اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

vendredi 31 juillet 2009

يا فــرحة مــا تمّت :))






نصيحة لـ مدمنــي الستاد باش يردّوا بالهم من خطر اهمال زوجاتهم في سبيل الجمعية:)))
و هاي النتيجة قدامكم

mercredi 29 juillet 2009

تقارير سرّية و عاجلة من ملفّات عبد العزيز الجريدي



في انتظار بقية حلقات مسلسل الطرايح اللي وعدنا بيها فنان المزابل نقلب مؤقّتا هذه الصفحة الحزينة من صفحات البلوقوسفير التونسي ، و نمرّ لرداءة من نوع آخر ، و خنّــار آخر ما يبعدش برشة على ما سبق ، خصوصا و انّ العلاقة موجودة بين الاثنين .

في الوقت اللي تخصصت فيه كل جريدة تونسية في مجال معيّن و تميّزت فيه ،( الصريح و الشروق متخصصة في التقارير المنقولة من الجزيرة و القدس العربي و العرب العالمية ، الانوار تنفرد بمقالاتها الكارثية و ملحقها الشهير بملفاته الغرائبية حول السحر الاسود و الماورائيات و الاطباق الطائرة و تنبؤات نوستراداموس و سيناريوات الحروب القادمة بين العرب و اسرائيل ، البيان و المصوّر ماخذين فون دو كومارس في الرياضة و اخبار الكورة و البروموسبور ، الاعلان و اخبار الجمهورية عاملين اتفاقية غير معلنة مع المشعوذين و الدجالين و العرافين ) تتميّز جريدة "كل الناس " بالتقارير السرّية اللي تنشرها اسبوعيا في الصفحة الثانية . تقارير سرّية دقيقة و محيّنة و توصف بالتفصيل تحرّكات الارهابيين المتربصين ببلادنا و تنقلاتهم و فتاويهم و القرارات الصادرة عن اجتماعاتهم ، و تنجموا زادة تلقاو اخبار مرعبة عن عمليات "دموية " قريبة الحدوث و في اماكن معروفة ، معروفة لصاحب التقرير موش لقارئ الجريدة اللي يلزموا يحاول يطلّع وحدو مكان العملية القادمة و يلزموا كذلك يحاول يعرف نسبة الحظ السيّء اللي عندو باش يكون من ضحايا الهجمة المتوقّعة.
و في الواقع هذاية اسلوب (اسلوب الخوف الغامض) تم استعمالو من طرف الادارة الامريكية بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 و تم خلالو التلاعب بمؤشرات الانذار من الهجمات الارهابية صعودا و نزولا (حسب الظروف في العراق و افغانستان و حتى حسب الاوضاع الاقتصادية الداخلية ) ، و تمّ كذلك الاعلان في عديد المناسبات عن هجمات ارهابية وشيكة على التراب الامريكي و تم في عشرات المرات ارسال تحذيرات للمواطنين و السفارات الامريكية في عديد بلدان العالم (وصل حدّ منع السفر لبعض البلدان) من عمليات اختطاف و تفجيرات انتحارية و تفجيرات باستعمال السيّارات المفخخة.
احنا في تونس و بحكم انو جاليتنا في الخارج عندها الامكانيات باش تهني على روحها و قادرة باش تاخذ بايها (و بالوافي ) و ماهيش في حاجة للحماية او التحذير من المصالح الامنية و القنصلية ، فكان الاتجاه الرئيسي للحملة هو المواطنين في الدّاخل . و اثارة الرعب من الشبح الاسلامي و زرع الشكّ ما بيناتهم بطرق تنجّم تتعدى على المواطن البسيط ربّ الاسرة اللي يخاف على روحو و على عايلتو من قنابل تنظيم القاعدة.
و تنجموا تشوفو الصور متاع عيّنات من التقارير السرّية اللي تم نشرها في صحيفة كل الناس خلال شهر جويلية .:


نادل المطعم ، طبّاخ النزل ، رئيس الحانة ، المرشد السياحي ، الشاب القاعد بجنبك يشرب في البيرة ، البزناس اللي يقانص في نساء و
رجال التوريست ، ينجّموا يكونوا ارهابيين و ينجّم يفجّروا ارواحهم عليك في اي لحظة لذلك ردّ بالك و ما تعطيش الامان




تقرير حول الوعظ في قاعات الافراح ، اما بربي ثبّتوا في التقرير الاخير: للمسافرين اللي يتنقلو ا ما بين الـ 3 و الـ5 صباحا يردّوا بالهم من مجموعات السلفيين اللي جاهم الامر باش يسافروا في الاوقات هذية.
و اذا صادفتو حدّ يطلب في المساعدة (باش يبدّل العجلة) او عائلة في مشكلة على جوانب الطريق السريعة ماعليكم كان تفصعوا بجلودكم و تتصلو بالسلط الامنية للقبض على الارهابيين



بعد التنديد بالمهرجانات و (دعارة) الشواطئ موعدكم مع العمليات الفرجوية ، عمليات دموية قبل شهر رمضان باش تتنفّذ في اماكن محددة و للاسف ماذكرهاش صاحب الجريدة مانعرفش علاش ، لإبقاء التشويق ؟؟؟ و الا ربما باش ينظم مسابقة بالـ آس أم أس ، (باعتماد الخيارات م1 و م2 و م3 و م4 للاماكن المرشّحة باش تكون هدف للضربة القادمة و يكون توزيع الجوائز يوم عيد الفطر )



و كي العادة ، يلزم من الاضافة التونسية او اللمسة التونسية ، و اذا كانت سياسة الخوف الدّائم سياسة امريكية فسياسة سبّ الاعراض و الاهانة و تطييح القدر هي صنعة تونسية (ميا يالميا) و يتميّز بيها الصحفيين متاعنا (زيادة على مواهبهم السابقة كيما ضرب بعضهم البعض و سبان بعضهم و القوادة و هزّان القفة اللي ريناه في اجتماعات النقابة)
لهنا قالك نساء الاخوان يبيعو في الفودكا ابسولوت تحديدا ( و على ما يبدو حصريا اي انو اللي بيعو في البيرة و المرناق في منازلهم ماهمش من الاخوان اما اللي بيعو الانواع المستوردة هاذكم هوما الخوانجية) و بـ 40 دينار الدبوزة باش يموّلوا بيها عملياتهم القادمة
.



mardi 28 juillet 2009

شكر لموزّع الطرايح ...مع تمنياتي بالشفاء العاجل

مبعد ما توقّعت انّو الجربوع المسنّ حط كوردة في السقف و ودّع الاعزّاء عليه باش ينتحر كي الجرابع اللي سبقوه و اضمحلّوا من البلوقسفار ، فوجئت بيه عاود طلع ( كي الجني او العفريت بسم الله الرحمان الرحيم ) كابس رويحتو زعمة زعمة قالك باش يبدا يفرّق في الطرايح . و فعلا بدأ يوزّع في الطرايح (القاسية) و نلقى اسمي في راس القائمة (باش القراء ما يتفجعوش نطمّنهم اللي هذية طرايح افتراضية لانو الطرايح الواقعية حاجة مختلفة و تتحكم فيها ظروف و معادلات اخرى).
بداية نحبّ نشكرو على الامتياز و الحظوة انّو بدا بيا انا شخصيا و اعطاني الطريحة رقم واحد رغم انو العمروش هو اللي بعثلو بالرسالة و كان الاجدر انو يبدا بالعمروش اما ميسالش هذية حركة نبيلة مانجّم كان نشكرو عليها.
الطريحة الافتراضية المذكورة الحقيقة تعمل الكيف و تبرز المواهب الكامنة في كهل الخمسين (مازالت البركة) ، خاصة انو مازال عندو ما يقول في روحو (خلي نطلعلو شوية المورال يمشيشي ينتحر الكازي و الا تضربوا جلطة يبقى الواحد عايش بعقدة الذنب انو تسبب في خسارة البلاد لمربّي متاع اجيال مافماش كيفو ).
و انا كنت لمت العمروش علاش كبّش فيه نهارة اللي شدّو بالكمشة مسيّب الفران ما و حاطط الماسك الغالط ، خصوصا انو اعترف انوّ هو المدوّن اللي اسمو الجني و في مناسبة اخرى اعترف بانو يستعمل في نفس الحاسوب مع الجني و من بعد فسّخ كل شيء... نهارتها قلت للعمروش اللي السيّد معذور (...) في السنّ هذيكة و بامكانياتو الذهنية و العصبية المحدودة من الطبيعي انو ينسى هو اشكون و يدخّلها بعضها ، خصوصا انو دخل في عدّة مناسبات في مونولوق يثير الاعجاب متاع انسان يسال في روحو على صحتو و امورو المادية و العائلية و غيرها و من بعد يجاوب نفسه و يشكر روحو اللي خذات الوقت باش سألت عليه و اطمأنّت على اخبارو.

حاصيلو (نرجع لفنان الزبالة) انا نشجعك و ننصحك باش تواصل (لا تيأس) هذاكة المطلوب ، الروح النضالية ، روح المقاومة ، روح لن يمرّوا يا صديقي ... و نزيد نعاودلك و نقلك فعلا احسنت و ابدعت و بارك الله فيك ، انت اليوم اثبتت للمدوّنين و للعالم و التاريخ (بالمناسبة توة نكلم شكون يسجّللك وقفة و يحطهالك في البالماراس التدويني متاعك ) انو اي انسان ينجّم يكون جربوع و موش بالضرورة يكون فرخ في العشرينات ...تنجّم تكون جربوع حتى في الخمسين و تنجم تكون جربوع في الستين ، كيما تنجّم تكون جربوع في السبعين و فمة فرص كبيرة انك تبقى جربوع لما بعد السبعين (كيما السيّد اللي نعرفوه الناس الكل) ...و بالمناسبة عندي اقتراح بسيط ، كان تنجّم تنشر الوصفة متاعك و تكشفها للجميع ، تعميما للفائدة و حفاظا على الخبرات و المعارف اللي قريب تندثر مالبلاد ، علاش نقعدوا نستناو للي يجي نهار تتفقد المواهب هاذي مالبلاد و نقعدوا نتحسّروا عليها و ربما نستوردوها مالخارج بما في ذلك من خسارة فادحة للاقتصاد ... و في نفس الوقت ربما تحصّل في جرّتها ارباح مادية تعمل بيهم راسمال خيرلك من الوقفات التاريخية و الاصوات المزيّفة في التي ان بلوقس و( و اللي الحقيقة رغم عدم جدواها و قيمتها الهزيلة اللي تقرب مالصفر الابسولو فبقيت محروم منها لحدّ الساعة و مافماش اجماع حول مصداقية الجحر متعدد الابواب و الفتحات اللي تكتب فيه).

و ربحا للوقت و باش مانطوّلش برشة نقلك و لشرذمة الغباء ، الحرافيش و الجرذان المحتمي بيهم ،اذا كان تتصوّروا اني عامل منها راسمال حكاية التدوين و الا نستنّى منها في جوائز و اوسمة و مقابل مادّي و وقفات يحسبهالي التاريخ راكم غالطين ، و كان تتصوّروا انو 24 ساعة من العمل البحثي المتواصل و المجهود المضني متاع مراهق الخمسين و اللي سماها هو طريحة باش تحيّرلي شعرة ، و الا كيما يقول العمروش تنقصلي مغرفة من صحفة الشربة (هههه) كيف كيف راكم غالطين ... و نزيد نطمّنكم ماعنديش النية لا باش نترشح للرئاسة لا باش ندخل البرلمان لا باش نترشح في الانتخابات البلدية باش نحافظ على سمعتي (هههه) في وسط الاوباش ، و تنجّموا تقعدوا لـمابعد القرن 25 و تنسقوا مجهوداتكم و تتوارثو انتوما و اولادكم و اولاد اولادكم المجهود باش تسبّوا مدونة غدوة نحرق و اقصى ماتنجمو تعملوه هو بطبيعة الحال معروف ( وهو حاجة تعملو فيها يوميا في الحفر اللي تسميو فيها مدونات )... و كان تتصوّروا انو باش تكون مدوّن يلزمك تهبط للمجاري و تقرا اللي يكتبوه المرضى و المعاقين و اصحاب العاهات المزمنة ، و تقرا السبّ و الشتم متاع عباد عندها عقد نفسية تعود الي الطفولة المبكرة و تعاني حاليا من مشاكل نفسية و اجتماعية تستدعي التدخّل العاجل ، و تتفرّج على المباشر على الخطاب العنصري و السبّ المجاني للاسلام و الإزدراء لكل ماعندو علاقة بالدين الاسلامي و بالقرآن و السنّة ، راكم غالطين يا جبورة و تموتو و انتوما تحلموا باش تنحّوه الدين هذاية مالبلاد و مستحيل تحصّلوا على اجماع و تقعدوا هكاكة كعبتين و كعبة تلمّدو بعضكم مبعد كل طريحة (صحيحة موش بشكوطو كاللي يحكي عليها معلّم الارياف) ياكلها واحد منكم تتفرّجوا شوية على صاحبكم ياكل في الضرب ، تسيّبوا شوية كلام زايد و بذاءة و تتفرّقوا من جديد في انتظار الطريحة الجايّة.
و بالنسبة لحفركم اللي تسميوها مدونات تهنّاو مانعرفش عناوينها و لا منين ندخلها و عندي اشهرة ماللي جبدت عليها الساش ، و اقعدوا تخبّطوا هكاكة كي المهبلة بلغة محلي و محلك و جيتك و ما جيتنيش و هاذية وقفة يسجالك التاريخ و لن يمرّوا يا صديقي .
و في الختام قبل ما نحيي الجربوع الخمسيني على صحة رقعتو و استماتتو في تشليك نفسو و النزول الى ما دون الحضيض ، خاصة انو الجرابع اللي سبقوه كيما متاع حمقستان و المسلم السابق كانوا أكرمو لحيتهم بيديهم و مشاو دون رجعة في حين هو و امثالو قعدو مكبشين كي المحمصة المحروقة في قاع الطنجرة (ههه) يستناو في الجافال ، نحب نسألوا زوز اسئلة و نطمّنو اللي عندو مهلة من هوني لـ2050 باش يجاوب ، و في نهاية الامر ماحاجتيش بيها الاجابة متاعو ، السؤال الأول علاش فسّخ كل ماعندو علاقة بسقوط القناع متاعو في مدونة 100 قصيد للحرية ؟ و السؤال الثاني هو كيفاش عمل باش تجاوز الصدمة المروّعة اللي ضربتو بعد رسالة العمروش ،
و قداش استعمل مسكنات و مضادات الاكتئاب ، و قداش كسّر من شقف بيرة على الحيوط (متاع بيتو موش متاع الفايسبوك ) ؟؟؟

ناس بكري قالو "الـطير الحرّ اذا حصل يسبل الريش"، لكن ها الجرابع هاذي ابعد ما يكون على مفهوم كلمة الـ "حرّ" ، و اثبتو لارواحهم و للتاريخ (اللي يحبو يدخلولو بمدونة تافهة و حساب مجاني على البلوغر) انّهم شلايك (بالصبع) ، شلايك من النوع الجوتابل اللي اذا تقطعت تترمى في البوبالة و ما تصلحش حتى باش تتباع فريب . ناس مازوشية تتلذذ بالضرب و تحشش على العصا و ما تجي للثنية كان اذا كلات المسبط. يكبّشوا كي الطفيليات و ما يسيّبوا كان ما يقطّعهم الواحد طروف و يريّشهم امام انظار الجميع.
.
و تذكرت لهنا حكاية قديمة متاع واحد من بني مروان جاء يتجلطم على واحد من بني معاوية بن ابي سفيان فجاوبو بميساج كودي قالو : سيّد العير جدي ابو سفيان و سيّد النفير جدّي عتبة و لو قلت حبيلات و غنيمات و الطائف لقلنا صدقت و رحم الله عثمان.

انا باش نقول لمفرّق طرايح الشوكوطوم ، يا فلان ، يا شلاكة ، يا جربوع ،يا جبري ، (اعذروني على التكرار هههه هاذية الكل كلمات سينونيم نجّم نلخّصها في كلمة وحدة اما التكرار ساعات باهي ) يا فأر المجاري ، يا مراهق ، يا قذر ، يا خنزير ، يا بعوضة المستنقعات ،يا ذبابة التسي تسي (هههه) يا مريض ، يا ناقل الامراض ، يا معقّد ، يا هايشة ، راك مازلت بعييد ياااسر .... و باش تبقى بعيد ، و هذية حقيقة يصعب انك تفهمها و هاو باش نزيدك زيادة فسّرها كيما تفسرها ...لو كان جيت مالاول حكيت على الكريطة و الشلاكة و البيرة و جبل الشعانبي ...لقلنا صدقت و رحم الله المزالي
:)))
ايا برّة توة تعدى لاقرب صيدلية ليل شوف روحك تزيدشي تعاودك الجلطة مرة اخرى
و ماذابيك تواصل في توزيع الطرايح ، باهيتلك الصنعة الجديدة ، تنجم تصلحلك هواية لما بعد التقاعد و تهنى من شيرتي ، باش نسامحك منو هكة كان غلطت معايا و الا مع واحد من الاخيان ، و حتى كان طلعت انتي هو منتحل اسم الحرفوش الآخر و حتى لوكان تطلع انتي هو ابو العربي نفسه ، تهنى ماعادش باش نتعرّضلك بسوء موش على خاطر الطرايح متاعك لكن شفقة و رافة بحالك
:)




lundi 27 juillet 2009

رسالة من العمروش الى المدوّن المسمّى براستوس

اقوم بنشر الرسالة هنا نظرا لعدم امكانية الدخول لمدونته من تونس و لاني -ربما- كنت سببا في حجبها :))

" ما يحز في نفسي انك مازلت مصرا على المضي قدما دونما حياء من ما فعلته وتفعله
غريب امرك ياصاح
اذ انت اكرمت اللئيم تمرد كنت اظن انك ستقدر تستري عليك وعلى انتحالك لشخصية المعاق لتعويض عجز او نقص ولكنك ربما لم تقدر الامر حق قدره ولم تنتبه ان عفوي عنك مرده الشفقة ولا شيء غير الشفقة
ربما كنت احتقرك في البداية لا نني ظننتك شابا يافعا تلهث وراء شهواتك كلهث الخنزير وراء القمامة ولكن بمرور الوقت ثبين لي انك
اولا كهل متصابي قارب الخمسين من العمر ورغم بلوغك ارذل العمر فانك لم تتب بعد ولم يحترق كبدك بعد بالكحول (انت بالطبع حر هنا فلست وصيا )
ثانيا ربما كانت هناك عوائق ذهنية او مادية او ظروف مادية منعتك من اكمال دراستك واكتفيت بالباك(ربما سادسة فقط) واصبحت معلم مناطق ظل مع ما يتطلبه ذلك من كفاح وتمرميد وغبرة وشقان الوديان ومن هنا ياتي حقدك على العلم والمتعلمين ومن اوتو من العلم كثيرا ومهاجمتك لهم باستمرار
ثالثا دفاعك المستميت عن المراة وحريتها وحقها في التعبير وفي اول فرصة لا تتوانى عن تحقيرها ودعوتها لفراشك(ولو انني اتخيل ذلك صعبا عليك في عمرك) وتعاملها كانها شيء ويختفي الحوار والكلام الطيب وترجع لك حيوانيتك لتشبه المراة بالالة ولا ترى فيها الا جانبا واحد وتغتزل عقلها وادبها وثقافتها فياشباع لرغبتك وتتجرا على قول ان مهاجمتها لك هي لنقص لديها ؟؟؟؟؟ يالله ما ابلدك هنا اجيبك بعجالة واخبرك ان النساء العفيفات الاحرار على غرار اخواتنا الثلاث حفظهم الله وزادهم علما على علم هنا من فئة نادرة يمثلن لامثالك نجوما ترى من بعيد وليست لك القدرة على الوصول اليهن برذالتك ومرضك وجبنك وتبلد عقلك سيظللن مجرد حلم على غرار الصور التي تراها في المجلات او الافلام فمستواك في النساء هو بية الذيبة وانيسة دوبل فاي وبهيجة وليس لك في الطيب نصيب فلا تنادي ارجوك بالحب والعطر وماشابه ذلك فانت بعيد عنه وعاش من عرف قدره
فضلا عن كونهن شريفات عفيفات ومحصنات فدعوتك مردودة عليك
ولذلك فافرح وقر عينا فلست حاقدا عليك او ناقما منك فقط مشفق عليك وعلى ماكابدته طيلة حياتك وقد اضحكني تعليق مجهول يسخر من تاريخ التمرميد الي عديتو وانت وسط الحفر اتفهم انه في الثمانينات كان الوقت غير الوقت وكان هناك شقاء وتعب وهذا مايجعلك هكذا يا جني الزبلة
فعلا اني اشفق عليك.
هذا وقد قيل سالتفت لحكاية النعجة واللية الي لتوة تعاود فيها
اولا بالنسبة للدكتور الذي ازعجك نجاحه وهو في نصف عمرك (اي والله يتجاوز الثلاثين بقليل) فقط تذكر اسمه فربما ستسمع به قريبا وسترى المستقبل الزاهر الذي ينتظره ويحق لي وهو واجب ايضا ان افتخر به وبنجاحه الذي هو ايضا نجاح لكل تونسي وخاصة في بلد صعب كامريكيا اين شق طريقه بثبات ونجاح واني شكر الله ان تمكنت يوما من معرفته ومن صداقته (كان ولى وزير توة نكلمهولك على دار شعبية ولا سبرولس ههههههه)
لناتي الان فيما يخصني ولتكف عن توهم انني اتخف منك ومن غيرك جبنا
انا ياصاح في الثلاثين من عمري
درست في تونس واخذت اجازاتي في التسويق وعمري 24 سنة
الوالد رحمه الله بعثني للدراسة في الخارج اين انهيت مرحلة ثالثة تخصص تجارة عالمية وعرض عليا منصب اطار بشركة خاصة اشتغلت بتفاني وتمكنت بعد ثلاث سنوات من الحصول على الاقامة الدائمة وتحصلت هذه السنة على الجنسية
منذ عام تقريبا استقلت من الشركة وفتحت مكتب خدمات واعمال اسديها للخواص والشركات بمقابل على ان اتكفل بكل شيء وهم يدفعون واللحمد لله اموري ماشية واصبحت في وضعية يحسدني عليها الاسوياء فما بالك بامثالك وذلك بفضل من الله وتوفيقه
اشتريت مؤاخرا منزل بتونس وساعود قريبا للزواج بابنة الحلال انشاء الله
ولذا اموري في العنبر والحمد لله
تعلقي بالتدوين والمدونات مرده حرصي على عدم الانبتات من جذوري ولاكون على اتصال وعلى علم بكافة المستجدات
سوف تقول ان الكلام سهل واي كان يستطيع اختلاق قصة نجاح وولذلك اتحداك امام الملاء ان نكشف الاثنان عن شخصياتنا(كنت كشفت بعض المعلومات للاصدقاء مع الصور )وعن الطريق المهني والعلمي لذي قطعه كلانا لنرى من احق بالشفقة من الاخر.
فبنصف حياتك تمكنت بفضل الله وحده من عيش وتحقيق ما انت تعده حلما
ايضا شاركت في انتخابات حرة نزيهة بطريقة ديمقراطية وذلك لاول مرة وهذا شيء لن ولم تذقه في حياتك ابدا بل ستظل متخفيا وراء اسم مستعار وتصور في الكاريكاتور على عمار هههههههه
مالذي تريده اكثر من ذلك؟
اخبرني مالذي فعلته في حياتك وفي دنياك بصرف النظر عن اعدادك لمرقة العجة لفنان مشهور اورسمك لكاريكاتير هدية لاخر والذي بالمناسبة سيكون اليوم في تونس(مرسال خليفة)
الكرة في ملعبك
اعلم انك لن تنشر هذا التعليق وستكتفي بالهروب كعادتك والتلكك والمغالطة
ساقوم بنشره عند الاخوات باذن الله وعند كلندو وفي مدونة الطمبر وفي مدونتي لامضي بعدها في عطلة وابتعد عن عفن لمرضى
نقطة.

ة"

mardi 21 juillet 2009

ابشروا ...يا أهل قفصة


حسب صحيفة الشروق متاع نهارة الاحد (19/07/2009)، قالك السيّد وزير الشباب و الرياضة عمل رحلة مكوكية في ربوع ولاية قفصة و تجوّل بين مختلف المعتمديات و المناطق ، جايب معاه "حقيبة مالية" بـ 5 مليارات مليم ( اينعم خمسة مليارات بالتمام و الكمال مليم ينطح ملّيم) لإنجاز عدد من المشاريع لفائدة شباب الرديف و المتلوي و المظيلة و أم العرايس ، و بناء "دور شباب عصرية و ملاعب معشبة و مسابح " ... و قالك كذلك اللي المشاريع هذية حقيقة موش مجرد كلام خاصّة أنو وقتنا توة ماعادش وقت "دار الشباب الجامدة" اللي "تطغى على انشطتها الصبغة الرسمية و الخطابات الصعبة الفهم" و الشاب اليوم في حاجة "للانترنات و القنوات التلفزية العالمية و الرياضات الأنيقة مثل التنس و السباحة" ، و لذلك باش يتمّ توسعة دور الشباب و تعصيرها و تجهيزها بشاشات بلازما من الحجم الكبير و توفير الارتباط لكل القنوات التلفزية بما فيها المشفرة ، و باش يتمّ توفير الانترنات (متاع زوز ميغابيت في الثانية) بـ100 مليم الساعة...
و تم الاعلان كذلك عن انتداب كل خريجي شعبة التربية البدنية اصيلي الجهة بداية من السنة الدراسية القادمة ، و هاذية بصراحة و بدون (درجة ثانية) بشرى حقيقية للعديدين .

فمة بعض الحاقدين اللي يصطادوا في المياه العكرة اللي ربما يقولوا اللي الخمسة مليارات - لا قدّر الله -شويّة و ما تكفيش لإتمام كل المشاريع اللي ذكرتها ، هذوكم ما نجّم كان نوجّهلهم نصيحة من نصائح الدكتور عبد العزيز الجريدي باش يمشيوا يتمسّحوا على عتبات السفارات الاجنبية و يمارسوا الدعارة الحقوقية بعيد على بلادنا .



فـبالرغم من كون ّ جمعيات متاع كورة كيما الترجي او النجم عندها ميزانيات تتجاوز الحقيبة المالية متاع الحوض المنجمي ، و رغم ما يشاع عن بعض الناس اللي (و العلم لله) يصرفوا الخمسة مليارات هاذم في تبحيرة في جزر المحيط و شويّة كراهب ، او ما بلغنا من بعض الاطراف المشبوهة اللي فمة واحد تونسي شرى دار في امريكا الشمالية بـ 2 مليارات و نصف بحساب الدولار ،
فالخمسة مليارات مبلغ معتبر و كبير ، انا مثلا - و العياذ بالله من كلمة انا - مانتذكرش نهار مشيت للبانكة نلقى في الصولد متاعي مليار ، و نتحدّى اي من المدوّنين او القرّاء عاش التجربة (الرهيبة ) هاذي و كذلك الامر بالنسبة لغالبية الشعب الكريم ..
المليارات هاذية لعبة كبيرة برشة تتجاوزنا و تتجاوز اهالينا في الحوض المنجمي المساكين اللي خرجوا يصفقوا و يزغردوا (دائما حسب الجريدة ) احتفاء بالـحقيبة التاريخية .
لهنا عندي ملاحظة ربما تبدو للبعض شكلية و هي علاش يخليو 4 معتمديات في خمسة مليارات ؟؟ كيفاش باش يحسبوها ؟؟ كيفاش باش يقسموها ؟؟ لذلك نقترح اضافة معتمدية خامسة لاقتسام الحقيبة المالية ، لتسهيل الحساب و اضفاء مزيد الشفافية ... بحساب مليار لكل منطقة و ربي ينزّل البركة ... خاصة و انو الحكاية موش باش تفرّق برشة لعباد عاشوا اكثر من خمسين سنة في الميزيريا المزمنة.



lundi 20 juillet 2009

اول قدم تطأ القمر ماكانتش تلبس شلاكة



كان العرب اثناء اوقات فراغهم (وهي كثيرة) يتأملون السماء و يتغنّون بالليل و النجوم و القمر و يطلقون عليه الاسماء العديدة و يصفون به الحسنوات من نساء ذلك الزمان (اما حسنوات هذا الزمان فلا يعترفن بغير اقمار النايلسات و الهوتبيرد و بُـدور روتانا و نجوم الستاراك بمختلف نسخها ) .
و من ذلك ما قاله امرئ القيس الشاعر الجاهلي المعروف ( يصف الليل و شدة سواده):" فيا لك من ليل كأنّ نجومه بكل مغار الفتل شدّت بيذبل"
و ما قاله احد الشعراء الصعاليك بعد ذلك بأكثر من ألف عام :" يا نجوم الليل الضواية ... انا عندي معاك الف حكاية ... و كلام طويل"
(لاحظوا تطوّر الصورة الشعرية و عمق المعاني في نمط شعر المزاودية مقارنة بـالشعر الجاهلي و التفوّق الواضح لصاحب نجوم الليل الضواية على صاحب المعلقة بدليل شهرته الكبيرة لدى شباب البيزا و الكراب و الدانات و الدليس الممزوج)
فالعرب اذن لم يكونوا ( بقر الله في زرع الله) في علوم و تكنولوجيات الفضاء كما يشاع عنهم ، بل كانوا سباقين في هذا المجال و في مجالات اخرى (ذات صلة) ، فهم يتصدرون العالم في عدد المنجمين و العرافين و السحرة و يحتلون مناصب بارزة في اهم الاتحادات و المجالس الفلكية المحلية و الاقليمية و حتى العالمية ، كما انّ البرنامج الفضائي لأمة الـ300 مليون يعبتبر الاقدم و الاهم من نوعه في العالم ، وهو يختصّ اساسا في رصد الهلال و توحيد اوقات الآذان بين الدول و إيجاد القبلة من أيّ مكان على وجه البسيطة .
اما استكشاف المريخ و الزهرة و كواكب المجموعة الشمسية و الرحلات المأهولة الى القمر او غيره فلم تكن يوما من اولويات البرنامج الفضائي العربي ، فهذه (حكاية فارغة) لا جدوى منها و من الاجدر تركها للأمم الاقل شأنا.
لذلك كان من الطبيعي انّ اوّل قدم تطأ القمر قبل اربعين عاما لم تكن قدما عربية بل كانت اقداما امريكية (اصيلة) حققت ما تغافل عنه العرب اثناء قرون الماكلة و النوم و التغني ببدر البدور و الجازية و قمر ليلة اربعطاش.
يومها ( 20 جويلية 1969) قال نيل ارمسترونق قولته الشهيرة "انها خطوة صغيرة لإنسان ...و قفزة عملاقة للإنسانية" ولم يذكر ريتشارد نيكسون و لم يشر اليه لا من قريب و لا من بعيد ، و في هذا دليل آخر على انّ ارمسترونق لا يحمل في عروقه اي قطرة من الدماء العربية و الا لكان شكر و اثنى و نوّه و أشاد بالرعاية الموصولة من لدن ولي النعم اللذي لولاه لما كان في ذلك المقام.


اثر أوّل قدم بشرية على القمر و يمكن التأكد من عدم وجود اثار تكركير شلاكة عربية من النوع الرفيع

و رغم ما سمعناه عن انّ القصّة برمّتها إشاعة و كذبة محبوكة و (مونتاج ) مفبرك في ستوديوهات هوليوود ، و رغم ما اشيع عندنا عن قصة الدرين (مرافق ارمسترونق) اللذي سمع الآذان على سطح القمر و اعتنق الاسلام و ابقى الامر سرا خوفا من اغتياله من طرف الصهيونية العالمية (الحاقدة) فمن غير المنصف و غير المعقول عدم الاقرار بالتأخّر البسيط اللي تمرّ به الصناعة الفضائية العربية ،
خصوصا و أنّ النادي االفضائي لم يبق حكرا على الكوسمونوت الروس و الأسترونوت الامريكان بعد دخول التايكونوت المايد اين شاينا على الخط .
لذلك اوجّه نداء الى وكالة الفضاء العربية ان تنظر بأكثر جدية الى مسألة البعثات المأهولة الى الفضاء ، كما اناشد الهيأة المذكورة ان تعفي القردة و الكلاب من عناء التجارب الاولية ، و أن ترسل البعض من عصابة الـ22 (او جميعهم) في اولى الرحلات التجريبية ... اللي ماذابينا تكون الى ما وراء الشمس باعتبار الخبرة الطويلة لسيئي الذكر في مجالات ماوراء الشمس من سجون و اقبية (سيلون) و ما الى ذلك .



في طريقهم الى ما وراء الشمس


vendredi 10 juillet 2009

جمهوريات الهندي



مانيوال زيلايا رئيس الهندوراس المنتخب ديمقراطيا في 2006 ، عجبتو الرئاسة و كرسي الرئاسة و ألعاب الرئاسة ، و حسّ اللي دورة رئاسية وحدة ما تكفيهش باش يواصل المسيرة و يتمّ نعمتو على مواطني الهندوراس الأفاضل .
و كيما يعمل البعض من عصابة الـ22 ، حبّ يعمل استفتاء يبدّل بيه الدستور و يكمّل ما تيسّر من الدورات الرئاسية ...
و لكن هيهات...تجري الرياح بما لا يشتهي سفينة الرئيس ...
و دار عليه الجيش و تمّ إيقافو و من بعد تمّ رميه (كما ترمى النفايات) على الحدود مع كوستاريكا ...و قالولو يرحم من زار و خفف


العبرة من الخبر هذاية ، انّ للكرسي مضار عديدة يصعب حصرها ، و اللي ما يلتزمش بالكتيّب متاع استعمال الكرسي فمن الوارد جدّا انّو يصاب بعديد من الأمراض النفسية و العضوية اللي يصعب الشفاء منها ، و منها بالخصوص الادمان على الاستفتاءات و تحوير القوانين و الدساتير و التشريعات و تحويلها الى قطع من لعبة ليقو او الى عجينة متاع صلصال في يد فرخ من فروخ التحضيري ،
و من اعراض مرض الكرسي الاخرى ، المناشدات و مسيرات العرفان و التأييد و الدعم و المساندة و الموافقة الدائمة (بالاغلبية) و توحيد الالوان و ضمّها في لون واحد معروف ، و القضاء على كل الالحان الناشزة و الحفاظ على اللحن الوحيد و الصوت اليتيم المكرر الذي حفظه الجميع عن ظهر قلب و يتوق الكثير الى سماع لحن غيره ...
و من الاضرار الثانوية كذلك للجلوس المطوّل هو تضخّم المؤخّرة و اكتسابها طبقات عظيمة من الشحوم و الزوائد والدهون ، و من ثمة تحوّلها لمسكن للطفيليات و مرتع للكائنات الانتهازية و الفيروسات و البكتيريات المسببة للتعفّن و تغيّر لون الانسجة و تحوّلها للون واحد .
الله يفكّـنا من الكراسي و يجيرنا من شرّ الكراسي و اصحاب الكراسي و يبعّدهم علينا (هوما و كراسيهم و رافلهم و بوليسهم و صناديقهم و ابواقهم و ابواق صناديقهم و صناديق ابواقهم ) بعد السماء عن الارض و السماح عما سلف (في الصحة و المال) ...
اللهمّ آمين


نرجعو للخبر ، بلغنا انو سي زيلايا عمل اتصالاتو قبل ما يقدم على العمْلة متاعو على خاطر من غير المعقول انو يقبل على خطوة كيما هاذي من غير ما يسأل اهل الذكر. و اهل الذّكر هنا هوما اخواننا و ابناء عمومتنا من عصابة الـ22 ، اصحاب الخبرة في الميدان و اللي يعتبرو من المجدّدين في مجال القوانين الدستورية و اشكال النظام الجمهوري (و هذا بشهادة الخبراء في كافة انحاء العالم ) ، و من جملة ما بلغنا كذلك انو فيهم شكون ضحك عليه و استغرب منو اللجوء للاستفتاء بعد 3 سنوات فقط في حين انو الاستفتاء في البلاد المذكورة لا يكون الا بعد اكثر من ثلاثين سنة على اقل تقدير .
و قالو حرفيا : "... شبيك زلعت روحك يا زيلايا ، عملت 3 سنين و تحب تعمل استفتاء ؟؟؟ ريتني آنا ؟؟ الدورة اللي تشيّح عليها في ريقك نجيبها بـزوز مسيرات و ماتش كورة ..."
(بدون تعليق)



الا انّو السيّد المتحدّث نسى (او تناسى) انو يندر في العالم باش تلقى كيما العريبة في الوفاء و البقاء على العهد و الحفاظ على الماء و الملح و العشرة الطيّبة، و ايمانيوال زيلايا مشى في بالو اللي شعب الهندوراس ما يبعدش برشة على جمهور أمينة و فاطمة بوساحة و نور شيبة و يسهل باش ينجّم يعدّيها عليه، الا انو الواقع اثبتلو العكس...
و اثبت كذلك انو فمة شعوب كانت مسخرة العالم و مهزلة التاريخ ...و دول كانت تحكم فيها شركة متاع غلّة ... دول وهمية كانت موضع تندّر بين البلدان و تتحارب على خاطر ماتش متاع كورة ... فاتتنا بمراحل.
الدول و الشعوب هذية الكل فاقت على ارواحها ، و قالت لا للفيلم اللي حبّ زيلايا يعدّيهولهم.
و قعدنا احنا راقدين ... نشخرو ... من كروشنا الضخمة المتضخّمة الممتلئة بالكسكسي و المقرونة و دجاج الحاكم...

الا انو فمة مؤشّر باهي و مبشّر بقرب الفرج ... احنا زادة وصلنا (بشوية تأخير ) لمرحلة الحرب على خاطر الكورة ...

خير من بلاش
ّ

ملاحظة في نفس السياق:
موقع محرّك البحث المعروف (قوقل) فيه عادة حلوة تقضي بتغيير رسم الصفحة الرئيسية حسب الاشخاص (الشخصيات التاريخية) اللي تولدت و الا ماتت او توصلت لاختراع او اكتشاف مهم في نفس التاريخ.
عندي قرابة الثلاثة سنوات مواظب على المرور عبر موقع القوقل بشكل يومي و مانتذكرش القوقل أرّخ لحدث أو ذكر شخصية عندها علاقة بواحد من امة الثلاثمائة مليون ...
الاكيد انو العيب موش في القوقل