اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

lundi 28 avril 2008

شباب العزّة بالملايين...يرفع الراية البيضاء

اليوم ما لقيت ما نعمل , قلت خلى نعمل طلّة على الفوروم الجديد متاع استشارة الشباب , و بحكم انا ماعادش شاب و مانيش معني بالموضوع اصلا حبيت ندخل نهارة الاحد, على الاقل ما فماش شكون يعس ... شكون يعرف يشدنيش رادار و يتعدّالي محضر ولوج منطقة محجّرة ولا قضية في استعمال تكنولوجيات الاتصال لاقتحام محل الغير عنوة و عدم الالتزام بـ تحديد سن الشباب التي يضبطها القانون ...

(و "تحديد سن الشباب" او "تعريف الشاب بالاقل من الثلاثين" بالمناسبة يعتبر فريد من نوعه في العالم ...في البلدان الاخرى تنجّم تكون شاب و عمرك سبعين و الا ثمانين سنة , أمّا احنا فالشباب متاعنا يوفى قانونيا و يمشي دون رجعة من النهار الأوّل متاع الثلاثين ... رغم انو في حالات اخرى ما نعطيوش اهمية لعامل الزمن, فثمّة احداث وقعت عندها اكثر من العشرين سنة و مازلنا لتوّة نعتبروها جديدة و عندنا حاجات وفات مدة الصلوحية متاعها عندها قداش لكننا لتوة نعتبروها انجازات و مكاسب و نفتخرو بيها بمناسبة و بدون مناسبة, فعلى ما يبدو الحاجة الوحيدة اللي فيسع ما توفى الصلوحية متاعها هي الانسان و ماذابينا العباد ما تطوّلش برشة فترة الشباب متاعها , قصّر و دلّل , و اللي حج حج و اللي عوّق عوّق... )

ترجع لموضوع منتدى الاستشارة ,
دخلت , و قعدت نستكشف في الموقع .... 3500 عضو مسجّل , 1500 توبيك , حوالي 3400 تعليق و مشاركة (وهي تنجم تكون احصاءات باهية لبلاد فيها 500 مدونة على 10 ملاين بشر ), و بانر بنفسجية من فوق ....

نلقى زادة اعداد كبيرة من ناشطي دور الشباب و الجمعيات الشبابية و الكشفية و البيئية و نوادي دور الثقافة و حتى اعضاء لجان الأحياء ... و النوعيات هاذي رغم صغر سنها الا انها - و نظرا لاستهلاكها المفرط لقناة تونس سبعة و اذاعة الموزاييك و قناة حنبعل و ادمانها صحف الصريح و الحدث و الاعلان و للبرامج التربوية الطيّارة - ولات تعبر في اللغة الخشبية و ما ينجّمهاش لا بن نصيب لا بسيس لا الجريدي , لانو فرق بين اللي حل عينيه يلقى روحو يعوم في قفّة (سعف) و شرب الحليب في البندير و بين اللي تعلّم الصنعة هاذي في الكبر

و لهنا تنجمو تشوفو بعض الامثلة موش متاع الغة خشبية على خاطر هكاكة يحتمل ترصّيلي جايب الفوروم الكل لهنا , اما امثلة متاع رداءة و ضحالة و فيها برشة ابداع و عبقرية تظهّر مليح نتائج الاصلاح التعليمي :

قاسم امين , شاب تونسي عضو في المنتخب الوطني للرياضيات يرى انو من اولويات تونس الغد انها توفّرو تسكرة الطيارة لباريس
الآنسة رحمة , تحب شهرية للبطّالة ... اما ماقالتش قدّاش
زياد (التعليق الخامس), في اجابتو عن سؤال " أنت التونسي، ماذا يميّزك عن الآخر؟ وماذا يجمعك بالآخر؟" قالّك انو التونسي يتميّز بالعلم (درابو) و دينه الاسلامي ....( ما فمّة كان احنا مسلمين و عندنا علم)؟؟؟
أيمن و في اجابتو عن نفس السؤال السابق قالك اللي التونسي يتميّز بالقوة و الشجاعة و الابداع.... ( يظهرلي السيّد تفرّج برشة في داي الشجاع)
و دائما على نفس السؤال يردّ خزندر بقوله انو التونسي يتميّز ببلاده التي لا حرب فيها و انه فرحان كون مشاكله لا تعني شيئا امام مشاكل الشاب الفلسطيني...

اما اكثر حاجة تلفت الانتباه هو الاستفتاء اللي حطو شاب تونسي مقيم في شتوتغارت , قالك يحبّنا نبدّلو علم تونس بالعلم الابيض...
برجولية يعطيه الصحّة سي أيمن على الاستفتاء , انا واحد من ناس عجبتني الفازة , تصوّرو علم ابيض في القرن 21 ؟؟ في طمبك حرب الارهاب و محاور الخير و الشر و الكفار و المسلمين , في عصر موضة احتلال الدول ... نبدّلو علمنا بالعلم الابيض... وقيّت باهي و مناسب , هو العراق و ما ادراك ( بلاد حمورابي و نبوخذنصر) بدّل العلم , اخنا زادة , و رغم انو صدّام مازال لاباس عليه, نجّمو نبدّلو العلم , و هاو باش نورّيكم ايجابيات العلم الأبيض:

الراية البيضاء حسب اتفاقيات جنيف هي رمز السلام و الهدنة و الاستسلام , و بالنسبة لينا ماعادش تولي عندنا حتى مشكلة : اللي يقوى عليه الضرب موش لازم يلوّج في شوليقة بيضاء , يكفيه انو يرفع العلم و كفى الله المؤمنين القتال , و اذا نهار فاقت امريكا و الا اسرائيل ببلادنا و قررت انها تحتلها , ساهل ياسر , العلم ديجا حاضر و من غير ما نستحقو للبيانات و البلاغات الرسمية متاع الاستسلام ...


بعد ثورة اكتوبر و لجوء القيصر و جماعتو للراية البيضاء (موش للاستسلام و لكن للحرب و هذا امتياز آخر للراية البيضاء - دوبل فنكسيون) , قعد العلم الابيض رمز للإقطاعيين و النبلاء من حاشية القيصر ... احنا زادة اذا ولات عندنا طبقة من النوع هذا (على خاطر توة ماعناش) نبداو بقدرة ربي حاضرين باش...


اللون الابيض هو لون العذرية و و ثياب العروس في معظم المجتمعات هي عادة بيضاء , و بناتنا زادة كانو يلبسو الابيض ليلة افتضاض العذرية , و كانت الرجال تفتخر بالسورية البيضاء اللي فوقها الدم ... و احنا بالعلم الابيض نحضّرو في السورية البيضاء باش نسيّلو فوقها الدم ؟؟
الله اعلم دم شكون

vendredi 25 avril 2008

يا قفاصة كانكم توانسة يزيو مالغفاصة... و اصبروا لمولاكم


كيما الناس الكل كنت في المدة الاخرة نتبّع في أزمة قفصة و المشكلة اللي عملوها جماعة "الحوض المنجمي" (كلمة ماشية ياسر ها الايامات و على الموضة كيما المثلث السني في العراق), و قعدت باهت في الناس هاذي , اللي تلوج على الشغب و تشري في الشبوك راسين براس, الشرذمة الضالة, اللي تسعى لبث الفرقة و البغضاء بين افراد الشعب الواحد, و تنشر في الفوضى و تخل بالنظام العام في بلاد الأمن ...و الأمان.

توة بالله اشبيهم القفاصة كيما هكة ؟؟ علاش هكة ياسر أنتيباتيك و مكرزين ؟؟

ياخي فيهاش حاجة لوكان قعدت اولادك بطالة ؟؟ نهاية العالم ؟؟
برة راهو بتت ليلة و الا ليلتين و الا حتى شهرين بلاش ؟؟ حاجة عادية و تصير في اكبر العايلات... تي شوفو أثيوبيا يا رسول الله, كانت مضرب الامثال في المجاعة و الشر و الميزيريا,و توة ولى عندها جيش و ولات تحتل في الدول و يقولولها "الاحتلال الاثيوبي" كيفها كيف أمريكا.
شبيهم القفاصة ما يصبروش و ما يعرفوش يتصرفو ؟؟
ساهلة هي التنمية ؟ ياخي باقات ماجيك ؟؟ كن فيكون ؟؟ ماهو مرة عندك و مرات عند الاخرين ... و اقعد استنى المخطط الجاي ...
ياخي لازم الناس الكل تعمل كراهب ؟؟ لازمة هي الديار؟؟ لازمة هي الخدمة ؟ شوفو اليونان و الرومان بكري, شكون كان يخدم ؟؟ ما كان حد يخدم و الامور لاباس.
و علاش العرعور و الهرج و التهريج ؟؟ لازم يكسّرولنا روسنا بالسؤال على فلوس الشعب ؟؟ و من وقتاش الشعوب عندها فلوس؟؟

حاصيلو شي يفدد, عباد تتشكّى و تتبكّى و تنادي و تطالب , كأنهم مواطنين و عندهم حقوق ... كانهم ضربو عليه الاستقلال بالكرتوش ...ياخي حاربو فرانسا ؟؟ فماش قفصي مات في حرب التحرير ؟فيهمش شكون بعث ولدو لبنزرت ؟ باش يعاون البنزرتية اللي خرّجو فرانسا ؟؟ كيفاش يحبّو يخدمو و هوما ما عندهم شي يساهمو بيه في اقتصاد البلاد...كيفاش يحبو يكونو توانسة و هوما سمر ؟؟ يتكلّمو بالـ"ڨاء" و روسهم كاسحة و جمعيتهم اسمها القوافل...شي يعيّف

هي اشبيه كي يدخلو اساتذة متعاقدين يخدمو في بلادهم ؟؟ (ناس ماخذة الاستاذية في جوان و دخلت الخدمة في سبتمبر)
شنية المشكلة كي يدخلو اوليداتنا في الساحل باش يخدمو في الفسفاط ؟ ماهو كلو من عند ربي و إلاّ الفسفاط زادة حطوه القفاصة في قفصة؟
اش كان عليه اذا تعيّن شوية معلمين من ولايات الجمهورية الكل باش يقرّيو في مدارس المتلوي و الرديف؟؟ الفائدة ديما حاصلة مادام اولادهم باش يقراو عند ناس عندهم شهايد ما فماش حتى واحد قفصي عندو شهادة كيفها...

حاصيلو انا نرى اللي المشكلة لهنا هي في القفاصة ذاتهم في كونهم قفاصة و ما ينجموش يكونو حتى شي آخر... و يمشيش في بالكم اللي قاعد نستهزأ و نتركك عليهم و الا عندي نية السخرية ... حاشا و كلاّ , بالعكس ...
انا مع العباد اللي كلاها المطراك و الكريموجان و اللي تعاني حاليا في السيلون ... اللي يفتشو على الشهرة و دفعو الضريبة متاعها.... على خاطر كيما شفتو حكات عليهم تونس سبعة و 21 و حنبعل و عملو عليهم 5000 ريبورتاج و 300 ساعة نقل حي و تصريحات و بيانات و معلومات و اخبار فرشكة... تي اكثرش من هالة الركبي -يذكرها بالخير- عدّات حصّة كاملة على الوضع في معتمديات المناجم , و نقلت الحقيقة كيما هي و فهّمت الرأي العام اشنوة قاعد يصير لغادي بالضبط...

أما توة و بعد ما صار اللي صار - و اللوم بعد القضاء بدعة- , انا نرى انو الحل ساهل و بسيط, و نوجه كلامي لوخياني في قفصة,
و نقلهم اصبرولها اتوّة تعطيكم, المسألة مسألة وقت, انوّة يجيكم البث و يجيكم مدّ التنمية الشاملة...
فإذا مشات الأمور كيما يلزم, الولايات الكل باش تتريقل في ظرف 720 سنة فقط ... على خاطر احنا و الحمد لله في بلادنا التنمية الشاملة و المستديمة(او ما يسمّى بطوفان الاستكراز العام ) تمرّ اولا و اخيرا بمسقط الرأس...
فإذا كان كل مسؤول اول في البلاد يركّز مجهود التنمية اساسا في حومتو و بلادو... فإنه بحسبة بسيطة نلقاو انو 24 (عدد الولايات) مضروبة في 30 سنة ( متوسّط المدّة الضرورية لكلّ فترة رياسية) تعطينا 7 قرون و 20 سنة...
و ربي انشالله يكبّرنا في طاعتو و يوصلنا للنهار هذاكة لاباس.
و نعاود و نقول الصبر مفتاح الفرج.

مثال توضيحي:


ملاحظة: مالقيتش طريقة أخرى باش نصوّر او نمثّل معلّمية المستقبل الا بالتشكيلة هاذي من الوجوه (الحرفة), لأنو و للأسف تربة بلادنا و رغم استعمال الفلاحة العصرية و الاسمدة و البذور الممتازة و المستوردة و اللجوء ساعات للري التكميلي ما تنجّم تجيب كان النوعيات هاذي.
ة

lundi 14 avril 2008

الزبراط و الخوانجي و كسكسي السلف الصّالح


بقية الجزء الاول:
قلت انو العرب احسّو بوقع صدمة قاسية , مثّلت قطيعة (ابستيمولوجية) و نقلة (معرفية) مطلقة , من مفهوم الحرقة الجغرافية الى مفهوم الحرقة المرتبطة بالعامل البشري الانساني , فاللي يحرقو عادة في بالهم ماشين لبلاد ما خير (اي خير من بلدانهم الاصلية) لكنهم في الواقع مخلّين الشمس و البحر و الطقس الجميل المعتدل و ماشين لبلدان الثلوج و الضباب و الغيوم على مدار السنة. و هاذي حاجة ماكان يفيق بيها حد لأنو طبيعة الحياة و الفرص اللتي تتيحها في اوروبا و امريكا تغطّي على سوء الظروف المناخية و العوامل الطبيعية, و في نفس الوقت ما ينجّم حد يستمتع بالحياة في بلدانهم لانو فمة عباد - ربي يهديهم - مسخّرين حياتهم لحرمان البقية و سد كل الابواب و المسالك امامهم و تدوير خواطرهم بشكل متواصل , ما خلاولهم شيء الا خيار الحرقة... فيحرق البعض (ساعات مرغم) و لسان حاله يقول ليس بالطقس وحده يحيى الانسان .

نرجع للقصة,
في الاثناء, و اثناء تفتيش الارث اللي خلاوه النازحين للمريخ , تمكّن بعض العرب من العثور على اوائل السفن الفضائية القادرة على السفر بين الكواكب...

و في المركبة التونسية المسمّاة -ت-ل-7-, ("ت" اي تونس و الـ "ل" ترمز للامبادوزا الجزيرة الايطالية المعروفة في القرن العشرين بقبلة الحرّاقة, اما الـ "7" فهي رمز كبير و عريق للتوانسة, و ما فماش شكون يعرف اصله الدقيق, البعض يظن انو يعود للحضارة الفينيقية , و البعض الآخر يظن انو جاء مع الاسبان , او خلاه لويس التاسع خلال حملته الصليبية على البلاد في القرون الوسطى...و فمّة حتى شكون يمشي في اتجاه الاصل الديني المقدّس و يحيلنا على ليلة القدر اي ان هذا الرمز نزل ليلة القدر و قد اتى ذكره في القرآن و العهدة على اهل الذكر من المشايخ و العلماء).

في هذه المركبة قررت مجموعة من الشباب الحرقة الى المرّيخ لحاقا بركب الحضارة. فحضّرو لوازم الرحلة من مازوط ليبيا(1) و شكاير الخبز و الكسكسي و المقرونة و حكاك الطماطم و الهريسة و التن و السردينة, و ستوك ضخم متاع معسّل و جيراك و شيش من الجيل الثالث(2)... و قصدو ربّي.

تعدّت الاشهر الاولى متاع الرحلة لاباس, الشاب حسني يغنّي, التاي يطيب في البرّاد, الشيشة تقرقر, و الجماعة ليه ليه يلعبو في الكارطة, ما حسّوش بالوقت تعدّى.
بعد 15320 طرح شكبّة (بو 21) و 21500 طرح رامي و 3 ملاين مانش بولوط, تهرّات الكارطة بين ايديهم و بدات تظهر عليهم علامات القلق و الفدّة.

قام واحد منهم سكّت الكاسات ... و عيّطلهم الكل قدّامو
"ايّا تصلّيوش على النّبي يا جماعة"

(الجميع بمن فيهم الزبراطة و السوكرجية) : "صلّى الله عليه و سلّم"

"سألناش ارواحنا , فين ماشين؟ علاش حارقين؟؟ فماش شكون خمم , شنوة يستنى فينا لغادي؟؟ ياخي سكّان المرّيخ زعمة يفرحو بينا ؟؟ بالكشي يبعثولنا صاروخ مازلنا في السماء؟؟ وحيّد لا يقرأ لا يكتب يمشينا طروف, و الا بالكشي يهزولنا طول للحبس و يعاودو يبعثونا اكسبيرسي؟؟ شكون قال اللي باش نسلّوكها لغادي ؟؟"

(الجميع , بعد لحظات من الصمت):
"ايه و الله بالحق"
"لا ماهو يهزّونا للحبس و مبعد يعطونا مهلة باش نروّحو و احنا و قتها ندبّرو روسنا"
"صحيح, فمة شكون حكالي على ناس بكري كانو يستغلو المهلة هذيكة باش يدبّرو مرا يعرّسو بيها و الا يخدمو في النوار حتاش تحلّ ايطاليا الاوراق"

الأول: " ايه باهي , لو فرضنا اننا دخلنا لغادي و قعدنا, زعمة نجّمو نخدمو و نقدّو ارواحنا؟؟ هاذي بلاد كيما في "ستارتراك" و فيلم حرب النجوم, كل شي اوتوماتيك , و الكمبيوتر هو الكل, و احنا عباد متاع بالة و مسحاة و بيوش, كيفاش باش نخدمو و اش باش نخدمو؟"

فسكت الجميع, و بداو يخزرو لبعضهم , فيهم شكون تفكّر روحو , و ندم على سنوات الهملة و الضياع , و تمنى لوكان قرا على روحو... و فيهم شكون تفكّر امّو , حسّ بالحنين للمرمز و الجلبانة متاع امّو, و حسّ بالدمعة تسخن في عينيه...

قام واحد كان شادد التركينة, طوال الرحلة وهو ساكت , عمرو ما حل فمّو و لا شرب و لا غنّى معاهم و لا حطّ الكارطة في ايديه , و ظاهر اللي عمرو ما استعمل الجوتابل:
" بسم الله الرحمان الرحيم, ايّها الاخوان , اخنا وقت اللي قررنا السفر , توكّلنا على ربّي , باش نهجّو من الظلم و الاستبداد , و نهاجرو من بلاد الفتن و الكفر و الطغيان, و عندما يكثر البغي و الظلم في البلاد و تقوى شوكة اعداء الله, علينا بالهجرة كيما عملو الصحابة الميامين و سيد الاوّلين و الاخرين عليه افضل الصلاة و اتم التسليم"

الجميع:
" عاد انتي تحكي على الكفر و انتي ماشي لبلاد الكفار"
" ايه بالحق انتي ماشي لبلاد الشراب و البيرة و لحم الحلوف و الزنا و الفواحش و الموبقات السبعة"

صاحب اللحية: " فعلا , وهذاكة علاش فرض علينا الجهاد, يلزم نفتحوها البلاد هاذي و ندخلولها الاسلام بالقوة كان لزم, فالجهاد فريضة , و مادام فمّة بلاد لم يطرقها الاسلام وجب علينا كمسلمين فتحها كما فتحت فارس و خراسان و بلاد الروم و افريقية و الاندلس"

واحد زبراط ( يعرف السيّد الملتحي منذ سنوات و كانو اصدقاء في الحومة و جمعتهم قعدات و اجواو كبيرة):
" ههه اسمع منو الوحيّد , بالله قلّي يا اندلس, احنا توّة ماهو طايرين في المجموعة الشمسية ؟؟"
صاحب اللحية : "ايه"
الزبراط:" قلي كي تجي باش تصلّي , كيفاش تعرف القبلة منين؟؟؟"
صاحب اللحية: " اعوذ بالله و استغفر الله, ماهذا الجهل , الله موجود في كل مكان و اذا غابت عليك القبلة فقبّل حيث شئت, و اينما تولو وجوهكم فثمة وجه الله"
الزبراط: "باهي يا جماعة اسمعو هاذي, هاو باش نسألو, ايا سيدي انتي ماهو تقول بروحك في الدين و الفقه , شنوة اللي تم انزاله ليلة القدر شنوة اللي اتى ذكره في سورة القدر ؟؟؟تتطلعشي الـ7 اللي تحكي عليها الناس لكل ؟؟"
صاحب اللحية :" لا ايها الجاهل , موش السبعة , هذاكة السائد و اللي تتداول فيه العامة, المقصود هو الكسكسي , الكسكسي باللحم , كيف نرجعو للتاريخ نلقاو انو ناس بكري كانو يطيّبو الكسكسي في الليلة الـ27 من رمضان و يتصدقو بيه , و احنا من واجبنا الاقتداء بالسلف الصالح , وهي سنة حميدة يلزم نحافظو عليها"
الزبراط: " هههه يزّيك يا راجل من التدجيل على العباد , و انتي على ما يبدو ما تفهم كان في الحروبات و الفتوحات و التكفير و التحريم, ساهلة هي الامور هاذي ؟؟

يعاود الأوّل يسأل الجماعة : " ايا شنوة قررتو توة؟؟ نكمّلو و الا نروّحو , الحكاية راهو حامضة شوية و ممكن ياسر تطلع قرعة, و انا من راأيي نروّحو, و ندبّرو روسنا في بلادنا و مولاها ربّي"

الجميع:
"دبّر على روحك"
"برّة **** يعطيك *****"
"رابحين خاسرين ماناش مروّحين "
"ماحاسب نقطع رقبتي تحبني نرجع "
"لعن الله المنافقين ممن يعطّلون الفتح و الجهاد"
تحبّ تروّح ؟؟؟ ايا برّة روّح""

و دارو عليه و شدوه ربطوه و طيشوه البرّة مع الفضلات ...


بعد عشرين سنة من الاحداث السابقة:
نشرة الاخبار في فرانسا متاع المرّيخ:" .... تم اعتقال عدد من اعضاء حزب "المرّيخ للمريخيين ", المتهمين بتعذيب و قتل المهجرين العرب, و خروج نصف مليون مهاجر في مظاهرات حاشدة في شوارع باريس (الجديدة)"
---------------------
(1) مازوط ليبيا المقصود بيه هنا هو الوقود النووي المطوّر اساسا للسفر عبر الفضاء في الجماهرية العظمى , الا انّ التسمية المذكورة بقيت تعتمد لتسمية كل انواع الوقود منذ ظهور و ازدهار حضارة بن قردان العريقة.

(2) اي الشيشة اللي تشعل وحدها من غير ولعة و من غير فحم

samedi 12 avril 2008

و اصبح العرب سادة الأرض


في القرن 23 , و بعد اقامة اولى المستوطنات البشرية على كوكب المرّيخ... كثرت المشاكل على الارض, مشاكل متاع التلوث و ارتفاع درجات الحرارة العالمية و ذوبان الجليد القطبي و الزوال النسبي لطبقة الاوزون و نفاذ موارد الطاقة , الشي اللي خلىّ ظروف الحياة صعيبة للغاية و حوّل العالم الى مكان لا يطيب فيه العيش.

فقرر سكان اوروبا و امريكا و الدول المتقدمة باش يهجّو للمريخ و يخليو الدنيا باللي فيها و يبداو من جديد (كيما عملو قبل في امريكا و استراليا و برشة مناطق مكتشفة حديثا)... و بدأت حركة نزوح هائلة, الاف الصواريخ و السقن و المركبات الفضائية هازة ملايين البشر باولادهم و بناتهم و كلابهم و قطاطسهم و كتبهم و ثقافتهم و نجوم الموسيقى و الكورة متاعهم و حتى من اسرائيل هزوها معاهم على خاطر يخافو عليها تقعد وحدها, شكون يعرف على البلاء, بالكشي يتكتّلو عليها العريبة ( ياذنوبي)...و قعدت بلدانهم و مدنهم فارغة تطبطب , الا من بعض النخب المتثقفة و رجال الدين اللي مازالو مكبّشين في الارض ...

شعوب العالم الثالث و خاصة منها الشعوب العربية و المغاربية ما صدّقت سمعت الخبر...
في ظرف 24 ساعة تحوّلت الشعوب هاذي الكل (في سباق ضد الساعة) الى اوروبا و امريكا , زعمائها من قدّام ....يتعاركو شكون ياخذ الايليزي و شكون يسكن في فرساي و شكون يسكّن مرتو في موناكو و شكون يسكّن صاحبتو في البندقية ... و ركحت المشطة و المجلّغة في حديقة البيت الابيض , الناس الكل تحب تشد بلاصة رئيس امريكا.

اما الشعب الكريم و العامة , فـ شاخ في باريس و لندرة و مدريد و روما و نيويورك, طلعو لـلـ "تور ايفال " وتشعبطو في تمثال الحرية و عامو في الـ "سان" و كلاو الدلاع و الهندي في الـ "كوت دازور" و شطوط ميامي و كاليفورنيا( و خلاو الدنيا معبية بالقشور) و قشّرو القلوب في الـ "سنترال بارك" و قلّعو السبابل الذهب متاع قاعة الاستحمام متاع الملكة اليزابيث ... و علا صوت المزود في الـ"هايد بارك" و شرقع صوت الهادي حبوبة في قاعات اوبيرا فيانا و برلين و عبر توفيق الغربي و لمين النهدي و نصر الدين بن مختار في مسارح الـ"برودواي" و حتى من النوري بوزيد ولى مولى ستوديوهات في هوليوود ...
و يقال انو فمّة شكون مشى طير الماء -حاشاكم- في مبنى الامم المتحدة اللي طالما غلّبت عليهم ...

اما جماعة الخير متاعنا فنقزو على معامل البيرة الالمان و معامل المرلبورو و الميريت (باش يبيعوهولنا مارشي نوار) و حوّلو معامل الاربيس الى معمل متاع طماطم و هريسة و استحوذو على دور الفيراري و اللمبورقيني و المازيراتي و احتكرو كراهبها باش ما يسوقها حد معاهم في البلاد.


و تحققت الاماني و اللي يحلم ببلاصة ولّى ينجّم يمشيلها من غير اوراق و لا فيزا, و تم احراق مكاتب منح التاشيرة و تم هدم مبنى الـهجرة و الجنسية الامريكي, شماتة في سنوات القهر...

اما قادة الجيوش فانطلقو يلوّجو على الصواريخ النووية العابرة للقارات, لكن يا حسرة... الماريكان و الاوروباويين ماهمش بهايم للدرجة هاذي...

و مرّت سنوات هكاكة , جو كبير و شيخات موش نورمال, الفلوس موجودة , الماكلة, البيرة , الدخان, الكراهب ...

لكن فمّة حاجة ناقصة... فمّة عنصر هام ناقص...

فين تمشي تلقى عرب, فين تدخل تلقى عرب, وين تقبّل تعرضك فوقيرة عربي, حتى مالكلاب ما قعدت كان الكلاب العربي...ملا حالة مكربة...
و بدات الامور تلزّ لبعضها , و بدات الموارد اللي خلاوها سكان المريخ توفى... و ولّى فمة شكون يفركس يحب يخدم...
لكن فين باش يخدمو ؟؟ شكون باش يخدّمهم؟؟؟
البلاد قدامهم و بين ايديهم...بمعاملها و بمطاراتها و بطرقاتها السيارة و بنوكها و اداراتها ... لكن مافماش شكون ينجّم يمشّيها...
فاكتشف العريبة وقتها انو ما فماش شكون باش يعطيهم الخدمة و ما فماش شكون باش يخلصهم و ما فماش شكون باش يمارس عليهم العنصرية و يحايل عليهم في مجلس الامن...
و اتضح انو أوروبا بدون اوروبيين حكاية فارغة و امريكا من غير ماريكان ما تسوى شي...
و كانت صدمة قاسية مسّت العرب في الصميم.

انتظروا الجزء الثاني غدوة و الا بعد غدوة و الا وقت اللي يسهّل ربي.
ة