اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

mardi 30 septembre 2008

طار الكعبي ... و قعد طارق يبحث


توة واحد كي يقرأ المقال المختصر (و الغير مفيد) اللي لفوق و يبدا موش من جمهور الكورة و مافيبالوش بشنوة صار في الفينال متاع الكأس بين طارق و الكعبي(الوزير موش الملاعبي) , اكيد انو يمشي في بالو اللي طارق داخل في قضية رشوة الله اعلم بحجمها و ابعادها ... و الاكيد زادة انو باش ياخذ فكرة مزمرة على الملاعبي الاول متاعنا ... و ربما يربط بينو و بين مجموعات المافيا الغير ايطالية و ربما يحاول يلقى صلة بينو و بين افراد بعض العائلات المالكة (اللي معندهاش امراء و لا ملوك) المعروفة بضلوعها شبه الدائم في قضايا الفساد و الرشوة و التلاعب و الاختلاس و كل مافيه قلة الخير و المعروف ...
فخبر من النوع هذاي يفقد طارق ذياب برشة من الاحترام الشعبي اللي يتمتع بيه و يتشوّهلو سمعتو في الداخل و الخارج... و الله اعلم اشنوة ينجّم ينجر عليها آخر...

بالطبيعة الناس الكل تعرف انو المشكلة بدات من منصة التتويج متاع ملعب رادس , وقت اللي طارق ذياب جبد بالوزير (السابق) متاع الرياضة و ماحبّش يسلّم عليه , و هذية حكاية عادية في بلدان القانون و حقوق الانسان كيما في فرانسا عمناول وقت اللي المزارع جبد برئيس الجمهورية و بعثو يسيّق قدام العالم و الصحافة و المصورين و المراسلين ...و بمقارنة بسيطة يتضح الفرق بين رئيس فرانسا و وزير الرياضة (المخلوع*) و بين الفلاح الفرانساوي و طارق ذياب صاحب الكرة الذهبية الوحيدة في تاريخ بلادنا ... و بمقارنة اخرى تفيقو بالفرق بين نهاية الفلاح الفرانساوي (اللي اكيد مازال عايش كيما امس كيما ليوم و يسرح بالبقر و الا بالمعيز في بعض الولايات الريفية في فرانسا) و البنقة اللي دخل فيها طارق ذياب توة عندو شهر لتالي.

المشكلة اننا في تونس وقت اللي نحبو نشدو واحد نعطيوه حسابو , مانستنوش في الدورة, بالعكس نجيبوها عريانة و واضحة تعيط...
معارض سبّ الحكومة في القناة الفضائية ما يلزمش يروح يشيلوه رأسا من المطار, واحد حكى نكتة على المدير و قوّى فيها الدوزة شويّة يلقى روحو في الحبس على طرف زطلة في القجر متاع الكرهبة الله اعلم حق و الا باطل, لاخر عمل تصريح في منظمة دولية يلقى روحو مشدود في قضية اختلاس اموال عمومية فيها 5 و الا 6 سنين حبس بخلاف الخطايا...
بحيث انو في بلادنا مانجموش نشدو البونتو و مانجموش نضبطو مشاعرنا ... و هذيا ربما تكون حاجة باهية على خاطر الناس اللي عندهم الاندفاع و التهور هذاية عادة ماتكون قلوبهم بيضا و فيسع ما يرجعو ... ربي انشالله يحنن القلوب على بعضها...
لا انو بمقالات كيما اللي لفوق ياذنوبي... مقالات من النوعية هاذي ياما مسّخو عباد و قضاو على مستقبل و مصير عايلات باكملها ...
و حتى كيف الحاكم يعفّ و مبعد ما يقضي قضيتو بالشخص المعني, عادة يسامحو و يخرّجو من الحبس قبل انقضاء العقوبة, زعمة زعمة حسن سيرة و سلوك, و يرجّعلو حقوقو كاملة كاينّي لا كان و لا صار ( كيما صار للسحباني متاع الاتحاد و التليلي متاع الموانئ الجوية و المستوري متاع المطبعة الرسمية (استاذي في الجامعة) و ولد باب الله متاع نكتة رئيس غانة) , تقعد الكلمة الخايبة و المقالات متاع تطييح القدر و تشويه السمعة في الذاكرة و الاذهان, و ما فمّاش حتى صحيفة تتجرّأ و تقول راهو فلان اللي حكينا عليه المرة الأخرى في القضية الفلانية طلع بريء و خرج سلامات و استرجع كامل حقوقو و...و العرعور اللي تتعمّد الصحافة اثارتو في اول القضية ما يقابلوش عرعور مضاد في النهاية...
فطارق ذياب توة يعتبر مخالف للقانون و مرتشي و باش يبقى كذلك حتى اذا خذا سماع دعوى في المحكمة.


* عبد الله الكعبي طار (كي الساشي) , و حسب اخر الاخبار توة ولّى سفير في روما


يلعب ورقة...و يحب يعرّس


يا ولدي خلي نعرّسو احنا الساعة ,جيل الشهادات العليا و الفقر و البطالة و...االامطار الموسمية (باش ما نقولش الجفاف المزمن)
و مبعّد كان قعدت حاجة ( و هو بقدرة ربي باش تقعد برشة حوايج على خاطر النساء اكثر مالرجال في البلاد) خوذ حتى زوز...
ة

dimanche 28 septembre 2008

afkar wa ta2ammoulet hawla ellougha el3arabia


لا اعرف لماذا نصرّ على تسمية لغتنا بـ "لغة الضاد", و حرف الضاد -كما تعلمون- هو حرف صعب النطق , عسير على غير العرب و على كثير من العرب و تعجز حتى ألسنة بعض الشعوب العربية عن اخراجه بطريقة سليمة فيتحوّل الى "ز" حينا و "د " احيانا...

و لا اعرف ايضا ان كانت هذه التسمية مستعملة عند باقي الشعوب , ممن لا يعرفون هذا الحرف اصلا و ممن لا يستعملون الحروف لتمييز لغاتهم , فلا يجوز ان يقول الفرنسي ان الفرنسية هي لغة الـ"ايڤراك" او لغة الـ"زاد" كما لا يسمي الانقليز و الامريكيون الانقليزية لغة الأ"اي" أو لغة الـ"بي" و لا لغة الـ"سي"...فهم يسمون لغاتهم بأسماء اعلام ادبهم و الفطاحلة من فلاسفتهم و فرسانهم , فتسمى الفرنسية -حتى عندنا- بلغة موليار أو لغة فولتار و احيانا لغة بودلار, و تنعت الانقليزية بلغة شكسبير, و الألمانية بلغة ڤوته و الاسبانية بلغة سرفنتاس صاحب الرائعة الكيشوتية ...

و هذه معضلة اخرى في العربية فهناك من يقول "دون كيشوت" ( حسب النطق الفرنسي لحرف الخاء الاسباني ) و من يقول "دون كيخوت" حسب النص الاصلي (الاسباني) (و لا اعلم اي النطقين أسلم أو أيّهما الأقرب الى نطقنا العربي او المتفق عليه في ترجمة المسرحية )... فنحن عادة ما نختلف في تعريب اسماء البلدان و الاعلام , فيتحول رئيس افغانستان من "حميد كرزاي" على قناة الجزيرة الى "حميد قرضاي" على قناتنا السابعة و وزيرة الخارجية الاسرائيلية من "تزيبي ليفني" الى "تسيبي ليفني" , و نقول عن السيدة العجوز في ايطاليا اليوفي و اليوفنتوس و لا جوف و الجوفنتوس و نقول ايضا ميلان و ميلانو و سيسيليا (الجزيرة الايطالية موش مطلقة الرئيس الفرنسي) و سيشيليا و بالرم و بالرمو و الشاشان و الشيشان و كرواتيا و كرواسيا وبيكين و بيجين و الفيديرال ريزرف و الخزينة العامة للولايات المتحدة
و نقول كذلك في نفس السياق اللاعب العاجي و اللاعب الايفواري و اللاعب الطوغولي واللاعب البوركيني و الفريق الاوروغوياني وليسوتو و لوزوطو و جزر الموريس و الموريشيوس و الجبل الاسود و المونتينيقرو و العاصمة البولونية و العاصمة البولندية و فريق اشبيلية و بيتيس سيفيي..

و من نوادر اللهجات المحلية و نوادر التعريب العشوائي ان الجزائري يدعو أخاه "واحد الخو" اي un frère بالفرنسية و التونسي يحول المسافرين في محطة اللواج louage الى بلايص , فيصبح الراكب الفرد بلاصة place

و المثنّى" زوز بلايص" و "بلايص" عما زاد عن ذلك , و في العربية السعودية يعلّمون اولادهم ان اللانهائي الموجب هو "ماشاء الله شرقا" و السالب هو "ماشاء الله غربا", و يعلمونهم ايضا ان الخطين المتوازيين لا يلتقيان الا بمشيئة الله... و هذه بلية اشد و انكى من مشكلة المصطلحات و الرموز الغير معرّبة ... فحسب توصيات علماء النازا او الناسا , اذا اردت ان ترسل انسانا الى القمر و ان تعود به سالما الى الارض, عليك ببناء الصاروخ و تزويده بالوقود و توفير المؤونة و وسائل الحياة و حساب المعادلات اللازمة لرحلة الذهاب و العودة... ثم يمكنك ان تدعو له بالتوفيق...


محاولة من الكائن الورقي لتعريب الواب



راضي معوّض هذا موش عضو في البرلمان اللبناني و موش عضو في جبهة الموالاة

هذية محاولة من جماعة الـحليب لتعريب صيغة الماركتينق المعروفة بـ

satisfait ou remboursé

jeudi 25 septembre 2008

ياجورة اخرى, من سور عمار...



مالقيتش خير مالمزود باش نستفتح بيه العودة اليوتوبية


ملاحظة: بالله اللي يعرف المزاودي هذا مافيها باس كان يبعثلي النومرو متاعو و الا عنوانو على المايل
موش على حاجة أما بالكشي في يوم مالايامات نستحق لخدماتو

قدّاش تعرف من واحد ؟ زعمة



على

(على الحشيش في الحديقة العمومية, دبوزة ماء سبّالة, كسكروت دياري-بالمرقة-)

هو: نكذب عليك كان باش نلقى بنية كيفك...تبارك الله عليك
هي ( تضحك): يزي يعطيك ...حشمتني...

هو ( يقدم قدمة مالكسكروت ) : ايه نسيت باش نسألك... تعرفشي تطيّب؟؟
هي: الطيّب ؟؟ موش اللي عندو قولف كحلا ؟؟

mercredi 24 septembre 2008

صداقة بالمليم الرمزي


زويّز اصدقاء يحوّسو عقاب العشية
الاوّل(يتنهّد): الدنيا فسدت و المادة هي كل شيء...
الثاني: اييييييه ايه, يا حسرة على القيم الانسانية و المشاعر الصادقة و الاحاسيس النبيلة...
الأوّل: ماهو قالك هذا آخر الزمان , و الدنيا جابت ماعندها... توة عندك دينار تسوى دينار , ماعندكشي تقعد هكاكة, تشوف بعينك و تموةت بقلبك..
الثانـي: ايييه ايه , اللي عندو الحب يلعب كيما يحب ...
الأوّل(يتلفت لصاحبو): امّا جاب ربّي مازالت فمة عباد تقدّر و تراعي الصداقة ... الحمدو لله...

(مازال ما كمّلش يشوف ورقة بوعشرة الاف مرمية قدامو فوق المادة... يعطي لصاحبو كتف اقوى من كتف الجعايدي و يدزو قريب يفشخو على الكياس و ينقّز على الـ10 آلاف)
- يااااا عشرة آلاف
صاحبو (مازال طايح في الكياس) : عشرة آلاف ؟؟؟ امون ماني خوك , اعطيني حتى حق باكو دخان ...
- هههههه انا لقيتها الأول
-ياخي موش كنا ...
- لا كنّا لا سنكون , و برّة تعمل مزية ابعدني...قالو كنّا هههه
-

mardi 23 septembre 2008

انتصاب دون حبة فياغرا


ما نعرفش شنوة المقصود بالانتصاب لهنا...
فمّة الانتصاب الفوضوي , الانتصاب العشوائي , الانتصاب للحساب الخاص ,. الانتصاب لحساب الغير ...

و فمة زادة الانتصاب اللي تعرفوه الناس الكل ...هاجس البشر (اناثا و ذكورا من اوّل الدنيا لليوم)... و وحدة من اهم المشاكل اللي عانت منها البشرية (قبل التلوث و الاحتباس الحراري و التهديد النووي ) ...

بالنسبة لبلادنا اليوم و الحمد لله و بفضل الرعاية الموصولة و بفضل اليغورت و دجاج الماكينة , ماعادش عندنا لا ما يُرفع لا ما يُنصب و لا ما ينتصب او من ينتصب (عدى باعة الارصفة في وسط العاصمة) , و ولّى عصر الفحولة و الرجولة و فتل الشوارب ... و قلّت الحركة (الأكسيون) في حجرات بني وطني , و غلب عليهم النوم العميق (المثقّل بشكاير المقرونة و الكسكسي و الاف الامتار المكعّبة من اللبن و الرايب ) ...
و نقصت العمليات الاستعراضية (الكمية و الكيفية) و ماعادش عندنا ارقام قياسية في المجالات ذات العلاقة ...
فزايد يعملوا الاعلانات من النوع هذا ...
ة

dimanche 7 septembre 2008

كلها مسألة تعوّد و استيناس



قالو "يا عراّف شوفلي المستقبل متاعي , شوفلي زهري ... فماش ما ينوب عليا ربّي بميات مليون و الا هو مليار بالكشي نودع الفقر... راني فديت "
قالو "اطلب اللطف يا ولدي, جايتك 10 سنين متاع فقر و ميزيريا , ماكش باش ترا فيهم الضو, خرّج ساق تغرق الاخرى..."
"لا حول و لا قوة الا بالله, ايه و مبعد, اش فمة بعد الـ10 سنين"
"مبعد باش تتعدى عليك خمسة سنين اخرين متاع مشاكل و هموم زرقة , الله لا يوريهم لحبيب"
"انا لله و انا اليه راجعون , ايه و مبعّد , آش فمة مبعّد الخمسطاش سنة"
"بعد ؟.... هههه ... تستانس"

ة