اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

jeudi 6 mai 2010

فلاحة... سياقة.. و حديث عن التجوبير

اكتفاء ذاتي:
بصراحة نشعر بالنخوة و الفخر للاقبال الكبير لشاباتنا و شبابنا من مستعملي الانترنات على التطبيقات الفلاحية في الفايسبوك ... انا يوميا توصلني عشرات الدعوات من معارفي الافتراضيين باش يوليو جيراني في "الفارم فيل" و في"الكونتري ستوري" و باش يتبادلو معايا زريّعة البصل و الطماطم و القنارية بالتفاح و الكرموس و المشماش اللي عندي.. و ساعات فمة مفاجآت على الطاير من نوع بقرة (بنّية اللون) ضايعة و الا علوش اكحل يذبّل في عينيه يحبّ على شكون يتبنـّاه.. و بالطبيعة ديما ينجح و فمة عشرات المتطوّعين لتبنّي العلالش (السوداء)..
شي كبير كي تشوف مزارع عملاقة متاع مئات الساعات من العمل الدؤوب المصحوب بالتركيز و التخطيط و تخديم المخ ماتنجم كان تقول يبارك في ترابك يا تونس ... اش خصّ كان جات عندنا فارم فيل في كل ولاية و كونتري ستوري في كل ريف من اريافنا التعيسة.. راهو كيلو الطماطم موش بـ1400 مليم ..و رانا حققنا الاكتفاء الذاتي من هاك العام ..
الا انو على ما يبدو ، الفلاحة ما تجذب الشباب و ماتولي باهية كان من وراء شاشات الحاسوب.

رخصة سياقة:
معلـّم السياقة : كيف تنزل بساقك اليمين على دواسة الوقود و تهزّ ساقك اليسار على (الامبرياج) الكرهبة تمشي لقدام..
و كيف تنزل بساقك اليسار على الامبرياج و تهز ساقك اليمين .. الكرهبة تاقف
التلميذة: و كي نهزّهم الزوز؟؟
معلم السياقة (بلهفة) : وقتها تاخو البارمي من اوّل مرّة

شوية خيال علمي : اطارات 2025
في محل مكتوب عليه من برّة " الصندقة الممتازة و خدمات لغوية اخرى"
يدخل حريف في يدو نص من بضعة اسطر مكتوب بالعربية يحطو فوق الكونتوار
يستقبلو صاحب المحل بالابتسامة العريضة: " تحبّو عادي و الا باستعمال الصندقة ؟؟ العادي بخمسة الاف و الصندقة بخمستاش دينار"
الحريف: "ماذابية على الصندقة ".. و يخرّج ورقة اخرى فيها ابيات متاع شعر .. "بربّي كان ممكن زادة تشوفلي في انا بحر تعوم الحكاية هاذي و تعملي التفعيلات وما لازم.. يتبسّم تبسيمة صفراء متاع حريف ملحاح .."و تعملي سوم عاد"
صاحب المحل يتلفّت وراه يعيّط على مرتو ..
تخرج من قاع الحانوت في يدّها اليمين كمشة اوراق و في يدّها الاخرى رضيع في يدو بيبرون
" شوف السيّد عندو خدمة مزروبة في العروض مادام لا كملت انا الصنادق.."
المراة مسكينة تستوي مراياتها بذراعها .. و تاخذ الورقة متاع القصيدة و تدخل الداخل .. في الوقت اللي راجلها يطلب من الحريف باش يعمل قهوة و يرجع بعد سويعة من زمان يتسلم خدمتو حاضرة..

البرّة .. الحريف قاعد في القهوة .. و يتعدّا واحد عامل نصبة يبيع في الحضارة العربية .. و وراه واحد يبيع في الفلسفة في الدبابز .. الدبوزة بدينار .. نيتشه فرويد كانط .. كلو بدينار
في الشيرة الاخرى من النهج .. محلّ متاع تراث اسلامي و اغريقي .. و بجنبو محل قانون مؤسسات للباعثين و المبعوثين .. و وراه محل صغير للغات الحيّة لاصقتو مغازة كبيرة متاع لغات مضروبة و لغات خشبية و قفّة ممتازة مكتوبة عليه بالكبير كيما الوول مارت الامريكي:
since 19 87

جبورة:
كمشة فروخ يدعو انهم كانو وراء موقع التكريز متاع اواخر التسعينات .. داخلين بقوّة ها الايامات على الفايسبوك زعمة زعمة يحبو يعبّرو و يحرّرو البلاد من مشاكل حرية الرأي و التعبير..
كليشيهات مستعملة و مهترئة و ماعادش تجدّ كان على عبد العزيز الجريدي متاع الحدث و كل الناس اللي لوكان يسمع بيهم (وهذا امر مستبعد) ربما يخصصلهم ارتيكل مفلفل بنفس لغتهم اللي يستعملو فيها ..
قلت اللي كمشة الفروخ هاذم .. مناضلي مراول التي شيرت .. و الماسكوات و الاقنعة متاع الغوص... قالك يحبّوا يغيّرو الامور و عندهم المونوبول متاع النضال الافتراضي و البقية الكل يعتبرو بالنسبة ليهم (عملاء) و صبابة و قفافة..
لهنا نتساءل شكون القفاف و شكون الصباب و شكون المشبوه ؟؟
هوما و الا احنا ؟؟ هوما اللي اللي صفحتهم رغم مافيها من كلام مباشر موجه لشخص نعرفوه الناس الكل .. و رغم مافيها من سبّ مباشر لشخصيات اخرى من مدونين و غير المدونين .. قعدت تتحل انطلاقا من تونس من غير مشاكل ، يعني الرقابة تجاوزتها و عملت روحها مافيبلهاش بيها... هوما اللي يمرحو في باريس و غيرها من عواصم اوروبا يقيسو في المراول و يصوّروا في رواحهم في الانهجة و في الحدائق العمومية ؟؟

نتذكر قبل اشهر كانت فمة بنية في الفايسبوك عندها قرابة الـ5000 صديق في الفايسبوك كانت تنشر فيديوهات عن اشخاص في المحيط العائلي للشخصية المعروفة.. و كانت توجّه سبّ مباشر لنفس الشخصية.. و كانت كذلك توجه رسائل( بعثتلي في عدّة مناسبات ) تسأل فيهم عن مصيرها اذا روّحت لتونس ... و عن الاحوال داخل البلاد ..و عن اوضاع الحريات و غيرها...
مبعد ما تم اكتشاف امرها تم مباشرة حجب صفحتها في الفايسبوك...
فاللي يعملو فيه الفروخة هاذم هو اسلوب معروف و قديم متاع اجهزة مختصة و لكنها ناقصة في اسلوب التخفي و ديما تخلي ثغرات في الخدمة متاعها.. و الشباب المكرّز هذا ابعد ما يكون على الشعارات اللي يردد فيها سينون ما يتهجمش على ناس نعرفوها في البلاد و نعرفو تاريخها (الحقوقي و النقابي و التربوي) المشرّف في البلاد اللي باش يجيو كمشة جبورة يطعنو فيه.
كليمة و قوس حليتو باش نرجّع الامور لنصابها .. و اللي باش يكرّز يمشي يطرشق بعيد .. و اللي عندو عقد متاع غرور و مشاكل اخرى ينجم يشوف طبيب في باريس و الا فين هو.


4 commentaires:

Moghrama a dit…

Comme dab , bravo, farhedtli 3ala 9albi

bacchus a dit…

اكتفاء ذاتي
ذكرتني بغناية محلاها عيشة الفلاح بعني فلاحة متاع بطاقات بريدية
رخصة سياقة
توقف السيارة ويخدم الكريك الرافع
شوية خيال علمي
الصنادق فيها صنادق اللغة والتوابيت متاع الأموات
الجبورة
قال محمود المسعدي"ارحمهم يا غيلان نقصد يا كلندو ولا تؤمن بهم
شكرا على التدوينة لأنّها بالعربية فرهدتني

Clandestino a dit…

مغرمة ، باخوس:
مرحبا بيكم .. انشالله ديما متفرهدين و الله يبعد علينا العيون التي لا تنام

Gouverneur de Normalland a dit…

بوركت يا كلاندو

وخلي التينيدجر يفجروا حب الشباب متاعهم

أنا عندي مدة مؤمن الي فما برشة عباد عندهم عقدة الأبوة يحاولوا يحلوها في العالم الأفتراضي مع أي شخص عنده كاريزما و الا ينجم يمثل الأب ... من أعلى هرم السلطة الى بعض المدونين ... و مش عجب تلقاهم يحجروا في مولى نصبة الكاكي ..عمك علي ... الشلغمي المليء بالرجولة ... أهوكة هكة يعتقدوا أنهم تجاوزوا عقدة الأب

الكله من الأباء الي ما يشريوش كراهب ديكابوتابل لصغارهم