اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

samedi 29 septembre 2007

التقرير السنوي Tansparency International


في تقريرها السنوي لعام 2007 , صنّفت المنظمة الدولية للشفافيّة بلادنا في المرتبة 61 (صحبة كوبا و بولونيا ) للدول الأكثر فسادا و رشوة و قلة معروف.
يقول القائل انها مرتبة عادية و مشرّفة لبلاد من العالم الثالث خاصة و انها في منتصف الترتيب تقريبا (61 على 179),
لكن كيف نرجعو للتقارير السابقة نكتشفو انها تونس في مجال الفساد و الرشوة قاعدة تمشي "مارش أريار" :
في عام 2001 كانت في المرتبة 31
في عام 2003 كانت في المرتبة 39
في عام 2006 كانت في المرتبة 51
و في عام 2007 احتلت المرتبة 61

ما عدى ذلك بلادنا تشهد نمو كبير في الشفافية : شفافية الـ البروتال و السان مانش و الديكولتي و السترينغ , و اللي عندها انعكاس كبير على حياة المواطنين و جمالية البلاد .
و تكفينا شفافية الصدور البارزة و الارداف الممتلئة تحت السراول الشفافة و الشّفة العسلية اللي في متناول الجميع , عن شفافية التعامل و نظافة الادارة مؤسسات الدولة.

في النهاية نتمنى انو التقهقر في المراتب متاع بلادنا يكون عرضي و انها "البوات فيتاس" ماهياش "متكونسية" في الـمارش اريار

سينون يلزمنا بوات فيتاس جديدة.
ة

vendredi 28 septembre 2007

في الجماهرية ما يفرّقوش بين الكلب و القطوس

قالك فــمّ كلب حبّ يعبر الحدود خلسة الى ليبيا ( هو بيدو الكلب اللي قطّع للجزائر في حكاية الزوز كلاب على الحدود و من بعّد كرّز و ما عجبوش الوضع).

هو داخل ليبيا و عرضو المرّة هاذي قطوس :
- وين قاصد ربي ؟؟
-ماشي ندبّر في راسي ...شوية مازوط , طرحة عجل للكرهبة و شوية حشيشة للدار.
ضحك عليه القطوس و قالوا:
-برّة فك عليك و الله خليتها مرفّلة الغادي و قاعدين يقتلوا في الكلاب على بعضو, هو انا منعت بالسّيف
- إي عاد انتي على ما نشوف قطوس مش كلب.
- صحيح أنا قطوس...اما في ليبيا... هات شكون يفهمك

jeudi 27 septembre 2007

الشرطي الجديد في مفترق الـ404 و الإيسيزي


يا سادة يا مادة , يدلنا و يدلكم للخير و الشهادة , حديثنا ترتيب و احسنو عجيب و صلو معانا على النّبي الحبيب.(صلى الله عليه و سلم)

حكاية اليوم , حكاية قديمة تعود الى قرون عديدة , جرت احداثها في فترة ما .
بين العصرين الاموي و العباسي ....
في مكان ما .
بين بلاد الشام و العراق ....
هناك من يقول انها حدثت في بلاد افريقية او الاندلس .... قد تكون حدثت في ارياف سيدي بوزيد او جبال الكاف او على شطآن غار الملح و الرفراف ...و قد تكون هذه القصّة قد حدثت بالامس القريب او قد تكون قد عاشها احدهم هذا الصباح او ستحدث مع احدنا غدا او الاسبوع القادم.....على كل حال فالتاريخ كما يقول علماء التاريخ يعيد نفسه ...و كما يقول الكلاندستان (فيلسوف و مؤرخ ولد في تونس و لم يذهب الى مصر بل عبر العدوة شمالا الى اوروبا ثم قطع بحر الظلمات الى بر الامريكان ليمكث هناك) لا يكون التاريخ تاريخا اذا اعترف بالمكان او الزمان ...فالزمن كسيارة التاكسي يتوقّف لتركب ثم تقعد مرتاح البال ... جعلنا الله من الراكبين لا من المركوبين و جنبنا و اياكم شر القعود و الجلوس على الكوكا و الفانطا و البمبوتشا و غيرها من الكراسي و المقاعد .

يحكى ان شابا فقير الحال , لا يملك من متاع الدنيا سوى "سوريّـة " بالية و خمسة أو ستة سنوات دراسة ثانوية , ذهب مع المتطوّعة الى مدرسة الشّرطة التي اقامها الحجاج بن يوسف الثقفي جنوبي الكوفة ...
فنجح في الاختبارات و تم قبوله مع انداده و نظرائه من المعدمين و منعدمي الآفاق (أي الطايحين من السلوم حسب ما كان يقال في تلك الفترة) ليصبحوا من الحرس المستأمنين على البلاد و العباد و الاموال و الحرمات و الأعراض.
9 اشهر من التكوين المركّز و التدريب القاسي و غسيل المخ و الاكاذيب المغلّفة في مغلف الـ 400 دينار شهرية....
ثم تخرّج مع اخوانه , و ارتدوا زي الشرط ( شبيه بالسّواد الذي كان الخليفة ابو العباس يجبر انصاره على ارتداءه) وهو زي غريب مليء بالخطوط و الخيوط ... لا يسرّ لا الحبيب و لا العدو ...يبثّ الرّعب في الناظرين.

(بعد أسابيع, في احد المفترقات المهمة و البعيدة , الحرسي الجديد مع زميل له قديم في الخدمة , زروصو طايحة من الكياسات )

-اسمعني ولدي الخدمة ساهلة و صعيبة, تحب تسهّلها تسهال تحب تصعّبها تصعاب ...
- اش معناها ؟؟
-استنى لحظة اتوة نعملوا تمرين تطبيقي باش تفهم.

(في الطريق سيارة ايسيزي محملة بالماء و القازوز, الحرسي القديم يشير عليها بالتوقّف)


- السلام عليكم , الاوراق من فضلك
-
(يمدلو الهوية و الرخصة و اوراق السيارة) تفضــّل.
-عندك محضر , ماكش حاطط حزام الامان.
-بالله علاش هكة بو صغيّرات و نخدم بيه البرمي علاش باش يتفكّلي..
-دبّر راسك و تحمل مسؤوليتك
-ما فمّاش حل اخر؟؟
-انا ما نقلّك و انتي ما يخفاك...

(يرجع لزميلو بزوز ستايك ماء)
-افهمتش حاجة؟
- هاني بديت نفهم ... شويّة

(و كان الامر كذلك , و بدأت الخيرات تتكدّس: قازوز ماء ياغرت شكلاطة حليب دجاج عربي دجاج حاكم شامية خضرة غلة دقلة و الكثير من الدنانير الحاملة لصورة كبير المجاهدين)

(مع منتصف النهار)
الحرسي القديم: ايا تره , وريني شنوة تعلّمت, اهو باش نبقى نتفرج من بعيد , تصرّف وحدك , توة البلاد بلادك و الكياس كياسك.

الحرسي الشاب
(يستجمع شجاعتو و يتقدم لحافة الطريق , يشوف في كرهبة من النوع الالماني الفاخر - الالمان معروفون منذ قرون بسياراتهم الالمانية الفاخرة- طايرة من غير جوانح تجري 170 كيلومتر في الظل , يشاور للسائق للتوقّف)

الحرسي العجوز:
(ينقز عليه , يشدو من يدو ) اشبيك يا ولدي؟؟ هذا اش قريتك؟؟ كانك جار على روحك انا بو صغار راهو
-
(يشير بالتحية لسائق السيارة الطائرة اللي خزرلهم باستهزاء و تعدّى من غير ما نقص السرعة متاعو )-
اياك ثمّ اياك تكلّم مثل هذا الرجل فهؤلاء ذخر الوطن و مفخرة الأمة و لا يستقيم الامر لأولي الأمر إلا بوجودهم , و لا يجوز تعطيلهم عن مسؤولياتهم الجسام.

(بعد ان اعطاه ابجديات العمل و اساليب الاتقان و التفاني في اداء الواجب , فالحرسي القديم اوكل لزميله الصغير بمهمة مراقبة المفترق بقية اليوم على ان يعود اليه قبل انتهاء الدوام الرسمي للعودة معا , ثم قصد ربي لسوق بن قردان او الجم او سوق الاربعاء -الحقيقة ما يعرفها كان ربي -)

(سيّارة نقل ريفي من نوع الـ404 باشي تقترب , محملة بالنسوة و الاطفال في الصندوق الخلفي و هذا مشهد مألوف في بلاد جودة الحياة حيث يحب الناس التكدس على بعضهم البعض في الحافلات الحضرية و اسيزيات النقل الريفية و يحبّون رفقة الماعز و الاغنام و يتقاسمون معهم المقاعد و الاماكن )

(بعد عدة ساعات يعود الحرس الى المفترق و يتفقد زميله)

- ايا ورّيني شنوة عملت ؟
- كرذونة بانان و قاجو دليس داناو , و شكارة اومو بـ5 كيلو , و زوز شوارط متاع بحر من بياع الفريب و هاذوما...
- شكونهم هذوما؟
-و الله ما نعرف ...ماهو جات الـ404 و مولاها ما كانش حاطط السبتة ...ياخي...
- ياخي شنوة ؟؟ تهبطلو زوز بنات ؟؟ ما لقيت شيء آخر تنحيهولو ؟؟
- لا عرفي , الكميونة معبية بالنساء و الذراري و الشوفور ما عندوش حتى مليم.
الحرسي القديم (يخمم و يحك في راسو ): ملا بيعة , و ملا مشكلة باش تعملهالنا ماهو توة يقلك حقوق انسان و ريق بارد و باش ترصيلنا في سيّب يرحم والديك.
- حتّ شيء عرفي , في وقتنا توة ... كلّها سلعة



lundi 24 septembre 2007

مملكــــــــــــــــــــــة للبيع

(علـى الصباح)
مرت السلطان: "قوم شيري يزيك مالنوم ... راهم جاو..."
السلطان (يحل في عينيه بالسيف ):" آآآآه , ياخي قداش الوقت طوة, ملاّ عباد ما يعرفوش أداب الزيارة, برّة كلّم الوزير يتفاهم معاهم..."
مرت السلطان: "يا سيدي هاذم الشرّاية , جاو و جايبين معاهم شكاير الفلوس..."
السّلطان : "أبّاي ...شكاير ؟؟ شرّاية الفلوس ؟؟ "
(ياقف عريان فوق الجرّاية)"أيّا حضّرلي حوايجي"
(ينقّز كيما جاباتو أمو و يجري للحمام الملكي...يعمل دوش كيف ما جاء ...اللحية ؟؟ خلّي غدوة نحجّموها ..ميسالش لوك جديد...
يلبس حوايجو و يجري بالبلغة مقلوبة في ساقيه للقاعة متاع الضيوف... يلقى الجماعة واقفين يستنّاو فيه ... 3 روامة و 4 مكشّطين من البلاد العربية المعروفة بأرض الـ sans plomb

ممثل الجماعة:" مالا قتلي عندكم حاجات للبيع ؟؟"
السلطان: "اينعم و حاجات لوكس زادة ... ديوان البريد و الحمام الزاجل , ديوان البنّائين و المرمّة بما فيه دور صناعة السيمان و الكنتول, ديوان الذهب و الصرافة و رهن و ايجار الاموال, ديوان الحانات و الخانات من ذوات النّجوم و ديوان الزيوت و العصائرو الخمور و التمور و مفاجآت اخرى للبيع بالجملة."

أحد التجّار العرب : "يا طويل العمر هذا شيء كبير, تبارك الله على هذه الارض و اهلها , و الله نحن لسنا براغبين في كل هاته الدواوين و لكننا قوم كثيرو الاسفار و الترحال , فهات اعطنا خانات المملكة نبذل لكم فيها المال الكثير و نجعل منها جنات نعيم يقيم فيها السعداء و المحظوظون منا و منكم و يكون فيها لهو و لغو كثير و مسابح و حمامات و مراكض للخيل و اماكن للرقص و الفجور و شرب الـ سلتيا و الخمور..."
(يقصّ عليه تاجر من الروم) " و لكم يا اخي ان ندخل فيها صنعتنا في لعب الميسر و القمار ما يفلّس الخلق و المسافرين حتى تصبح هذه الارض قبلة اللاعبين و جنة المقامرين و تسمى نيو فيقاس تيمّنا بـ لاس فيقاس ."

السلطان : (يفرك يديه ) " تفاهمنا, لكم ما طلبتم و قد زدتكم عليها ديوان الكتاتيب و ديوان المشافي و الكرنطينة ... ; و عليكم بالحذر منهم فهم قوم بهت قليلو الهمة ناكرون للجميل فعليكم بالعصا معهم و يا ربّي تسلكوها ".

تاجر من الفرنجة: "أما نحن فقد قبلنا منك البقية على ان تزيدنا ديوان الشرط و الحرس و عسس الاسواق و ديوان الجيش و الحرب و الثغور و لن ترى منا باذن الرب الا ما تحب و ترتضي, و للرعية ما تريد من السّيمان و الياجور و النفط و البترول و كوارط الشحن بالمجان و دقائق و ساعات و مراسلات يهدرون بها اعمارهم و يكون ذلك لك انفع من اقامة الشرط و العسس و السجون".

السلطان (يخمم ... ديوان الشّرط , لا مستحيل يدبروا على ارواحهم , بالحرام الا ما نطير في 24 ساعة) : " ايها السّادة ديوان الشرطة و الحرب ليس للبيع او التجارة و لكني احلّكم محلّه طرق البلاد و مسالكها و مطاراتها و مرافئها فاصنعو بها ما تحبون و اجمعو من ريعها على قدر ما تستطيعون و انصبو فيها جامعي الاتاوة فذلك خير لكم من هرج الجند و نزقهم و نكد العساكر و خطرهم ..."

التجار (بصوت واحد) : اتفقنا اذن .
السلطان : هلمو لقراءة الفاتحة..
(بعد دقائق)
يدخل الكتبة و المحامون بمحافظهم الضخمة و يخرجون منها عقودا و عهودا و مواثيق و فواتير , يعطونها تباعا للسلطان اللي قاعد يختم و يمضي و يبصم و يزغرد في قلبو من الفرحة.

مشات الجماعة على ارواحهم و دخل السلطان يدز في شكاير الفلوس لبيت النوم ,
يدز الباب و يصفق بايديه "يا مرا ... عيّطلهم خلي نقسمو"
ثم يفرت اكياس المال في انحاء الغرفة و يبدا بالقفز و التنقيز فوق الفرش كيما الغشير الصغير
و يرمي بالقطع الذهبية على راسو و على اثاث الغرفة و يغني:
"دورو بيّا دورو بيّا .... عندي الحلوى و الشّامية "
ة

samedi 22 septembre 2007

محـاكـمـــة الـبـي تــي بــي : الجـلـسة الختاميــّـــة

بعد شهادة أزواو صومنديل
دخلت الشّابة الرقيقة آمنة بانجي
"انا امنة بنجي نقرا بالفرانساوية و تعجبني, و تعجبني العربية أما ما نقراهاش و ما نفهمهاش,
تونسية فرنساوية أو فرنساوية متونسة بالـ أر أس , نركّز برشة على المنهجيّة و غلاف الكتاب و نموت و نفدّ من أغلاط الأورتوغراف"

الوزير: " keski ti ponçe di el BigTrap?"
آمنة بنجي: " أممممم ...بصراحة بصراحة ...البيق تراب مبدع و فنان و فيلسوف و التدوينة متاعو باش ندخّلوها للتاريخ مع معلّقات الإبداع الغير عادي في الخيارات (من الخيار متاع السلاطة) و المؤخّرات و الآيات البيّنات ".

*******

"انا ميلز متاع مدوّنة الشو شو شو شوبيتو "

الوزير :"شنوة رأيك في البيق تراب ؟؟"
ميلز: " شبيه البيق تراب ؟؟ اش ثما ياخي, انا جوست سمعت اللي ثمّا ناس ما تعرش تحكي بالسّوري و حبّيت نضمّ صوتي لصوت آمنة ونقترح انّو نعاودو نقرّيوهم دروس الفرانساوية متاع المكتب"

******

الشّاهد الموالي :
"انا الـ أوريجينال برانكستر صاحب مدوّنة - الحياة جميلة لكنهم لا يفقهون - نموت في الرّوك و الأوف سبرينغس و انشالله بعد عمر طويل لا تقراو عليّ لا تحلّو إذاعة الزيتونة لا زمّـارة.. نحبّكم تحطّولي كاسات نيرفانا متاع "الراجل اللي باع الدنيا و الآخرة" و تفكّروني كل ليلة جمعة بالزنزانة متاع كريم بن عمر".

الوزير: "شنوة تقول في الاحداث الأخيرة ؟؟"
"أنا وصّلت المعلومة و فهّمت الناس الغافلين انني مؤمن بالقرانج و بـ كورت كوبان اكثر من القرآن و دين الإسلام , وهذا شيء نفتخر بيه و نتميّز بيه على سائر الأغنام و الماعز من الأنام في المملكة و فيما يخصّ البيق تراب كل حدّ حر في محلو و اللي شاهي حاجة يعملها في توالاتو "

******
الشّاهدة الموالية:
"إسمي سنية نوفراج و يتربّجو بيّا سوني و لا سون سون , , نحوّس في البياجو الحمراء و نحرق الفو روج "

الوزير: "انتي بنت المعز لدين الله ؟ تطلعشي من بقايا الشيعة الفاطمية اللي يقدّسو السيّد علي و أولادو اكثر من الرّسول و السّنّة؟؟"
سنية: " انا يا سيدي من عائلة إصلاميّة نحب الرسم و النحت و نموت في الصالامي و خاصّة في رمضان لذلك أوجّه إلى المصلّين من المصلمين و أكلة الصلامي برجم البيق تراب و ضربه على شاهد النّعمة لا بالحجارة و بيران الحديد و لكن بالاسكالوب و شحوم الدجاج و السوسيسون البقري"

********

الشّاهد التّاسع :
" اسمي تيميرار صاحب مدوّنات الميراج و تونس أيام زمان , نحبّ التاريخ, نعمل في أبحاث في تاريخ المدينة و البلاد و لست مؤمنا بنظرية التطوّر "

الوزير (يتثاءب) : " شنوّة رايك فيه ؟؟""
تيميرار:" انا عشت نفس وضعيّة البيق تراب فقد اتهمت بمعاداة السّامية و الجهل و كراهيّة اليهود و تعرّضت للعصا و الزلاط من الجميع و قد شعرت يومها اني طحت كما في مثل البقرة... و الادهى و الامرّ أنها العباد اللي مشات لمدونة العمّ يعقوب لسبّـي علنا و لتقديم فروض الطاعة و لإستجداء فطور قراتوي على حساب المطعم هم من المدوّنين المعروفين و مش من الانونيم المجهولين...
البيق تراب تجرّأ و خرج على الموضوع, فالقران ليس بالموضوع الكاريكاتوري و لا يحتمل الكوميديا لذلك وجب عليه الإعتذار احتراما للأخوية البلوقوسفيرية و للمشاعر الدينية."

********
الشّاهد الاخير
"إسمي الكلاندستان , زوّالي , عامّي من عامّة العامّة , و لي رجاء لدى سيدي السلطان انو يبعثني في احدى سفنه الذّاهبة الى الآستانة ترميني في أحواز جنوة أو ضواحي بالرم أو يرسلني مع احد سفرائه الى شرلكان ملك الاسبان فالتمس الهجرة او الاقامة و يكون لي من ذلك خير كبير و نفع عظيم "

الوزير الاكبر: (بصوت خافت :" إيييه يا حسرة .... لوكان جيت انجم نحرق راني حرقت من هاك العام و ارتحت من خلطة السلاطين و عوجهم "):
" ماذا تقول في فتى التّراب و افعاله و هل هو من النبيئين ام من الكذّابين الدجّالين ؟؟".


(جلبة و ضوضاء كبيرة تقترب من القصر )

(أصوات إنفجارات هائلة و صياح ... الاف الاقدام تقترب... و مئات الهتافات:

صدق بيق العظيم ... يا ناتن ... يا أسقط من الحيوان ... البيق يا بطل ...البيق يا بطّــال ,

و مع تساقط اول المقذوفات على النوافذ متاع القصر , الحرس الخاص يتلم في القاعة الرئيسية متاع المحاكمة و الاجتماعات لحماية السلطان و ضيوفو و يبقى القصر في متناول الجموع الغاضبة من المـلـثـّـمين اللي فيسع ما حاصرو القاعة و اقتحموها ...)

و تبدى الهتافات مرّة اخرى :
تفوه على ازواو و مصير
البيق يا سوكارجي ... يعطيك وهف
براستوس (من وسط الجموع ): أعصابي يا ناس ... ما تنساوش المشاعر اللادينيّة...
بن كريشان شادد فيدو شقف من شقوفات البيق تراب : يا جهلوت يا بهايم أتؤمنون بهذا الإله الخرافة ,
عماد الحبيب في جرّتو : إينعم عرفي إنّــه إله خرافة..

حضبة : مرحبا بكم في جمهورية الهاشمي الحامدي و إمارة الغنّــوشي
حضبة أخرى مقابلتها: لتسقط جمهورية الهاشمي الحامدي و إمارة الغنّوشي ....
بيق يا مبدع يا فلتة الدهر زيد أتحفنا يا طقطوقة...هذا القرآن و لا لوّح ...
( و يبداو يتعاركو و تاكل بعضها )

(نادية الميتالليك تتخبّى وراء ستيبور )
ستيب ( يدزّ في الملثّمين ): "الخيل و الليل و البيداء تعرفني..."
أزواو يتفرّج في المشهد , يجبد سيقارو يشعّلو و يقصد ربّي بعد ما يحيّي الجميع " تحيّـاتي الحارّة"
مصير : tant pis

و يتواصل الصياح و العياط:
أقتلوا البطـاطـا بوي...
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
سارّة: محلاه سمسوم و محلى تربيتو ماصابو مازال عازب
يعيش سيّد القمني ...
يا كافر يا زنديق يا شلاكة ...
يا اعور ....أعرف تقمّر مستقبلا...
أما زلتم تؤمنون بإلاه الرّمــال الخرافة ؟؟
واحد في التركينة : من كان يعبد محمدا فإنّ محمدا قد مــات...
ناديــة: صلاة الظهر ...صلاة الظهر ..يا ناري فاتتني صلاة الظهر
العمروش ( في جمع من اولاد رادس مليان) : وينو عماد الحبيب ؟؟ وينو ليجند أوف ذي فول ؟؟؟
النسر الاسود (بالصّوت العالي):"دافعوا عن عقولكم كما لو كنتم تدافعون عن حصون مدينتكم "
الكلاندستان : يرحم هاك الأفيّــيم...
ستيب (شايخ): أمورك فيزيقــا يــا بيقا ...
واحد منقّي حواجبو : القرآن هو ماقال بن كريشان ...
(يهبط عليه واحد لحيتو أطول من شهر مارس بـ داودي): إلى جهنّم و بأس المصير ...
المواطن التّونسي شادد كرشو من الضحك ...
آمنة البنجي: t'est douée bigue Trappe
واحد شايل سيفو و هازز دلاعة مفخخة :"عليكم بأمّه فنـ....... علّها تأتيكم بمن هو خير منـه"

السلطان المسكين بعد اللي هزّوه الحرس بعيد عن العركة قعد شاد الباب متاع الخزنة , المفاتح في يد و السّيف في اليد الأخرى ... يعس على تحويشة العمر....
جاء الوزير الاكبر (ريقو شايح و حوايجو مقطعين ) : يا سيدنا ملا حكاية حيّرها البيق , إذا ما نوقّفوهاش توّة راهو باش تطيح فيها الأرواح".
السّلطان :" توّة تلمّدلي العسكر الراقدين في القزرنات و اللي يصطادو في عصفور الزيتون في السّواني و اللي يكيّسو في القناطر و الكياسات باش يجيو للقصر ."
الوزير الأكبر (يتفقّـد مكاتبو): "سيدي حتّـى البورطابل سرقوهولي "
السّلطان :" شد ..خو... هاو التلفون الملكي أيّــا خف روحك"

*****

(هبط العسكر من القشل متاع بوشوشة و باردو , و دخلو للقصر يلقاو النّاس فشلت من العرك و دموماتها شرتلّة , فبداو يشيلو فيها حي و ميت , مسلم و كافر , مدوّن و غير مدوّن )

و خرج السلطان من المخبأ متاعو يغلي ...
" هذا البيق تراب يريد بي الشرّ و يبث الفوضى و البلبلة بين الرّعية و يجنّد لي الاعوان و الميليشيات و ينوي تحويل البلاد إلى الأنبار و يزرع فيها بذور الفرقة و الطائفية... عليّبالسيّاف ليضرب رقبته في الآن و الحين"

الكلاندستان:" سيّدي لا تتسرع و تكن من النادمين و اسمع منّي بقية شهادتي و لك فيما بعد سديد النظر و دونك و ما تراه في شأنه"
السلطان يتبادل النظرات مع الوزير الاكبر ثمّ ياذن للحرّاق بالكلام.

الكلاندستان :"أنا يا سيّدي لست من المدّاحين المجاملين و لا من السّاخطين الغاضبين كما لم أكن يوما من مؤمني أو ملاحدة المتطرّفين, و قد جئت اليوم لأعبّر و أبلّغ لا ان أشهد او ابرّئ او أدين...فلحرّية التعبير نظما و نواميس و قوانين , و من غير المنصف القول أنّها تبيح المحضورات و تجيز الممنوعات دونما إعتبار للحدود و للخضراء و الحمراء من الخطوط.
فذاك لغو مبين حفظناه و شربناه من غاسلي العقول و المدمغجين , و اصبحنا من السذج المتخلفين بالشعارات الزائفة متعلقين و بذلك اللاوي متمسّكين , يحسبنا البعض للعبة منتبهين لكننا من الغافلين و لمزبلة التاريخ باذن الله متجهين و سنبقى مسخرة الشعوب و الامم من الارجنتين الى الصين.
فقيود التعبير موجودة في كل الامصار و البلدان بما فيها بر الفرنسيس و الامريكان, و ليحاول البيق تراب في باريز ان يسب اليهود من بني اسرائيل, أو يندد بجرائم الصهاينة في فلسطين ,حتى يصبح من النازيين ,أعداء السّامية و الساميين, و في طائرات الترحيل من الراكبين ,مع بني قومه من الحراقة و غير المقيمين.

و البيق تراب بوي صديقي و اخي ,و لم ار منه الا ما احب و اشتهي , و انا معه في انّ الزيتونة المشؤومة ماهي الا قناع و واجهة و فترينة لمن فسد أمره من الاهل و الاحباب و الحاشية, فلا هي بالحدث الجديد و لا هي بالإنجاز المجيد, و لنا في البارابول و الانترنات مئات من الاذاعات و القنوات , يتلى فيها القرآن دونما تشفير و لا اشتراكات, فلماذا يفتخر ولد الماطري و يتبجّح و كانه جاب الصيد من وذنو ؟ و لماذا يتنفرز البيق تراب و يحرق دمّو و يفقد اعصابو ؟
ثمّ و هذا الأهم لماذا يصطنع القرآن في ردّه على السّاخطين وهو يعرف ما للقرآن من قدسيّة عند المسلمين من المدوّنات و المدوّنين ؟
يقول الشّهود أنّه ردّ من الدّرجة الثّانيّة , لكني اقول اننا لسنا في دوري الكأس أو البطولة , حتّى نتكلّم عن الدرجات الثّانية و الأولى.
فلتفادي المحظور و الشّبهات و الوقوع في اللبس و الإلتباس , ينبغي التحرّي و التروّي و التثبّت في ما يكتب او يقال , فالخطأ في مثل هذه الأمور لا يستقال.
و الحمد لله أننا لسنا في إيران أو تحت حكم الطالبان , لكانت رأس البيق تراب الآن في خبر كــان و لذهب ضحيّـة مزحة و زلــّة لسان.

و في الختام أرجو أن يطوي أخي البيق صفحة الكشطة و يكفيه ما وزّع منها و ما أعطى , و أن لا يتعرّض للاعراض و الحرمات و خاصّة الدّين و المقدّسات فليس في ذلك شيء من الابداع أو من جراة و قوة حجّـة و إقناع.
و أرجو السّماح له بالعودة لبيته على أن لا يعود و يدّعي النبوّة من جديد و يصبح أداة في يد ملاحدة المدوّنين و هدفا للمتخونجين ممن كانو للناس مكفّرين ."

السلطان : "لك ذلك يا كلاندستان فليعد صديقك من حيث أتى و له علينا ان لا نغلق له النّصبة فهي انفع لنا من غلقها و أصلح للصّالح العام من سائر المدوّنات على ان يلتزم بما ذكرت و يكتب ذلك و يعلنه على رؤوس الاشهاد و الثقات".
ة

vendredi 21 septembre 2007

محاكمة الـ بي تي بي

قلنا عاد اللي السلطان بعد الا ثارت عليه العباد من خدامة و موظفين و بالخصوص مدرّسي الكتاتيب , و بعد الاجتماع مع الاعوان و المستشارين ما وصل لشي بل قرر منح الاف الاف الدنانير الذهبية للمدارس الحديثة ذات الطراز الافرنجي و المحتوى المعولم و المعلمن... شماتة و تشفّيا في القوم ...في نهاية الامر هو لاباس ماكل شارب و اولادو و بناتو ياخذو في احسن تعليم , و خلي الشعب ياكل بعضو انشالله يفنى و ما يبقى منو حدّ.

على بركة الله نكمّلو القصّة متاع لبارح:

دخل الحاجب وجهو أصفر "سيدي ثمّ واحد يحب يقابلك بالسّيف"
السلطان :" قلّو يرجع غدوة مع بقية الشكاية و المتقاضين"
الحاجب : " سيدي راهو مسلّح و مخطر برشة ما ظاهرلي كان ناوي الخير"

هوما هكاكة و دزّ الباب و دخل راجل شادد بيدو اليمين حكّة الهريسة و بشماله سبعة شقوفات خضر (حاشا الشهر)

السلطان (في حالة غضب) : شبيك يا ولدي ياخي هبلت في مخّك ؟؟

الضيف المجهول :"تعملو كشطة...."

السلطان (يتحسس الساشي اللي فوق راسو ...زعمة في بالو بيا نصبغ في شعري ؟؟)
" ياخي واعي بروحك اش قاعد تقول ؟؟"

الضيف المجهول: "تعملو شريطة تعملو ربايط سبّاط, تعملو رالونج تعملو سندرية تعملو شاشية تعملو جبّاد تعملو كابل متاع انتان تعملو ززوة تعملو روج الافر..."

السّلطان : " شنوة ها الهم , وسّعت بالي ياسر , عليّ بالسّياف و النطع خلى يذبّلو راسو "

-"تعملو كرافات تعملو قربيطة تعملو سبادري تعملو موشوار ..."

الوزير الاكبر : "سيدي عرفتو , هذا ما يجي كان تراببوي اللي بلغتنا انباء النبوة متاعو ماهو قالك اصبح ياتيه الناموس الاعظم اللذي كان ياتي عيسى و موسى و ابراهيم "
السلطان : " هذا اللي حل فتارية في سوق البلوق ؟؟ و اللي دخّل الناس بعضها ؟"
الوزير الاكبر :" اينعم سيدي هذا هو ."

السلطان : " ايجا ولدي اقرب شويّة و هدّي روحك "
يحط يدّو على راسو " امالا انتي نبي و يجيك الوحي ؟؟ و تكتب في السّور البيّنات".
التراببوي "تعملو بوماضة تعملو فشفاشة تعملو زريقة تعملو فاصمة تعملو زربية تعملو شاك رستوران تعملو بوات فيتاس...."

السلطان: " يا كازي ياخي ماكش خايف على رقبتك من السّيف "
الوزير الاكبر :" انا نرى انو نستدعاو الشهود, نسمعو منهم و نفهمو القصّة باش نقيمو عليه الحجة و البرهان و اذا طلع التراببوي من المرتدين فقد استوجب الحدّ و علينا ان نطبّق عليه الشريعة من غير ما يجينا شكون يطالب بدمّو "
السلطان :" ايها الحاجب, برة لسوق البلوق و جيب اللي كتب من المدونين و المدونات خلي نستجلي الامر "

**********

ليدخل الشاهد الاول :
"انا اسمي نادية , شهرتي الحديدية , مؤمنة اكثر من رابعة العدوية,
نحب الصّلوات الخمس و خاصّة صلاة الظهر اللي نموت عليها و نتفنن في ادائها : نعمل الركعة الاولى بالفاتحة و -الأنفورقـيـفن 1-
و الركعة الثانية بالفاتحة و -الأنفورقيفن 2- و ساعات بعد التشهّد نعاود -تورن ذو باج - 7 مرّات للبركة."

الوزير الاكبر "شنوة تقول في التراببوي ؟"
نادية :" ربّي يهدي ما خلق , وليّد باهي و ناس ملاح اما الناس ما تفرّقشي بين *الصورة و المقصود* التيوري الجديدة متاعي اللي انشالله نخرّجها في كتاب على قريب, البيق تراب نفس مومنة كيفي انا , ديجا انا كيف شكرتو على المقالة المشهودة تعرضت للمسبط و اتهمتني قطعان البهائم بالكفر و التزنديق".

********

الشاهد الثاني:
"مصير امراة مصيرية مغرومة بيوسف شاهين حتى النخاع , نحب الشجاعة و الشجعان و البيق تراب هو شاب شجاع قل و ندر وجود أمثالو في بر العرب و العجم يعطيه الصحّة على كل شيء ".

الوزير الاكبر :" شنوة رايك في اقوالو و افعالو , تشوفشي اللي هو مرتد او من عبدة الشيطان او من ذوي المعتقدات الشاذة و المشبوهة ؟
"
مصير: " انا مانيش خبيرة في علم التيولوجيا باش نجاوبك على السؤال هذا , أمّا من منطلق خبرتي الشخصيّة في البسيكولوجيا الرجالية , نجّم نأكّدلك أنو البيق تراب راجل و سيد الرجال و ما فماش شكون كيفو في قوة الكلمة و الشجاعة -بعد مولاي السلطان بيان سور- لذلك أنا نعاودلو الشكر و الثّناء و انشالله ما تكونش نهايتو كنهاية كل رجل شجاع ."

*******

الشاهد الثالث:
" اسمي بالسّـوري ستيبور و بالعربي بهتة (قد تكون دفاعية او هجومية) نحب الصحراء و البوادي و الخيل و الليل و الخيم , ورثت الفصاحة من ابن عمي عنترة و سلاطة لسان الفرزدق و شجاعة الشنفرى و غرور المتنبّي ."

الوزير الاكبر : " شنوة تقول في البيق تراب؟"
ستيب :" بصراحة انا و البيق تراب فولة و تقسمت على اثنين , كيف كيف , هذاكة صاحبي و اكثر من خويا و انا مستعد نطيّح على خاطرو روح , "
الوزير الاكبر:"شنيّة علاقتكم بجماعة شاس , تطلعوشي من الجماعة اللي بدلو لحية بلحية و اللي يتعاونو مع التطرّف اليهودي ضد التطرّف الإسلامي ".
ستيب :" اما يهود و اما لحية ... انا نقصد الـسـّاش , الاختراع العجيب اللي يبعث الدنيا الكل للي زيقو في ظرف ثواني , و نصحت البيق تراب باش يلجألو باش يسيّـق المتخلّفين حضاريا."
الوزير :" ملّى رقي وصلتو الرعيّة و ملىّ اسلوب حضاري للحوار "

*******

الشّاهد الرابع:
"اسمي أزواو صومنديل أوراغ اي صاحب الراية الذهبيّة "

الوزير :" توّة انتي زادة حطّيت كومنتار استفزازي بدلت فيه " الكافرون " بالـمدوّنون و هذا تحريف واضح و جرم فاضح و اعتداء على حرمة الكتاب و قدسيّة النصّ القرآني "
ازواو:" صحيح حطيت كومنتار من الدرجة الثانيّـة و اللي بصراحة ما عنديش حتى نيّة للمس بالقرآن و الإسلام "

******

غدوة نواصلو مع بقية الشهادات (استناو شهادة الكلاندستان )
و


jeudi 20 septembre 2007

السلطان و ثورة الكتاتيب

نهار السلطان قاعد في وسط الحريم متاعو , لابس جبّة سبور (موش الرسمية) , راسو عريان و الجارية اللي بحذاه قاعدة تخلّط في الصبغة (لوريال) باش تحطهالو على قباعتو. على خاطر السلطان هذا جديد و متجدد و يروى عنه انه شباب على الدوام و انو رغم اللي عندو خمسين سنة يحكم فكاينو البارح في الايام و الناس كيف يذكروه يقولو الحاكم الجديد... لكنهم يجهلو كونو السّر في لوريال.

هو هكاكة و استأذن الوزير الاكبر, دخل... أدى التحيّة و طبّص راسو (التطبيسة البروتوكولية), و بعد اشارة السلطان قرّبلو و بدأ يوشوش في وذنو...
يصيح السلطان صيحة رهيبة ...
البلار متاع القاعة اطّرشق ...الجارية مسكينة من قوة الفجعة ترمي الشي اللي في يديها على وجه الوزير و على حوايجو اللي تسوى الملاين...
و كمّل السلطان الصياح... انا ولّيت خايب طوّة...نخدّم فيهم عندي...نخلّص فيهم من فلوسي و مش عاجبهم ؟؟ لا حلو ...هاذي قاتلهم اسكتو ...

يقوم من الفرش و يسوي الجبّة و بكل حزم : و الله انها الحرب بيني و بين تلك البهائم..ايها الوزير ليجتمع مجلس الحرب و ليحضر الاشهاد و الثقات من العوام لنسمع منهم.

درج من زمان و كل شيء مريقل : السلطان قاعد في صدر المجلس كابس راسو بـ ساشي , على يمينو الوزراء و النّواب و قيادات الجيوش الثلاثة و على يسارو المستشارين و سفراء الدول الصديقة و الطّوائف الشقيقة و مفتي المملكة.

صاح الحاجب : ايا دخّلوهم..
تحلّ الباب و دخل وحيّد يعمل ميترو و خمسة و اربعين و عندو كرش اكبر شويّة من شكارة الروز متاع ليبيا...
رئيس الشعب المتشعّبة , مسؤول عن تشبيع الشعب بالبلوط (المنتوج الرئيسي للبلاد) و اشباع المسؤوليتن ببقية خيرات البلاد (وهي قليلة)
"يا سيدنا البلاد بلادك...
ارقد و تهنى و ما تعمل شي في بالك...
ديما وراك و ديما ورا اولادك
و بالتسعة و تسعين بالميا , رانا بصمنالك..."

تصفيق حار من الجميع ,
يخرج و يدخل واحد أكحل كيف مقص النار (و يقال انو هو شخصيا مقص النار) , سنيه طايحة من الدخان و النفّة...
, هذا قائد الشرط و الحرس و العسس و الصوجيقات... مسالم مع العدو و ماضي في بني عمومتو من الاهالي و النهار على طولو وهو يصطاد في الرعية من الرعاع و غير الرعاع...
"يا سيدنا يا سمح الطلّة
انت مولانا بعد بوقرطلة ( و يخزر للسفير متاع بر الروامة)
البارح قرطاج و ليوم باب الفلة
و غدوة في كل بلاد تلقى محلّة
....."

دخل بعدو ممثل البطّـالة و الشيّاشة و المسؤول على شعبة المهنية متاع الرامي و البيلوط و الشكوبة و الحشيشة الخضراء و الفيلتر على الخواء...

"جيناك من الابعاد
ودّعنا على خاطرك التاي و البراد
يا سعد من جاك و زارك
و سعيد اللي ينال ثوابك..."
(في قلبو يقول حتى التاي و البراد ما عندك ما تقول فيهم )
شاخ السلطان و شدتو الغصّة و ما نجّمش يتكلم من قوة الاحساس...
منها قام و شكرهم و امر لكل واحد فيهم بـسبعة الاف فرنك تتصرفلو في السبعة متاع الصباح في نهار سبعة رمضان و هاذي عادة قديمة عند السلاطين و الملوك انهم يشدّو رقم يكرّهو فيه خلق ربّي.

بعد ما سمع السلطان من العامّة و شبع بالبندير فاق اللي مش هذا الموضوع و اللي يلزم يشوف حل للبشرية اللي تعمل في الفوضى و الشغب لبرة في المدينة, و هاذي موش المرّة الاولى اللي يطيح في الفخ , و يعمل اجتماع طارئ لمناقشة قضايا مصيرية ... يوفى ببعض الهبات و العطايا و بسهرية على نخب الضيوف الكرام.

السلطان:"طوّة واحد يذكّرني بجدول الاعمال "
الوزير الاكبر (متلعثم) :"الحلاّب سيدي ...الحلاّب"
السلطان : آه الحلاب , طوة الناس تحرقلي في الاسواق و قالبة البلاد سافيها على عافيها على خاطر عملتلهم لعبة الحلاب باش ندخّلهم يخدمو...إييه نستاهل
الوزير الاكبر : متغششين سيدي على خاطر لعبة الحلاب تتعمل مرة في الاربعة سنين ...
السلطان : اه مالا قداش يحبوها من مرة ؟؟
الوزير الاكبر : الشعب يحب اللعب سيدي.
السلطان : ما نجموش اكثر من هكّة , انا قالولي السنة الكبيسة تجي مرة في الاربعة سنين لذلك لعبة الحلاب تجي كان في السنة الكبيسة...الملاعبية اتو ينقّزوها و البهايم يستناو اربعة سنين اخرين على الاقل يسكر علينا جلغهم بالقانون.
الوزير الاكبر : سيدي المشكلة في المدبية متاع الذر
السلطان اشبيهم زادة , ياخي البلاد لكل باش تولليلي مدبية, نخدّمهم و نرسّمهم و نخلّصهم و نزيد نعرّسلهم و ما نافعين البلاد بشي ...تي هو انا ...انا حتى القراية مانيش قاري و الميزانية اللي يبذرو فيها على الكتاتيب و المكاتب و الكرارس و الحبار و السمق ماهو ندعّمو بيها ديوان الاستثمار و ندخّلو بيها شوية فلوس للخزانة متاع البلاد-العيلة.

(صياح و حس البرّة)
يدخل الحاجب وجهو اصفر
"سيدي فمة واحد يحب يدخل عليك بحكة هريسة و سبعة دبابز فارغين "


َA suivre...


jeudi 13 septembre 2007

كلّنا في الهــمّ ...شربــة

صحّة شريبتكم , اليوم أوّل شــقــّان فــطر في رمضان 2007 , الواحد ريقو شايح يستنى في الفطور ,
أذن الاذان,
بسم الله الرحمان الرحيم...
مغيرفة شربة... و بدا الشّي..
بسم الله الرحمان الرحيم ...
ايها المواطنون ايتها المواطنات ...

أيّا قلت ميسالش الرّاجل يهنّي فينا يعطيه الصحّة و بارك الله فيه على الإذاعة الجديدة ...و حق من حقوقو انو يطمان علينا و يحللنا الشاهية... ما يجيش منّو ... يلزم الشّعب يتغذى مليح و يعبّي كرشو بالشرب و المقارن باش نبنيو بيه تونس الغد ...

مبعّــد الأخبار و النشرة الجوّية جات الحصّة متاع التشنشينات و اللي يطلّع يربح (اللي و الحق يقال حصّة من الوزن الثّقيل) , اي انّو وقت اللي تبدى الحصّة هاذي ما ذابيك تكالي التلفزة مليح و تركّحها فوق طاولة صحيحة من البلنز تفاديا لما لا تحمد عقباه.
هذا بالنسبة للي عندهم تلفزة 72 صم كيف العبدو لله اما الشعب المحتحت متاع تلافز الـ21 صم و تلافز الماكسوال متاع 170د فمن المستبعد انهم يشوفو شكون يقدّم في البرنامج الاعجوبة على خاطر الشاشة تعجز عن كشف الذات المعنوية اللي تختفي وراء 170كغ من الشحوم الضارة و السلوليت .
أكيد انكم عرفتو شكون نقصد بالذات المعنوية ...و هي الممثلة القديرة كوثر الباردي اللي جاتنا لابسة روبة بيضاء متاع عروسات تكشف عن رحابة صدرها (سعة 25 لتر) و عن إمكانياتها البدنية الهائلة (الصالحة لحلبات السومو )... و قالت كليمتين في دقيقة و انتهت الحصّة على أنغام اغنية رديئة مبتذلة بصوت زوجها المحترم و الوسيم (عادل يونس).
الخلاصة انها الدنيا الكل مشاريع عائلية و ما ثمّاش فرق :
كيف اللي يخدّم مخّو على 100 مليون من ميزانية الاذاعة باش يعدّي مسلسل هزيل في رمضان كيف اللي يخدم مخو باش يلعب بميزانية الاذاعة بيدها و وزارة الثقافة و الاعلام و كل ميزانيات الوزارات و المنشآت العمومية و مداخيلها و تحويلات عمليات الخوصصة و فلوس صناديق التضامن و صناديق الاقتراع و حق مزوري الاصوات و الاصوات المأجورة و مداخيل بيع الضمائر و شهائد الكاباس و مداخيل الحفلات الخيرية و ريع الجمعيات التنموية و سيارات الليزينغ و منح الاتحاد الاوروبي و هبات الصناديق الدولية باش يرشّحوه لكأس الدوري القادم .
ذ

lundi 3 septembre 2007

طهــور رئاسي...


ما دام الواحد معمّل على ربّي باش يطلّع بسبور و ريقل اوراقو موش باش نحل جلغتي و ما عندي ما نقول إلاّ "انشالله مبرووووك"
ي
ّ

dimanche 2 septembre 2007

اربعين سنة قذّافي مركّز ...

بعد اربعين سنة قذافي , 40 سنة لعب و تهريج و رقص على طار بو فلس و طار بودورو و طار بوجنيه
الشعب الليبي ولّى شعب الـ2 مليون متخلّف و الـ2 مليون معقّد نفسانيا و مكبوت على جميع الاصعدة و الـ2 مليون و 500الف جاهل و أمي و فقير و محروم من ابسط الحقوق المدنية... لكل هذا الشعب هنيئا لهم العقيد و ابناؤه.

فليحيا االعقيد وليحيا السعدي و ليحيا سيف الاسلام و هنيئا لهم ملايين البراميل
احلي نكت ليبية
1 - سكران صلي بروحه فاتته ركعة .

2 – واحد خاطم من الشارع يسمع في التخبيط طاق طيق واصل لي راس الشارع القي الجماعة يلعبو في كارطة بالزينقو .

3 – واحد سكران طينة امعكس في الشارع في الليل القي سوداني شاد شكاير كناسة قاله ربي يصون .

4 – في شيباني ليبي مشي من سيربح المليون مشي سأله جورج قرداحي قاله من حاي معاك .... الشيباني قاله أمي ... مشي قاله جورج قرداحي عنجد أمك ... ( يعني بجديات ) قاله الشيباني عنجد بوك .

5 – واحد طاح من فوق الحيط قالوله جاتك سليمة قاللهم قوللها اتخش المربوعة توا انجي .

6 – سكران طاح من فوق عمارة قالولله لابس شنو صار قاللهم و الله ماني عارف حتى اني كيف واصل .

7 – واحد قالت له الابلة ارسم فيل مشي ارسملها نقطة قالت له وين الفيل يا فرخ .. قاللها ما تشوفيش فيه جاي من بعيد .

8 – في واحد مصري مشي للجزار قاله اعطيني لحمة بجنيه قاله الجزار هاك الحس الشيتة .


samedi 1 septembre 2007

اللي يبيعك بالبصل ...


هي روضة جميلة, روضة ساحرة ... على ضفاف البحيرة -المستنقع تشاهد صورتها
روضة ليست ككل الرياض...روضة يعيش فيها القاضي المرتشي...و يبني فيها الباش مهندس قصورا من الورق المقوّى...
وليمة ... للأستاذ آكــل أعضاء البشر
و يخجل فيها الدكتور من المشي على الرّصيف
أسماك قرش ... تعبد القرش و تخشى صغار السّمك

في روضتي يتنابزون بالالقاب
في روضتهم يتباهون بها
يلمّعون واجهاتهم الزجاجيّة... يعلقون اللافتات ... شهائد النجاح... و يبيعون بطاقات انخراط للعباقرة و العظماء

فويل لك ... أيتها الحشرات ... أيتها الجرذان ...
يا أكلة الخبز ... أيها الواقفون في الصفوف اخر كل شهر
يا من أضعتم بطاقاتكم... و لا تملكون شارة الدخول