اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

jeudi 31 juillet 2008

حالة البلوقوسفير ... صيف 2007 الى صيف 2008

قلت عاد اللي اثناء فترة الغياب عن البلوقوسفير كنت ساعات نعمل زيارات خاطفة و نمرّ (مرور الكرام ) على بعض المدونات و(مرور اللئام) على البعض الآخر أي اني نتعدّى رأسا للمربّع الأحمر في الزاوية العليا من الناحية اليمنى للمتصفّح و نسكّرها حفاظا على نفسي و على صحتي الفكرية و المعنوية .

و كيما يقولو - مصائب قوم عند قوم فوائد- فحالة النفور الارادي و الالزامي من البلوقسفير بعثتني إلى أحضان الصريح و الكائن الورقي سي صالح الحاجة ( يذكرو بالخير) , و ولّيت كل يوم ندفع الـ450 مليم حق الجريدة طائعا مستسلما , و من بعد نعتكف بالجريدة ساعة و الا ساعتين في بعض التراكن ...و اتضح من خلال الخلوات الروحية (للتأمّل) هاذي انو جريدة الصريح ماهياش سيئة بالدرجة اللي كنت نتصورها , بالعكس ,السادة بوبكر الصغيّر و علي بن نصيب و الهمامي و وليد الزراع -رغم الرداءة الموصوفة اللي يتميّزو بيها - يقعدو ديما خير من أغلب المدوّنين في الفترة الحالية.

فالمواضيع و النقاشات الكل ولات مركزة على الدين (الاسلامي) , و اللي بدأ كحوار جدي بين بعض المدونين حول العلمانية و اشكاليات الدين و الديمقراطية في المجتمع , تحوّل الى موضة... مهزلة , و ولات فمة مزايدات , اشكون يهبط اكثر من صاحبو , اشكون يوصل للحضيض الاول, و اشكون يتعدى للمستوى الموالي في و التمنييك و تكسيرالكرايم في السخرية من معتقدات الناس (و قريت بعض التدوينات في الموضوع هذا اللي اقل ما يقال عنها انها تثير الغثيان - من غير مبالغة-)... ولى نقل مباشر لأجواء يوم القيامة و وصف للخالق و تمثيله في عدة صور اقل ما يقال عنها انها ماسطة و ركيكة.

زعمة هاذي هي حرية التعبير ؟؟
شنية العلاقة بين حرية الدين والمعتقد و نقل أجواء يوم القيامة ؟؟ وينو الابداع في السخرية من الرسل و الانبياء و التهكم و السخرية من الخالق؟
في الفترة اللي فاتت كانت فمة برشة مدونات (ذات توجه معين و معروف) تحمل نفس الافكار هاذي لكن بعمرها ما طاحت للمستوى هذا و كان عند اصحابها الحد الادنى من الاحترام و مراعاة المشاعر, اما توة فلا مستوى و لا جمالية و لا لغة و لا ابداع ... فقط التكرار و اجترار الكليشيهات الفائت عليها الأجل... و الكوبيي كولي... و من جملة الكليشيهات انو يقلك "انا على القليلة مانشربش البول باش نداوي" و الا " الدين اللي يبيح الزواج من طفلة مازالت ما بلغتش" و الا "الدين متاع القنابل و قتل الابرياء"....

و الموضة الجديدة زادة انو فمة ناس تفتخر و تتبجّح بالإدمان على الشراب , و في بالهم آفار انو يحط كرذونة سلتيا في كرشو و يبات الليل الكل وهو ماشي جاي للتوالات...و المعروف في المجتمعات الكل انو الادمان على الكحول هو مرض مزمن ينجم يقضي على مولاه ... و أنا نعرف في الحومة و عند العباد اللي تسكر بالرسمي (ناس زوز و ثلاث شراب ما تعملهم شي و فمة شكون يعاون بالالكوول باش يوصل يشيخ شوية) الشراب ماهوش مصدر متاع فخر بالعكس يقولولو "محنة" و يقولو زادة "فلان صاحب محنة" اي انو مدمن على الشراب...
و في نهاية الأمر انا ما يهمنيش فيهم يسكرو و الا يشعلو, المهم مانخرجوش على الحد الادنى من الاحترام و نحافظو على الحد الادنى من المستوى "التدويني" , موش يجي واحد يحل مدونة , السلام عليكم ... انا نحب نسكر و ما نحبش تضيقوهالي و الدين متاعكم هذا دين كعبة لا على خاطر يأمر بشرب البول و مفاخذة القاصر, و يكبّش (كي محيط قرقنة) في القلم هذا, و مع شوية تصفيق منا و منا و "يعطيك الصحة" و" يرحم والديك " يزيد يغلط في روحو و يولي عيرود اللي يكلمو يوحل فيه.

المجموعة الثانية اللي نحب نحكي عليها هي في العموم مجموعة بعيدة ياسر على المجموعة الأولى , من جميع النواحي, الا انها كيف كيف , شادة في قلم واحد زادة.
هاذم يحبو يحولو الفضاء التدويني الى نادي (ملتقى) للي ما يمثلوش المجتمع (و ربما ما يمثّلوا كان ارواحهم) , و فرحو كيف لقاو بعضهم و تقابلو افتراضيا ,و خذاو الثقة في افكارهم و تصوروا أرواحهم قادرين (بكمشة تدوينات) باش يحققو افتراضيا الاحلام (الاوهام) الايديولوجية لاللي طالما حلموا بيها ...المجموعة هاذي ما نجّم نوصفهم كان بالأيتام ...كيما هاك الوليدات اللي خلاوهم والديهم في الغابة, و هربو عليهم , قعدو "لا دار و لا دوار" , لا اصل لا مفصل , لا ساس لا مرجعيات ... ناس -في 2008 - تحكي بالكومنتارن و الكوميكون و الرفيق و الرفيقة و الله يرحم خروتشيف.... و من بعد يسبو السلفية...

و البلوقوسفير التونسي (نسخة 2008) تحول الى "ملجأ" لأفكار عفى عليها الزمن, و "أرشيف" لنظريات فقدت المصداقية متاعها منذ سنوات و تعفست كل مرجعياتها الايديولوجية تحت الساقين ... و مرتع لقطعان الرعاع ... نتاج العولمة و ثمرة حرب الارهاب ... ...

حاصيلو حال و احوال , و ربي يهدي ...
و اللي يحب يسكر يسكر و اللي يحب يصلي يصلي و اللي يحب يمشي على راسو ... حر في فكرو...الفائدة في الاحترام...
و للناس الكل نهدي غناية جيفرسون اربلاين اللي تعبّر اكثر مني على الحالة هاذي

boomp3.com

I think it's time we stop, children, what's that sound
Everybody look what's going down

There's battle lines being drawn

Nobody's right if everybody's wrong
Young people speaking their minds
Getting so much resistance from behind


The Salad Life ... عمر السلاطة


العشرية الأولى:
تسهرون الليلة...
مع توجيهات السيّد الرئيس...
بحضور السيد محمد المزالي... و ثلة من المناضلين...
نخوض اللهيب...
بروح الحبيب... زعيم الوطن

العشرية الثانية:
قولو "تحيا تونس"...
انّ شعبنا قد بلغ من الوعي و النضج ما يسمح لكل أبناءه و فئاته بالمشاركة...
اللاءات السبع...
لا مجال للظلم والقهر...
لا مكان للفوضى والتسيب...
لا مجال في عصرنا لرئاسة مدى الحياة
ولا لخلافة آلية ...
لا سبيل لاستغلال النفوذ أو التساهل في أموال المجموعة ومكاسبها...
و قل اعملوا...

العشرية الثالثة:
و إذ نعرب عن بالغ الارتياح والامتنان...فإننا
سنعمل جاهدين...لـنؤسس
مدرسة الغد...
و نبني...
مجتمع المعلومات...
و نرسي ...أسباب المناعة والازدهار
جودة الحياة ... اقتصاد المعرفة...
سليمان...قفصة...مقومات تطور ورفاه لكل الفئات والجهات والأجيال

في نفس الوقت:
غيّر الفرنسيس صور "البورتريه" من جدران مكاتبهم ... 4 مرّات
و رمى الماريكان بصور 6 من رؤسائهم... و كذلك الألمان
و يستعدون لاستقبال الصورة السابعة...




mardi 29 juillet 2008

خطاب حالة البلوقسفير


بسم الله الرحمان الرحيم
ايها المدونون , ايتها المدونات
أود بمناسبة العودة (عودتنا الميمونة الى عالم البلوقوسفير) التوجّه بالتحية إلي كافة المدونين اللذين أحييوا الذكرى الأولى لليوم الوطني لحرية فتح الأفواه و ذلك يوم 01 جويلية , و إلى كل من احتفل (خارج لجان التلصيق بالطبيعة) بالذكرى الـ 51 للجمهورية و كل اللذين ساهموا في انجاح هذه التظاهرات , و إننا (الكلاندستان) إذ نكبر فيكم هذه الرغبة المستمرة في الاحتفال بالمناسبات الوطنية (المجيدة) فإننا نعبر عن بالغ اسفنا عن عدم تمكننا من الحضور لعدة اسباب ... وهي أساسا أسباب تقنية بحتة متعلقة بالحاسوب الذي نقوم عبره بالولوج لشبكة الشبكات (الانترنات) و نشر تدويناتنا , فالحاسوب (متاعنا) قد تقدّم به العمر و ثقلت اطرافه و ضعفت حواسه و اصابه الوهن من جميع النواحي (و ما اصرارنا على الاحتفاظ به الا للوهن المزمن الذي يضرب مكتوبنا و حسابنا البنكي و حالة العقم اللي تعاني منها -سيّئة الذكر- بطاقة السحب الآلي ) , و فمة زادة مشاكل اخرى سببها كارتال الانترنات في البلاد (اللي يجمع مزوّدي الانترنات و المشغّل الوطني للإتصالات) من فاتورات مفرعسة و حسابات غير واضحة و ضرائب و تاكسوات جائرة تخلي الواحد يشك في جدوى امتلاك خط أدياسال خاص.
على كل حال نرجو ان تكون هذه العودة فاتحة لعهد جديد من التدوين و تساهم في ارساء قيم الحرية و الديمقراطية و نشر معاني التضامن و ترسيخ مناخ سليم للتنمية المستديمة ( و السلم الإجتماعي) ....
و فمة زادة برشة مدونات يلزم تحضر روحها للعصا , و للقمع التدويني لانو كما يقال "قد بلغ السيل الزبى" و "ماعادش فاها" و فمة برشة ريوس يلزمها يطير.

انتهت الكلمة

dimanche 6 juillet 2008

شهيلي و زمّة و حملة انتخابيةّ



عوامل طبيعية
ـ(مغترب عندو 10 سنوات ما روّحش)
- اشبيها البلاد ولاّت هكّة؟؟ علاش الفقر و الميزيريا و الحالة المكربة؟؟؟
- هذاكة مالغلاء متاع البترول...
- إيه حتى فرانسا و امريكيا و بلدان العالم الكل ضاربها الغلاء
- بلادنا يا سيدي ضاربها الغلاء و الشهيلي .... و التجمــ ـع ...


صياغة
(الصايغي و الزوز عرسان)
- عندنا الذوق 18 و الذوق 24 في الذهب الاصفر و عندنا زادة الذهب الابيض و -اذا عندك الفلوس - الديامونت و الجوهر و الاحجار الكريمة ....
- (العريس يخزر لخطيبته ) نحب حاجة ما أغلى ...
- و فمّة زادة الحديد ...


و الشهرية هي هي
- احنا في تونس - و الحمد لله- زادو في المازوط , زادو في القاز, زادو في الخبز و في السميد و في السيمان و تساكر الكار و الحليب و الياغورت و في الضو و في الماء و في التي في آ .... حتى الوقت زادو فيه ساعة...



ذكاء
- سمعت بالزيادة الجديدة ؟؟ الايسنس بـ1320 و المازوط بـ950
- نورماااال ... ما يقلقنيش... انا ديما نصبّ بـ5 آلاف

mardi 1 juillet 2008

نشرة "غدوة نحرق" للأنباء

غانون *– تونس- وكالات – استماع – copié-collé

أحيل الأسبوع الفارط الناطق باسم الحركة الاحتجاجية بالحوض المنجمي السيّد عـ ـدنان الحـ ـاجي على حاكم التحقيق بالمحكمة الابتدائية بقفـ ـصة, و قد وجّهت له جملة من التهم الخطيرة تمكّن مراسل "غانون" للأنباء من الحصول على لائحتها المفصّلة و التي تتضمّن :

"تكوين وفاق قصد التحضير لارتكاب اعتداء على الأشخاص و الأملاك العامة و الخاصة و الإضرار عمدا بملك الغير و قطع السبل العمومية و منع الجولان و صنع و حيازة آلات محرقة و رميها على أملاك الغير و رمي مواد صلبة على موظف عمومي حال مباشرته لوظيفته و الاعتداء عليه بالعنف الشديد و مسك و ترويج و بيع و عرض على العموم أقراص مضغوطة من شأنها تعكير صفو النظام العام و إحداث الهرج و التشويش بالطريق العام و الانخراط في عصابة و المشاركة في عصيان دعي إليه بمحلات عمومية و اجتماعات عامة و بمعلقات و إعلانات و مطبوعات "

و تجدر الإشارة أن هذه اللائحة ليست نهائية و ستضاف إليها في الأيام القليلة القادمة الدفعة الثانية من التهم التي قد تتضمّن حسب بعض المصادر المطلعة المشاركة في هجمات الحادي عشر من سبتمبر و اختطاف الجندي الإسرائيلي في قطاع غزّة و الانتماء لجيش المهدي (في البصرة تحديدا) و خرق الحظر المفروض على كوبا و تسريب معلومات خاطئة عن أسلحة الدمار الشامل في العراق و التسبب في ظاهرة الاحتباس الحراري و الاتجار في الأسلحة و تبييض الأموال , زيادة على تهم أخرى تتعلق بمسك و ترويج مواد مخدرة و تنظيم عمليات الهجرة السرية و الاستيلاء على قطعان الأغنام ليلة عيد الأضحى و سرقة الدراجات النارية و خطف الهواتف الجوالة في الأسواق و التسبب في هزائم المنتخب الوطني في كأس العالم الاخيرة.


و قد أشار مراسلنا إلى الظروف الممتازة و الحرفية الغير عادية التي تمت بها عملية الإيقاف و اثنى على عادات حسن الضيافة و اكرام الوفادة التي يتميّز بها القائمون بعمليات الاستنطاق و الساهرون على انجاحها , و في نفس السياق أكدت رابطة الحقوق المستحقّة المعلّقة برقبة ولي النعم في بلاغها الذي أذيع مباشرة على الهواء في قناة "اللاءات السبع" على تعرض السيّد الحـ ـاجي لحسن المعاملة من طرف الجميع و عبّرت عن شكرها و امتنانها للسادة المكلفين بمثل هذه العمليات و المشرفين عليها.

*****************************

و دائما مع أخبار بلاد الكنتول , من المنتظر أن تشهد طرقاتنا اختفاء مفاجئا لشاحنات الـ "semi-remorque " من الأصناف التالية: السكانيا و البيرلي و الفولفو و الإيفيكو و الأو آم . و ذلك اثر الحفل اللطيف الذي احتضنته ضاحية جبل الجلود و الذي تم خلاله اتخاذ القرار التاريخي بتوحيد فصائل و أصناف الشاحنات الـ"مسيّبة" في البلاد و القضاء على الماركات المارقة و الزائدة عن النصاب.


علما و أن البلاد شهدت في السنوات الأخيرة عمليات انقراض مشابهة كاختفاء شاحنات الايسوزو و إغلاق مصنعها بمدينة الأغالبة و ظهور أصناف سائدة جديدة من النوع (الفورد) الأمريكي , و يرجع ذلك حسب بعض خبراء البيئة إلى تنامي أعداد التماسيح
(آكلة البشر) و انتشار الطيور المفترسة المعروفة بالـ"vautours " في السنوات الاخيرة لأسباب مجهولة
.



*****************************

أما بخصوص الأوضاع البلوقسفيرية فقد علمت "غانون" للأنباء أن الفضاء التدويني في بلاد الكنتول مازال يسيل الكثير من حبر ما يسمى بالـ"الصحافة" المكتوبة , فقد نشرت صحيفة "الوطن" (ذات التوجه العروبي الشرش - البراني المعتدل و ذات البندير المتطرف) ملفّا عن الأمازيغ في تونس و خلصت إلي القول بشبهة من يقوم بإثارة ملف الامازيغ في الفترة الحالية , و تساءلت عن مصلحة مثيري هذا الملف و خلفياتهم و هي –حسب كاتب المقالة- أسئلة "مشروعة بالنظر إلى الطريقة التي يطرح بها هؤلاء ملفّ الامازيغ في تونس".

إلا أننا من "شيرتنا" نظن ان الطريقة التي طرحت بها الصحيفة الملف و حديثها عن "هؤلاء" هي التي تثير الاستغراب . فبعد عمليات البحث و التنقيب و بعد ساعات من الإبحار في عالم المدونات داخل و خارج تن-بلوق اتضح أن "هؤلاء هم في الواقع مدوّنة وحيدة تحمل اسم صاحبها "ورغميّ" و تبيّن أن ما سمّي بالملف هو في الحقيقة ردّ كان من الممكن إدراجه ضمن الردود في المدوّنة المعنية و لا يستحق كل هذا "القاوق" و "العرعور" . و السيد الصحفي في واقع الامر حبّ يُعبر و يُظهر بمظهر القومي المدافع على الهوية العربية في محاولة بائسة للعب ورقة الانتماء و اعادة احياء جذوة القومية العربية اللي نسيناها من هاك العام.

*****************************

في نهاية النشرة يسرّنا ان نتوجه الى الأخ "وسيم- ولد حومتنا" (القارئ الوفي لمدونة "غدوة نحرق") بأحر التهاني بمناسبة نجاحه الدراسي الباهر كما نهنّئ السيد عبد العزيز الجريدي على السبق الصحفي الغير مسبوق في بلاد الكنتول.

فقد تمكّن بطريقة ما من الحصول على تقرير خطير و على درجة كبيرة من السرّية , يقال انه اهم من اسرار الحرب الباردة و من صور موقع بوشهر النووي و اكثر تعقيدا من شيفرة حواسيب وزارة الدفاع الأمريكية .

و كانت المفاجأة الكبرى عندما انفردت جريدة الحدث (في العددين الاخيرين ) بنشر هذه الكارثة الصحفية المخابراتية , فقد تمكّن صحفي الحدث من التغلّب على اعوان الكي جي بي و السي اي اي و الموساد و سبقهم في الحصول على الملف السرّي , (الذي اتضح شبهه الشديد بالكتيّب الذي يوزّع مجانا في المعاهد الثانوية على تلاميذ السنة السابعة ) ,و قد تمكّن مراسلونا بدورهم من الحصول عليه و نشره على موقعنا الكتروني.



توضيح بسيط للي عندو عسر في الفهم:

*غانون ----> غاء -نون اي غدوة نحرق