفوه في بلادنا مليح دخلنا في مرحلة بدينا نشوفو فيها اولى حالات اللجوء الافتراضي باعتبار انو خونا طارق الكحلاوي هنا يعتبر "لاجئ افتراضي " في انتظار استكمال التحضيرات للانتقال من العنوان المحجوب الى عنوان آخر.

خبر كروي 1: بين العام سام و الأم العكري
الجامعة التونسية لكرة القدم رفضت طلب نظيرتها الامريكية باجراء مقابلة ودية نهارة 26 ماي 2010 على خاطر يوم 30 ماي المنتخب التونسي باش يتقابل وديا مع منتخب فرانسا.
اتحاد الكورة متاعنا يثبت مرة اخرى انو خارج الموضوع تماما. و على ما يبدو مازال يشدو الحنين للعشرة القديمة مع "امنا العكري" على عكس التوجه العام بتغيير قبلة هوائيات الارسال و الاستقبال ناحية شمال الاطلسي و بلاد الـ"عم سام"... و كيما قالو ناس بكري ما يغلب الولادة كان الوسادة..

خبر كروي 2: المخّ في فلسطين
بعض مفاوضات مع جبريل الرجوب قبل مختار التليلي مهمة تدريب المنتخب الاولمبي الفلسطيني و اعتبرها مهمة قومية و واجب وطني و التزام بقضية مبدئية لكل عربي . و وصل صرّح للصحافة التونسية تصريح من جملة ماقال فيه " مرحبا بالموت إذا جاءني في فلسطين".
المخّ كان قبل عامين انقذ فريق النادي البنزرتي من الطياح بعد عملية بالغة التعقيد تغلب خلالها على فريق النجم الساحلي بطل الموسم انذاك و سبّ فيها فريق الترجي على الهواء.. المخّ نجح في عمليات مماثلة و عندو تاريخ في العاب آخر الموسم و عندو كذلك بصمات بارزة في تاريخ البطولة التونسية و تاريخ اغلب نواديها.

انا من ناحيتي استبشرت بقرار المخّ لانو بصراحة مافماش شكون ينجم يتحمل المسؤولية هاذي غيرو، و قدرات المخّ تتجاوز مجرّد وضع الخطط التكتيكية و تسطير برامج الحصص التدريبية للفريق الفلسطيني.. بالعكس الاخيان في فلسطين ينجمو يستعينو بقدراتو الخفية الاخرى للخروج بالقضية الفلسطينية من المأزق و انقاذها من السقوط في الاقسام السفلى للعمالة و القوادة و الفتنة الداخلية.

خبر كروي3:
دائما في فلسطين ، قبل عدة اسابيع لعب المنتخب الاولمبي التونسي مباراة ودية مع نظيره الفلسطيني و كان مرافق المنتخب هو سي سليم شيبوب. المفارقة لهنا هي في منع سلطات الاحتلال للسيد سليم شيبوب من الصلاة في المسجد الاقصى ...

حول حماية المعطيات الشخصية:
بعد اعادة نشر صور قائد فريق النسور الورقية ( كريم حقي) في تدوينة نهارة 18 جانفي ، احتج البعض بدعوى انو هذا يعتبر خرق لسرية المعطيات الشخصية و اقتحام (غير قانوني) للحياة الخاصة.
قبل عامين ، السباحة الفرانساوية "لور مانودو" قررت باش تعمل عملية لتكبير الصدر ، وقتها الصحافة الفرنسية بشقيها الكتروني و الورقي و المواقع الكترونية و المدونات الكلها شنت هجوم كبير على البطلة الاولمبية و تم تداول صورها قبل و بعد العملية على نطاق واسع و كبرت الحكاية و خذات اهتمام كبير و سببت برشة قلق للبطلة في حياتها اليومية ..
يقول قائل انو صدر السباحة الفرنسية، و حجم صدرها ما يهموش بقية الشعب الفرنسي على خاطرو موش ملك عام من املاك الجمهورية، لكن ( حسب الصحافة وقتها) الموضوع اكبر من زوز كعابر سليكون .. الحكاية ابعد من هكاكة ، لانو حجم الصدر عند بطلات السباحة عندو تأثير مباشر على الاداء الرياضي خاصة في المستويات العليا، و قالك كذلك اللي موش معقول تخسر فرانسا ميدالية اولمبية على خاطر نزوة عابرة .
عندنا احنا قالك اللي سي "كريم حقي" عندو الحق كي يسهر لمطلع الفجر البسام ، كإنو لياقتو البدنية ماتهمناش .. كأنّ المريول اللي يلبسو في الدورات الافريقية مافيهش علم البلاد .. و كأنو التربصات و البريمات و الثلاثة بلايص في الطيارة الخاصة موش خالصين من مكاتب دافعي الضرايب التوانسة.. علاش مانحاسبوش المقصر؟؟ علاش ديما نتعوجو و نحاولو نلبسو الجبّة بالمقلوب .. توة فرانسا المرجع الاول متاعنا في مجالات حقوق الانسان و الحريات الفردية و احترام الخصوصية الشخصية قالت لا باش البطلة متاعهم تستجيب لرغبتها في الاغراء على حساب الكاريار الرياضية متاعنا .. و احنا كي نعلقوا على موضوع السكر و السهر في الملاهي للاعبي المنتخب الوطني نوليو مخالفين القانون ؟؟
الموضوع اثارو الصحفي منجي الخضراوي في جريدة الشروق المدة الفايتة و كان على مستوى كبير من الموضوعية خاصة الا انو ما وضحش بالتفصيل موقف القانون من نشر صور الشخصيات العامة و المعروفة من فنانين و رياضيين و غيرهم، لانهم ولاو جزء من الشأن العام و (انا على الاقل) نظن اللي نشر صورهم امر مقبول و عادي ، و القانون يتدخل الا في حالات اخرى كالاستغلال التجاري بدون ترخيص اصحابها او كالسب و الثلب و التشويه.

العراء للتصدي للسلفية : يبارك في ترابك يا تونس
الفنانة التونسية "منية الورتاني " صرّحت لصحيفة الصباح الاسبوعي (عدد 01 فيفري 2010) انو استعمال الايحاءات الجنسية و العري في الاعمال المسرحية (بطريقة مدروسة) يساهم في التصدي للـ " رجعية و السلفية" ..
انا ماعندي مانقلها كان يا منية وخيّتي اش مدخلك في الرجعية و في السلفية.. هاذية مشاكل حارت فيها كوندوليزا رايس و بوش و تشيني و تنظمت على خاطرها ندوات و مؤتمرات و جلسات في الامم المتحدة و مجلس الامن و تكتبت فيها كتب و نظريات و فلسفات و افكار و مشاريع و برامج و هموم زرقة اقوى من مخك.

لذك وخيتي ، كان تحب تتعري على ركح المسرح عمّل على ربي .. شكون حزّك .. بالعكس كوني متأكدة من النجاح الجماهيري للمسرحية و تنجم حتى تستغني على دعم وزارة الثقافة.. و اخطاك من اللغة الصعيبة و اللغة متاع بات ليلة مع الدجاج صبح يقاقي و استكفي على رويحتك و في عوض ما تنظر في مواضيع كبيرة حاول تعملنا مسرحية ينجم الواحد يكملها للآخر.

العرب و قضية المياه:
مجلس وزراء المياه العرب اجتمع في القاهرة لبحث جملة من البنود اهمها سرقة اسرائيل و استغلالها لمياه جنوب لبنان و الجولان المحتل و الاراضي الفلسطينية المحتلة.
و كيما جاء في موقع جريدة العرب اللندنية، قاللك اللي : " ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن مصادر مطلعة في القاهرة ان المكتب سيبحث في السبل الكفيلة بالوصول الى الشركات والمكاتب الفنية الدولية التي تعمل في مجالات المياه في الاراضي العربية المحتلة والعمل على دفعها للتوقف وعدم التعامل مع سلطات الاحتلال."

يعني و حسب توقعات الكلاندستان ، و حسب نسق الاداء الفعلي للتحركات السياسية العربية و قدراتها على التأثير في الاوضاع الحالية في المنطقة فـ :
باش يقعدو 5 سنين يبحثو في السّـبل الكفيلة للوصول للشركات و المكاتب الدولية ، و مبعد ما يلقاو السّبل يعديو عامين اخرين باش يوصلو للشركات هذية .. و عشرة سنين باش يدورو على الشركات هاذية (او ماتبقى منها على خاطر في الاثناء برشة شركات باش تكمل عقودها و يلزم نعاودو من جديد المرحلة الاولى متاع "بحث السّبل" و من بعد مرحلة "الوصول")
و يعملو على دفعها للتوقف و عدم التعامل مع سلطات الاحتلال. حاصيلو الحكاية و على احسن تقدير باش ترصّي في 20 او في 30 سنة و من هنا لهاك الزمان ينجمو الاسرائيليين يضربو العريبة بالفوسفور الابيض و الاحمر و الازرق و باليورانيوم المنضب و اليورانيوم المخصب و يطيحولهم ديارهم و يقلعولهم شجرهم و يقتلولهم صغارهم ....و ينحيولهم حتى شربة الماء من افامهم.
تبارك الله عليكم يا خير امة

dimanche 7 février 2010

نهارة أحد


قعد على بيروه كيف العادة.. حل الاورديناتور.
ترشف رشفة من قهوة الحليب... زوز طوابع سكر ..
كيما كل يوم في الخدمة ..حلّ الإذاعة الامريكية اندي103.1... ما يعرفش علاش بعمرو ما قعد على الكمبيوتر و حط اذاعة الموزاييك او اذاعة تونس الدولية .. هذية اذاعات بلادو ..اذاعات محلية و هو سايي كره كل ماهو محلي.. الصحف المحلية للاخبار المحلية ..القهوة المحلية الكراهب المحلية الكيران الكياسات القناطر المحولات .. شركات الهاتف الجوال و ارقام البورتابل
98 ..97..96..95..94..92
حتى مالتاليفون مقاطع الشركة الوطنية و عندو خط تونيزيانا .. على الاقل فلوس الروشارج تمشي لجيوب نجيب السويرس.. كلب مصري و لا كلابنا الوطنية..
يراجع احداث اليوم .. يوم الاحد .. الكونجي الاسبوعي
يقوم الصباح على صوت كراهب الخبز .. تهبط في الخبز للعطار.. مبعد يتعدى بياع الفريب ... فريييييييييب ... منشار ينقب الوذنين.. ملى فقر و ملى ميزيريا...مبعدو الموتور متاع بياع القاز .. شادد المفتاح (مفتاح 20) و يضرب بيه دبوزة مالدبابز اللي قدامو في الصندوق.. صوت يفيق الموتى في الجبانة .. يا عالم يا ناس راني نحب نرقد ... يتعدى بياع الماعون ...شكون عندو حوايج قديمة ؟؟ يا اللي عندو حوايج قديمة ... يدق الباب ... تعطيه صباط يعطيك في بلاصتو 5 كيسان بلار و ساعات بانو بلاستيك .. .. يقبل كل شي صبابط سبادريات كبابط فيستات سراول سواري موبيليا قديمة .. ما يسيب شي ...
سايي طار النوم يلزم يقوم .. فين باش يمشي .. السوق ؟؟ المارشي ؟؟ كيف كيف فريب و ماعون و كيسان و بلار ... يا مدام اليوم الطزينة بسوم الستة .. زيد هذا بلاش و زيد معاهم هذا بلاش .. يقوى عليه ربي بياع البلار .. يلصق ميكرو في جلغتو و يعدي نصف نهار وهو ينبح .. ملى خبزة .. خبزة مرّة ..
موش كان هو يعاني في جرّة الخبزة ... المرا اللي تبيع الحمص و اللوبيا المنفخة في باب المرشي و الطفل اللي يبيع خبز الطابونة في القفة و بياع الملسوقة و مولى نصبة المعدنوس .. . الكلهم يعانيو .. ربي معاهم ..

يخرج مالمارشي يتعدى للقهوة .. يعرضو القهواجي بكلمة زائدة موجهة للحرفاء جملية ... "يعطيكم ................. "
ماينجمش يشد روحو ، يرجّعلو التحية بخير منها.."يعطيك ............ على ............ في .............. و............... لـ............."

يتعدى لطاولة فيها مجموعة من الموظفين ..كروشهم منفوخة بالمقارن و المرق و العجج و كعبات البيرة متاع البارح.. لابسين الزي الرسمي متاع نهارة الاحد ... سيرفاتمون (بدلة رياضية) و سبادري... يعاودو نفس التساؤل ..مايعرفش علاش في بلادنا السيرفاتمون هي لبسة القهوة ... في العالم الكل يلبسو الزي الرياضي لممارسة الرياضة .. عندنا احنا يلبسو الجوغينغ باش يعملو شيشة في القهوة و يلعبو الرامي و البيلوت..
يتساءل كذلك على سر العادة الاخرى متاع نهارة الاحد .. لابراس .. الناس الكل تهبط عليها النفحة في اللابراس ...حتى اللي ما ينجمش يقرا بالسوري ياخذ لابراس .. كلو تابع الزي الرياضي ..
يشرب القهوة .. يقرأ الجريدة .. يتفرج شوية في اللعبة القريبة .. و كي العادة يخلص الضريبة.. "بربي كلاندو ماني خوك ..عندكشي دينار و الا الفين ..ماعنديش دخان"
ملا حالة مكربة...ماعندكش دخان بطل والديه جملة ...يروح للدار يحل الاورديناتور على انغام الاذاعة الامريكية .. نفس الخنار .. تمقيص حجب .. نصب متاع سلق و معدنوس و حمص و لوبيا ...ناس تنبح كيف بياع البلار.. ناس تفركس في الحوايج القديمة ...ناس تفيّس بالزي الرياضي ..ناس تتفزعك بلغة فولتار .. و تتجلطم على لغة شيكسبير
هذيكة بلادنا و هذاكة اش عطانا ربي ... انشالله ربي يخفف الخبزة من ها البلاد

vendredi 5 février 2010

عمار قالك ماعادش يحب أفكار ليلية.. يحب على افكار في القايلة


مدونة "أفكار ليلية" متاع خونا و صديقنا طارق الكحلاوي تعرضت اليوم للحجب بعد اكثر من الـ3 سنوات من التدوين المتواصل في المواضيع الهامة و الحساسة . مقصّ الرقابة في تونس ولات عندو دلالات اخرى و تجاوز كونه شكل من اشكال القمع و الحد من حرية التعبير بقدر ماهو وسام للمدوّن و شهادة من الرقيب نفسه في قيمة المدونة و اهمية المواضيع المطروحة فيها.
مبروك للصديق طارق و مرحبا به مجددا في نادي المدونات المحجوبة

jeudi 4 février 2010

صفحة من تاريخ بلاد السروال الأعظم -2


الجزء الأوّل هنا


واصل صحفي العهد الكرماوي روايته لأحداث عام تسعة و ألفين، (و كان ينظر بوجل لعلبة الكبريت بيد احدهم يخشى ان تحرق القشّ العالق بجبينه و انفه من أثر السجود) و قال:

بعد أن ارتفعت رايات السلطان فوق الابراج و الاسوار و بعد ان علّق "اهل الرقعة" السراويل العظيمة في الأزقة و الساحات و الأسواق احتفاء بزيارة الوالي ، و اثر انتهاء أبواق العهد السعيد من نوبة الانشاد و المناشدة ، انطلقت النوبة الثانية ، نوبة اناشيد الفرح ، نوبة الشعب الكريم عاشق المزود ، عاشق الطبل و الدربوكة و عاشق سيدنا السلطان المظفّر ..

يا عم علي ... يا عمّ علي .. بجاه الله يا عمّ علي
شوف شوف ... صطوفة صطوفة
يا عمّ صطوفة بالله ... كان شفتو قلو انا شاهي ... يمتّعني بخيالو الباهي...
و يمشي ... و يجي...
و يجي ....و يمشي


كانت تلك النوبة اقوى من ان يحتملها الشعب الكريم المصطفّ على جوانب الطرقات في انتظار وصول والي البلاد ، الحاكم بأمر السلطان. فعصفت بمشاعر الناس ممن كانوا يرقبون المشهد من بعيد، و اندفعوا يقفزون من اماكنهم يصفّقون و يرقصون بجنون . و كان اغلبهم يعيدون اللحن المميز لأغنية المزود :
يمشي ... و يجي ...
يجي ... و يمشي
وينو غزالي وينو هو

تلميذة (فاصعة من الدراسة ) رمت بمحفظة كتبها و نزعت عنها الـ"طبلية" ، ثم ّزغردت كامرأة بالغة ... وينو غزالي وينو هو ... و يمشي و يجي ... و يجي و يمشي..
الفلاح الذي كان مكتفيا بمشاهدة الجموع ترقص ، التفت يبحث عن غلاله التي احضرها هدية للسلطان فلم يجد منها شيئا . البرتقال المالطي و البرتقال الطمسون .. المدالينا ..الدقلة .. حتى الهندي طاف عليه طائف من ربك ... . و لم يبق الا بعضُ من البصل و المعدنوس و السفنارية . فألقى بها وسط الجموع "بوزيد غني ..بوزيد فقري" ثم نزع القميص و حزم به وسطه .. و انضم الى اللحن الجماعي .
"و يمشي ... و يجي ... و يجي و يمشي"
صاحب معمل اليغورت و صاحب معمل الشكلاطة و صاحب مصنع الصابون و صاحب الفندق السياحي ..كلهم لم يجدوا هداياهم التي جاؤوا بها للسلطان ، ملا حشمة ...تبا للسرقة والسّرّاق .. ثمّ تفقّدوا جيوبهم فوجدوها خاوية القيعان .. لم يجدوا مفاتيح سياراتهم و لم يجدوا سياراتهم .. حتى ملابسهم الداخلية المستوردة ذهبت في خبر كان .. فصاح أحدهم " بقلة ليها .. اشطحوا و مولاها ربي .." ثم انضمو الى بقية الشعب الكريم.


في ناحية بعيدة من الساحة ، رمى المدرّس الجامعي حاسوبه المحمول .. سقطت منه اطروحة (منقولة من الانترنت) و بضعة مواضيع مسروقة و عدد من البومات الصور الخاصة بالطالبات ... يمشي و يجي .. وينو غزالي وينو هو..
بائع الفريب عصب جبينه بسروال احمر من النيلون الصيني الممتاز ثم انطلق يدور حول نفسه حتى فقد الوعي.. وينو غزالي وينو هو.
عراف مغربي اشعل سلة اعشابه ثم رماها على الارض امام الجميع .. يالله يا مغيث يا مجير سهّل علينا الامور و افتح ما اغلق منها و اغلق ما تبقى منها مفتوحا ..
نقيب عملة الشوانط السلطانية .. كان يمشى بخطوات خجلة وجلة .. ينظر يمينه و شماله.. كان يشتهي ان يرقص لولا بقية من انفة و خشية من سخرية الرفاق..اللحن الساحر كان لا يقاوم و مشهد ساحة الرقص تمكن من حواسه كلها ... امسك به احد الفرنسيس الحاضرين "ايا اشطح معايا و لا يهمك" فقفز كالممسوس يرقص و يصفق بيده و ساقيه كقردة السعدان ..
حتى النجار .. نجار البلاد .. رمى بلوح كان يعدّه منذ سنوات لصنع "المغرف" .. فـ داره كما يعلم الجميع لا تزال لحد الساعة بدون مغرف
.. و رفع صندوقا خشبيا فوق رأسه و صاح بأعلى صوته لحنا جديدا
"جيبو الحنّة ...هاتو الحنّة
و عريسنا اليوم تهنّى ...
آآه آآه جيبو الحنّة"
فردد الجميع وراءه
"آآآآآآآآه جيبولو الحنـّة"

عندها تقدم المذيع التلفزي (المنادي في تلك الايام) ، وضع مايكروفونه جانبا ، ارخى عقدة الكرافات حتى يتيح المجال لحنجرته ثم سعل و بصق أمامه و استردّ المايكروفون:
" ايها السيدات و السادة ، مرحبا بكم دائما و أبدا في بلاد الفرح الدائم ، بلاد الالف فرحة و فرحة ، بلاد البنطال الأعظم الذي احتارت فيه الامم و عجزت عن صنع مثله الشعوب ، نجدد العهد و نعدد معاني الوفاء و العرفان لولي النعم ، الحاكم بأمره ، المنصور بإذنه و بإذن اولياء الله الصالحين.."

صفّق الجميع

"في هذه الآونة ، يسرنا ان نرحّب بقدوم سيدنا الوالي مبعوث السلطان المفدى .."

صفّق الجميع ثم عادوا لحلبة الرقص ..

فقام احد الحاضرين و كان يدعى عمار يدفع الناس و يضربهم بشدة
" ايـّا يزّي يا ولدي .. شدّ بلاصتك و ريض .. اركح من غادي .. سيدنا الوالي وصل و انتوما تشطحوا ؟؟ ماعادش حشمة ماعادش قدر ؟؟؟"

و كان الوالي في الاثناء قد وصل و استوى جالسا على المنبر فأشار على عمار مبتسما ابتسامة النشرة المسائية
"يا عمار .. يا عمار خلي الشباب يشيخ و يعبـّر على الفرحة متاعو"

فعاد عمار بنفس الحماسة يدفع الناس للقيام مجددا و التحاق بساحة الرقص
"قوم يا ولدي .. تقعّد (بثلاثة نقاط على القاف) من بلاصتك .. قوموا اشطحوا ..افرحو و فرّحوا سيدنا.."
و بعد ساعات من الهستيريا قام الوالي و تنحنح.
فصاح المنادي " سكر هاك البوق يا بوق .. سيدنا باش يقول حاجة"

و للحديث بقية مع خطاب مبعوث السلطان


"