اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

lundi 12 septembre 2011

في نظرية تطور المخلوقات البنفسجية



بعد اكثر من 8 اشهر من العهد الثوري المجيد و بعد متابعة دقيقة للمشهد الاعلامي و دراسة مستفيضة للكائنات البنفسجية المعششة فيه و كيفية تأقلمها و تطوّرها مع الظروف الحالية . توصل الباحثون في مدونة غدوة نحرق الى اكتشافات مثيرة نستعرض اليوم اوّلها ، وهو انّ اسرع هذه الكائنات تطوّرها و اكثرها سرعة في التأقلم يعود الى صاحب مجلّة جهوية تنشر في سيدي بوزيد (المدينة التي انطلقت فيها الشرارة الاولى للثورة) .
في العدد الخاص بشهر ديسمبر 2010 من مجلة مرآة الوسط تم اسناد جائزة المجلة لشخصية سنة 2010 الى حرم المخلوع زعيمة العصابة ليلى بن علي ، علما انّه خلال الشهر المذكور كانت المواجهات على اشدها بين متساكني المنطقة و بوليس بن علي و سقط خلالها عدد من الشهداء في منزل بوزيان و المكناسي و الرقاب ، و فضل باعث المجلة عدم الحديث عنهم لغاية في نفسه...في عدد جانفي 2011 انقلب على نفسه 180 ° و انتقل الى الحديث عن الثورة التاريخية للشعب التونسي في عدد احمر بعد ان كانت معظم اعداد المجلة بنفسجية ..
في عملية تطور مذهلة اذهلت كل العلماء و الباحثين في الميدان حتى ان داروين نفسه قام من قبره و صاح بأعلى صوته (يقطع قلبه ..قداشو رقعة )


عدد ديسمبر 2010


عدد جانفي 2011




mardi 6 septembre 2011

ذيل الكلب



يغلط اللي يقول انو ذيل الكلب ينجم يتصلح .. مبعد اكثر من 20 سنة تلحيس و قوادة و قفة اعلامية و مناشدة و شكر و امتنان و تثمين و تعزيز و تعديد المكاسب و الانجازات موش باش يتصلح بين نهار و ليلة ...
ناس بكري كانو كي يحبو يصلحو ذيل الكلب و يسقموه ..يحطوه في قصبة . بالنسبة للكلب موضوعنا اليوم رغم الثورة و رغم القصبات المتعددة و المتوالية قصبة 1 و 2 و 3 قعد ديما اعوج..لا بل زاد العوج متاعو و الشي ولى عيني عينك و بالرخص و المغالطة زادة.
نخليكم مع عيّنة :

كمال مرجان قالك اوّل وزير خارجية بعد الثورة .. الرجل ذو النعل الذهبي:




النهضة و التجمع و اتحاد الشغل المتآمر ابدا على مصلحة البلاد .. السياق التقليدي لاثارة المخاوف من الاسلاميين و زيادة نفور المواطنين من انتخابات المجلس التأسيسي:




لمشاهدة الصور باكثر وضوح يمكن الضغط عليها