اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

vendredi 28 octobre 2011

اوّل مراحل سيناريو فرحات الراجحي








مباشرة اثر اعلان كمال الجندوبي اسقاط قائمات العريضة الشعبية في دائرة سيدي بوزيد و دوائر اخرى خرج عشرات المواطنين الى الشوارع تعبيرا عن غضبهم من هذا القرار.. علما انّ قرابة قائمة العريضة بالجهة تحصلت على حوالي 50 الف صوت في انتخابات المجلس التأسيسي وهو ما يقارب ضعف عدد اصوات القائمة التالية (حركة النهضة).



كل هؤلاء المواطنين عبّروا عن غضبهم الشديد و سخطهم على هيئة الجندوبي التي لم تقدّم سببا مقنعا لالغاء مقاعد العريضة .. فحسب رأيهم اغلب الاحزاب التجأت الى تمويلات مشبوهة كحزب البي دي بي و التكتل و حركة النهضة و الاتحاد الحر و آفاق تونس . و اغلب الاحزاب ايضا تعود الى حزب التجمّع المنحل و على رأسها اشخاص كانوا اعضاء حكومة بن علي الاخيرة و التي تسببت في مقتل مئات التونسيين. كمال مرجان رئيس حزب المبادرة اكبر كتل التجمّع المنحل يمثل دليلا صارخا على سياسة المكيالين التي استعملتها هيئة الجندوبي ..فمرجان كان وزير خارجية بن علي وهو من قام بتسيير البلاد عشية اربعطاش جانفي رفقة رشيد عمار وهو من امدّ بن علي و عائلته بجوازات سفرهم و ذلك ايام بعد فراره من البلاد. علما انّ مرجان وقتها كان وزير خارجية اوّل حكومات ما بعد الثورة.

فحسب متساكني سيدي بوزيدلا يعقل ان يمنح كمال مرجان الترخيص و تمنح قائماته مقاعد في التاسيسي في الوقت الذي تحرم فيه قائمات العريضة من ذلك رغم انّ الحامدي ليس باجرام كمال مرجان.

- اثر تجمّع هؤلاء المواطنين تمّ التوجّه في مرحلة اولى الى مقرّ البلدية و احراقه بالكامل تحت انظار الجيش الذي قام بالانسحاب من المكان .

ثمّ توجّه محتجّون آخرون الى قصر العدالة حيث قاموا باخراج كل محتويات المبنى من حواسيب و ملفات و حتى ملابس المحامين السوداء و احراقها.

احد ضباط الجيش عبر بسيارته الهامر الشباب المتجمهر في الشارع و قام بتحريضهم على قوات الشرطة و الحرس قائلا:" نـ ****** امهاتهم .." قبل ان يمضي الى وجهة مجهولة.في الاثناء قام عدد آخر من المحتجين باقتحام مركز تكوين مهني و احراق اجزاء واسعة منه.

ملخص الموضوع انّ شريحة واسعة من مواطني سيدي بوزيد كانو يرون في تيار العريضة الشعبية الحركة السياسية التي ستغيّر واقعهم اليومي ..الكثير من الناس في الارياف الداخلية يثقون ثقة عمياء في وعود الهاشمي الحامدي فهو يحدّثهم بلغة يفهمونها جيّدا ..لغة ابن البلد ..ابن الدّوار ..ابن الريف الطيّب الصافي النيّة الذي لا يتوقّع منه غدر او مغالطة.

فطيلة خمسين عاما كان هؤلاء الناس يصدّقون الوعود الجوفاء التي ياتيهم بها مسؤولون متأنّقون يتكلمون لغة يصعب فك شيفرتها ..لغة مليئة بالارقام و النسب .. يحدّثونهم عن استثمارات بملايين الدينارات و انجازات و مكاسب و طرقات و مسالك فلاحية و احداثات جديدة لمواطن الشغل و النهوض بالفئات الاجتماعية المعوزة ..لكنّهم ينسون تلك الوعود بمجرّد ركوب المسؤول سيارته ..يعودون بعدها الى واقعهم القاسي المرير يتجرّعون الشعور بالعجز و القهر و الاحباط.

تلك الشريحة صوّتت للعريضة هذا امر اكيد .. لكنّ دور التجمّع في تجييش الناس و تأجيج انتمائهم العروشي و الجهوي و دور الهاشمي الحامدي القذر في تلميع صورة النظام و خيانته رفاق الدرب في حركة النهضة ايضا امور لا يمكن اغفالها.

و ما نجاح قائمات العريضة في اكثر المناطق تناقضا مع نوعية خطاب الحامدي كالمنستير و سوسة مثلا يؤكد فرضية المؤامرة التجمّعية.

لكنّ الطريقة التي تصرّفت بها هيئة الجندوبي و المبررات الضبابية التي التجات اليها لإسقاط قائماته لم تكن مدروسة ..فالكثير من التونسيين اليوم يعتقدون ان هنالك تلاعب بنتائج الانتخابات و هنالك ايضا ضعور واسع بالاحباط و اليأس لدى سكان الدواخل الذي لا يفهمون كثيرا لغة سياسيي ما بعد الثورة . فاغلب هؤلاء الناس خرجوا الى الشوارع خلال الثورة للمطالبة بالكرامة اوّلا و الخبز ثانيا .. وهم لا يفهمون كلاما معقّدا عن الدساتير و القوانين الدستورية و المجالس الدستورية و فصل السلط و استقلالية القضاء ..

اليوم بعد 10 اشهر من الثورة لم تتغير حياتهم كثيرا. بل بالعكس فقد ازدادت الاوضاع سوءا بارتفاع الاسعار و غلق الحدود مع ليبيا و انخرام الوضع الامني. هذا الشعور باليأس من الثورة ترسّخ بالحملات المتكررة في وسائل الاعلام عى من ينعتون بالمرتزقة و الرعاع و الهمج و الجبورة و غير ذلك من النعوت المهينة.

خلال شهر جوان الماضي تكلم مسؤول في نقابة الام في قناة نسمة واصفا الشباب الذي كان يقذف البوليس بالحجارة اثناء الثورة بأنهم مأجور و انّ (الساعة حجر بـ20 دينار). هذا التصريح المهين الذي يمسّ كل من شارك في الثورة مرّ مرور الكرام و لم يتم انكاره و الاعتذار عنه او حتى توضيح بعض جزئياته كاعلان هوية الطرف الذي يوزّع مبالغ الـ20 دينارا . . هل يمكن وصفه بالمجرم ام ينبغي تكريمه لانه من شجع الشباب على مقاومة البوليس و مواصلة الثورة حتى اسقاط النظام ..




هنالك شعور واسع بالاحباط اليوم بعد سحب قائمات العريضة التي يعتبرها الكثيرون تيارا سياسيا ولد من رحم تلك المناطق و نجح في كسب الاصوات في كافة جهات البلاد و خارجها. بالنسبة اليهم لا يهم ان يكون خطاب الحامدي و مرشحيه على ذلك المستوى من الشعبوية و (السذاجة) في بعض الاحيان.. الاهمّ هو انّ ذلك التيار السياسي فرض نفسه في اوّل موعد انتخابي و لأول مرّة منذ قرون يكون لمواطني تلك المناطق سيدي بوزيد و القصرين الذين ينحدرون من اصول بدوية عربية نقية عكس تونسيي بقية المناطق صوتهم و حزبهم الخاص الذي سيمثلهم في حكومة العاصمة .. هذا الشعور بالفخر سرعانما زال بالقرار الغير واضح لهيئة الجندوبي و اللي يراه كثيرون تعسّفا على جهتهم و تنفيذا لمخطط عنصري جهوي لكمال اللطيّف و الحكومة المؤقتة تكلم عنه الراجحي قبل شهور. وهو عدم التخلي عن السلطة لأيّ كان خصوصا اذا فازت حركة النهضة في الانتخابات. و اوّل مراحل هذا السيناريو هي ادخال البلاد في فوضى شديدة تستدعي الحكم العسكري و الغاء الانتخابات.



mercredi 19 octobre 2011

عملية الانتخاب بالفلاقي المريــح



باعتبار اني باش نكون من الملاحظين المستقلين خلال الموعد التاريخي متاع 23 اكتوبر فحبّيت نعمل توضيح مفصل لسير العملية الانتخابية انطلاقا من الحملة و وصولا لفتح الصناديق و فرز الاصوات و احتسابها:

فيما يخصّ الحملة الانتخابية اللي اشرفت على نهايتها فأهم الجوانب اللي كان من الممكن التركيز عليها هي :

المال السياسي و مصادر التمويل:
يلزم التثبت من ان كل قائمة انتخابية لا تملك الا حسابا بنكيا واحدا خاضع لرقابة دائرة المحاسبات.
التثبت كذلك انّ القائمات المترشّحة ملتزمة بعدم الحصول على اموال من مصادر اجنبية او من قبل بعض الخواصّ (رجال اعمال و غيرهم)
التأكد من حجم الانفاق على الحملة الانتخابية لكل قائمة لا يتجاوز 3 اضعاف المنحة المسندة بعنوان المساعدة العمومية .. بالنسبة على سبيل المثال في دائرة يبلغ حجم المساعدة فيها 7 او 110 الاف دينار فمن الممنوع على اي قائمة صرف اكثر من 3 اضعاف هذا المبلغ على الحملة و الا تتعرض للمساءلة من طرف الهيئة المستقلة ..لكن في الواقع التجاوزات نشوفو فيها يوميا و ما تكلم حدّ.. احزاب كيما الاتحاد الحرّ او البي دي بي تتجوّل باساطيل متاع عشرات كراهب اللوكاسيون و الاف المعلقات الملونة من النوع الرفيع و المراول و القبعات و كراذن الموادّ الغذائية و الهدايا التذكارية (اقلام حاملات مفاتيح بوتكلي و مواد مكتبية متنوعة) زيادة على على اموال اخرى تصرف على تظاهرات عامة كحفلات موسيقة و منتديات ثقافية و كراء صالات و فضاءات باهظة ..كل هذا في دائرة انتخابية لا يتجاوز حجم المنحة فيها الـ7 الاف دينار ..فمن المنطقي التساؤل عن مصدر التمويل

الاشهار السياسي

محتوى الدعاية اثناء الحملة الانتخابية
معنتها منع كل حملة انتخابية تقوم على خطاب متاع كراهية و تعصب و عنصرية و تمييز على اسس دينية و عرقية او جهوية .
حياد المؤسسات العمومية و المنشأت العمومية.

هذا بخصوص الحملة .. اما فيما يخص يوم الاقتراع نفسه فنحاول نعمل توضيح مفصل للناخبين الجدد .. وهوما في الواقع موش من الشباب فقط لأن حتى الكهول من التونسيين اللي ممكن يقولو انهم شاركوا في مواعيد انتخابية سابقة في حاجة لفهم عملية الاقتراع لانّ السيرك اللي شاركوا فيه سابقا كانت مسرحيات سيّئة الاخراج و رديئة الاداء و لا يمكن اطلاق اسم عملية انتخابية عليها.

اوّل حاجة تعرضك و انت ماشي لمكتب الاقتراع هي العلامات الخارجية الدّالة عليه:

باش تلقى فقط علامة محايدة تدل على انو فمة مكتب اقتراع ..

موش باش تلقاو الديكور المعتاد في الانتخابات السابقة و اللي كانت تتسمى (عرس انتخابي) و هي فعلا اعراس بالماجورات و الطبابلية و بورتريهات المعلم العملاقة .
بالعكس في الانتخابات الحالية يمنع استعمال مقرات الاحزاب او الجمعيات كمكاتب اقتراع (و تم الحرص على استعمال المؤسسات التربوية كالمدارس الابتدائية نظرا لقربها من معظم التجمعات السكانية في كافة مناطق الجمهورية ) و يمنع كذلك وضع علامات و اشهارات انتخابية في محيط مكتب الاقتراع.

داخل مكتب الاقتراع:
داخل مكتب الاقتراع ماعادش باش تلقاو القعباجي و الفوضى السائدة في ماكان يسمى مكاتب اقتراع سابقا .. فقط فمة 3 اشخاص باش يتابعوا العملية (رئيس المكتب و زوز مساعدين) و تم اختيارهم عبر عملية فرز دقيقة قامت بيها الهيئة المستقلة و عملت عدة دورات تكوينية لفائدتهم باش تضمن عدم حصول التجاوزات .. بما في ذلك توفير مقابل مادي مجزي نوعا ما لقاء اتعابهم يوم الاقتراع (رئيس المكتب مثلا باش ياخذ مبلغ 250 دينار وهو مبلغ محترم مقارنة بالـ20 دينار و الكسكروت اللي كان التجمع يرميها لمسؤولي المكاتب رغم مجهوداتهم في سبيل تزوير الاصوات و التضييق على الناخبين)

لضمان اكبر قدر من سهولة الحركة داخل المكتب باش يتم تنظيم المكاتب بطريقة تضمن الحد الادنى من النظام و توفر للمراقبين و الملاحظين قدر اكبر من الوضوح لمتابعة ما يحدث داخل المكتب و تضمن كذلك دخول و خروج الناخبين بمسارات مختلفة ما يعرضوش بعضهم و ما يأثروش على بعضهم و في نفس الوقت باش ما تصيرش مشاكل ممكن تعطل سير عملية التصويت


صندوق الاقتراع المستورد من اوروبا من نوعية خاصة لا علاقة له بصناديق الاقتراع الخشبية الصفراء اللي كان يتم استعمالها في الانتخابات البنفسجية و يوفّر الشفافية و السلامة في اغلاق الاقفال

توة نوصلو لعملية الاقتراع نفسها .. بعد دخول الناخب يستظهر بوثيقة الهوية (بطاقة التعريف او جواز السفر ) .. من بعد ياخذ ورقة الاقتراع و يتوجّه نحو الخلوة .. اللي هي نفسها موش الرداء الاسود المنشور في احد اركان القاعة و اللي كان اقرب منو لباب مطهرة في حمام منو لخلوة انتخابية و كان يكشف كل تحرّكات الناخب .
في الخلوة يمكن للناخب اختيار الحزب المناسب و ذلك بوضع علامة بالقلم في الخانة القابلة لشعار الحزب او القائمة :


العلامة تنجّم تكون في شكل قاطع و مقطوع او شكل V


العلامة تنجم تاخذ شكل نقطة في الخانة المقابلة للقائمة المختارة


يمكن كذلك رسم دائرة حول اسم الحزب او القائمة المختارة

اما التشطيب على قائمة معيّنة او على القائمات الغير مرغوب فيها فهو ممنوع و يتم الغاؤ البطاقة الانتخابية اللي تحمل اي شكل من اشكال الكتابة او الصور او التشطيب.

و في صورة قيام الناخب بخطأ خلال عملية التصويت (شطـّب ..بلبزها بالحبر .. غلط في الاختيار) فيمكنه الحصول على ورقة جديدة . ذلك ان الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات حرصت على توفير عدد من الاوراق يساوي عدد الناخبين المسجلين في المكتب المعني مع عدد اضافي لا يتجاوز 10 % من جملة هؤلاء الناخبين. بمعنى انه في مكتب اقتراع بـحوالي 800 ناخب مسجل فيتم توفير 880 ورقة انتخابية
لتلافي اي نقص و في نفس الوقت للتصدي لأي محاولات لتسريب الاوراق الانتخابية و توزيعها (او بيعها معمّرة سلفا) للناخبين في محيط مكاتب الاقتراع.

بطبيعة الحال يمنع تصويت المتكرر او التصويت للغير الا في حالات الناخبين ذوي الاحتياجات الخصوصية بمن فيهم الأميين


عملية الفرز:
في مساء يوم الاحد و بعد اغلاق المكاتب يتمّ فتح الصندوق في مكتب الاقتراع نفسه و ذلك بحضور المراقبين و الملاحظين و وسائل الاعلام المرخّص لها من طرف الهيئة المستقلة و بحصور ممثلي الاحزاب و القائمات المستقلة .
و يتم في مرحلة اولى مطابقة عدد الاوراق في الصندوق مع عدد كشوف عدد الناخبين
ثمّ يتم اخراج الاوراق واحدة بواحدة مع تلاوة المضمون بصوت عال
(كما في انتخابات النقابات او الجمعيات او عمادات المحامين و غيرها)


و يتم تسجيل الاصوات و عملية احتساب الاصوات و فرز الاوراق الملغاة و حسابها من طرف عدد من الاشخاص المختلفين حتى تتم مطابقتها ببعضها فيما بعد
مع الحرص على مطابقتها بالعدد الموجود في سجل الناخبين.
معنتها موش في مكتب فيه 500 ناخب مسجل نلقاو فيه 1500 ورقة تصويت كما كان يحدث زمان بوعنبة.

في نهاية عملية الاقتراع يتم توثيق كل تلك النتائج و ارسالها مع الصندوق مقفلا مرّة اخرى باعتماد رقم سري و السجلات الى مراكز التجميع التي ستكون في مقر الهيئات الفرعية الموجودة في كل ولاية و من ثمة اعادة احصائها ثم ارسالها الى الهيئة المستقلة في العاصمة ثم الاعلان عنها .
ملاحظة اخيرة : يمكن لكل مواطن قام بعملية الاقتراع في مكتب معيّن معاينة نتائج التصويت معلقة على الباب الخارجي لنفس ذلك المكتب و ذلك انطلاقا من اليوم الموالي ..


الرجاء من كافة المدوّنين و قرّاؤ المدوّنة الحرص على دعوة اكبر عدد ممكن من الاصدقاء و افراد عائلاتهم للمشاركة في انتهابات الاحد القادة لان الخطر الاكبر هو اللامبالاة السائدة في الشارع و انعدام الرغبة في الشماركة بدعوة عدم فهم و معرفة الاحزاب و القائمات المترشحة.
الرجاء الانضمام لهذه الصفحة

lundi 17 octobre 2011

ممنوعات تنتشر في بلادنا بشكل محيّر


خلال الفترة الاخيرة لاحظت انتشارا مكثفا لموادّ كانت حتى الامس القريب تمثل خطرا كبيرا على حاملها و كاتبها و المكلف بتعليقها و توزيعها.
وهي في مجملها موادّ كانت تثير حساسية المخلوع و أعضاء حكومة المخلوع و قطعان القوّادة و اللحاسة من التجمّعيين و أعوان الدّاخلية في الفرق المختصّة . لكنها اليوم تنتشر بكل حرّية و دخلت في المشهد اليومي و ماعادش تثير الخوف في نفسية البعض من المواطنين و استغراب البعض الآخر..

إشهار لمنظمة "مراسلين بلا حدود" في الطرقات التونسية ..المنظمة اللي طالما منعها بن علي من النشاط في التراب التونسي و اللي دهلت في مواجهة مباشرة مع النظام التونسي (عملية مهاجمة ديوان السياحة التونسي في باريس) ..
مجرّد الحديث عن روبار مينار و منظمة مراسلين بلا حدود كان يجلب الشبهة و يعتبر من التهوّر غير محمود العواقب





مطوية خاصة بحزب العمال الشيوعي المحظور و الذي كان الانتماء اليه يعتبر من الكبائر زمان بن علي .. اسماء كيما راضية النصراوي و حمة الهمامي كانت مجهولة للمواطن البسيط و لا يتم ذكرها في وسائل الاعلام الا في سياق السبّ و الشتم العلني في الصحف الصفراء ..



اما اكثر الموادّ خطورة هي هذه المطوية ..اللي كان مجرّد التباهي بها في الطريق العام يكلّف صاحبها إقامة مطوّلة (بانسيون كمبلات ) في ..سيلون الداخلية تتلوها عقوبات متنوّعة من سجن و عزل من العمل و طرد الابناء من الدراسة و حرمانهم من النجاح في المناظرات و التفتيش القسري لمنزل العائلة و المراقبة الادارية و المراقبة الغير إرادية لكافة التحركات و الانشطة.

فهنيئا للشعب التونسي بمكاسب الثورة .. و شكرا للشهداء و كل من ساهم حتى بكلمة في الثورة .. و لا يهم حقيقة من سيربح الانتخابات القادمة .. لكن الأهم هو انّ الحرية التي افتكها الشعب بالدّم لن يفقدها مجددا ..


lundi 10 octobre 2011

لا خير فينا ان مرّت هذه القضية بسلام










صور من المسيرة الاحتجاجية لمواطنين في سيدي بوزيد اليوم الاثنين .. 10 اكتوبر 2011
على خلفية اعتداء قناة نسمة على مشاعر المسلمين ببثّ الفيلم الايراني برسيبوليس ليلة الجمعة الماضية

lundi 12 septembre 2011

في نظرية تطور المخلوقات البنفسجية



بعد اكثر من 8 اشهر من العهد الثوري المجيد و بعد متابعة دقيقة للمشهد الاعلامي و دراسة مستفيضة للكائنات البنفسجية المعششة فيه و كيفية تأقلمها و تطوّرها مع الظروف الحالية . توصل الباحثون في مدونة غدوة نحرق الى اكتشافات مثيرة نستعرض اليوم اوّلها ، وهو انّ اسرع هذه الكائنات تطوّرها و اكثرها سرعة في التأقلم يعود الى صاحب مجلّة جهوية تنشر في سيدي بوزيد (المدينة التي انطلقت فيها الشرارة الاولى للثورة) .
في العدد الخاص بشهر ديسمبر 2010 من مجلة مرآة الوسط تم اسناد جائزة المجلة لشخصية سنة 2010 الى حرم المخلوع زعيمة العصابة ليلى بن علي ، علما انّه خلال الشهر المذكور كانت المواجهات على اشدها بين متساكني المنطقة و بوليس بن علي و سقط خلالها عدد من الشهداء في منزل بوزيان و المكناسي و الرقاب ، و فضل باعث المجلة عدم الحديث عنهم لغاية في نفسه...في عدد جانفي 2011 انقلب على نفسه 180 ° و انتقل الى الحديث عن الثورة التاريخية للشعب التونسي في عدد احمر بعد ان كانت معظم اعداد المجلة بنفسجية ..
في عملية تطور مذهلة اذهلت كل العلماء و الباحثين في الميدان حتى ان داروين نفسه قام من قبره و صاح بأعلى صوته (يقطع قلبه ..قداشو رقعة )


عدد ديسمبر 2010


عدد جانفي 2011




mardi 6 septembre 2011

ذيل الكلب



يغلط اللي يقول انو ذيل الكلب ينجم يتصلح .. مبعد اكثر من 20 سنة تلحيس و قوادة و قفة اعلامية و مناشدة و شكر و امتنان و تثمين و تعزيز و تعديد المكاسب و الانجازات موش باش يتصلح بين نهار و ليلة ...
ناس بكري كانو كي يحبو يصلحو ذيل الكلب و يسقموه ..يحطوه في قصبة . بالنسبة للكلب موضوعنا اليوم رغم الثورة و رغم القصبات المتعددة و المتوالية قصبة 1 و 2 و 3 قعد ديما اعوج..لا بل زاد العوج متاعو و الشي ولى عيني عينك و بالرخص و المغالطة زادة.
نخليكم مع عيّنة :

كمال مرجان قالك اوّل وزير خارجية بعد الثورة .. الرجل ذو النعل الذهبي:




النهضة و التجمع و اتحاد الشغل المتآمر ابدا على مصلحة البلاد .. السياق التقليدي لاثارة المخاوف من الاسلاميين و زيادة نفور المواطنين من انتخابات المجلس التأسيسي:




لمشاهدة الصور باكثر وضوح يمكن الضغط عليها

vendredi 26 août 2011

حتى لا ننسى ابطال الثورة : حسونة بن عمر



حسونة بن عمر اصيب يوم 15 جانفي في حي الانطلاقة بثلاثة رصاصات في ساقه ليرقد اثرها لمدة ثمانية اشهر في المستشفى الجهوي بجندوبة .
اليوم توفي حسونة بن عمر بعد معاناة طويلة و تجاهل تام من الحكومة و المجتمع المدني ، رغم اطلاق عديد النداءات عبر الانترنات لمساعدته و نقله للعلاج في احدى المصحات الخاصة في تونس او في الخارج.
رحم الله الشهيد و هنيئا لشعب تونس الشربة و البريك و حلو السهرية و المسلسلات و الكاميرا الخفية و حرّية التعبير و الديمقراطية .


صور منزل الشهيد في جندوبة

حتى لا ننسى أبطال الثورة: مجد هاني


مجد هاني شاب في الـ21 من عمره خرج يوم السبت 18 ديسمبر 2010 للتظاهر في اوّل احتجاجات ثورة الكرامة في حيّ النور بسيدي بوزيد... فأصيب اصابة مباشرة على مستوى عينه اليمنى بمسيّلة دموع اطلقتها قوات البوب.. لينطلق بعدها في رحلة مع الالم و المعاناة في مستشفيات سيدي بوزيد و صفاقس و سوسة . فقد على اثرها البصر تماما في عينه و هو ما أثّر على نفسيته و مستقبله المهني و الدراسي.
و تستمرّ معاناته اليوم مع اللامبالاة و النسيان و الاحساس بالقهر كغيره من الشباب الذين ضحّوا بانفسهم في سبيل الحرّية.

اهمّ انجازات الثورة المجيدة



كما يقول العظيم (و العظمة لله) جلال بريك انّها لثورة حتى النصر .. وهذا اصحّ توصيف لثورة الياسمين لانّ الثورة اللي انطلقت من السباسب الغربية فسدت و اتّخذت و نتنت ريحتها بمجرّد وصولها للنصر و المنزه و المرسى و قمرت و قرطاج .. و ركوب بني عاشور و آل السبسي عليها و حرصهم الشديد لتحقيق اهدافها ..
من اهم مكاسب الثورة و انجازات حكومتي الثوار خلال السبعة اشهر الاخيرة :

سامي الفهري ربح قضية كاكتوس و استرجع كامل امواله .. سليم شيبوب استرجع امواله المجمّدة في اوروبا .. الحكومة الكندية تنتظر الى اليوم تعاون الحكومة التونسية لاسترجاع اموال الطرابلسية و جلب بلحسن الطرابلسي .. الحكومة السويسرية (ريقها شاح) وهي تطالب بتفصيل الارصدة المنهوبة لاعادتها ..صخر الماطري باع نصيبه من رأس مال التونيزيانا .. سيّدة العقربي شدوها متنكّرة في فيفري و هربت بدون تنكر في جويلية .. سعاد بن جميع (زوجة عادل الطرابلسي) هربت مع ليلى في الطائرة الرئاسية يوم 14 و رجعت لتونس (عبر مطار قرطاج في شهر مارس و تحصلت على باسبور جديد وهربت للكندا .. المؤتمن العدلي ما يستعرفش باملاك سليم المبروك .. عماد الطرابلسي رفع قضية على الطرهوني بسبب احتجازه بطريقة غير شرعية في المطار يوم 14 جانفي .. اعوان البوليس يطالبو بدم زملائهم اللي استشهدو في الثورة .. تجمعيون يقولون انّ الدساترة هم من قام بالثورة .. محمد جغام يقول "سيّد الرئيس" عندما يتحدّث عن بن علي .. كما مرجان يصرّح في التلفزة بأن "ما يعاب على بن علي هو تسرّعه بالمغادرة"..
صحافة مغالطة ..صحافة مأجورة .. احزاب تباع على قارعة الطريق ..جمعيات مشبوهة مدعومة من المخابرات الامريكية..
كمال لطيّف من خفاش ظلام يتحوّل الى ملاك بجوانح بيضاء ..
العكرمي 250 وزير اصلاح..
مختار اليحياوي يتحوّل الى قواد بن علي و فرحات الراجحي الى مناشد..
حتى البوليسة اللي ضربت البوعزيزي تحوّلت الى شهيدة حيّة ..
تجمّعيون على رأس الادارات..
تجمّعين في التلفزة ..تجمّعيون على الجرايد .. .. تجمّعيون يهددون بحمام دم .. .. تجمعيون يتوعّدونا بالعودة عبر الانتخابات .. تجمّعيون يتمسخرو على دماء الشهداء ..تجمّعيون يتصرّفون الى اليوم بالاموال العمومية بعد عطلة خالصة الاجر تفرّغو خلالها للتخطيط لافضل و ايسر السبل للعودة .. الم يكن من الافضل تركهم في اماكنهم و عدم طردهم بالديقاج ؟؟ على الاقل نعرفوهم فاش يعملو ..

زيادة على الفتن العروشية و القبلية و حرق الاملاك العامة و الخاصة و قتل المتظاهرين و قمع المعتصمين و تركيب تمثيليات و افلام و اختلاق شخصيات افتراضية كشخصية نبيل السعداوي .
الاكاذيب و الاخبار الزائفة .. تخويف المواطن بالاشاعات .. هجمات على الشطوط و النزل .. حرق الصابة .. الشهريات ستتوقف في جويلية .. السكر مفقود .. الاسمنت مفقود .. الماء مفقود .. ازمة وقود .. هجمات ارهابية على المهرجانات .. وهجمات ارهابية اخرى على العروسات التنكيد و التنغيص على التوانسة حياتهم اينما كانو .. ..
براكاجات و قطع طرق بالتنسيق مع اعوان الامن .. ميليشيات تنهب و تحرق الممتلكات العامة و الخاصة بعلم و تحت انظار الامن .. جيش من المخبرين و الصبابة يجتاح ارصفة و انهج وسط العاصمة و يتحوّل في الوقت المناسب الى قوة ميليشيا تقمع و تلاحق المتظاهرين..

هذه دفعة من الانجازات و المكاسب التي وجب التنويه بها و تثمينها في انتظار الجزء الثاني في الركوب على الثورة وتصنيف الراكبين و انواعهم و طبقاتهم.


jeudi 25 août 2011

المدوّنة الليبية "غيداء التواتي" حرّة من جديد


غيداء التواتي فتاة ليبية من طرابلس. عرفتها قبل سنوات من خلال الفضاء التدوني و تكوّنت بيننا صداقة افتراضية فرضتها علينا وحدة المشاغل و الاهتمامات . صداقة بقيت افتراضية لانّه وقتها لم يكن من الممكن على عدد من المدوّنين الظهور بشكل علني و اشهار هوياتهم الحقيقية . خلال شهر فيفري و مع بداية الثورة الليبية انقطع ظهور غيداء على المواقع الاجتماعية و احتجبت مدوّنتها بشكل مفاجئ .
كان النظام الليبي وقتها يخشى من السيناريو التونسي و السيناريو المصري و عمل بكل الطرق على التضييق على المدوّنين . و انتهى به الامر الى القاء القبض على العديد منهم خاصة الذين يستعملون هوياتهم الحقيقية و منهم غيداء التي قضّت 3 اشهر بالتمام و الكمال في سجن ابو سليم سيء الذكر ( يشبّه بسجن ابو غريب في العراق ).

اليوم بعد ان اطلق الثوّار سراح معتقلي بو سليم تتحدّث غيداء عن تجربتها و تقول :" 3 أشهر من القمع مرت علي هناك و ونيسي هو قرآني دعوت وبكيت كثيرا ، هناك طبيب كان يزورني حين الحاجة اسمع الدكتور ( محمد ابوخريص من مستشفى طرابلس الطبي) وجاؤا بسيارة اسعاف عبارة عن غرفة عناية مركزة اتذكر انه اغمي عليأثناء اضرابي عن الأكل وبقيت في هذه السيارة المتنقلة يوم وليلة وتم صعقي حتى يتم تنشيط قلبي لقد شارفت على الموت تلك الليلة، ولكنني اقمت في مكتب الداخلي ابوسليم في مجمع استراحات وليس لسواد عيون غيداء بل لأنهم لايريدون لأحد أن يعرف إنني معتقلة كانت هناك فتاتان من الأمن ترافقانني واحدة عاملتني كأخت أما الأخرى اساءت معاملتي ولكني لم اصمت لقد هجمت عليها وقمت بتكسير كل شئ هناك حتى اخذوها من المكان الذي كنت فيه لن انسى تلك الفتاة هي ضابطة في الداخلي انها شريرة بكل معنى الكلمة وفارغة لقد صعقت لتفكير هاتان الفتاتان كانتا مغيباتان تماما جهل وتخلف لأبعد الحدود والسبب هو النظام البائد"

مبروك لغيداء التواتي الحرّية و مبروك للاخوة في ليبيا التخلص من الديكتاتور الاسوأ في تاريخ المنطقة .


بعض الحملات التدوينية التي قادتها غيداء في سنوات 2009 و 2010:




عنوان مدوّنة غيداء التواتي

dimanche 14 août 2011

حتى لا ننسى ابطال الثورة : رشاد بالعربي


رشاد بالعربي - 21 سنة -
اصيب برصاصة يوم 13 جانفي خلال مشاركته في مسيرة سلمية بمرناق.
و يعاني اليوم من شلل كامل بنصفه السفلي


فيديو : نواة

vendredi 12 août 2011

هيبة الدولة و هيبة الجيش


ثمانية اشهر لم تكن كافية لمحاكمة مليشيات التجمع وعصاباته التي روعت التونسيين وعاثت في البلاد فسادا و ارهابا و نشرا للفتن في المتلوي وقفصة وجبنيانة و.... ثمانية اشهر لم تكفي لتوجيه اي تهمة لسيدة العقربي او على الاقل لاصدار قرار بمنعها من السفر بتواطئ مفضوح واضمار مسبق من الحكومة و اجهزتها. ثمانية اشهر لم تكفي لاصدار اي حكم ضد من اصبحت اسمائهم رديفة للفساد من وزراء و مسؤولين.. تحولت من اجلهم مكاتب التحقيق الى صالونات شاي يمرون بها سريعا لشرب القهوة وتقبّل اعتدارات حكام التحقيق على الازعاج.
وعشرون يوما كانت كافية للمحكمة العسكرية للحكم على الشاب حمزة نصيبي (تلميذ - سيدي بوزيد ) الذي لم يدخل مركز الامن سابقا الا لاستخراج بطاقة تعريفه الوطنية بسبعة اشهر سجنا دون حق في الاستئناف. ولم يشفع لحمزة صغر سنه و نقاوة بطاقة سوابقه ليمتع بتاجيل التنفيذ.
تهمة حمزة التي لا تغتفر الاعتداء على هيبة الجيش بعد ان احتج على مقتل الشاب ثابت حجلاوي( 14 سنة )يوم 17 جويلية بسيدي بوزيد!!! يوما بعد يوما يؤكد القضاء التونسي انه قبل وبعد الثورة مستقل تماما على العدالة‬


samedi 6 août 2011

هذه الثورة التي سرقت



ثورتنا سرقت و دخلت التاريخ ..هذه حقيقة محزنة..
قد تبقى منها صور في ذاكرة البعض و قد يسجّل الباقي كعلامات مدرسية في دفاتر النضال الثوري المتأخر لـ محترفي التمرّغ في دماء الشهداء التي جفّت دون قصاص .
لكن ما لن يستطيع كل هؤلاء تغييره هو انّ بذرة الثورة قد زرعت .. و استقرّت في شباب هذا الجيل و اطفال الاجيال القادمة .. يومها يكون السبسي و من معه قد رحلوا ..و لن يكون للبورقيبية و هيبة الدولة و افلام وزارة الارهاب مكان..
حتى السراق المحتالون المرتزقة اعوان الكلب المخلوع الذين يتباهون اليوم بحرّية متزجة بقذارة القضاء ..و نظافة يد تحصلوا عليها من مكاتب الداخلية .. كل هؤلاء لن يعيشوا طويلا ليتمتعوا بقذارتهم بفسادهم و اجرامهم في حق مواطني هذه البلاد. سوف يموتون .. و سوف تطمر الاجيال القادمة ارشيفهم العفن في مقابرهم ..
لقد ربحوا اليوم الجولة ضدّ الشعب..لكن حربهم مع التاريخ قد حسمت منذ شهر ديسمبر .. و مكانهم في مزابل التاريخ ينتظر وصولهم تباعا.

©issam.h Photography

vendredi 5 août 2011

La révolution Tunisienne telle que je l'ai vu

un clip regroupant des photos que j'ai prises dans divers locations pendant les mois de Décembre 2010 et Janvier 2011.
des photos des premières protestations à sidi Bouzid, des photos des manifs et confrontation dans la capitale, jusqu'aux photos des Sit-ins d'el Kasba..

je n'ai pas dirigé des manifs nul part, je n'ai pas fait des appels via des pages Facebook pour faire chuter le régime, je n'ai aucune relation avec les anonymous ni avec aucun autre mouvement virtuel.
j'ai juste fait ce que j'ai toujours fait, ce que je sais faire comme beaucoup des mes amis blogueurs ..une sorte d’aboutissement à la longue et dure lutte contre la censure et la dictature , c'est mon devoir de citoyen libre et de blogueur ..
و على طريقة وليد الزرّاع ..أقولها ثم ّ امضي :))




الخدمة في رمضان






محطة النقل البري بالقيروان :)))

samedi 30 juillet 2011

يوسف الصّديق .. السّيدة شرف الدّين .. الأليكسو و عائلة بن عاشور













السيّد يوسف الصديق الفيلسوف و المفكر التونسي شخصية غنية عن التعريف وهي شخصية متميّزة بمواقفها المبدئية الداعمة لمسار الثورة و شباب الثورة و المطالب الشعبية.. اهمّ هذه المواقف كان دعم شباب اعتصام القصبة 3 يوم 15 جويلية و التنديد بالقمع البوليسي للمعتصمين و الصحفين و كذلك نقد سياسة الحكومة و قرارات الهيئة العليا و ذلك في تصريح مباشر خلال الحصاد المغاربي على قناة الجزيرة.
اثر هذا التصريح صارت برشة احداث و مستجدات اثرت على حياة السيّد يوسف الصديق (الخاصة) و على افراد عائلته. فـالسيّد يوسف الصدّيق هو والد المناضل أميّة الصديق اللي كان التونسي الوحيد في سفينة الكرامة و اللي اعتقلتوا السلطات الاسرائيلية مع بقية النشطاء قبل ما يوصلو لميناء غزة. و تعرّض للضرب و العنف من طرف الجيش الاسرائيلي.
لكن الخبر الاهمّ هو عملية اقالة زوجة الصدّيق من عملها في باريس علما انّها ( السيّدة شرف الدّين حرم الصديق) كانت تشغل منصب مديرة مكتب المنظمة العربية للعلوم و التربية و الثقافة (اليكسو) في باريس قبل ما تتم اقالتها هذا الاسبوع. هذا الخبر كان ينجّم يتعدّى كخبر عادي .. تغيير الموظفين هو امر عادي في كل المؤسسات و المنظمات محلية كانت او دولية لكن وقت ما نحطو الخبر في سياقه العام نلقاو اللي السيّد يوسف الصدّيق يعتبر من الشخصيات الغير مرغوب في آرائها محليا (بسبب نقده المعلن للحكومة و الهيئة) و دوليا بسبب مناهضته للاحتلال الاسرائيلي و و بسبب نشاطات ابنه في الجمعيات و المنظمات الناشطة من اجل كسر الحصار على غزة.
يعني انّ قرار منظمة الاليكسو بعزل السيّدة شرف الدين في هذا الظرف بالذات يحمل برشة دلالات اوّلها انّو فمة اطراف تحاول التضييق على عائلة الصدّيق و (معاقبتها) على مواقفها .
اوّل هذه الاطراف بطبيعة الحال هي المنظمات و التيارات الصهيونية الناشطة في اوروبا و عديد الدول العربية...في المقام الثاني نلقاو اطراف تونسية معروفة لدى الجميع خاصة اذا عرفنا انو منظمة الاليكسو يترأسها محمد العزيز بن عاشور وزير ثقافة بن علي السابق و شقيق السيّد عياض بن عاشور رئيس الهيئة طويلة الاسم .
فالسيّد محمد عزيز بن عاشور كان عضو في نظام المخلوع و هو بالتالي تجمعي دستوري مثله مثل رئيسنا الحالي فؤاد المبزع و وزيره الاول سي الباجي قايد السبسي .. و ممكن تكون انتقادات يوسف الصديق لآداء الحكومة و محاولاتها الالتفاف على الثورة سبب لاقالة زوجته.
كذلك تنجم تكون انتقادات السيّد يوسف الصديق لآداء الهيئة الفاشلة متاع عياض بن عاشور سبب في انو شقيقه يقوم بعزل مديرة مكتب باريس. وهي ممارسات طبيعية جدا لاشخاص كانت نافذة في نظام بن علي و متشبعة بثقافة و سياسة التحوّل المبارك و خاصة في التعامل مع المناوئين و المنتقدين و اللي يخالفوهم الرأي.

مما يعني انّ ثقافة الحوار و التعامل مع الراي المخالف مازالت لم تتغير و مازلنا لليوم نمشيو على النسق اللي ارساه صانع التحوّل و مازالنا لليوم نعاقبوا الناس على ارائهم بقطع الارزاق و الطرد التعسفي .. و مزالنا لليوم نتصرّفو كعائلات حاكمة متنفذة ممتدة العلاقات ..يعني انّ الطرابلسية اللي في الحبس ما يبعدوش برشة على بعض الطرابلسية لخرين اللي يحوّسوا بكل حرية داخل و خارج الجمهورية



mercredi 27 juillet 2011

علاش تمت اقالة عماد بربورة من قسم الاخبار؟




عماد بربورة الصحفي متاع تونس سبعة زمان بن علي..عرفناه الناس الكل بوجهه الطفولي البريء و ابتسامته الخجولة و المرتبكة ..
و كان حضورو محتشم و مقتصر على نشرة نصف الليل . و بشكل عام كان يبدو انو ماعندوش الحضور و الموهبة الكافيين للتميّز كصحفي ناجح . لكن بعد الثورة انتقل لتقديم النشرة المسائية لولى و النشرة الرئيسية و برهن في الاثناء على رغبة جدية في التحسّن و الارتقاء بالعمل الصحفي في الوطنية الاولى الى مستوى اكثر حرفية و موضوعية . و بدات الفكرة المسبقة اللي يحملها عنو الجميع في التغير نحو الافضل.

التسجيل اللي لفوق شفناه مباشرة في النشرة الرئيسية للانباء نهارة الجمعة 15 جويلية 2011 مبعد احداث اعتصام القصبة 3. و تنجمو تشوفو فيه اصرار الصحفي على الحصول على تبريرات مقنعة من المسؤول الامني ذي التاريخ و الكاريار المشرّفين - سي الديماسي- حول الاحداث اللي صارت و خاصة ضرب و اعتقال المعتصمين و اقتحام المسجد باستعمال القوة و الاعتداء بالعنف على الصحفيين الحاضرين و منع بعضهم من التصوير.
كل هذا يبدو انو ماعجبش سي الديماسي و بقية مسؤولي وزارة الداخلية فتمّ الاستغناء عن خدمات عماد بربورة من نشرة الاخبار في تصرّف يذكرنا باعمال مماثلة كانت تحدث في عهد التغيير.. الاستغناء عن المغضوب عنهم بكل صمت و بدون شوشرة او تبريرات واضحة.. و من ثمة احالتهم على الفريقو و في بعض الاحيان تلفيق بعض التهم و من ثمة ادخالهم الحبس.

و عماد بربورة حسب الفيديو لم يتخط الحدود الدنيا للحرفية و المهنية الصحفية .. هو ما دعاش للعنف و ما اتهم حدّ بالارهاب و القمع رغم اللي الاتهام هذا مبرّر .. هل انو طرح الاسئلة المحرجة يعتبر جريمة بعد الثورة ؟؟ هل انو دور الاعلامي في تونس (قبل و بعد الثورة) يلزم ينحصر في شكر المسؤول الامني و الثناء على خدماته الجليلة و التنويه و التصفيق و اكبار المجهودات و تثمين الانجازات و "توجيه التحية الى كل اعوان الامن"

مادام الاعلام لحدّ الساعة مازال تحت السيطرة الامنية و مادام الباجي قايد السبسي يحاول يغطي ميكرو التلفزة بيديه و مادام صحفيين كيما العمري و نذير عزوز مازالو ينشطو بكل حرية ..
فلا تغيير و لا ثورة و لا هم يحزنون
رغم اللي انا عادة مانحبش كلام من نوع التفاف على الثورة و الثورة المضادة و قوى الردّة الى غير ذلك..لكن اللي صار مانجّم نصنّفوا كان في خانة الثورة المضادة و العودة (او المواصلة) على نسق نظام التحول المبارك.. في انتظار الاسوأ بطبيعة الحال.




lundi 25 juillet 2011

سبعة أيام قبل 2 أوت





مسألة القبول بالمشاركة في إنتخابات 23 اكتوبر القادم من عدمه لا يمكن ان يدخل في مزايدات سياسية و لا يمكن بأي حال من الأحوال اعتبار الامتناع عن الحق و الواجب الانتخابي كشكل من اشكال الاحتجاج او الاعتصام.
كل حاجة في طريقها .. الاحتجاج على الحكومة المؤقّتة و رفض قراراتها و سياستها العامة و تكوينتها هو حقّ مشروع ..
فقد هرمنا من التلكؤ الواضح من طرف السبسي و زمرته في تحقيق اهداف الثورة كملاحقة القتلة و الفاسدين و اقصاء ميليشيات التجمع و التعاون الكافي مع الدول الغربية لارجاع الارصدة المنهوبة ..
و سئمنا من التلاعب بارادة الناس من طرف وسائل الاعلام الغير محايدة و من طرف الاحزاب ذات التمويل و الاجندات المشبوهة.
و عدم المشاركة في الانتخابات القادمة هو تخلي عن احد اهداف الثورة ..وهو ايضا لا مبالاة بمستقبل البلاد و استخفاف بتضحية الشهداء.

و قد ناديت في نفس هذه المدوّنة قبل سنوات عند فتح باب التسجيل لانتخابات 2009 التاريخية (هههه) قصد تشجيع الشباب على التسجيل في المواعيد الانتخابية السابقة .. رغم علمي بأنّ المشاركة في الانتخابات هي صورية و النتيجة محسومة سلفا. لكن الهدف وقتها كان محاولة دفع الشباب خارج دائرة الميوعة و اللامبالاة التي رسّخها نظام التغيير ، و السعي نحو الاستفاقة من الغيبوبة العامة التي تغرق البلاد.
في نفس تلك التدونية قمت باستفتاء حول عدد الشباب الذين يملكون بطاقة ناخب و كانت النتيجة وقتها حوالي 2% من شريحة ضمت اكثر من 70 شخصا.



لذلك نقلكم اليوم راني قيّدت و نحبّ كل قرّاء المدوّنة يقيّدوا .. اسلاميين كانوا ام يساريين او قوميين او معتدلين او من المستقلين (اي اللا علاقة )
قيّدو قبل فوات الاوان و قبل ان يصيح بن علي من السعودية (فاتكم القطار ههههه)

vendredi 22 juillet 2011

تحيّة لشباب الثورة



في غياب المدوّنين المربوطين في بوشوشة و تفرّق البقية بالغاز و الماطراك في القصبة و غيرها من ساحات البلاد .. نحبّ نوجّه تحيّة لسي الباجي رئيس الحكومة الشاب اليافع اللي آمن بالثورة و كان من دعاتها و من منظّريها و اللي يرجعلو الفضل في تحقيق اهداف الثورة جميعا .. و تحيّة كذلك الى الشاب الآخر سي بن عاشور رئيس الهيئةطويلة الاسم و اللي يمثّل بحق الشباب الذي خرج الى الشوارع في ديسمبر و جانفي و طالب بالتغيير و اسقاط نظام بن علي و ليلى. و ماننساش كذلك تحيّة للفتى المراهق سي فؤاد (شهر فوفو) رئيس الجمهورية المؤقت الذي يشهد له الجميع بالنزاهة و الكفاءة و النشاط و من مآثره الكثيرة القيلولة المطوّلة من فوق منصة مجلس النواب و مناشدته المتكررة الممجوجة للمخلوع و قيادته لكل الحملات الانتخابية البنفسجية .
هذا بالنسبة للشباب الحيّ بالنسبة لشباب الثورة الاموات نتوجّه بالتحيّة للمأسوف على شبابه سي الحبيب بورقيبة اللي تحوّل بين عشية و ضحاها الى مسحوق تنظيف و مزيل لبقع الطحين البنفسجية التجمعية ، اغتسل به كل من محمد جغام و كمال مرجان و آلاف مؤلفة من جرذان الارسي دي و خرجوا جميعهم نظاف عفاف تفوه منهم رائحة المجاهد الاكبر الزكية.
و لا ننسى كذلك الشاب الهادي نويرة الذي اصبح لديه مريدوه من الاحياء و محمد المزالي و حتى صالح بن يوسف الذي بعثه البعض من قبره ليبعث فينا اليوسفية التي على ما يبدو مثلت مطلبا ملحا من مطالب شباب الثورة .

في الختام باش نقول للسبسي اللي شباب الثورة الحقيقي يطالب اليوم بتغيير كل شيء .. يزينا من البايت ..لا حاجة بنا لليوسفية المسخنة و لا البورقبية المجمّرة ..
تونس القرن 21 لن يبنيها الموتى الاحياء .. لن تبنيها افكار الستينات و لا نظريات السبعينات الاقتصادية و لا سياسات بن علي الامنية.. لا حاجة بنا اليوم الى رؤية المسنين يسطرون مستقبل البلاد لعشرات السنين ..
ظهر البهيم الشهير الذي يستشهد به السبسي في كل خطاباته وفى و انتهى .. لا مجال اليوم للتراجع .