اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

samedi 20 février 2010

جيمي .. لعنة فراعنة القرن 21


مبروك لتونس و لشباب تونس (اينما كانوا) بالانتصار التاريخي على منتخب فراعنة القرن 21 .. الفراعنة الفالصو أي فراعنة الحصار و الاسوار التحت ارضية موش فراعنة الاهرامات و المسلات و المعابد العملاقة
و بالمناسبة نهدي الانتصار هذاية للسيّد (في التصويرة لفوق) المادد يدّو للحنّـة و يمنّي في روحو باش يورث عرش المحروسة

نفس هذا الوجه الاحرف حضر مباراة الخرطوم الفاصلة مع منتخب الجزائر و كانت النتيجة انسحاب مصر من تصفيات كأس العالم. و اليوم تعاودت نفس اللعنة و انهزمت مصر هزيمة مذلة على أرضها .. (على ايدي لولاد يعطيهم الصحة)

انا ديما نتساءل ، زعمة شعب المحروسة يقبل يسلـّم مستقبله و مصيره لهذا الفرعون المشؤوم ،اللي اثبت فشله حتى في جلب الحظ لمنتخبات الكورة في المباريات (المصيرية) فما بالك بمباركة اراضي النيل للثلاثين سنة الجاية

mardi 9 février 2010

في اللجوء الافتراضي و حماية المعطيات الشخصية في تونس

تحية :
تحية للصديقين برباش و انتيكور على الاقتراح المتميّز باستضافة خونا طارق الكحلاوي بعد حجب مدونتو المعروفة " أفكار ليلية "، الفكرة دخلت حيّز التنفيذ و طارق الكحلاوي قام بنشر اولى تدويناته من المنفى .
وهاذي تتسجل كفكرة جديدة و صورة من اروع صور التضامن و الاتحاد ضد الحجب و القمع الفكري، و تتسجل كذلك للمدونين التوانسة كمفهوم جديد يضاف لمفاهيم النفي و حق اللجوء و الحق في الحماية.. و بعد اللجوء السياسي اللي نعرفوه في بلادنا مليح دخلنا في مرحلة بدينا نشوفو فيها اولى حالات اللجوء الافتراضي باعتبار انو خونا طارق الكحلاوي هنا يعتبر "لاجئ افتراضي " في انتظار استكمال التحضيرات للانتقال من العنوان المحجوب الى عنوان آخر.

خبر كروي 1: بين العام سام و الأم العكري
الجامعة التونسية لكرة القدم رفضت طلب نظيرتها الامريكية باجراء مقابلة ودية نهارة 26 ماي 2010 على خاطر يوم 30 ماي المنتخب التونسي باش يتقابل وديا مع منتخب فرانسا.
اتحاد الكورة متاعنا يثبت مرة اخرى انو خارج الموضوع تماما. و على ما يبدو مازال يشدو الحنين للعشرة القديمة مع "امنا العكري" على عكس التوجه العام بتغيير قبلة هوائيات الارسال و الاستقبال ناحية شمال الاطلسي و بلاد الـ"عم سام"... و كيما قالو ناس بكري ما يغلب الولادة كان الوسادة..

خبر كروي 2: المخّ في فلسطين
بعض مفاوضات مع جبريل الرجوب قبل مختار التليلي مهمة تدريب المنتخب الاولمبي الفلسطيني و اعتبرها مهمة قومية و واجب وطني و التزام بقضية مبدئية لكل عربي . و وصل صرّح للصحافة التونسية تصريح من جملة ماقال فيه " مرحبا بالموت إذا جاءني في فلسطين".
المخّ كان قبل عامين انقذ فريق النادي البنزرتي من الطياح بعد عملية بالغة التعقيد تغلب خلالها على فريق النجم الساحلي بطل الموسم انذاك و سبّ فيها فريق الترجي على الهواء.. المخّ نجح في عمليات مماثلة و عندو تاريخ في العاب آخر الموسم و عندو كذلك بصمات بارزة في تاريخ البطولة التونسية و تاريخ اغلب نواديها.

انا من ناحيتي استبشرت بقرار المخّ لانو بصراحة مافماش شكون ينجم يتحمل المسؤولية هاذي غيرو، و قدرات المخّ تتجاوز مجرّد وضع الخطط التكتيكية و تسطير برامج الحصص التدريبية للفريق الفلسطيني.. بالعكس الاخيان في فلسطين ينجمو يستعينو بقدراتو الخفية الاخرى للخروج بالقضية الفلسطينية من المأزق و انقاذها من السقوط في الاقسام السفلى للعمالة و القوادة و الفتنة الداخلية.

خبر كروي3:
دائما في فلسطين ، قبل عدة اسابيع لعب المنتخب الاولمبي التونسي مباراة ودية مع نظيره الفلسطيني و كان مرافق المنتخب هو سي سليم شيبوب. المفارقة لهنا هي في منع سلطات الاحتلال للسيد سليم شيبوب من الصلاة في المسجد الاقصى ...

حول حماية المعطيات الشخصية:
بعد اعادة نشر صور قائد فريق النسور الورقية ( كريم حقي) في تدوينة نهارة 18 جانفي ، احتج البعض بدعوى انو هذا يعتبر خرق لسرية المعطيات الشخصية و اقتحام (غير قانوني) للحياة الخاصة.
قبل عامين ، السباحة الفرانساوية "لور مانودو" قررت باش تعمل عملية لتكبير الصدر ، وقتها الصحافة الفرنسية بشقيها الكتروني و الورقي و المواقع الكترونية و المدونات الكلها شنت هجوم كبير على البطلة الاولمبية و تم تداول صورها قبل و بعد العملية على نطاق واسع و كبرت الحكاية و خذات اهتمام كبير و سببت برشة قلق للبطلة في حياتها اليومية ..
يقول قائل انو صدر السباحة الفرنسية، و حجم صدرها ما يهموش بقية الشعب الفرنسي على خاطرو موش ملك عام من املاك الجمهورية، لكن ( حسب الصحافة وقتها) الموضوع اكبر من زوز كعابر سليكون .. الحكاية ابعد من هكاكة ، لانو حجم الصدر عند بطلات السباحة عندو تأثير مباشر على الاداء الرياضي خاصة في المستويات العليا، و قالك كذلك اللي موش معقول تخسر فرانسا ميدالية اولمبية على خاطر نزوة عابرة .
عندنا احنا قالك اللي سي "كريم حقي" عندو الحق كي يسهر لمطلع الفجر البسام ، كإنو لياقتو البدنية ماتهمناش .. كأنّ المريول اللي يلبسو في الدورات الافريقية مافيهش علم البلاد .. و كأنو التربصات و البريمات و الثلاثة بلايص في الطيارة الخاصة موش خالصين من مكاتب دافعي الضرايب التوانسة.. علاش مانحاسبوش المقصر؟؟ علاش ديما نتعوجو و نحاولو نلبسو الجبّة بالمقلوب .. توة فرانسا المرجع الاول متاعنا في مجالات حقوق الانسان و الحريات الفردية و احترام الخصوصية الشخصية قالت لا باش البطلة متاعهم تستجيب لرغبتها في الاغراء على حساب الكاريار الرياضية متاعنا .. و احنا كي نعلقوا على موضوع السكر و السهر في الملاهي للاعبي المنتخب الوطني نوليو مخالفين القانون ؟؟
الموضوع اثارو الصحفي منجي الخضراوي في جريدة الشروق المدة الفايتة و كان على مستوى كبير من الموضوعية خاصة الا انو ما وضحش بالتفصيل موقف القانون من نشر صور الشخصيات العامة و المعروفة من فنانين و رياضيين و غيرهم، لانهم ولاو جزء من الشأن العام و (انا على الاقل) نظن اللي نشر صورهم امر مقبول و عادي ، و القانون يتدخل الا في حالات اخرى كالاستغلال التجاري بدون ترخيص اصحابها او كالسب و الثلب و التشويه.

العراء للتصدي للسلفية : يبارك في ترابك يا تونس
الفنانة التونسية "منية الورتاني " صرّحت لصحيفة الصباح الاسبوعي (عدد 01 فيفري 2010) انو استعمال الايحاءات الجنسية و العري في الاعمال المسرحية (بطريقة مدروسة) يساهم في التصدي للـ " رجعية و السلفية" ..
انا ماعندي مانقلها كان يا منية وخيّتي اش مدخلك في الرجعية و في السلفية.. هاذية مشاكل حارت فيها كوندوليزا رايس و بوش و تشيني و تنظمت على خاطرها ندوات و مؤتمرات و جلسات في الامم المتحدة و مجلس الامن و تكتبت فيها كتب و نظريات و فلسفات و افكار و مشاريع و برامج و هموم زرقة اقوى من مخك.

لذك وخيتي ، كان تحب تتعري على ركح المسرح عمّل على ربي .. شكون حزّك .. بالعكس كوني متأكدة من النجاح الجماهيري للمسرحية و تنجم حتى تستغني على دعم وزارة الثقافة.. و اخطاك من اللغة الصعيبة و اللغة متاع بات ليلة مع الدجاج صبح يقاقي و استكفي على رويحتك و في عوض ما تنظر في مواضيع كبيرة حاول تعملنا مسرحية ينجم الواحد يكملها للآخر.

العرب و قضية المياه:
مجلس وزراء المياه العرب اجتمع في القاهرة لبحث جملة من البنود اهمها سرقة اسرائيل و استغلالها لمياه جنوب لبنان و الجولان المحتل و الاراضي الفلسطينية المحتلة.
و كيما جاء في موقع جريدة العرب اللندنية، قاللك اللي : " ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن مصادر مطلعة في القاهرة ان المكتب سيبحث في السبل الكفيلة بالوصول الى الشركات والمكاتب الفنية الدولية التي تعمل في مجالات المياه في الاراضي العربية المحتلة والعمل على دفعها للتوقف وعدم التعامل مع سلطات الاحتلال."

يعني و حسب توقعات الكلاندستان ، و حسب نسق الاداء الفعلي للتحركات السياسية العربية و قدراتها على التأثير في الاوضاع الحالية في المنطقة فـ :
باش يقعدو 5 سنين يبحثو في السّـبل الكفيلة للوصول للشركات و المكاتب الدولية ، و مبعد ما يلقاو السّبل يعديو عامين اخرين باش يوصلو للشركات هذية .. و عشرة سنين باش يدورو على الشركات هاذية (او ماتبقى منها على خاطر في الاثناء برشة شركات باش تكمل عقودها و يلزم نعاودو من جديد المرحلة الاولى متاع "بحث السّبل" و من بعد مرحلة "الوصول")
و يعملو على دفعها للتوقف و عدم التعامل مع سلطات الاحتلال. حاصيلو الحكاية و على احسن تقدير باش ترصّي في 20 او في 30 سنة و من هنا لهاك الزمان ينجمو الاسرائيليين يضربو العريبة بالفوسفور الابيض و الاحمر و الازرق و باليورانيوم المنضب و اليورانيوم المخصب و يطيحولهم ديارهم و يقلعولهم شجرهم و يقتلولهم صغارهم ....و ينحيولهم حتى شربة الماء من افامهم.
تبارك الله عليكم يا خير امة

dimanche 7 février 2010

نهارة أحد


قعد على بيروه كيف العادة.. حل الاورديناتور.
ترشف رشفة من قهوة الحليب... زوز طوابع سكر ..
كيما كل يوم في الخدمة ..حلّ الإذاعة الامريكية اندي103.1... ما يعرفش علاش بعمرو ما قعد على الكمبيوتر و حط اذاعة الموزاييك او اذاعة تونس الدولية .. هذية اذاعات بلادو ..اذاعات محلية و هو سايي كره كل ماهو محلي.. الصحف المحلية للاخبار المحلية ..القهوة المحلية الكراهب المحلية الكيران الكياسات القناطر المحولات .. شركات الهاتف الجوال و ارقام البورتابل
98 ..97..96..95..94..92
حتى مالتاليفون مقاطع الشركة الوطنية و عندو خط تونيزيانا .. على الاقل فلوس الروشارج تمشي لجيوب نجيب السويرس.. كلب مصري و لا كلابنا الوطنية..
يراجع احداث اليوم .. يوم الاحد .. الكونجي الاسبوعي
يقوم الصباح على صوت كراهب الخبز .. تهبط في الخبز للعطار.. مبعد يتعدى بياع الفريب ... فريييييييييب ... منشار ينقب الوذنين.. ملى فقر و ملى ميزيريا...مبعدو الموتور متاع بياع القاز .. شادد المفتاح (مفتاح 20) و يضرب بيه دبوزة مالدبابز اللي قدامو في الصندوق.. صوت يفيق الموتى في الجبانة .. يا عالم يا ناس راني نحب نرقد ... يتعدى بياع الماعون ...شكون عندو حوايج قديمة ؟؟ يا اللي عندو حوايج قديمة ... يدق الباب ... تعطيه صباط يعطيك في بلاصتو 5 كيسان بلار و ساعات بانو بلاستيك .. .. يقبل كل شي صبابط سبادريات كبابط فيستات سراول سواري موبيليا قديمة .. ما يسيب شي ...
سايي طار النوم يلزم يقوم .. فين باش يمشي .. السوق ؟؟ المارشي ؟؟ كيف كيف فريب و ماعون و كيسان و بلار ... يا مدام اليوم الطزينة بسوم الستة .. زيد هذا بلاش و زيد معاهم هذا بلاش .. يقوى عليه ربي بياع البلار .. يلصق ميكرو في جلغتو و يعدي نصف نهار وهو ينبح .. ملى خبزة .. خبزة مرّة ..
موش كان هو يعاني في جرّة الخبزة ... المرا اللي تبيع الحمص و اللوبيا المنفخة في باب المرشي و الطفل اللي يبيع خبز الطابونة في القفة و بياع الملسوقة و مولى نصبة المعدنوس .. . الكلهم يعانيو .. ربي معاهم ..

يخرج مالمارشي يتعدى للقهوة .. يعرضو القهواجي بكلمة زائدة موجهة للحرفاء جملية ... "يعطيكم ................. "
ماينجمش يشد روحو ، يرجّعلو التحية بخير منها.."يعطيك ............ على ............ في .............. و............... لـ............."

يتعدى لطاولة فيها مجموعة من الموظفين ..كروشهم منفوخة بالمقارن و المرق و العجج و كعبات البيرة متاع البارح.. لابسين الزي الرسمي متاع نهارة الاحد ... سيرفاتمون (بدلة رياضية) و سبادري... يعاودو نفس التساؤل ..مايعرفش علاش في بلادنا السيرفاتمون هي لبسة القهوة ... في العالم الكل يلبسو الزي الرياضي لممارسة الرياضة .. عندنا احنا يلبسو الجوغينغ باش يعملو شيشة في القهوة و يلعبو الرامي و البيلوت..
يتساءل كذلك على سر العادة الاخرى متاع نهارة الاحد .. لابراس .. الناس الكل تهبط عليها النفحة في اللابراس ...حتى اللي ما ينجمش يقرا بالسوري ياخذ لابراس .. كلو تابع الزي الرياضي ..
يشرب القهوة .. يقرأ الجريدة .. يتفرج شوية في اللعبة القريبة .. و كي العادة يخلص الضريبة.. "بربي كلاندو ماني خوك ..عندكشي دينار و الا الفين ..ماعنديش دخان"
ملا حالة مكربة...ماعندكش دخان بطل والديه جملة ...يروح للدار يحل الاورديناتور على انغام الاذاعة الامريكية .. نفس الخنار .. تمقيص حجب .. نصب متاع سلق و معدنوس و حمص و لوبيا ...ناس تنبح كيف بياع البلار.. ناس تفركس في الحوايج القديمة ...ناس تفيّس بالزي الرياضي ..ناس تتفزعك بلغة فولتار .. و تتجلطم على لغة شيكسبير
هذيكة بلادنا و هذاكة اش عطانا ربي ... انشالله ربي يخفف الخبزة من ها البلاد

vendredi 5 février 2010

عمار قالك ماعادش يحب أفكار ليلية.. يحب على افكار في القايلة


مدونة "أفكار ليلية" متاع خونا و صديقنا طارق الكحلاوي تعرضت اليوم للحجب بعد اكثر من الـ3 سنوات من التدوين المتواصل في المواضيع الهامة و الحساسة . مقصّ الرقابة في تونس ولات عندو دلالات اخرى و تجاوز كونه شكل من اشكال القمع و الحد من حرية التعبير بقدر ماهو وسام للمدوّن و شهادة من الرقيب نفسه في قيمة المدونة و اهمية المواضيع المطروحة فيها.
مبروك للصديق طارق و مرحبا به مجددا في نادي المدونات المحجوبة

jeudi 4 février 2010

صفحة من تاريخ بلاد السروال الأعظم -2


الجزء الأوّل هنا


واصل صحفي العهد الكرماوي روايته لأحداث عام تسعة و ألفين، (و كان ينظر بوجل لعلبة الكبريت بيد احدهم يخشى ان تحرق القشّ العالق بجبينه و انفه من أثر السجود) و قال:

بعد أن ارتفعت رايات السلطان فوق الابراج و الاسوار و بعد ان علّق "اهل الرقعة" السراويل العظيمة في الأزقة و الساحات و الأسواق احتفاء بزيارة الوالي ، و اثر انتهاء أبواق العهد السعيد من نوبة الانشاد و المناشدة ، انطلقت النوبة الثانية ، نوبة اناشيد الفرح ، نوبة الشعب الكريم عاشق المزود ، عاشق الطبل و الدربوكة و عاشق سيدنا السلطان المظفّر ..

يا عم علي ... يا عمّ علي .. بجاه الله يا عمّ علي
شوف شوف ... صطوفة صطوفة
يا عمّ صطوفة بالله ... كان شفتو قلو انا شاهي ... يمتّعني بخيالو الباهي...
و يمشي ... و يجي...
و يجي ....و يمشي


كانت تلك النوبة اقوى من ان يحتملها الشعب الكريم المصطفّ على جوانب الطرقات في انتظار وصول والي البلاد ، الحاكم بأمر السلطان. فعصفت بمشاعر الناس ممن كانوا يرقبون المشهد من بعيد، و اندفعوا يقفزون من اماكنهم يصفّقون و يرقصون بجنون . و كان اغلبهم يعيدون اللحن المميز لأغنية المزود :
يمشي ... و يجي ...
يجي ... و يمشي
وينو غزالي وينو هو

تلميذة (فاصعة من الدراسة ) رمت بمحفظة كتبها و نزعت عنها الـ"طبلية" ، ثم ّزغردت كامرأة بالغة ... وينو غزالي وينو هو ... و يمشي و يجي ... و يجي و يمشي..
الفلاح الذي كان مكتفيا بمشاهدة الجموع ترقص ، التفت يبحث عن غلاله التي احضرها هدية للسلطان فلم يجد منها شيئا . البرتقال المالطي و البرتقال الطمسون .. المدالينا ..الدقلة .. حتى الهندي طاف عليه طائف من ربك ... . و لم يبق الا بعضُ من البصل و المعدنوس و السفنارية . فألقى بها وسط الجموع "بوزيد غني ..بوزيد فقري" ثم نزع القميص و حزم به وسطه .. و انضم الى اللحن الجماعي .
"و يمشي ... و يجي ... و يجي و يمشي"
صاحب معمل اليغورت و صاحب معمل الشكلاطة و صاحب مصنع الصابون و صاحب الفندق السياحي ..كلهم لم يجدوا هداياهم التي جاؤوا بها للسلطان ، ملا حشمة ...تبا للسرقة والسّرّاق .. ثمّ تفقّدوا جيوبهم فوجدوها خاوية القيعان .. لم يجدوا مفاتيح سياراتهم و لم يجدوا سياراتهم .. حتى ملابسهم الداخلية المستوردة ذهبت في خبر كان .. فصاح أحدهم " بقلة ليها .. اشطحوا و مولاها ربي .." ثم انضمو الى بقية الشعب الكريم.


في ناحية بعيدة من الساحة ، رمى المدرّس الجامعي حاسوبه المحمول .. سقطت منه اطروحة (منقولة من الانترنت) و بضعة مواضيع مسروقة و عدد من البومات الصور الخاصة بالطالبات ... يمشي و يجي .. وينو غزالي وينو هو..
بائع الفريب عصب جبينه بسروال احمر من النيلون الصيني الممتاز ثم انطلق يدور حول نفسه حتى فقد الوعي.. وينو غزالي وينو هو.
عراف مغربي اشعل سلة اعشابه ثم رماها على الارض امام الجميع .. يالله يا مغيث يا مجير سهّل علينا الامور و افتح ما اغلق منها و اغلق ما تبقى منها مفتوحا ..
نقيب عملة الشوانط السلطانية .. كان يمشى بخطوات خجلة وجلة .. ينظر يمينه و شماله.. كان يشتهي ان يرقص لولا بقية من انفة و خشية من سخرية الرفاق..اللحن الساحر كان لا يقاوم و مشهد ساحة الرقص تمكن من حواسه كلها ... امسك به احد الفرنسيس الحاضرين "ايا اشطح معايا و لا يهمك" فقفز كالممسوس يرقص و يصفق بيده و ساقيه كقردة السعدان ..
حتى النجار .. نجار البلاد .. رمى بلوح كان يعدّه منذ سنوات لصنع "المغرف" .. فـ داره كما يعلم الجميع لا تزال لحد الساعة بدون مغرف
.. و رفع صندوقا خشبيا فوق رأسه و صاح بأعلى صوته لحنا جديدا
"جيبو الحنّة ...هاتو الحنّة
و عريسنا اليوم تهنّى ...
آآه آآه جيبو الحنّة"
فردد الجميع وراءه
"آآآآآآآآه جيبولو الحنـّة"

عندها تقدم المذيع التلفزي (المنادي في تلك الايام) ، وضع مايكروفونه جانبا ، ارخى عقدة الكرافات حتى يتيح المجال لحنجرته ثم سعل و بصق أمامه و استردّ المايكروفون:
" ايها السيدات و السادة ، مرحبا بكم دائما و أبدا في بلاد الفرح الدائم ، بلاد الالف فرحة و فرحة ، بلاد البنطال الأعظم الذي احتارت فيه الامم و عجزت عن صنع مثله الشعوب ، نجدد العهد و نعدد معاني الوفاء و العرفان لولي النعم ، الحاكم بأمره ، المنصور بإذنه و بإذن اولياء الله الصالحين.."

صفّق الجميع

"في هذه الآونة ، يسرنا ان نرحّب بقدوم سيدنا الوالي مبعوث السلطان المفدى .."

صفّق الجميع ثم عادوا لحلبة الرقص ..

فقام احد الحاضرين و كان يدعى عمار يدفع الناس و يضربهم بشدة
" ايـّا يزّي يا ولدي .. شدّ بلاصتك و ريض .. اركح من غادي .. سيدنا الوالي وصل و انتوما تشطحوا ؟؟ ماعادش حشمة ماعادش قدر ؟؟؟"

و كان الوالي في الاثناء قد وصل و استوى جالسا على المنبر فأشار على عمار مبتسما ابتسامة النشرة المسائية
"يا عمار .. يا عمار خلي الشباب يشيخ و يعبـّر على الفرحة متاعو"

فعاد عمار بنفس الحماسة يدفع الناس للقيام مجددا و التحاق بساحة الرقص
"قوم يا ولدي .. تقعّد (بثلاثة نقاط على القاف) من بلاصتك .. قوموا اشطحوا ..افرحو و فرّحوا سيدنا.."
و بعد ساعات من الهستيريا قام الوالي و تنحنح.
فصاح المنادي " سكر هاك البوق يا بوق .. سيدنا باش يقول حاجة"

و للحديث بقية مع خطاب مبعوث السلطان


"


lundi 1 février 2010

دخول و خروج





لغة بني هيفاء و بني نانسي وبني شمس الدين باشا لغة ثريّة برشة و قاعدة تتطور و تواكب الاحداث الهامة اللي شهدتها الأمّة و تواكب كذلك المفاهيم الجديدة الي تولدت في وقتنا توة. و منها افعال الدخول و الخروج .الدخول في سياقنا التونسي يفيد عشرات المعاني . كلمة "دخل" تعني فعل مجاوزة الباب و منها الكلمة التونسية العزيزة "زاز" العتبة معنتها دخل و تجاوز عتبة الباب ، و "زوز" في صيغة الأمر بمعنى ادخل أو تفضّل بالدخول... و يقال دخل للانترنات بمعنى أبحر و توغّل بعيدا و ضاع في غريق بحر المعلومات حتى كاد ان ينسى نفسه قبل ان ترجع له الـ404 الوطنية شاهد العقل ... و في الانترنات ايضا نقول دخل للفايسبوك (ينسنس و يبزنس) و دخل للقوقل و دخل على الياهو و على الآم أس أن .
و فلان دخل فيه "تران" (اي قطار) معنتها دخل بعضه و دخل و خرج في الحلّة ... و فلانة دخلت فيها غولة معنتها ضيّعت شيرتها و تفرعست امورها جرّاء اخبار تفيد بأنو راجلها "مصوحب" عليها و ربما يحبّ يبعثها دون سابق اعلام..
و في ارض المحروسة و بلاد فرعون القرن21 المبارك أبو جيمي يدخل الاخوة و يخرجون من البلاد عير الانفاق في حين يدخل غيرهم عبر صالة الشخصيات في مطار القاهرة ... و يقول ابو الغيط للجميلة زيبي ليفني "تفضلي ياختي البيت بيتك" ، و يقول مبارك لباراك اوباما عندما يدخله البلاد "تفضل ياخويا معليهش البيت موش قد المقام" احساسا منه بأنّ بلاده مقصّرة تقصيرا شديدا بتركها الانفاق مفتوحة لحد الساعة ..
و في بلادنا يدخل فعل الدخول في مجالات عديدة ..دخل يقرأ.. دخل يخدم بمعنى سلّكها ، و دخّلوه الحبس اي ربطوه ربطية باهية متاع 6 اشهر فما فوق بتهمة ترويج الاشاعات او الاعتداء على الاخلاق الحميدة ، و خرج من للجامع و دخل للبار و بالعكس خرج مالبار و دخل للجامع ..و ساعات يدخللهم لاثنين ...و دخل يعمل في ستاج و دخل يلعب في المنتخب و خرج من الدور الاول و دخل يعوّض في صاحبو في لعبة البيلوط و دخل في الربح و خرج مالخسارة و دخل في السياسة اي قفز و تلنسى و ارتفع دولاره مقارنة بدينارات الشعب الكريم ، و دخل للبرلمان معنتها ربح في البروموسبور... و تفتحلو باب من ابواب العرش
و فلان دخل في حيط او هو داخل في حيط (كما هو حال البلاد اليوم) اي انو ماشي لتالي ليس القدام او مارش آريار كما يقول فريديريك ميتيران عن صديقه و رفيقه لطفي البحري مخرج البرنامج المثير للغثيان مسافر زاده الابداع.. و أي ابداع
و فلان دخل في عفو الله و فلان خارج من رحمة ربي و فلان خرّجوه من السبيطار .. و دخلوه للجبانة .. و التوريست داخل البلاد لا فيزا لا والو ..و التونسي ما يخرج من البلاد كان بخروج الروح، الله انشالله يخرّجنا و يخرّجكم من ها البلاد سلامات قبل ما يهز ربي متاعو و قبل ما عمار يضربوا فيروس الكلب و يكلب على جموع المدونين و يحشيهم في قلبو و العياذ بالله.