اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

samedi 30 juillet 2011

يوسف الصّديق .. السّيدة شرف الدّين .. الأليكسو و عائلة بن عاشور













السيّد يوسف الصديق الفيلسوف و المفكر التونسي شخصية غنية عن التعريف وهي شخصية متميّزة بمواقفها المبدئية الداعمة لمسار الثورة و شباب الثورة و المطالب الشعبية.. اهمّ هذه المواقف كان دعم شباب اعتصام القصبة 3 يوم 15 جويلية و التنديد بالقمع البوليسي للمعتصمين و الصحفين و كذلك نقد سياسة الحكومة و قرارات الهيئة العليا و ذلك في تصريح مباشر خلال الحصاد المغاربي على قناة الجزيرة.
اثر هذا التصريح صارت برشة احداث و مستجدات اثرت على حياة السيّد يوسف الصديق (الخاصة) و على افراد عائلته. فـالسيّد يوسف الصدّيق هو والد المناضل أميّة الصديق اللي كان التونسي الوحيد في سفينة الكرامة و اللي اعتقلتوا السلطات الاسرائيلية مع بقية النشطاء قبل ما يوصلو لميناء غزة. و تعرّض للضرب و العنف من طرف الجيش الاسرائيلي.
لكن الخبر الاهمّ هو عملية اقالة زوجة الصدّيق من عملها في باريس علما انّها ( السيّدة شرف الدّين حرم الصديق) كانت تشغل منصب مديرة مكتب المنظمة العربية للعلوم و التربية و الثقافة (اليكسو) في باريس قبل ما تتم اقالتها هذا الاسبوع. هذا الخبر كان ينجّم يتعدّى كخبر عادي .. تغيير الموظفين هو امر عادي في كل المؤسسات و المنظمات محلية كانت او دولية لكن وقت ما نحطو الخبر في سياقه العام نلقاو اللي السيّد يوسف الصدّيق يعتبر من الشخصيات الغير مرغوب في آرائها محليا (بسبب نقده المعلن للحكومة و الهيئة) و دوليا بسبب مناهضته للاحتلال الاسرائيلي و و بسبب نشاطات ابنه في الجمعيات و المنظمات الناشطة من اجل كسر الحصار على غزة.
يعني انّ قرار منظمة الاليكسو بعزل السيّدة شرف الدين في هذا الظرف بالذات يحمل برشة دلالات اوّلها انّو فمة اطراف تحاول التضييق على عائلة الصدّيق و (معاقبتها) على مواقفها .
اوّل هذه الاطراف بطبيعة الحال هي المنظمات و التيارات الصهيونية الناشطة في اوروبا و عديد الدول العربية...في المقام الثاني نلقاو اطراف تونسية معروفة لدى الجميع خاصة اذا عرفنا انو منظمة الاليكسو يترأسها محمد العزيز بن عاشور وزير ثقافة بن علي السابق و شقيق السيّد عياض بن عاشور رئيس الهيئة طويلة الاسم .
فالسيّد محمد عزيز بن عاشور كان عضو في نظام المخلوع و هو بالتالي تجمعي دستوري مثله مثل رئيسنا الحالي فؤاد المبزع و وزيره الاول سي الباجي قايد السبسي .. و ممكن تكون انتقادات يوسف الصديق لآداء الحكومة و محاولاتها الالتفاف على الثورة سبب لاقالة زوجته.
كذلك تنجم تكون انتقادات السيّد يوسف الصديق لآداء الهيئة الفاشلة متاع عياض بن عاشور سبب في انو شقيقه يقوم بعزل مديرة مكتب باريس. وهي ممارسات طبيعية جدا لاشخاص كانت نافذة في نظام بن علي و متشبعة بثقافة و سياسة التحوّل المبارك و خاصة في التعامل مع المناوئين و المنتقدين و اللي يخالفوهم الرأي.

مما يعني انّ ثقافة الحوار و التعامل مع الراي المخالف مازالت لم تتغير و مازلنا لليوم نمشيو على النسق اللي ارساه صانع التحوّل و مازالنا لليوم نعاقبوا الناس على ارائهم بقطع الارزاق و الطرد التعسفي .. و مزالنا لليوم نتصرّفو كعائلات حاكمة متنفذة ممتدة العلاقات ..يعني انّ الطرابلسية اللي في الحبس ما يبعدوش برشة على بعض الطرابلسية لخرين اللي يحوّسوا بكل حرية داخل و خارج الجمهورية



mercredi 27 juillet 2011

علاش تمت اقالة عماد بربورة من قسم الاخبار؟




عماد بربورة الصحفي متاع تونس سبعة زمان بن علي..عرفناه الناس الكل بوجهه الطفولي البريء و ابتسامته الخجولة و المرتبكة ..
و كان حضورو محتشم و مقتصر على نشرة نصف الليل . و بشكل عام كان يبدو انو ماعندوش الحضور و الموهبة الكافيين للتميّز كصحفي ناجح . لكن بعد الثورة انتقل لتقديم النشرة المسائية لولى و النشرة الرئيسية و برهن في الاثناء على رغبة جدية في التحسّن و الارتقاء بالعمل الصحفي في الوطنية الاولى الى مستوى اكثر حرفية و موضوعية . و بدات الفكرة المسبقة اللي يحملها عنو الجميع في التغير نحو الافضل.

التسجيل اللي لفوق شفناه مباشرة في النشرة الرئيسية للانباء نهارة الجمعة 15 جويلية 2011 مبعد احداث اعتصام القصبة 3. و تنجمو تشوفو فيه اصرار الصحفي على الحصول على تبريرات مقنعة من المسؤول الامني ذي التاريخ و الكاريار المشرّفين - سي الديماسي- حول الاحداث اللي صارت و خاصة ضرب و اعتقال المعتصمين و اقتحام المسجد باستعمال القوة و الاعتداء بالعنف على الصحفيين الحاضرين و منع بعضهم من التصوير.
كل هذا يبدو انو ماعجبش سي الديماسي و بقية مسؤولي وزارة الداخلية فتمّ الاستغناء عن خدمات عماد بربورة من نشرة الاخبار في تصرّف يذكرنا باعمال مماثلة كانت تحدث في عهد التغيير.. الاستغناء عن المغضوب عنهم بكل صمت و بدون شوشرة او تبريرات واضحة.. و من ثمة احالتهم على الفريقو و في بعض الاحيان تلفيق بعض التهم و من ثمة ادخالهم الحبس.

و عماد بربورة حسب الفيديو لم يتخط الحدود الدنيا للحرفية و المهنية الصحفية .. هو ما دعاش للعنف و ما اتهم حدّ بالارهاب و القمع رغم اللي الاتهام هذا مبرّر .. هل انو طرح الاسئلة المحرجة يعتبر جريمة بعد الثورة ؟؟ هل انو دور الاعلامي في تونس (قبل و بعد الثورة) يلزم ينحصر في شكر المسؤول الامني و الثناء على خدماته الجليلة و التنويه و التصفيق و اكبار المجهودات و تثمين الانجازات و "توجيه التحية الى كل اعوان الامن"

مادام الاعلام لحدّ الساعة مازال تحت السيطرة الامنية و مادام الباجي قايد السبسي يحاول يغطي ميكرو التلفزة بيديه و مادام صحفيين كيما العمري و نذير عزوز مازالو ينشطو بكل حرية ..
فلا تغيير و لا ثورة و لا هم يحزنون
رغم اللي انا عادة مانحبش كلام من نوع التفاف على الثورة و الثورة المضادة و قوى الردّة الى غير ذلك..لكن اللي صار مانجّم نصنّفوا كان في خانة الثورة المضادة و العودة (او المواصلة) على نسق نظام التحول المبارك.. في انتظار الاسوأ بطبيعة الحال.




lundi 25 juillet 2011

سبعة أيام قبل 2 أوت





مسألة القبول بالمشاركة في إنتخابات 23 اكتوبر القادم من عدمه لا يمكن ان يدخل في مزايدات سياسية و لا يمكن بأي حال من الأحوال اعتبار الامتناع عن الحق و الواجب الانتخابي كشكل من اشكال الاحتجاج او الاعتصام.
كل حاجة في طريقها .. الاحتجاج على الحكومة المؤقّتة و رفض قراراتها و سياستها العامة و تكوينتها هو حقّ مشروع ..
فقد هرمنا من التلكؤ الواضح من طرف السبسي و زمرته في تحقيق اهداف الثورة كملاحقة القتلة و الفاسدين و اقصاء ميليشيات التجمع و التعاون الكافي مع الدول الغربية لارجاع الارصدة المنهوبة ..
و سئمنا من التلاعب بارادة الناس من طرف وسائل الاعلام الغير محايدة و من طرف الاحزاب ذات التمويل و الاجندات المشبوهة.
و عدم المشاركة في الانتخابات القادمة هو تخلي عن احد اهداف الثورة ..وهو ايضا لا مبالاة بمستقبل البلاد و استخفاف بتضحية الشهداء.

و قد ناديت في نفس هذه المدوّنة قبل سنوات عند فتح باب التسجيل لانتخابات 2009 التاريخية (هههه) قصد تشجيع الشباب على التسجيل في المواعيد الانتخابية السابقة .. رغم علمي بأنّ المشاركة في الانتخابات هي صورية و النتيجة محسومة سلفا. لكن الهدف وقتها كان محاولة دفع الشباب خارج دائرة الميوعة و اللامبالاة التي رسّخها نظام التغيير ، و السعي نحو الاستفاقة من الغيبوبة العامة التي تغرق البلاد.
في نفس تلك التدونية قمت باستفتاء حول عدد الشباب الذين يملكون بطاقة ناخب و كانت النتيجة وقتها حوالي 2% من شريحة ضمت اكثر من 70 شخصا.



لذلك نقلكم اليوم راني قيّدت و نحبّ كل قرّاء المدوّنة يقيّدوا .. اسلاميين كانوا ام يساريين او قوميين او معتدلين او من المستقلين (اي اللا علاقة )
قيّدو قبل فوات الاوان و قبل ان يصيح بن علي من السعودية (فاتكم القطار ههههه)

vendredi 22 juillet 2011

تحيّة لشباب الثورة



في غياب المدوّنين المربوطين في بوشوشة و تفرّق البقية بالغاز و الماطراك في القصبة و غيرها من ساحات البلاد .. نحبّ نوجّه تحيّة لسي الباجي رئيس الحكومة الشاب اليافع اللي آمن بالثورة و كان من دعاتها و من منظّريها و اللي يرجعلو الفضل في تحقيق اهداف الثورة جميعا .. و تحيّة كذلك الى الشاب الآخر سي بن عاشور رئيس الهيئةطويلة الاسم و اللي يمثّل بحق الشباب الذي خرج الى الشوارع في ديسمبر و جانفي و طالب بالتغيير و اسقاط نظام بن علي و ليلى. و ماننساش كذلك تحيّة للفتى المراهق سي فؤاد (شهر فوفو) رئيس الجمهورية المؤقت الذي يشهد له الجميع بالنزاهة و الكفاءة و النشاط و من مآثره الكثيرة القيلولة المطوّلة من فوق منصة مجلس النواب و مناشدته المتكررة الممجوجة للمخلوع و قيادته لكل الحملات الانتخابية البنفسجية .
هذا بالنسبة للشباب الحيّ بالنسبة لشباب الثورة الاموات نتوجّه بالتحيّة للمأسوف على شبابه سي الحبيب بورقيبة اللي تحوّل بين عشية و ضحاها الى مسحوق تنظيف و مزيل لبقع الطحين البنفسجية التجمعية ، اغتسل به كل من محمد جغام و كمال مرجان و آلاف مؤلفة من جرذان الارسي دي و خرجوا جميعهم نظاف عفاف تفوه منهم رائحة المجاهد الاكبر الزكية.
و لا ننسى كذلك الشاب الهادي نويرة الذي اصبح لديه مريدوه من الاحياء و محمد المزالي و حتى صالح بن يوسف الذي بعثه البعض من قبره ليبعث فينا اليوسفية التي على ما يبدو مثلت مطلبا ملحا من مطالب شباب الثورة .

في الختام باش نقول للسبسي اللي شباب الثورة الحقيقي يطالب اليوم بتغيير كل شيء .. يزينا من البايت ..لا حاجة بنا لليوسفية المسخنة و لا البورقبية المجمّرة ..
تونس القرن 21 لن يبنيها الموتى الاحياء .. لن تبنيها افكار الستينات و لا نظريات السبعينات الاقتصادية و لا سياسات بن علي الامنية.. لا حاجة بنا اليوم الى رؤية المسنين يسطرون مستقبل البلاد لعشرات السنين ..
ظهر البهيم الشهير الذي يستشهد به السبسي في كل خطاباته وفى و انتهى .. لا مجال اليوم للتراجع .


من اجل اطلاق سراح أمان الله المنصوري و بقية مدوّني الفايسبوك


يخطئ من يعتقد انّ ارهاب الدّولة قد زال من المشهد السياسي و الاجتماعي للبلاد و ذهب مع بن علي و ليلى الى السّــعودية. تونس الى اليوم مازالت ترزح تحت وطأة أجهزة قمعية بوليسية معقّدة ..عجز الراجحي عن فك احجيتها و احبطت تركيبتها الاخطبوطية المافيوزية ايّة رغبة جدّية في الاصلاح..الحبيب الصيد خرّيج نظام بن علي البوليسي ، كان عضوا فاعلا في هذه المنظومة المعقّدة وهو منطقيا أقدر من غيره على كشف اسباب عدم مواكبة هذا الجهاز للمرحلة الحالية. لكنّه اختار الحل الاسهل بالنسبة له و للجميع وهو مواصلة العمل بالنسق المعتاد و حسب الطرق المألوفة . حبيب الصّيد ضيّع فرصة تاريخية كي يصبح الوزير الذي سينتقل بالبلاد الى المرحلة الموالية ..كما اضاعها قبله السبسي بخلقه العراقيل امام اجراءات تتبع و محاسبة القتلة و الفاسدين و بإيجاده المنافذ أمام جرذان التجمّع للعودة من جديد.
اليوم و بعد سبعة اشهر من الثورة لازالت وزارة الارهاب تقوم بسجن الشباب (الطلبة) بسبب افكارهم و تقوم بتعذيبهم بالطرق النوفمبرية المعروفة و من ثمة ترسلهم الى الخدمة العسكرية دون اعتبار لظروفهم الصّحية و ارتباطاتهم الدّراسية - وهذه لمسة بورقيبية اصيلة - لأنّ الخدمة العسكرية كانت تمثل عقوبة في العهد السابق و واحات رجيم معتوق تحمل الى اليوم أثر آلاف الطلبة و الناشطين الذين لم تحظ افكارهم برضى المجاهد الاكبر.

فوزارة الارهاب اليوم هي اسوأ منها في أيّ فترة سابقة فهي تمزج بين القمع البوليسي النوفمبري النموذجي و ارهاب البورقيبية متمثلا في معتقلات العمل الاجباري و الخدمة العسكرية العشوائية.

لا اعتقد انّ الانتخابات ممكنة في وجود جهاز قمعي مماثل. تطهير وزارة الداخلية - حسب رأيي- من اوكد اهداف الثورة في المرحلة
الحالية.

تسقط حكومة السبسي.. يسقط الحبيب الصّيد .. تسقط وزارة الارهاب .. الحرية لتونس و المجد للشهداء و السلام

samedi 16 juillet 2011

توريست الثورة و عودة البورقيبية




مقدمة تارخية : ثورة الياسمين
فمة توانسة يعتقدو انّ الثورة هي الخرجة الصباحية متاع الجمعة 14 جانفي .. دورة و تفرهيدة في لافونو .. شويـّة بكاء قدّام الداخلية مع اعوان البوب.. نوبة ديقاج حماسية تفكرنا بأجواء الفيراج.. من بعد شويّة ماطراك على كعبات لاكريموجان و كرّ و فرّ في الانهج المجاورة .. و باش توّج الكل كان لازم حدث عالمي يجلب انتباه المواطن الاوروبي وهو اصابة المصوّر الفرانساوي بلاكريموجان على وجهو و اللي ادّات الى وفاته يوم الاحد.

مبعد ثورة الياسمين باسبوع خرجوا التوانسة متاع الدانات يسبّوا في مدرّسي الثانوي و الابتدائي بدعوى انهم يحبو على زيادة في الشهرية و وصل السبّ كل من يحمل صفة نقابي في البلاد لا لشيء الا لانّهم قالوا لا لحكومة الغنوشي التجمّعية المتنكّرة بالازرق متاع احمد .. و ابراهيم و الاصفر متاع نجيب الشابي.
و في 27 فيفري وقت الاعتصام العظيم متاع القصبة 2 اللي ادّى لسقوط حكومة الظل الاولى (حكومة الغنوشي) كان للتونسيي الياغورت راي آخر ..قاللك الغنوشي انظف انسان في تونس و هو الوحيد القادر لانقاذ تونس ..و لحقوه لدارو يناشدو فيه العودة للقصبة بعد طرد الجبورة الاوباش منها .

في الجانب الآخر من البلاد .. النصف المظلم للقمر.. كان ثمة توانسة اخرين ..مختلفين تماما .. يعيشون وراء معلقات الآفيش السياحية .. خارج فيترينة النظام .. و خارج امثلة مخططاته التنموية الاستثمارية .. هؤلاء الناس كانوا يعيشون في الفقر و من الفقر يقتاتون.. يحرقون انفسهم بمازوط مهرّب ..يأكلون على موائدهم طعاما مهرّبا من ليبيا و الجزائر .. يلبسون الروبافيكا غير الخالصة من معاليم الديوانة .. لا يشربون قازوز حمادي بوصبيع ..حتى الياغورت فقليل منهم يعرف يغورت حمدي المدّب ..الجميع يطعم صغاره ياغرت الجزائر المهرّب .. هؤلاء تونسيون لكنهم يعيشون في النّـوار
noir
تونسيون محكوم عليهم بالحياة على الهامش.. حياتهم لا تختلف عن حياة الاقليات المنسية في بعض البلدان .. سوى انّهم ليسوا بأقلية ..
هؤلاء الناس عاشوا اسابيع تحت حصار البوليس .. مواجهات يومية ..غاز و ماطراك و اقتحام منازل و خلع محلات و نهب ممنهج و ايقافات بالجملة .. ضرب و تعذيب و سجن و ترهيب .. قتل منهم بن علي العشرات .. و جرح الآلاف ..
في الوقت الذي كان فيه التوانسة من أكلة الكراب راقدين في العسل و يسهرون الليل يبكون بالغصّة على برامج عبد الرزاق الشابي المحزنة.
كان التوانسة الاخرين يعيشو الحرب اليومية مع البوب و ميليشيات التجمّع .. 3 او 4 اسابيع و وصلت الموجة لتونس العاصمة و دقّب اوّلا باب مكتب عبد السلام جراد ..اللي لبس الشاشية الحمراء متاعو و عمل كاس تاي و قام من كرسيه و قال يا ربّي و يا الحبيب عاشور .. و قال لجماعتو ميسالش نعملو الاضراب العام .. نهارتها فاقوا برشة توانسة من النوم و انتبهو اللي فمة ناش اخرين يسكنو معاهم في بلاد وحدة و عملو برشة مشاكل و حرقوا برشة مراكز متاع بوليسية و حكات عليهم الجزيرة على الساتيلايت ..فكان لازم الخروج لمساندتهم ..


صورة لمسيرة تقدمية تجديدية زرقاء يوم 7 جويلية.. بالطبيعة المطالب لا يمكن ان تقلق راحة بجبوج و لا فوفو المؤقّت لذلك تمّت مقابلتها بالترحاب من طرف الداخلية بما فيها كلاب الكانيش التقدمية الحداثية المحافظة على مكاسب تونس


اليوم و بعد ستة اشهر من الثورة ..تبدّلت الامور .. و فمة شكون روّح من الخارج و اللي كان في الحبس خرج منّو و حتى من التجمّعيين اللي كانو متخبّين في الحفر كالجرذان خرجو و لاو يمدّو في وجوههم في التلفزة و على اعمدة الصحف . اليوم نفس التوانسة متاع الياغورت قاللك احنا مع السبسي .. مانحبوش اعتصامات .. نحبّو الخدمة .. نحبّو الاقتصاد تمشي امورو نحبّو السياحة و نحبّو الصناعة و نحبّو التجارة و حتى الفلاحة و الصيد البحري.
قالك احنا موافقين السبسي على طول.. موافقين انو القناصة اشاعة
موافقين انو القروض كذلك اشاعة ..
و عندنا احسن جهاز قضائي في العالم و انظف جهاز امني في العالم .. و عندنا احسن وزير مكلف للاصلاح في العالم بدليل انّو خدماتو رخيصة برشة (250 دينار) و تتماشى مع الوضع الاقتصادي المزمّر.. و عندنا احسن كاتب دولة للخارجية يتكلم حتى بالعبرية .. و عندنا و عندنا .....



صورة عقد " العكرمي250 و الصادق شعبان وزير الدل للدعاية لنظام بن علي" - اضغط لتكبير الصورة

و يزيدو باش يختموها يقولولك اللي النهضة هي اللي وراء الاعتصام ..
اوّلا انا مانيش نهضاوي و مستبعد نصوّت للنهضة في الانتخابات (كان صارت منها الحكاية)
ثانيا حسب مانرى النهضة اليوم من اكثر الاحزاب استعدادا للانتخابات و من اكثرها منخرطين و من اكثرها قدرات مادية و لوجستية (كيران و كسكروتات الخ)
يعني انو النهضة لو كانت فعلا وراء الاعتصام ماكانش يصعب عليها تجنّد عشرات الالاف من مساجد العاصمة فقط بخلاف الآلاف الاخرين اللي باش تجيبهم الكيران من داخل الجمهورية... من ناحية اخرى لا النهضة لا غيرها من الاحزاب ماحبّ يدعم الاعتصام ..كّلهم قعدو يستناو و يراقبو الاحداث و يشوفو يركبو و الا..
في اخر لحظة وقت اللي ظهر انو شباب الثورة و شباب الانترنات منظمين بدرجة كافية و ينجمو ينجّحوا الاعتصام خاف الجميع من الوقوع في التسلل و خرجت بيانات اللحظة الأخيرة تساند و تدعم مطالب الاعتصام.
لكن و رغم ذلك تعرض الاعتصام لقمع بورقيبي اصيل .. اشد و اقوى من قمع بن علي..
و حتى الشباب المعتقلين اتخذ في حقّهم قرار الاحالة على الخدمة العسكرية رغم اللي معظمهم طلبة..لكن بورقيبة بعث الطلبة للصحراء و السبسي تلميذ من تلامذة بورقيبة و من احلامه انجاز كيما انجاز رجيم معتوق.



dimanche 10 juillet 2011

Fool me once, shame on you; fool me twice, shame on me


عيّنة مباشرة من الارث الكبير اللي يتمتع بيه الحزب المرسكل في اساليب الحوار و قبول الرأي المخالف ، حسب محمد جغام يبدو ان الامور ماشية في الاتجاه المناسب وهذا امر طبيعي بما انو السبسي تجمعي و فوفو المؤقّت تجمعي كذلك و ناشد المعلم للي ريقو شاح..
و هاذي من مفارقات الثورة انو يتم اقصاء رئيس شعبة حقير في دشرة من دشر داخل الجمهورية في الوقت اللي نعطيو لكبير صبابة بن علي و شيخ المناشدين منصب رئيس البلاد ... و اللي بالمناسبة معروف بالادمان على الرشوة و ممحون بحاجة اسمها جعالة..

نرجع لمحمد جغام اللي يعزف النهارين على وتر نظافة اليد (ناقص كان يقول اللي هو حفيد سيّد الخلق كيما قالها باعث القناة) و يعاود و يكرر في واقعة العركة متاعو مع ليلى بن علي و كإنّها فتح من الفتوحات اللي يلزم ياخذ مقابل على خاطرو ...
فهل انّ العركة المذكورة زعمة تتحسب رصيد نضالي يعادل معاناة التوانسة اللي تنحاو من خدمتهم و اللي تشرّدو صغارهم في جرّة معارضتهم لبن علي ؟؟؟ و رجال الاعمال اللي تفكلهم اللي قدامهم و اللي وراهم على خاطر قالو لا للطرابلسية ؟؟؟ يعني باللوجيك متاع محمد جغام يلزم المواطنين هاذم نعطيوهم مناصب اهم من منصب رئيس الجمهورية كالعضوية في البرمان الاوروبي مثلا او رئاسة الامم المتحدة ...طالما هو بعركة مشكوك في صحتها و حكايات اخرى لا راس لا ساس يحب يرجّعنا لعهد الفرح الدائم.

لاا و الف لا يا محمد يا جغام.. لن تمرّ .. و لن يمرّ ولد حومتك كمال مرجان .. و كمال لطيّف و حامد القروي ..مهما فعلتم و مهما خدّمتم علينا مخاخهم و مهما كركرها علينا السبسي و فوفو التجمّعي ..
ماعندكم وين توصلو لانو كان عديتوها علينا مرّة ..راهو ماتنجموش تعديوها علينا مرّة اخرى..


samedi 9 juillet 2011

الشعب قال يزّينا من المرمّة


من مبادئ الرياضيات الأساسية أن المجموعة تتكوّن من عناصر مفردة تتحد في بينها لتكوّن مجموعات صغيرة تتندمج بدورها لتكوّن المجموعة الأكبر و الاشمل. و يحدث أيضا ان تلك التكتلات من المجموعات الاصغر قد تغلب بلونها على المجموعة الرئيسية فتصبح بذلك علميا و حسابيا اغلبية. لكن للشعب التونسي المبدع في العلوم و الرياضيات رأي آخر في الموضوع.

يوم 27 فيفري الماضي كانت اغلبية الشعب التونسي تهدر في ساحات و ميادين ( كما التحرير و التغيير في مصر و اليمن) المدن التونسية مطالبة باسقاط الحكومة ..في مساء ذلك اليوم طلع محمد الغنوشي في التلفزة و اطلق عبارته الشهيرة " نحب الاغلبية الصامتة ماتقعدش ساكتة" فاتضح انّ للشعب التونسي اغلبية اخرى هي اغلبية ساكنة صامتة لم يسمع بها احد من قبل هرعت ليلتها بالآلاف الى حومة سي محمد الغنوشي تناشده العودة الى مقر الحكومة في القصبة .

اليوم بعد اشهر من الاعتصام المذكور منحت وزارة الداخلية عشرات التراخيص لأحزاب جديدة نجح اثرها الشعب التونسي العظيم في تحطيم المعادلات الرياضة مجددا و أصبحت لديه اغلبيات كثيرة، فهناك اغلبية يمينية اسلامية و اغلبية اخرى يسارية شيوعية و اغلبية ثالثة تنادي بزيادة الاجور و رابعة تدعو للعمل و تحريك الاقتصاد الوطني ، و اغلبية خامسة تغلق الطرق بمخفضات السرعة العشوائية و اخرى تغلق الطرق بعمليات السطو و البراكاج ، و اغلبية تسبّ الامن تقابلها اغلبية تطالب بعودة الامن، و اغلبية تدافع عن البيئة و اغلبية تدعم ثوّار ليبيا و سوريا و اغلبية اخرى تحذر من خطر المؤامرة على نظامي العقيد القذافي و بشار الاسد و اغلبية اخرى تريد حذف التحليل على الزطلة و اغلبية تحب المزود و اغلبية تعشق الراي الحزين و اغلبية تحب الراب و اغلبية لعشاق تامر حسني و و اغلبية تناشد باعث القناة و اغلبية من مدمني بروموسيونات شركات الاتصال .. و عندما تذهب للمسجد تجد اغلبية و عندما تذهب الى "ديبو" الخمور تجد اغلبية و عندما تذهب الى ملاعب الكرة تجد اغلبية اخرى مختلفة و في البناءات الغير مكتملة البناء هناك اغلبية و في المناطق المنزوية من الغابات و الحدائق هناك اغلبية اخرى من الكوبلوات..الخ

قبل ايام سمعت رئيس احد الأحزاب المرسكلة يقول في بلاتو تلفزي انّ حزبه في نسخته القديمة كان يضمّ اغلبية تقدّر بـ3 ملايين تونسي يختلفون عن البقية بكونهم من البنائين لأنهم من أسس لهذه البلاد كل ماتفخر به اليوم من مكاسب و انجازات و البقية حسب رئيس الحزب لم يساهموا باي ياجورة او كعبة طوب فيها. و دائما حسب السيّد الرئيس فإن اغلبية الـ3 مليون البناء تونسي تختلف عن باقي الشعب الكريم . وهذا صحيح من نواح عديدة فهم مختلفون كأغلبية لانهم لا يقبلون التعايش مع اية اغلبيات اخرى ، و من مبادئ بناة الجمهورية انه غير الممكن التعايش مع اغلبيات اخرى رغم انّ مهنة البناء تستدعي عادة عمالا و مساعدين و خاصة خلال اهمّ مراحل البناء وهي الصبّة او الدالة. فهل انّ اغلبية البنائين اغفلت خلال شانطي بناء الجمهورية المرحلة الاهمّ من عمليات البناء و هي الصبّة ؟؟ ام انهم يوظفون بقية الشعب اي السبعة ملايين المتبقية كصبابين (عمال صبة)، و في هذه الحالة يكون اغلبية الشعب من الصبابين لا من البنائين؟؟ ام انّهم انفسهم يقومون عند الاقتضاء بإدارة اعمال الصبة رغم ان البنـّاء لا يقوم عادة بمهام العامل الأقل رتبة (خدّام) ؟؟

في كل الاحوال فإنّ هذا الشعب المتميّز الخارق للعادة بدا يتعوّد على مفاهيم غابت عن وعيه لعقود كمفهوم التسامح و التعايش و التنوّع و الاختلاف . و لا يبدو انّ هنالك بوادر لعودة الشانطي من جديد فالاغلبية الغالبة على الشعب اليوم لا يريد ان تعود من جديد لنفس المرمّة التي اعيته و ارهقته و استنزفته (حتى العظم) .

ازمة اقتصادية:

من يتابع الاحتجاجات الجارية اليوم في اليونان يلاحظ العنف الذي تتسم به المواجهات بين المتظاهرين و قوات البوب اليوناني و خاصة من المتظاهرين الذين يستعملون العصيّ و الحجارات و زجاجات المولوتوف الحارقة ،يقابلها تدخل سلمي (نوعا ما) لقوات البوليس.. و يرجح بعض المحللين الامنين و خبراء الاقتصاد انّ ازمة اليونان الاقتصادية اثّرت حتى على مقدرات البوب اليوناني الذي لا يملك و لو كرطوشة واحد ليطلقها على المتظاهرين

ة