اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

lundi 12 mai 2014

رحلة زجاجة: الفصل الاول عركة في مقهى


المكان قهوة شعبية (جدّا ) /  الزمان : غير محدّد
قدام باب المقهى، كانون فحم بساقين طويلتين، يشبه للكانون المشوي في مطاعم طرق الجنوب.. طفل عمره بين الخمستاش سنة و السبعتاش سنة يستوي الولعة فوق صحن المعسّل ،و بيده الأخرى يحط الجبّاد في فمّه باش يولّع الشيشة.. هو يجبد و عروق رقبته تتنفخ تحت وذنيه، بطريقة ما عروق رقبته تذكّر بالوريد المنفوخ متاع مزاودية العصر الذهبي..

داخل المقهى: طاولة فيها لعبة شكبة بجمهورها، اللاعبين اربعة شياب، الجزّار وجهه سمين مدوّر و خدوده حمراء لتعوّده اكل اللحم الغنمي ، والدهان رغم سنواته الخمسين يظهر اكبر من سنّه ، شنب طويل تحت الخشم، اعرض قليلا من الذبانة و اصغر من الشلاغم متاع حسين الجزيري، وخدوده محفورة ممكن على خاطر قلع زروسه باكملها في سنوات سابقة و ما عوّضهاش، وممكن بسبب طريقة تدخينه سواقر الكواكب اللي يتكيّف فيها ، اللي تتطلب مجهود باش تستخرج منها الكمية الكافية.  الزوز الاخرين لابسين دنغري ، زوز خدّامة في سوق الجملة يكملو خدمتهم السبعة متاع الصباح و يعدو بقية النهار في القهوة .محترفين في لعبة الشكبة مقارنة بالمنافسين.
-الخضار1: شبيك ماشمايتنيش على السبعة ؟
-الخضار2: السبعة المسّخة مانشاميش عليها
-الخضار1: تشاميني على السبعة مسخة و الا حيّة، نجيبو بنط البرميلة نخرجو عليهم الطرح.
-الخضار2:موش اوّل مرة تلعب معايا
-القهواجي من وراء الكونتوار ، وراءه صورة بن علي في كواطرو مذهّب الاطراف بين صورة للبياري و صورة للنادي الافريقي (هدية البطل): اشبيكم على السبعة الحيّة (يضحك) ربي يخليلنا السبعة الحية، (يتلفّت للصورة) يحيييه !!

في زاوية القهوة ثمة تلفزة كبيرة الحجم فيها قناة رياضية خليجية تعدّي في مباريات لا اهمية لها من الدوري الكويتي (او الاردني) و قدامها مجموعة من موظفي الدولة فاصعين من الخدمة باش يعملو شيشة و يرجعوا، و مواضيعهم كلها تتمحور حول الباتش و الشارينغ و كوارت الجزيرة الرياضية الخ.
-          انا الهوتبيرد عندي فيه 3970 قناة
-          انا عندي فيه 3950 كاهو، اشنوة ؟؟ ثمة قنوات جديدة ؟؟
-          (بكل فخر) اي حلّ بوكي (باقة) جديد فيه قنوات من الشيلي و الهندوراس، و زوز قنوات سبنيور كانو في الهيسباسات.
-          عندك فريكانص؟
-          (يخرّج ورقة من جيبه) هاذي الفريكونص و تنجم تلقى بيها قنوات طاجكستان

طاولة اخرى فيها شباب من تلامذة المعاهد فاصعين على قرايتهم يتعلمو في الرّامي، اعطاهم القهواجي رامي متآكل الاوراق (و ربما ضاعت اوراقه) في العادة اللملاعبية المحترفين ما يرضاوش يحطوه في ايديهم.
طاولة اخرى فيها طلبة جامعة يلعبو في البيلوت، و فيراج كامل من الشباب البطال في الصفوف الامامية مقابل المادّة (الرصيف) لترصّد الماشية و الجاية و ما تمنع منهم لا طكبيرة لا صغيرة لا ضعيفة لا سمينة لا بيضاء لا سمراء.. المساواة الدستورية التامة في التبزنيس.

واحد من ابناء الفيراج بعد ان حطّ زوز سواقر مارلبورو جزائري على الطاولة صاح على السارفور : كابوسان يا سي *****
بعد دقائق يرجعلو السارفور في يده كابوسان في كاس كبير و زوز طوابع سكر شادين في فمّ الكأس. السارفور: اشبيه ***** ديما في فمّك ؟؟
(بعض الحرفاء القريبين من الطاولة يضحكوا و البطال يتنبز)
البطال: ايا مش كان مشيت عطيت ****** خير ؟
السارفور: و انت خلّيتلي بلاصة وين نعطي ******
البطال يتغشش لكنو يتمالك اعصابه و يقله: باهي برة هزّ الكابوسان و جيبلي كاس تاي..ماحاجتيش بيها
السارفور يتلفت لمولى القهوة على الكاسة، و ياخذ الموافقة بالعينين و يهز الكاس و يرجع للكونتوار

(في الاثناء ثمة اشكون بدّل التلفزة و حطها على القناة الوطنية قناة سبعة. ثمة برنامج عن انجازات التغيير و صور الاف المواطنين تحيي صانع التغيير و تثمن ماجاء في خطابه الاخير.)

يرجع السارفور و يحط كاس تاي قدام صاحبنا اللي يشعل واحد من الزوز سواقر و يعمل رشفة تاي.. و منها يقوم: اشبيه التاي هكّا ؟؟
يرجع السارفور: اشبيه التاي؟
البطال: حلوّ ياسر ..تي كلو سكّر
(السارفور يذوق التاي،  يتمرطق مرتين كيما ذواقة الزيت زيتونة): توة هذا حلوّ؟؟
البطال: اي حلو ..تي ما يتشربش جملة وحدا
السارفور: هات توة نزيدو شوية تاي احمر ..
البطال : يزونا مالحشوات..  ما يزيش الواحد يجي بفلوسو و زيد تبلفطوه.. (يتلفت على اليمين و على اليسار كيما زعماء اتحاد الطلبة) ماء و سكر و يحسبو فيه تاي .. تي تكلمو على دينم اوراحكم .
السارفور: من غير ما تحاول تعمل فيها فيلم .. مش عاجبك ؟؟؟  القهاوي ياسر قدامك ..
البطال: تطرّد فيا؟
السارفور: أُوه على *** اشتحب عندي انتي  اليوم ؟
البطال : شبيك تز**** عليا ؟؟ روح **** امّك
السارفور ( يكبّ كاس التاي على وجهه): تسبلي امي يا كلب ؟
البطال (مصدوم) يضرب السارفور بدماغ بين العينين
مولى القهوة يدخل في العركة بلقشة متاع جباد قديم .. البطال يجبد كرسي يرميه عليه.. الصبي متاع الشيشة يدخل في العركة و الصانع متاع الماكينة ينقّز من فوق الكونتوار و يتحامو الثلاثة في البطال يفشخوه بطريحة، ثمة حرفاء آخرين من أولاد حومة البطال يغيظهم حاله و يدخلو في العركة ..و جماعة من اوفياء القهوة يدخلوهوما زادا و تكبر العركة..
صياح و زياط و كراسي في السما.. اللي راسو محلول و اللي زروصه طايحة و اللي ضيّع فردة صباطه و  اللي تسرق صطوشه و كله على حساب العركة.
نساء تتفرج و تبكي و صغار يتفرّجو خايفين .. يخلط الحاكم ..يدخل للقهوة يفضّ العركة بعدها يعطي طريحة للسارفورات و ينحي رخصة مولى القهوة و يطرّده من الحيّ.

(الدمومات شرتلة تعمل ساقية صغيرة تعبر المادة (الرصيف) ).

lundi 21 avril 2014

المصير المحزن لتونسيين كان لهم شرف معارضة بن علي والوقوف في وجهه خلال الثورة


لم تتغيّر الامور كثيرا 3 سنوات بعد فرار بن علي . ولم يتحقق الكثير مما طالب به محتجوّ 17 ديسمبر 2010 – 14 جانفي 2011، لم تتحقّق تنميّة جيّدة و لم يتوفّر الامن ولم تتحسّن ظروف عيش مواطني الدواخل واحزمة الفقر في المدن.
كثير من المواطنين يعتقدون انّ بقاء بن علي في الحكم كان ليوفّر لكثير منهم ما عجزت عنه حكومات مابعد الثورة . وهذا اعتقاد لا يخلو -للأسف-  من بعض الوجاهة، خصوصا بعد متابعة التطوّرات الاخيرة التي شهدتها قضايا جرحى و شهداء الثورة في طورها الاستئنافي . و قد اصدرت محكمة الاستئناف العسكرية احكاما تتراوح بين البراءة و بين السجن 3 سنوات لاهمّ قيادات بن علي الامنية، وهي احكام تسببت في حالة من الصدمة لعائلات الجرحى والشهداء و للشارع التونسي بشكل عامّ.
ومن خلال تلك الاحكام يبدو اليوم انه من الضروري القيام بجرد مفصّل لاهمّ الاحداث التي شهدتها السنوات الثلاث الاخيرة و خاصة منها الجزء المتعلق بالنشطاء الفاعلين في حراك 17 ديسمبر – 14 جانفي ، لانّ الاحكام الاخيرة و ان كانت صادمة و مستفزّة لمشاعر اهالي الضحايا و المؤمنين بالثورة فهي لم تكن مفاجئة بذلك القدر، حيث انها سبقت بعدد من الاحداث الممهّدة لها.

                                                                                              
صورتان بقيا في ذاكرتي تعبران افضل تعبير عن احداث الثلاثة سنوات الاخيرة:

الاولى صورة المعارض و الناشط الحقوقي خالد بوجمعة الذي تعرض لتعنيف شديد من قبل جماعات سلفية بسبب استقباله الاسير اللبناني في سجون الاحتلال سمير القنطار ، بسبب اتهامه انه شيعي. حيث لم تشفع له نضالاته السابقة و وقوفه في وجه نظام بن علي في وجه الحقد الطائفي الذي غزا الشارع التونسي بعد الثورة.




والثانية هي صورة الشاب صدام العكرمي يرقد على الارض مصابا برصاصة مطاطية في جنبه الايمن ،خلال احتجاجات اجتماعية امام مقرّ ولاية سيدي بوزيد يوم الخميس 9 أوت 2012 . و صدام العكرمي هو ابن الرقاب الذي كان في طليعة الاحتجاجات خلال جانفي 2011 و نشرت له صورة وهو يحمل الشهيد رؤوف الكدوسي وهو لا يزال ينزف .


يبدو اننا لسنا بازاء ثورة مضادة او  بقاء نظام بن علي في الحكم، بل نحن ازاء حالة من عدم العرفان و نكران لجميل كل من مهّد او ساهم في الثورة، حالة يشترك فيها الحكام الجدد مع الحكام السابقين .
وخلافا لما قد يتبادر لاذهان البعض فان الجزء الاكبر من قمع شباب الثورة كان في عهد الترويكا .. وحكومة الباجي قايد السبسي وان تورطت في اخفاء ادلة الادانة و اتلاف ارشيف الفساد فانها لم تتجرّأ على شباب الثورة و لم تعمد الى القائهم في السجون مثلما حدث بعد انتخابات 23/10
 .
و ما سياتي يقدّم بعضا مما تمكنت من رصده من حالات التنكر لجميل ابناء الثورة و التنكيل بهم:

جرحى الثورة : غياب الرعاية الصحية والاهمال التامّ للوضعية الاجتماعية:

مسلم قصد الله (الورداني) البالغ من العمر 24 سنة ،اصيب خلال الثورة بالرصاص اثر تعرضه الى موكب قيس بن علي في مدينة الوردانين (ولاية المنستير) ، ولم تتحسّن اصابته جرّاء الاهمال ، و قد ارسلته حكومة الترويكا  ضمن الوفد الثّاني الذي سافر إلى الدوحة للتداوي على حساب السّلطات القطريّة أواخر شهر ماي 2012، إلا أنّ سوء المعاملة وفشل العلاج هناك عجّلا بعودته إلى تونس بعد أقلّ من أربعة أشهر ، لتتعكّر وضعيّته الصحيّة شيئا فشيئا ما أضطرّه إلى إجراء عمليّة جراحيّة عاجلة تمّ من خلالها بتر ساقه اليُمنى في أحد المصحّات الخاصّة بالعاصمة تونس. (المشهد التونسي)

أمّا وليد الكسراوي أحد شباب منطقة الكرم الغربي (الضّاحية الشّماليّة لتونس)، والذي أُصيب بطلق ناري يوم 13 جانفي 2011، فقد تطوّرت اصابته لتصبح تسوسا في العظام نتج عنه فقدانه  ساقه اليُمنى ،وكان قد سافر أوائل جوان 2012 في اتّجاه فرنسا للعلاج على نفقةِ أحد رجال الأعمال إثر ما اعتبره الكسراوي مرارًا " وعودًا كاذبة " تلقّاها من طرف السّلطات المعنيّة في حقّه. (المشهد التونسي)
جريح الثورة محمّد الحنشي، ابن حمام الانف و يعمل في الصيد البحري، كان عائدا الى منزله يوم 13 جانفي 2011 فاطلق عليه الامن النار، وهو يعيش الاهمال والبطالة بسبب عجزه عن العمل مجددا، وهو يعاني مضاعفات اصابته مما اضطرّه الى اعلان اضراب الجوع وخياطة فمه حتى تلتفت السلطات الى وضعيته. (المشهد التونسي)

رشيد السّعداوي جريح حمام الانف ايضا ظل يعاني الاهمال وغياب الرعاية الصحية، وقد ظل  يسدّد كامل تكاليف فترته العلَاجيّة المُتمثِّلة في حصصٍ للتّدليك (الماساج) على أيدي دكتورٍ مختص في التّأهيل البدني والحركي، وهو ما أثقل كاهله ووالدته المُترمّلة التي لم تجد حلًّا بديلًا يخفّف من آلام ابنها الوحيد الذي تمسّك بكلمة "الحمدُ للّه" معتبرًا إيّاها دليله نحو برِّ الشّفاء. (المشهد التونسي)

المحاكمات و التهم الكيدية:

جريح الثورة جهاد مبروك (الشهيد الحيّ) أصيل مدينة الشابة ، الذي أصيب برصاصة في إعتصام القصبة وكانت بالإصابة البليغة جداً ،
أصدر في حقه القضاء التونسي في فيفري 2013 حكما بالسجن لمدّة 3 اشهر وَغرامة ماليَّة تقدّر بِمائتي دينار ، بتهمة الاعتداء بالعنف على رجل الأعمال توفيق المكشّر سنة 2011.  وذلك اثر قيام  أهالي المهدية بوقفة احتجاجية أمام بيته في أوت 2011 مطالبين “بمحاسبته على سرقته ثروات البلاد” (المشهد التونسي).
من جهة أخرى قام القضاء العسكري بالنظر في قضيَّة ضدّ جهاد مبروك بتهمة عدم تسوية الوضعيّة حيال قانون الخدمة العسكرية. وقد تسلم استدعاء كتابيا من كاتب المحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة بصفاقس للمثول أمام مجلسها القضائي يوم 7نوفمبر2012 لمحاكمته في القضية رقم 12026 بتهمة عدم تسوية الوضعية إزاء قانون الخدمة العسكرية.
وهو مقيم حاليا في المغرب الاقصى (في حالة فرار) اثر المضايقات والتهديدات المتواصلة من قبل رجل الاعمال الذي يتهمه بالهجوم على بيته. و بسبب صدور حكم بشهر سجن في حقه جراء (تهربه من اداء الخدمة العسكرية) .. مصاب بالرصاص و يعاني بالسقوط و يعاقب من اجل التهرب من الخدمة العسكرية !!!!

شباب اجيم:
وجهت المحكمة الابتدائية بمدنين يوم 26 مارس 2013 أحكاما بعشر سنوات سجنا مع النفاذ العاجل في حق 10 شبان من منطقة أجيم بجربة. الشبّان العشر متّهمون بحرق مراكز شرطة في جربة بين 15 و 17 جانفي 2011.
وعن ملابسات القضية صرح طارق بن حمودة محامي المتهمين للمشهد التونسي أن خالد المثلوثي الرئيس السابق لمركز اجيم _ جربة قدم شكاية يوم 20 جانفي 2011 على اثر حرق المركز يوم 15 جانفي 2011 و كان ذلك بعد قتل الشهيد صالح خنافو في نفس اليوم من طرف عون أمن بمركز اجيم .
وقد نفذ أهالي مدينة جربة اجيم  اضرابا عاما يوم الأربعاء 24 أفريل 2013 تنديدا بالاحكام .

شباب منزل شاكر:
احيل على محكمة الاستئناف بصفاقس يوم الاربعاء 25 ديسمبر 2013; 11 من شباب معتمدية منزل شاكر من ولاية صفاقس بتهمة المشاركة في الثورة بعد أن قضت المحكمة الابتدائية صفاقس يوم الاثنين 2013/03/11 بالسجن لمدة 4 أشهر وخطية مالية في القضية عدد 823 لسنة 2012 .
تعود اطور هذه القضية إلى جانفي و فيفري2011 حيث شهدت مدينة منزل شاكر احتجاجات على نظام بن علي وعلى زبانيته.و قد طالب المواطنون بالكشف عن قائمة المرشدين للتشهير بهم.
وحسب ماورد في المشهد التونسي من تصريحات بعض الشباب المتهم  :"ما راعنا بعد ذلك في مارس 2012 توجه لنا المحكمة استدعاء  للمثول أمامها و تتالت الجلسات إلى أن حكم علينا في 11 مارس 2013 .و قد إستانفنا الحكم في إنتظار تحديد الجلسة.الغريب أن الشاكين كلهم كانت لهم صفات بالحزب المنحل من عمدة الي رئيس شعبة..و الاستدعاءت سلمت لواحد من الشاكين من طرف منطقة الحرس بجبنيانة لتسليمها لنا .كيف يسلم الشاكي استدعاء ليوصله الي المشتكى بهم..نحن شباب شاركنا في الثورة من بدايتها في صفاقس أمام مقر الاتحاد الجهوي للشغل و حمينا بعد ذلك المؤسسات و الأشخاص حتى المتورطين نظرا لصغر الجهة و حاولنا خلق جو من التضامن و هذا بشهادة الأمن و الجيش بينما كان الوشاة و الازلام في جحورهم..نحن نتمنى أن ينصفنا القضاءرغم هناته"
الأستاذ عبد الناصر العويني عضو لجنة الدّفاع عن المتّهمين أوضح , ان على القضاء تحمل مسؤوليته والحكم بعدم سماع الدعوى فمن العار ان يحاكم شباب  الثورة بسبب مشاركته في تحركات ايام الثورة.

فتحي الجلايلي:
فتحي الجلايلي عامل يومي يسكن في حيّ السيّدة في العاصمة، وهو متّهم بحرق مركز أمن نهج الساحل في مونفلوري في أحداث الثورة، و قد تمّ النطق بالحكم الإبتدائي في قضيّته بالسجن 10 سنوات . تم تخفيضها في الطور الاستئنافي في ماي 2013 الى 5 سنوات سجن .. 5 سنوات سجن سيقضيها شاب "زوّالي" في السجن، يقوم بأشغال تنظيف المراحيض من أجل سيجارة و "حكّة هريسة".

شباب منزل بوزيان:
صفوان بوعزيز (في حالة فرار منذ اكثر من سنتين)بسبب عدد من التهم:
-تنكيس علم
تكوين وفاق قصد الإضرار بالأملاك الخاصة و أملاك الغير و تعطيل حرّية عمل
- سلب حريّة و الأعتداء على موظّف أثناء أداء عمله (المعتمد).
علاء الحيدري جريح منزل بوزيان:
علاء حيدري جريح الثورة و المصور الفوتوغرافي أصيل منزل بوزيان تم ايقافه في سبتمبر 2013 ثم اطلق سراحه بعد ضغوطات من نشطاء حقوقيين ، لتتم دعوته مجددا للمثول امام  المحكمة الإبتدائية بسيدي بوزيد  بسبب عدد من التهم من بينها تنظيم وفاق . أي تكوين عصابة و قطع الطريق  مع إطلاق سراحه مؤقتا .
يذكر أن علاء حيدري أصيب في ديسمبر 2010 برصاصة في رقبته في منزل بوزيان أثناء المواجهات الأولى التي شهدتها المنطقة و إستشهد حينها عمه شوقي النصري و الشهيد محمد عماري .

بلال عماري و صفوان بوعزيز و حمزة نصري وفريد سليماني وعبد السلام حيدوري ايضا مطلوبون للتحقيق بسبب قضايا ملفقة اثر الاحداث التي تلت اغتيال الشهيد محمد البراهمي:
محمد فاضل احد المؤسسين لاعتصام القصبة 1 و كان من اوائل المحرضين على الخروج من منزل بوزيان و الذهاب للعاصمة في جانفي 2011، و تمّ اختطافه و تعذيبه خلال القصبة 2، و تعرّض لمحاولة الاغتيال بسكين في سوسة اثناء حكم الترويكا ، وهو حاليا مقيم في فرنسا و قد تقدم بمطلب لجوء سياسي

شباب تالة:
تمّ قبل يومين ايقاف الشابّين حلمي الشّنيتي شقيق الشّهيد غسان الشّنيتي و عصام عمري شقيق الشّهيد محمّد عمري أبناء منطقة تالة خلال عودتهما من العاصمة و التّهمة المنسوبة اليهما هي حرق مركز بوليس اثناء الثورة.
و تم عرضهما على حاكم التحقيق بالقصرين ليتم اطلاق سراحهما مؤقتا بعد توجيه اكثر من 18 تهمة اليهما.
و للتذكير فقد عانت عائلة عصام العمري من القمع البوليسي خلال شهر جانفي 2013، حيث حصلت مداهمة على منزلهم  من طرف قرابة 70 عونا تقلهم 8 سيارات شرطة .وتعرضوا للاعتداء والتعنيف حيث اصيبت أخته هاجر في رأسها عدة اصابات إنجر عنها  كدمات و ( غرز ) .واصيب عصام بكسر في يده و رضوض في رجله ..كما تم اعتقال شقيقيه احمد و خالد" (المشهد التونسي)
وذلك على خلفية احتجاجات عملة الحضائر في تالة بسبب عدم خلاص اجورهم.

وقال عصام العمري  أنه هو وعائلته يحسون أنهم مستهدفون من طرف الأمن لأنهم "لم يتهاونوا و لم يسكتوا عن البحث عن حق أخيهم الشيء الذي لم يستسغه الأمن " على حدّ قوله. (المشهد التونسي)

dimanche 16 février 2014

من يولد نيّئا لابدّ ان يموت كذلك


المحترم اسكندر رقيق يطرح السؤال الاكثر عبقرية لنهاية الاسبوع
:"ماذا كان يفعل عون للسجون وضابط للحماية المدنية ومواطنين إثنين في سيارة واحدة في الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة أحد في طريق مظلم في منطقة البيلاريجيا؟؟؟"
سؤال عبقري و يعجز عن القاء مثله العوامّ و الهوامّ و الكائنات الادنى ..
نحاول ان نفهم هذا السّؤال .. نعاود نسأل بالدارجة لافهام العام و الهوام و الباقي ..
فاش يعمل عون سجون و عون حماية مدنية مع بعضهم في كرهبة؟؟
المسألة مريبة وفي غاية الخطورة .. تصوّروا ايها المواطنون ايتها المواطنات ان عون سجون وعون حماية مدنية يتجوّلان مع بعضهما في سيارة عقاب الليل .. المسألة في غاية الخطورة و الوضع في غاية الدّقة كما قال الغنوشي الاوّل ..
لننتقل الى التحليل ..  اذا فهمنا المنطق الركيك لاسكندر الرقيق  فالشعب مقسّم حسب دوائر مهني-اجتماعية يتوجّب ضمنها ان لا يركب السيارات سوى الزملاء او الزميلات .. المعلم مع المعلم  و الطبيب مع الطبيب و البوليس مع البوليس و الخضار مع الخضار و قس على ذلك.. فبالتالي لا يجوز ان يتجوّل سجّان مع عون حماية ..بل يصبح الامر اكثر غرابة اذا كان معهما مواطنان سيفيل..
قد يقول البعض انّ من حقّ اي مواطن التواجد في ايّ مكان يريده و في اي وقت يريده مع اي شخص يريده طالما ذلك لا يخالف القانون .. قد يقول البعض انّ ذلك ليس السؤال الاجدر بالطرح ..  
ايّ الاسئلة اولى بالطرح ؟؟ تواجد الضحايا في السيارة ام تواجد القتلة الارهابيين في نفس المكان ؟؟ ام التساؤل عن مصدر السلاح و الذخيرة و الازياء العسكرية و التخطيط و ربط الجريمة مع ما سبق من مواجهات بين الامن و الجيش من جهة و السلافيت من جهة اخرى؟؟؟
لكن هذه الاسئلة مردودة على اصحابها لانّ الاسكندر الرقيق الركيك يعرف ماذا يقول و اسئلته عادة ما تكون في العمق و لا تخطئ المرمى ابداا... و نتذكر جميعا ان الولايات المتحدة الامريكية شهدت ايقافات كثيرة لمواطنين كانوا يركبون سيارات ولا ينتمون لنفس السلك المهني و اتهمتهم بالتواجد في الاماكن الخطأ و بتعريض انفسهم لجرائم ارهابية ..و ذلك دون ان تمسّ ايا من الارهابيين بطبيعة الحال..

ونعود الى بعض تبريرات و تفسيرات ألسنة السّوء ..  يمكن ان يكون هؤلاء ابناء منطقة ريفية واحدة وهم عائدون عائدون لمنازلهم في  نهاية الاسبوع.. يمكن ان يكونوا عائدين من المقهى بعد سهرة طويلة في لعب الورق..يمكن ايضا ان يكونوا بصدد احتساء الخمر في السيارة ..
يمكن للشهداء ان يكونوا في تلك السيارة في تلك الساعة لعشرات الاسباب و اغلبها منطقي و معقول للعوامّ والهوام ّ من ابناء الشعب الا  انها تصبح مريبة اذا كان صاحب السؤال نيّئا و ماسطا لاسطا ومارقا (او معدة بالتونسي الفصيح) و صاحب تجربة اجتماعية تعادل الصفر..

الخلاصة :
يمكنك ان تكون رجل اعمال ناجحا ..يمكنك ان تكون صاحب شهائد جامعية مرموقة .. لكن لا يمكنك  تدارك مافاتك من تجربة اجتماعية ابدا .. اذا  جعلت منك الظروف كائنا نيّئا لا يستساغ ولا يهضم فلا يمكنك تغيير ذلك للاسف ..
ولكن كان الاجدر ان تحفظ ذلك الرصيد من البسالة وان لا تحاول نشره كروائح زبالة اربعطاش جانفي

على فايسبوك

mardi 16 juillet 2013

في التمرّد والعودة الى سبعطاش ديسمبر

قبل ازالة الاورام الخبيثة او عند علاج جرح او تقرح .. يبدأ الطبيب بتطهير المكان  من التعفّنات التي قد تكون طرأت عليه ..لا يمكن وضع العلاج على الانسجة الميتة  فهو لن ينفع و سيذهب طعاما للعفن والجراثيم الانتهازية التي تنشط عند سقوط المناعة..
اعتقد كثيرون انّ الورم قد ازيل نهائيا يوم 14 جانفي .. لكنه في الواقع استفحل وازداد خطورة بعد انفجار مواسير الرداءة والجهل في الداخل و وفود قطعان ما وراء البحار .


 المعركة الاصلية معركة 17 ديسمبر هي معركة الكرامة و الحرية و العدالة الاجتماعية ..هي معركة الخبز والعيش الكريم و توفير مستلزمات العيش الكريم لابناء الدواخل والارياف و احزمة الفقر في المدن الكبرى .. هذه معركة 17 ديسمبر و كل ما استجدّ عليها فهو باطل ولا يعدو ان يكون اصابات بكتيريولوجية انتهازية..
 معارك الحجاب والنقاب و انزال الاعلام والخيم الدعوية و تعرية صدور الفيمن و ضرب الناس في الشوارع والتكفير والتهديد بضرب الاعناق و الاغتيالات و ظهور الشيوخ من جلادي الامس و تحالفهم مع ضحاياهم في الالتفاف و الركوب على دماء الشهداء . معارك ضرب الاعلام وضرب الحرية والتخوين و التكفير والتفشيخ في المساجد واستضافة الشيوخ مقابل ارسال الشباب الى المحرقة..
معركة 17 ديسمبر لم تكن معركة قومية ولا اسلامية ولا شيوعية ولا بورقيبية ولا اي شيء .. لم تكن معركة ايديولوجيا .. كل ما ركّب عليها فيما بعد من شعارات هي انسجة ميتة ولا بد من تطهير الجسد منها..

النهضة هي الورم الاخبث الذي طرأ هذا على هذا الوطن منذ 14 جانفي و انجز في سنتين ماعجز عنه النظام الاسبق في 50 عاما .. التخلص من النهضة اولا ومن معظم الطبقة السياسية المعارضة (وخاصة منها الاكبر سنا من 45 سنة) هو من اوكد الاولويات اليوم.. نتخلص منهم ..نطهّر الجرح ..ثم نعود الى 17/12 ونعيد كل شيء من جديد ..ولكن بشكل مختلف

jeudi 13 juin 2013

مصير من يستأمن الاخونج على ثورة



اللي يحرق سفارة و اللي يكفّر واللي يقتل واللي كان شريك بن علي يخرج سرسي والا بخطية بسيطة 
و ولد الزوالي يدخل الحبس على خاطر كتب على الحيط والا قال غناية والا حرق مركز قبل اربعطاش ..

الثورة اللي تحاكم شباب الثورة..و تمنح الحصانة للفسّاد والمجرّمة وقتلة الشهداء ..
هي ثورة الخرى والخراب .. البطال قعد بطال و الفقير قعد فقير و المناطق المتخلفة زادت تخلف ..
وهوما اي احزاب الترويكا يخدموا في اولادهم و يضربوا في الفلوس لا حسيب ولا رقيب ..

mardi 11 juin 2013

التكنولوجيا الصّينية في خدمة معطّلي المستقبل

و أخيرا شباب الثورة يفيق و يتعلّم أخيرا انّ العمل و الكدّ والتضحية كلها كلام فارغ ولافائدة ترجى منها باعتبار انّ السّرقة و السطو بانواعه مثلت عماد المجتمع التونسي منذ بعث الخليقة و حتى الثورة المجيدة... و لهم في الحكومة المستنهضة بجناحيها الايسرين المثال و القدوة.

و باعتبار ان العلاقات التونسية الصّينية  مثلت احد اهم محاور الحوار الحضاري المتحضّر في بلادنا.. بين نشطاء الاحزاب وقواعدها ورابطاتها وفي كولوارات الحكومة و مصارن الترويكا نفسها .. داخل قبة التأسييسي و خارجها  و في وسائل الاعلام بسبب سيّئة الذكر المنحة الصّينية اللي منعت -والحمد لله- من عملية تحويل وجهة واغتصاب من طرف صهر الغنوش الاعظم،
 و باعتبار اجتياز ابناءنا و بناتنا امتحان البكالوريا (الثلاثة ارباع) ، اخترت ان افسّر لما تبقى من قرّاء هذه المدونة المناضلة  احد الاجهزة الاكثر خطورة و الاكثر تعقيدا اللي وقعت بين يدي مواطن تونسي منذ الحرب البونيقية..

هذا الجهاز الصّيني مثل اليوم الحل السحري اللي يغني الشاب التونسي والشابة التونسية  عن حصص التحضير الجماعي و سهر الليالي و التصبيح و ليترات النسكافي الناقصة سكر..


سماعة بدون خيط تعمل بالحقل المغناطيسي تتباع  في السوق العالمية باسعار رمزية بين الـ 12 دولار  و الـ 50 دولار.
متكوّنة من:

- سماعة اذن بحجم حبّة الأرز او البيلة متاع  المنقالة 




-حلقة الترددات المغناطيسية توضع حول الرقبة (ومن الافضل تحت الملابس)




- شارجور للباتري والا زوز بيلات من نوع الـ9 فولت
-الميكروفون
-الرابط الفيشة متاع التاليفون
-وبالطبيعة  الذّكير (المغناطيس) اللي يستعمل لإخراج السماعة من عمق الأذن




الاختراع هذا اذا تمّ استعماله بطريقة فعّالة ومع تواجد فريق تقني مناسب من الناحية الاخرى .. وبفضل الربع المضمون مسبقا من المعدلات المنفوخة بالدوبامين طيلة السنة الدّراسية .. فالباكالوريا مضمونة و الطريق مفتوحة للالتحاق بالجامعة والتخرج في اقرب الآجال للانضمام لقطعان المعطلين المنتشرة في البلاد المتذمّرة من المظالم المسلطة عليهم و على كفاءاتهم الاستثنائية .



vendredi 7 juin 2013

علي العريض يهز معاه 2 اطنان تمر لضحايا الفيضانات في ألمانيا


قرار صائب وهدية تعبر عن ذكاء وحكمة غير محدودين من السيّد العريض .. يعني الالماني في طمبك الفيضانات باش يقعد في تركينة و يفرش قدامو المنديلة متاع كعبات التمر و يبدا ياكل و يترحّم على والدين والدين الحكومة التونسية .. فبارك الله لكل من كان السبب في هذا الانجاز العظيم الذي يضاف لكراسة (مادامنا في موضوع الكرارس)  الانجازات العهد الشرعي..

وحتى لا اكون سلبيا و ناكرا للجميل فوجب التذكير انّ الجمهورية التونسية شهدت فيضانات في السنة الفارطة في بوسالم و عدد من مناطق ولاية سليانة ..
و قد اقتصر التدخل الحكومي وقتها على جولة  للمرزوقي بالبوط البلاستيك ..;و على ابتسامة المرابي اليهودي للخليفة السادس حمادي الجبالي.. ولا تمر و لا دقلة ولا عمار بالزور

source

mardi 16 avril 2013

حول حرق العلم وانزال العلم




ردّ على اللي يقارنوا بن انزال العلم من طرف السلفي في جامعة منوبة وبين احراق العلم من جمهور بنزرت:
- اولا لابدّ من ادانة كلّ من الفعلتين و ادانة مبرراتهما مهما كانت ودون تمييز
-ثانيا: التعامل مع اي قضية يكون فيها السلفيون طرفا يجب ان يكون برأيي اكثر جدية وعمق من
القضايا المشابهة واللي اسبابها تتعلق بالاحتجاجات الاجتماعية والنقابية او حتى الكروية.
*هاو علاش لازم التعامل باكثر جدية مع القضايا اللي يكون فيها سلفيون احد الاطراف:
 السلفيين - ولازم نوضح- موش الافراد اللي اختاروا يتدينوا وينتظموا في صلواتهم في المسجد ويطلقوا اللحية ويلبسوا القميص الافغاني و السروال القصير..هذيكة حرية شخصية و التزام ديني ما ينجّم حتى حدّ ينقدهم فيهم او يحرمهم من حقهم في ممارسته.
السلفيين اللي نقصدهم هي المجموعة تعرّف نفسها بالانتماء للسلفية وتميّز افرادها على ذلك الاساس ..يعني  مجموعة منظمة ومنتشرة في كل الجهات ،  تقسّم الولايات والمدن والقرى و حتى الاحياء الى دوائر صغيرة يتم ادارتها من أئمة السلفية و من "امراء" يعيّنهم الشيخ  وتعمل بتنسيق فيما بينها وعندها مرجعياتها الدعوية كالخطيب الادريسي و ميدانية كسيف الدين (أبو عياض) تتلقى منها الاوامر.
التنسيق يظهر مثلا في حملات نصرة المقدسات والاحتجاج على قناة نسمة وقت اللي الاحتجاجات كانت متزامنة ومنسقة في كل مساجد الولايات.. وكيما في احداث السفارة وقت اللي اقتصرت الاحتجاجات في محيط السفارة الامريكية في العاصمة وماخرجتش حتى مسيرة في اي من جهات الجمهورية..
هذه المجموعات عندها علاقات واضحة بشبكات التجنيد وارسال الشباب الى سوريا، وتتلقى تمويلات من الخارج (وهذا حسب بعض الشهادات حول حوالات ويستارن يونيون يتلقاها سلفيون في ولاية القيروان) وعندها علاقة مباشرة بتهريب السلاح وتخزينه واستعماله ضدّ تونسيين (كيما في احداث الروحية وبير علي بن خليفة وحتى في مقتل شكري بالعيد حسب هوية المشتبه فيهم اللي تم نشر صورهم من الداخلية).
هذه المجموعات لا تؤمن بالانتماء للجمهورية التونسية وتعتقد العلم التونسي (عن جهل او رغبة في تشويهه) علم استعمار وهناك من يقول انّو تم اعتماده اثر اتفاقية سايكس بيكو (...) و يصرّوا على استعمال العلم الاسود اللي ما ثماش اجماع من التونسيين حوله لارتباطه بتنظيم القاعدة واسامة بن لادن اللي كان اول من خرّجه للاعلام واعتمده رسميا وعلنا في السنوات الاخيرة. وهنا لازم نتساءلوا عن الولاء الحقيقي لهؤلاء؟ يعني هل يدينون فعلا بالولاء للجمهويرة التونسية والا لدوائر خارجية او جمعيات او تنظيمات في الخارج؟

 ------------------------------------------------------------------
يعني في الملخص:
حرق العلم في بنزرت هو عمل مدان بكل المقاييس لكنّه يقعد فعل مجرّد ومسؤوليته لا تتعدى مرتكبه و اللي يلزم محاسبته بالمناسبة.
انزال العلم في منوبة (وفي عدد من المعاهد والمؤسسات التعليمية ) من طرف سلفيين مش ردّ فعل في حالة غضب والا للاحتجاج على حادثة او قضية .. هي عملية ممنهجة تعبّر على انكار لقيم الجمهورية و رموزها وتستهدف الجمهورية في حدّ ذاتها .
و من المنطقي لازم التعامل يكون مختلف في الحالتين.