اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

mercredi 28 novembre 2007

قراءات في المشهد الاعلامي الوطني ( الجزء الاول): كلّ يبكي صندوقه


أولا نحب نوضّح انو كلمة "قراءات" تعجبني برشة و حاولت مرارا باش نستعملها في تدوينة من التدوينات لكن الفرصة ما واتتش ... انا بصراحة مانعرفش علاش تعجبني الكلمة هاذي , تظهرلي من نوع الكلام اللي يستعملوه جماعة "بين الرفوف " و "خير جليس في الانام كتاب" ( آدم فتحي و فريد شوشان و الاهو قيس الغضبان متاع البرامج الثقافية متاع عقاب السهرية على تونس سبعة )... حتى الجملة متاع الـ "مشهد الاعلامي " زادة معبرة برشة و تعطي لووك باهي للتدوينة رغم كونها خارجة شوية على الموضوع.
و ثمة برشة كلمات اخرين زادة يعجبوني انشالله تتاح الفرصة باش نزيّن بيهم المدونة و نلمّع بيهم الفترينة الفكرية متاع 'غدوة نحرق".

نرجع للموضوع الاصلي وهو البرنامج اللي يتعدى يوميا على تونس سبعة, البرنامج متاع الملاين و الصناديق الزرق و الحمر اللي قليل وين نخلط عليه و نادرا ما نتفرج عليه, الا اني ها النهارين و انا نبدّل في القنوات وقفت شوية في قناتنا الوطنية , نلقى مناحة و مندبة فضائية و دموع تقطر و عباد تبكي و تشهق و ماكياج و فون دو تان مخلط بالدموع و كان الموشوار خدام. ما فهمت شي و ما نكذبش عليكم تفجعت و قلت هذا ما يجي كان مدير الاذاعة توفّى و الا وقعت حريقة في ستوديو من الستوديوهات و ماتوا التكنسيانات الكل و المصورين و تحرقت الافلام و الماتريال ... و خفت بالكشي ترصي في روسنا نزيدو نوليو نخلصو الدوبل في فاتورة الضو باش نعوّضو الخسائر ...
بعد شوية تبين اللي المرا اللي في الوسط هي الضحية و انو الناس الكل تبكي عليها , و هي جايبة روحها من الاخر و تندب على ايامها و حياتها و سعدها المكبوب.
بصراحة سخّفتني الولية ... قلت هاذي ماتجي كان مريضة بالكنسار و (هي الاعمار بيد الله) الطبيب عطاها جمعة في يديها قبل ما يهز ربي متاعو ,
و الا تتطلعشي لاجئة من بعقوبة و الا الرمادي و الماريكان قتلولها راجلها و صغارها و بوها و امها و جيرانها الكل , و الا بالكشي تبكي على صغارها في الدرفور و الا في التشاد في هاك البالة فروخ متاع الارش دو زوي.

مانطولش عليكم , الحكاية كلها طلعت لعب في لعب و كل ما فيها انها تبكي على خاطر ما حلتش صندوق ازرق و قاعدة تحل كان في الصنادق الحمر ... و ما ربحت على ما نتذكر كان "بولونة" و الا هو مسمار نومرو ستة ... و هاك الجمهور و النواب متاع الولايات متضامنين معاها في المحنة و المصاب الجلل اللي الم بيها...

فاذاكان اللعب يولي بالبكاء و الدموع فالسماح , نعمبوها الملاين اللي باش تجي بالبكاء المباشر و اللي طيح على خاطرها الواحد قدرو و يهنتل روحو , توة بالله يجي واحد زعمة زعمة محترم (على خاطر لوكان جاء يحترم روحو ما يمشيش بساقيه للمهزلة ) , يشطحلهم فوق الطاولة و يزيدو يعطيوه اسم يحتمل يلصق فيه حياتو كاملة كيما هاك الراجل الكبير اللي سماوه "الكذاب" و الا هاك المرا اللي ولات رامبو
و برشة اخرين يجيبوهم كي القرودة باش يضحكو عليهم و يضحّكو عليهم الناس و من بعد يعطيوهم مقص و الا كورة مفشوشة و يبكيو عليهم.
انا نتذكر البرنامج الاصلي في التي اف1 ( الترجمة متاعو "هزّ و الا خليّ") ماكنش فيه برشة تطييح قدر و مافيهش الريق البارد متاع النواح و البكاء بالعكس جو كبير و برشة ضحك , يمكن على خاطر الفرنسيس يقدّرو بعضهم و حتى اذا يفدلكو و الا يمثّلو ما يشلّقوش و ما يبالغوش كيما جماعة تونس سبعة

الله يلطف بينا حاصيلو
و نصيحة اللي فيه شوية كرامة و احترام لذاتو يقاطع ها الكراكوز و ما يشاركش لا بالمشاهدة لا بالأس أم أس و اهو عندو البارابول فيه الاف القنوات على شكون يرضى

samedi 24 novembre 2007

الحلم الكابوس و جنّة البطّــال الموعودة



بعد ما خسر زوز طراح رامي , و خلّص القضاء و الكفارة, دخّل يدّو لجيب السروال و جبد سيقارو كريستال معوّج, شعّلو و قصد ربّي للدار...
كي العادة الحومة مظلمة, امبوبات البلدية يخدمو كعبة بزوز (وحدة تشعل و زوز طافين اقتصادا في الطاقة) , الكياسات محفّرة , ماء مقلّت , زيقوات فايضة , ريحة برّاد تاي محروق تفحفح في النّهج , بوبالات مكبوبة ترتع فيها القطاطس و الفيران بوصباطة جنبا الى جنب...حصيلو ميزيريا لا توصف.

دزّ الباب عرضو بوه بالاحضان
"تسهر لتوّة يا كلب...زايد ما تحشمش... كلب بن كلب , وقتاش تعمل قيمة و قدر لروحك؟؟؟ لوقتاش نقعدلك حي؟؟ لوقتاش نبقى نصرف عليك ؟؟ شوف اندادك ... تفووووه على منظرك كان انتي عبد و فيك ريحة الرجولية"

هبّط عينيه و مسح البزاق من وجهو و تعدّى على روحو للبيت... تلاوح على الفرش و غمّض عينيه....

يقوم الصباح يلقى أمو محضرة الفطور و العايلة تستنى فيه على الطاولة
صبّح و قعد... و بدا يتامل في الشي المحطوط قدامو: خيرات من عند ربّي ...حليب قهوة عظم زبدة عصير سيريال للصغيرات...
فطرو على غناء فيروز و كل حد مشى على روحو ....اللي يقرا يقرا و اللي يخدم يخدم...

يطلع في الكرهبة و يمشي للخدمة, شايخ عامل كيف , لا سيركيلاسيون لا تعجريف لا حرقان ضو لا حرقان اعصاب...

درج و كان في الخدمة , يدخل يتعدّى على ماكينة القهوة يسربي لروحو قهوة و يمشي لبيروه... بيرو واسع ,متهوّي , نظيف, اورديناتور , انترنات...

الناس الكل تخدم و عاطين ما عندهم , لا حديث لا حلقة لا هدرة في التلفون ... جاء العرف يضحك صبّح عليهم و فرق عليهم النوّار و بشّرهم بالزيادة الجديدة (500 دينار لكل واحد) و زاد بدا يلحلح بيهم باش ياخذو كونجياتهم... خاطرهم تاعبين من الخدمة و يحب يرتّحهم شوية...
الامور ماشية كي الزيت فوق الماء , اللي يجي يقضي قضيتو و يروح فرحان , الخدامة شايخين المدير شايخ المواطن شايخ و الدنيا هانية... الطقسو جميلن و الفراشاتو و الازهارو و الطيورو تزقزقو فوق الاغصان...

يكمل الخدمة , يدخل للكيوسك , يعمل بلان للكرهبة بـ 10 الاف فرنك , يخزر للكياس , يشوف بوليس يربط حزام الامان للمواطن الراكب في كرهبتو , من غير غش من غير تنرفيز , كان الضحكة و الابتسامة العريضة .... يعطيها عزى الدنيا ...تحيا تونس...تحيا جودة الحياة ... يحيا الرئيس يحيا الوزير يحيا الوالي و نواب مجلس النواب...
محلاها الحياة محلى الخدمة محلى البلاد محلى عرفي محلى البوليس محلى الكرهبة و محلى الكيوسك و مولى الكيوسك و محلى الايسانس كي يبدى رخيص... و محلى اش اسمها ...برجولية يلزم نلم سويقاتي و نكمل نص ديني ... نعرس و نجيب زوز سنافر ... وليّد و بنيّة...

و يسمع صوت أمّو: "ايا قوم , قوم وليدي يهديك, برة لوّج على خدمة بالكش ربي يفتحها في وجهك..." ة

حل فمّك ... تطير زروصك


على جماعة جمنفوتيست...
بالعين السكّينة بدمّـها
أمّــا ....
ما يحلّــو جلغهم كان عند الدنتيست



عملا بالسنة الحميدة اللي اسسها الكلاندستان فـ جائزة مالية كبيرة في انتظار الفائز او الفائزة, في حالة الحصول على عدة اجابات صحيحة , فسيتم تحديد سعيد الحظ عن طريق القرعة

jeudi 22 novembre 2007

بالله صوّتولي...

اثر مبادرة "حب العزيز" التي اعلن عنها السيد حاكم اراضي "و نورمال" , و شدانه الصحيح لمغادرة الكرسي قبل مضي ربع قرن على الأقل ... وهو امر موش نورمال (حتى طرف),
فإننا "الكلاندستان" نعبّر عن بالغ تأثرنا بهذه المبادرة و فائق تقديرنا لهذه اللفتة الكريمة , و نهنأ السيد الحاكم على هذا القرار الشجاع و هذه الحركة النبيلة للي بالمناسبة نثمّونها و نسبعوا عليها بالكمون الاخضر, و ندعو باش ما تكونش سحابة صيف (او باراصول) عابرة , بل تؤسس و تمهد و تهيّأ الاجواء و المناخ لسنة الحوار و التداول على الكرسي ...
وهو ما يطلق عليه السياسيون و خبراء الجيوبوليتيك "نظرية قاعة الحلاقة للرجال" , حيث يتم التداول على الكرسي بانتظام و دون فوضى خلاقة كانت ام عقيمة, ففي قاعة الحلاقة لا يخشى الجالس على مقعد الانتظار شيئا , بالعكس تلقاه يقرأ الجريدة و يتكيف و يحكي بكل حرية و اريحية و يستنى الدور متاعو من غير خوف و لا قلق , اما السيّد اللي قاعد على الكرسي ففيسع ما يكمّل و ما يكبشش برشة , يغسل راسو بالماء و شمبوان ليبيا و يخرج انظف ماللي دخل...
الله مصلي على النبي... انشاالله ربي يخرجنا خفاف نظاف ... ( هذا اذا دخلنا بالطبيعة)

فنحن الكلاندستان , و بعد تجريدنا من كافة مهامنا (وزير المقاهي و البشكوطو , الناطق بودورو باسم الحكومة , منظم عمليات الحرقة , و المستشار الخاص لدى السيد القوفرنور) و صعود بعض الاطراف الاخرى على الساحة السياسية و اضطلاعهم بمهام كبيرة و تآمرهم على شخصنا كيما فري رايس , ارابيكا و اللصة رقم واحد و نوفراج, و ذلك باستعمال القمع و الاقصاء و فرض العزلة ( كيما عملو يوم الأوووووش والدوش و البكوش ) , فإننا نعلن رسميّا نيتنا الاستيلاء عفوا الترشّح للكرسي اللي باش يفرغ على قريب انشاء الله
و حق الجلوس هو حق تكفله القوانين و التشريعات السماوية و الوضعية و المواثيق الدولية بما فيها ميثاق الفيفا و الكاف ( مقعد البدلاء) و قوانين شركة المترو و الكار و اللوائح المهنية لسيارات التكسي و اللواج اللي تعمل على توفير كراسي بالعدد الكافي دون اعتبار السائق, و ذلك لتمثيل الإئتلاف المتكون من : حزب " الكنتول و الطوب", حزب" اخطى راسي و اضرب ", حزب " اضرب و راسي يسد" , حزب "غدوة نحرق "(المهد الاول) , حزب "الخبزة" , حزب "الديك ", حزب "بدّلي الكابوسان لا نعمل اضراب", حزب "ماكش معايا راك ضدي ", و حزب "ميحي مع الأرياح وين تميح", وهو تجمع يضم معظم التيارات السياسية في البلاد و اللي رغم اني ما نتفقش معاهم الكل في الافكار و التوجهات فانا نشكرهم على الثقة و نوعدهم باش نكون عند حسن الظن.

و قبل ما نحط البرنامج متاعي باش نقدم الشعار و الايديولوجية متاع الكلاندستان في كليمتين باش ما تفدّوش وهو "الطبرنة محلولة و الجامع محلول و انتي دليلك ملك... أما ما تكسرلي كرايمي باش نجي معاك"

و في ما يلي برنامج العمل و المخطط الثلاثيني الأول اللي باش يغري السادة الناخبين باش يصوّتولي :

أولا باش نوفّرو اسطول من الفلايك و البالانسيات المجهزة بالجي بي اس و الانترنات و اللبلابي و الهرقمة و احدث انظمة الملاحة و اللي ما يكتشفهاش الرادار باش نحرّقو الشباب من اللي بلغو سن الحرقة , على خاطر الحرقة حق و واجب على كل الشباب النورملندي .

ثانيا ليترة متاع الايسنس باش تولي بـ 1500 مي خاطر بصراحة شوية علينا 1200

ثالثا الخبزة باش تولي توزن 25 قرام فقط و تنجم تاكلها في قدمة وحدة و تباع في الباكوات , كيما باكو المشوار او باكو القوشو , خفيفة ظريفة باش نحيّو المشهد المزري متاع العباد اللي هازة خبزة طولها 60 صانتي او اكثر, عيب قدام التوريست.

على ذكر التوريست باش نعمللولهم صندوق خاص نلمّدولهم فيه الفلوس باش اللي يجي يصيّف عنا يلقى اش يصرف و ما يعيشش على الخبز و السردينة و ماء السبّالة.

في الجانب الاقتصادي باش نأسسو لتقليد جديد قديم , وهو "هات آش عندك خير " وهو ما يعرف بـ "قر تجيك خفيفة" اي انو كل رجال الاعمال و الكرز و اصحاب المشاريع القوية مدعوين باش يعطيو (لــ ذاتنا الكريمة بطبيعة الحال) مما رزقهم الله , حلاله و حرامه و ذلك بالحسنى و من غير عمليات ضرب او قسمة, و اللي عندو بزايد ميسالش نقبلو عليه ما زاد على النصاب و ما فاق الحاجة.

في نفس السياق الحليب باش يولي بـ 2000 فرنك فقط , و هذا قرار لفائدة البقر اللي وكلناه و شربناه و زرقنالو و صرفنا عليه , و قريناه للي تخرّج , ما يجيش منو تقعد الليترة متاع الحليب بـ800

و دائما مع الابقار و المواشي فالابقار المتخرجة و اللي بلغت السن القانونية لمغادرة المراعي المجانية و ما نجمتش تدبر راسها في خدمة و الا حرقة و اللي مافاقتش على وضعها و ارتقت بروحها و حاولت تخرج من القطيع و تحل جلغتها على الملأ و ما عندهاش باش تفيدنا فنأمر بارسالها للبوطوار حفاظا على كرامتها و رأفة بها من التمرميد و الميزيريا المزمنة

و في نطاق توفير اسباب العيش الكريم للمواطنين , نعلن عن اعتزامنا استيراد نساء من عديد البلدان ضمن برنامج المرأة الشعبية حيث يتولى صندوق خاص تمكين الراغبين في الزواج من قروض ميسرة و مرأة شعبية حسب الشروط اللي باش يقع تحديدها فيما بعد و ذلك لتكريس مبادئ تساوي الفرص و المنافسة (خاصة انها المراة التونسية ماعادش في متناول المواطن البسيط و الشهار الزوالي)

باش نعلنو عن بعث اقليم امازيغي يتمتع بالحكم الذاتي و نخليو مسالة تحديد رئاسة الاقليم للسادة ازواو سومنديل الاوراغ و السيد قصة اون لاين , و نوصيهم إذا باش يولي فاها عرك و ضارب و مضروب , راهو نقصّها الحكاية من توة..

و في النهاية نطمّن الناس الكل انها حرية التعبير باش تكون موجودة بكميات كافية و في الاسواق و المغازات و المقاهي و المساحات الكبرى , كما نطمنهم انوّ العصا متوفرة دائما و ابدا, و اجهزة اولاد الحومة الامنية بالمرصاد لكل من يتجاوز الحدود و من لا يتجاوز الحدود...

; لذلك , بالله صوّتولي و ناشدوني ...أمّـا ما تقرقوش بيا برشة على خاطر فيسع ماناخذ بالخاطر

و السلام

ps:
ما تترددوش باش تقولولي مشاكلكم و مشاغلكم و مطالبكم , و استغلو الفرصة من توّة على خاطر مبعّد الخدمة هاذي باش تولي بالفلوس اي
payante


lundi 19 novembre 2007

Stop


«I wanna go home,


Take off this uniform and leave the show,


But I'm waiting here in this cell because I have to know,


Have I been guilty all this time?»



Roger Waters

ملاحظة: التدوينة هاذي ما عندهاش اي علاقة بالتدوينة السابقة او بالمدعو حمقي و اتباعه

samedi 17 novembre 2007

المقامة القشية أو مقامة المؤخرة و التبّان في رفع السيقان و بيان حمق أحمق حمقستان

حدثنا اعرابي فقال: "كنا يوما جالسين قرب بئر باليمامة يقال لها البئر الحلوة , فمرّ بنا رجل على راحلة فنزل ليملأ قربه و يريح دابته... ثمّ اقترب منّا و سلّم, فقلت له : من انت يا اخا العرب ؟ و اين تقصد بكل هاته القرب ؟ فقال : أنا الكلاندستان, مدون من بلاد افريقية, فديت من حياة الميزيرية, و اشكو قلة ذات اليد و ضعف الشهرية , و اني اقصد بعض الثغور و التخوم , لعلي التمس الحرقة لبلاد الفرنجة و الروم , فيكون لي فيها عيش كريم و خبزة آكلها بكرامة و لو ببصل و ثوم.

فقال له أحدنا: لله درك يا كلاندستان, لقد حدثت فأمتعت و اجبت فأقنعت, و هذا ليس بغريب على من كان مثلك, فقد بلغت اخبارك الأمصار و حدّثت بتدويناتك القوافل و الركبان , من قواتيمالا الى حمقستان.

فضحك و قال: دعكم من كل هذا و سأروي لكم الخبر الطريف ,عن الاحمق الثقيل ,صاحب الظل غير الخفيف, مدون حمقستان و ما حدث معه في عبد الله قش مع الغواني الحسان.

فقلنا جميعا: و كيف كان ذلك ؟؟.

قال الكلاندستان: " في يوم من ايام الخريف , و نظرا للاشتداد القينية و انعدام الكيف, و هربا من التجودير و التعجريف, و ضربان البندير و الخفيف, قررت ان اذهب الى ديار عبد الله حيث يطلب الناس الجنس المباح, و يشيخو ارواحهم بلذة النكاح , مقابل بعض الدراهم و الدنانير, تدفع سلفا دون تأخير...

فدخلت الزقاق, و وجدتالأبواب مفتوحة و النهود الممتلئة و الشفاه المنفوخة, و قلّبت ناظري في جمال العيون و سحر الاهداب, و اكتناز الافخاذ و الارداف, فلم اتمالك نفسي و قلت تباركالله و ما شاء الله عليك يا خضراء, لقد جمعت فأوجزت, ففيك اللهو و المجون , و الثقافة و المثقفون , و للمبحرين في الانترنات كميون, يمقّص المتهورين منهم و يمنع شرهم عن ...

فلم اتمم كلامي حتى شاهدت مشهدا تقشعر منه الابدان و تنفر منه النفوس.
فقلت: من هذا اللذي نزع الكلسون , اهو صاحب محل هنا ؟ ا هو جواد معروض للركوب ؟؟ ام هو ما يعرف بالـ "اومو " ام هو مجنون ؟؟

فقيل لي : ويحك يا كلاندستان ... الا تعرف أحمق حمقستان؟؟؟؟

فقلت : هذا الذي يدعو الى الحرية الجنسية , اليس هو القائل -عندما وجد شقيقته مع فتى الجيران ينكحها
احسنت يا اخـتـــــاه فارفعي قليلا السيقانا
و دعيه يولجه عميقا حتى يخفق فيك خفقانا
و عليك بالكابوط فانه مانع للحمل و الصبيان

فقال لي احد الحضور : نعم انه قائلها و قد قال أيضا
اني الصحفي المغمور و في المدونات أدور
اسب المسلمين و نبــــــــــــــــــــــــــيهم و اني عبد مأجور
ابيع نفسي مجانا و اعرض مؤخرتي في جيان و الكرفور
وهو المتحامل على الإسلام دون حجة و لا برهان , و قد قال يوم وجد الناس ذاهبين للجهاد:
كــــــــوكو كوكـــــــو ايـــــها المقاتـــــلون
لماذا تحملون الرماح و على ماذا تحاربون
ثم نزع تبانه و قال
هلمو أصيبو ما شئتم من مؤخرتي ففي ذلك خير لكم مما تعبدون فلا اسلام و لا قرآن و لا هم يحزنون
فقلت : هو اذا يفتعل المشاكل , و يثير القلاقل , و يجمع الاتباع و هم قلائل , ليس دفاعا عن مبدأ او عن فكرة, بل للتدجيل و البحث عن الشهرة.

فاجابني بنفسه و قال : " يا كلاندستان , انا صحفي معروف , و لي في الصحافة نعجات و خروف ,
ادور بهم الدولاب ,
و آكل معهم العلف المركّز و الاعشاب,
فأنا في نهاية الأمر دابّة من الدواب"


فقلت : صدقت في هذه و افحمتني , فلا يأتي هذا الجواب و هذا البرهان الا من أحمق حمقستان , فأنت كحمار الحدود الذي يمشي في سبيل واحدة, لا يعرف غيرها , و لم يسأل نفسه يوما لماذا يواصل السير فيها, يحمل أشياء و أغراض يجهلها, لسادته و اعرافه من الضفتين , المستكرزين و المتاجرين , بكل شيء و على دينهم متحاملين.

فقال: أ وتشكك في قدراتي انا الذي نشرت مقالاتي في القدس العربي؟؟؟؟

(للتوضيح: جريدة القدس هي جريدة نخل بين فلسطين و الشام و يقال انها في بلاد ريشارد قلب الاسد, يقف تحتها الرواة و المتكلمون و الشعراء و المحللون , و يقولون قولا حسنا يبرّد الجواجي, وهي خير من جريدة توزر المستقبل و جرائد الخمسة ملاليم متاع التبندير و الجلواجي)

فقلت: القدس جريدة احترمها و احترم صاحبها, و لكن وقوفك عندها دقيقة لا يضيف لك شيئا, و لا ينزع الشك في جهلك و انعدام الثقة , ففي القدس ينشر العشرات و المئات, و ليس كل هؤلاء بالقدس العربي جدير, و لوكان تفسّرلي حكاية الكلسون خير.

فقال : انا مدوّن من النخبة و خلفيتي الثقافية خير شاهد على ذلك, فأنا لا ارى حرجا في ابرازها للعموم و عرضها في المزاد, فالجنس هو الحياة و لا حياة بدون جنس, و هذا علم جديد و ليس بتنبير, و فلسفة ثورية تعادل فلسفة فولتير و فلاسفة التنوير.

فقلت : فعلا هذاية علم جديد , لم ياته الاولون و لا الاخرون , و كان احرى بك ان لا تكتمه عن الناس , فكاتم العلم شيطان اخرس , فانصحك بنشر معارفك عن الجنس, عس ان يتفطن الامريكان و الروس و الالمان , و تبلغ انباؤك بر الصين و اليابان, فتنال جائزة نوبل او ما يعادلها و تصبح من المشهورين , و تفوق كفكا و صولزينتسين, و يكتب اسمك على ابواب المواخير و دور الخناء من بغداد الى الصين.

فقال: انت تقول مثل هذا القول للتفريغ ..

فقلت : ويحا لجهلك الذي لا يطاق و لغفلتك التي لا يرجى منها شفاء, تتهمني بربط الجنس بالدعارة, و انت تصف المراة المتحجبة بالمعاقة, و انت الذي تخلط الإسلام بالإرهاب , و تحيله الى دين قطع الرؤوس و ضرب الرقاب, و انا لا ألومك على هذا لذهاب رشدك و قلة همتك و عدم فهمك و فوات مدة صلوحية رطل الشحم اللي بين اكتافك,
كما يبدو لي انك من هواة التفريغ , فهلمّ امض الى معرض الجياد او ما يسمّى بالقيبرايد
, و احمل معك مؤخرتك الثقافية ,و نظريتك الثورية ,
عسى ان يلتفت اليك احد الحاضرين ,
و يكون على خليقتك من المفرّغين
, فتربح من الشيرتين ,
و كيما قالو بنيات منتدى النوارات ,
تولّي عندك بشرة صافية و بيوضة ناصعة في اقل من 24 ساعة..

ثمّ تركته يحزم امتعته و يستعد للسفر و قد جدّت عليه الهدرة و عمل بالنصيحة , فهو للحمق مثال و للمدونين فضيحة.

ة

vendredi 16 novembre 2007

Ensemble

Lorsque dans notre vie plus rien ne va,
Vivre ensemble devient notre unique loi,

Un instant de partage,
Un moment de complicité,
C'est une belle image,
Celle qui nous aide à nous relever.

تدوينة مهداة للأصدقاء و الأخيّان اللي شاركو و اللي ساهمو و اللي اللي عطاو من وقتهم و من جهدهم ...
و بشكل خاص لإنسانة ما نعرفهاش و هي زادة ما تعرفنيش...
تضامنت معانا و عاونتنا ....من غير ما تسأل علاش و كيفاش و اشكون و وقتاش ...
و من غير ما تستنى حاجة في المقابل
باش مستقبلا ما يبقاش التضامن كليشي...
مجرد صندوق ...
تصويرة ذات لون واحد معلقة على الحيوط و كلام فارغ تردد فيه الغربان و طيور الببغاء على المنابر الرسمية و غير الرسمية و في المجالس و الندوات الصحفية

هذاية كان درس ... عبرة ...
على خاطر في وقتنا ....اللي يلقى عبد طايح فوق المادة يعفس عليه بالسباط و يتعدّى ...
و نستغربو كيف إنسان يمدّ يدو و يعاون خوه باش ياقف

mercredi 7 novembre 2007

حارقـــون ...بإذن الله


ناشدني الجزار...
و العطار...
و النجار...
و صاحب محل التكسيفون...
رئيس الشعبة ... المهنية

ناشدني مبروك الكار...
رئيس الجامعة ... التونسية... رئيس الجمعية ...
و المرتشي , في قسم الحالة المدنية...
و عون الأمن, الذي باعني ذات مرة...
بطاقة يانصيب و "يومية"...

ناشدني الفلاح و المزارع...
ناشدني راعي السلام... راعي الاغنام...
حاميها ... حراميها...
صاحب العصا الغليظة...

ناشدني الصحفي المأجور,
رئيس التحرير ... صاحب الجريدة...
الغلام , حامل البوق ...الخشبي ...
العبد المأمور...

ناشدني سائق الحافلة... الصفراء
و سائق التاكسي... الصفراء
و سائق السيارة الفخمة...
السيارة الإدارية...
و سيارة ملونة بألوان السي اس اس...
البيضاء و السوداء

ناشدني المعارض ...
ضابط الإيقاع...
و المعارض...
من صائمي رمضان و شوّال...
و المعارضون من صائمي الدهر ...

ناشدتني...
السيارة الشعبية...
الاحوال الشخصية ...
المجلة الانتخابية...
الشهرية...
الميزيريا...
المؤسسة التربوية...
و المسرحيات الإخبارية... على القناة الفضائية

ناشدني كل هؤلاء, و غير هؤلاء... أن أحـــــرق

لذلك فإني أقول لهم و لغيرهم
ما تخافوش , اني حـــارق -بإذن الله- لا محالة...
و باش نخلّيهالكم واسعة و عريضة

ربي يشفيه و يشفينا



source: Assari7 Mer 07 Nov 2007

vendredi 2 novembre 2007

شراكة الفيل و النملة


الخبر:
لقاء بين وزير تونسي و رئيس هيأة استشارية عليا في الصين , تباحثا خلالها العلاقات بين البلدين و توطيد اواصر الصداقة بين الشعبين و تدعيم فرص التعاون في مجالات الطاقة و الاتصالات و التكنولوجيا و السياحة.
الحكاية:
ماهو قالك بورقيبة -يذكرو بالخير- مشى هاك العام للصين, عاد قاعد يحكي هو و رئيس الصين الوقت هذاكة, اخي سألو قالو "بالله تونس قداش فيها من ساكن؟؟"
قالو" 8 ملاين.."
ضحك رئيس الصين و قالو "هي شبيك خليتهم علاش ما جبتهمش معاك "

بحيث انو -حسب رايي- مانجمو نتكلمو على تعاون و شراكة و مصلحة مشتركة كان بين زوز انداد اكفاء متقاربين من عدة نواحي, اما تجي دولة كيما تونس بـ10 مليون ساكن و بـ دخل فردي متاع زوز ملاين في العام تعملي "شراكة" مع اوروبا ذات الـ200 مليون ساكن و الـ25 دولة ... و يحكيولنا في اخبار الثمانية على الوحدة الاورو متوسطية و الاهمية اللي يوليها الاتحاد الاوروبي للتعاون مع دولة كيما تونس و اعتبارها شريك اقتصادي و حكايات ماتركبش و كلام ماهوش منطقي
و كذلك الشان بالنسبة للصين اللي لوكان تسيب علينا زوز معامل متاع نسيج في زوز اصغر مناطق ظل عندهم الا ما تسكر معامل الحوايج اللي عامليلهم قاوق تقولشي نصنعو في البروسيسور و الا الاقمار الصناعية , و ما نحكيوش على استقطاب الاستثمارات اللي تتطلب برشة يد عاملة : الصيني يخدم بـ دينار فرنك في النهار و ما يلوجش على كونجيات و ما يعملش نقابات و اضرابات و ما يعملش برشة وجيعة راس للعرف في حين هاكم تعرفو العامل التونسي و خصالو الحميدة متاع الفصعة و التزرطية و دزان العجلة و التكركير و النوم و شرب القهوة , و اكيد فم شكون يعرف حكاية المقاول الشنوة اللي قصّ يد البالة باش خدامة الشانطي ما يتكاؤوش عليها و يشربو التاي, و حكاية الفرنساوي مدير المعمل في بن عروس اللي عمللهم توالات بلار باش اللي يدخل ما يحلقش للغادي ساعة غير ربع و يقعد يتكيف و يترشف في القهوة.

انا من رأيي انو في مثل هذه المواضيع نجمو نستعملو كلام كيما:
"اعانة" في بلاصة "تعاون"
هيمنة او سيطرة او استعمار او حماية في عوض "شراكة"
تلحيس و تملق في عوض "مصلحة مشتركة"
منح و هبات في عوض "استثمارات"
اقعد انتي طفي روحك في عوض "مبدأ التشاور "
القوادة و هزان القفة في عوض " التباحث و تبادل الخبرات"
ة


jeudi 1 novembre 2007

ماهياش دلاعة ... و ماهياش قوانتانامو



على بلادنــا الخضراء و سكانها عبيد
عايشين بالقدرة
ياكلو في البلط و البلوط
في قفص مالحديد

جائزة مالية كبيرة في انتظار الفائز او الفائزة, في حالة الحصول على عدة اجابات صحيحة , فسيتم تحديد سعيد الحظ عن طريق القرعة

منتدى الـ404


بعد انتشار منتديات الشارينغ و الباتش و القرصنة , و الشات و التعارف و الزواج و الربح السريع و غيرها من حوانت بيع الريح للمراكب , فوجود فوروم مثل فوروم الـ404 باشي يعتبر مفاجأة سارة بكل المقاييس, منتدى 100% تونسي, يعتمد اساسا الفرنسية و بدرجة اقل العربية, لكن يبقى ديما خير من التفاهات اللي نلقاوها في المنتديات اللي كنت نحكي عليهم و اللي تعتمد النموذج الخليجي في استعمال الانترنات:
(قسم كروت الساتيلايت , فتح البورات لجميع الرواتر, نص سمين , الماوس , أكواد المنتدى ...)
وبعد كل مقالة ما تسمع كان "يعطيك الخير يا أخي" " جازاك الله كل خير" "مشكور جدا و" " عشت يا غالي "

و كيما قاعدين يعملو جماعة الاشهار الجديد في التي ان بلوقس , انا زادة باش نعمل اشهار للفوروم هذا و نوجه دعوة لكل المدونين باش يعملو طلة و باذن الله موش باش يخيب ظنهم , في نهاية الامر الـ404 حاجة نعرفوها الناس الكل و مستانسين بيها و فم حتى شكون ولى مدمن عليها , انا ساعات كيف نبحر في النترنات مدة و ما تعرضنيش الكميونة الباشي نحس انو فم حاجة و تشدني وجيعة الراس و الستراس و هي -حسب الدكتور حكيم - من اهم و اخطر اعراض حشيشة الـ404

http://alternatif.freediscussions.net/index.htm