اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

vendredi 25 décembre 2009

تدوينة بيضاء ...أخـرى

هتلر المانيا و هتلرات العالم الثالث


عيدي امين كان يحبّ يقعد فوق اكتاف رجال الاعمال الغربيين

البارح تفرجت في فيلم بريطاني (حائز على جوائز الاوسكار) اسمو "آخر ملوك سكوتلندا" يصوّر بعض مراحل فترة حكم عيدي أمين الدكتاتور اللي حكم اوغندا في السبعينات. فيلم يصوّر فضاعة الاستعمار الاوروبي و الاستغلال الرهيب اللي تعرضتلو شعوب افريقيا ، و التدخل الواضح في شؤونها الداخلية حتى بعد استقلالها.
قعدت اثار الاستعمار و ما تغيّر كان الوجه الخارجي للاستعمار و في عوض صورة المعمر الاوروبي المغرور المتحكم في مصير الاف العمال المحليين اللي يخدمو لفائدتو ، جات صورة جديدة لزعامات و قيادات محلية مختلفة من حيث المظهر الخارجي على المستعمر الأبيض و مختلفة كذلك فيما بينها من حيث التوجّه و الانتماء و الخلفيات الا انّها تقوم بنفس الدّور اللي كان يقوم بيه الاجنبي وهو استغلال ابناء البلد لاستخراج ثروات البلد و ارسالها للخارج و العيش بما تبقى عيشة الملوك و الاباطرة ...

انا نتفرّج في الفيلم (خاصة المشهد اللي يقوم فيه الجيش الاوغندي بتجميع المهاجرين الاسياويين و ترحيلهم من البلاد بالقوة ) و جاء قدامي هتلر و عشرات الصور (الوثائقية) متاع جنود الـ "آس آس" يخرّجوا في الالاف من المدنيين الغربيين من ديارهم و من بعد يتم ترحيلهم للمعسكرات في شرق اوروبا ، و صورة الملايين من الأسرى السوفيات اللي كانو يخدمو في المصانع و الشوانط متاع الانشاءات العملاقة متاع الرايخ الثالث.
نفس الروح ، نفس الفكرة، نفس الغرور ، مافماش فرق بين هتلر متاع الأربعينات و دكتاتور اوغندا متاع السبعينات، ماريتش حتى فرق. و مانعرفش علاش هيتلر تحمّل وحدو صورة الدكتاتور الدموي و خذا (العلامة التجارية) متاع مرتكب المجازر الافظع عبر التاريخ ، في حين انو اشخاص كيما عيدي الامين و موبوتو سيسيكو متاع الكونغو- زائير و بوكاسا متاع افريقيا الوسطى و جعفر النميري متاع السودان و حتى جيراننا الاقرب كيما الريّس حسني و الاخ قائد الثورة ، ما يبعدوش برشة على هيتلر ، و الله اعلم شنوة كان يصير في العالم لوكان توفّرلهم جزء بسيط من القدرات التصنيعية و التكنولوجية الالمانية و كانت عند شعوبهم نسبة كافية من الروح القتالية و الانضباط و الالتزام متاع الالمان.
هيتلر المسكين لوكان عاش لوقتنا الحالي ، راهو بهت في المصايب الآدمية متاع قيادات العالم الثالث ، ومن الاكيد انو يطالب باعادة الاعتبار لـنفسه و شخصه ، لانو يعتبر ملايكة مقارنة بالهيتلارات اللي عاشت و حكمت و مازالت تحكم ،و ارتكبت و مازالت ترتكب المجازر و الجرائم ضدّ الانسانية. الفهرر على الاقلّ كان مقتنع انّو الحروبات و المشاكل اللي تسبب فيها الكل كانت لمصلحة المانيا ، و حتّى في نهاية الحرب و رغم الهزيمة و رغم التقسيم ،خرجت المانيا بتسويّة (ايجابية) خلات المانيا تنهض من جديد و تعاود ترجع في ظرف سنوات و تفرض نفسها كقوة عظمى عالمية و قاطرة اقتصادية لأوروبا الموحّدة.
أما هيتلارات القزوردي (اي البوذرّوح) متاع شعوب الساحل و الصحراء و الشمال ، فارتكبت المجازر و افضع الجرائم وهي تعرف انّها تخدم في مصالح مستعمر الامس اللي تحوّل بقدرة قادر إلى (شريك) اقتصادي بلغة القرن الـ21.

jeudi 10 décembre 2009

rencontre du 3ème type على هامش مسرحية متوسّطة




رغم المجهودات اللي بذلها الثنائي المداني و بن حسين فالمسرحية متاع الغلطة المطبعية قعدت في مستوى الغلطة و ما ريتش حتى رغبة في الارتقاء بيها للمستوى الادنى في الاداء المسرحي.
قد تكون الغلطة (موش مطبعية و لكن غلطة شاملة) غلطة النصّ و قد يكون الضعف يرجع بالاساس لكاتب المسرحية.. الله اعلم
انا على كل حال بعمري ما كنت ناقد مسرحي و معنديش ادوات النقد المسرحي، الا اني كمشاهد، ما نجّم كان ننقل الاطباع متاعي اثناء و بعد العرض.
قبل العرض و كيما لاحظو برشة مالحاضرين وقتها، التنظيم كان متوسّط و يقرب في بعض الاحيان للفوضى ... و لاحظت اللي فمة برشة حركية قدام المسرح و منصة اضواء و تنشيط بالمناسبة ..تنشيط متنوّع و غريب ... ريت عباد مافهمتش علاقتها بالمسرح كيما بعض رموز فيراج الكورة و مربّي القرودة و راقص من سيرك محمد ادريس و دمى عملاقة متاع عمي رضوان على موسيقى بوب مارلي و موسيقى اخرى (لا علاقة) ...
حاصيلو نوع متاع سوق و دلال و فوضى تفكرني في اجواء بطاحي العيد الكبير.
و حتى العرض بيدو ماكانش يبعد برشة على اجواء البطاحي... بالإيحاءات اللي ماتبعدش برشة على ما يمكن تسميتو بالكلام الزايد المبتذل (على خاطر فمة كلام احنا نعتبروه زايد وهو ينجم يكون عندو ابعاد فنية اذا تم توظيفو بالشكل المناسب)...
مسرحية معبية بالـ "محلاها مرتك" ، و "عندها بوسة خال ندرا فين" و "فارات نيلي و شريهان" ، و "المرا شدّت راجلها...من يدّو" و " باستّو من... جبينو" و "سكّرو على ارواحهم الباب" و "الطفل الصغير اللي حشى خيط الانتان في البريز متاع الضو"، و "العزوزة القرنبو مولات البالاص"، و "الكانيش و التيليكومند و الزابينغ " و برشة حاجات و شخصيات اخرين، ربما يكون كاتب النص حبّ يخلي المتفرّج يخمم في اشكون ينجمو يكونو زعمة ...و شنية علاقتهم ببعضهم ...و اش مدخّلهم في الجنازة ...جنازة فيها امينة فاخت و فتحي الهداوي و بالشايب مولى الروب دي شامبر الاحمر ، اللي يتصوروه مات بصاعقة مالسماء ..ياخي طلع مات بالضو ...



انا حسب ما شفت و حسب ما لاحظت من ردود الافعال متاع العباد بجنبي ، كان فمة تجاوب في مواقف معيّنة و فمة فترات لاحظت اللي الممثلين عملو فيها مجهود لافت للنظر ، الا انها تتعدى مرور الكرام و ما يلاحظهاش الجمهور، رغم الخدمة و المجهود.
أما في العموم الآراء الكل كانت تتفق في انو المسريحة متوسّطة و ما تستحقّش الهرج و الفوضى الإعلامية المرافقة.





Rencontres du troisième type


حاجة وحدة قعدت في بالي هي البنيّة العاقلة و المتربية و الحشامة اللي استقبلتني قبل العرض ، بنية هايلة تعمل الكيف كنت نعرفها افتراضيا عندي اكثر من الـ3 سنوات و ما اتيحت الفرصة باش نقابلها مباشرة كان بمناسبة المسرحية المتسّطة متاع شوكو و جمال المداني..
و اللي ظهرتلي مختلفة تماما على الصورة اللي كنت نحملها عليها.. كنت نتصوّرها مرا في منتصف العمر، امّ ، عاقلة و رزينة و مختلفة.
على خاطر الشخصية الافتراضية اللي تنعكس من النصوص متاعها مستبعد تكون لبنيّة من بنات جيل التغيير المبارك..الا انّ الحقيقة كذّبت توقعاتي و اتضح مرّة انو الافتراضي و الواقعي ما ينجّموش يكونو متطابقين كان في حالات نادرة.
على كل حال شكرا لمدوّنتنا المعروفة و انشالله معرفة طيّــبة.

عودة من جديد

هذية نسخة معدّلة من مدونة "غدوة نحرق" ، عملتها خصيصا باش تتماشى مع حدود و ضوابط الحجب المتّبعة من طرف عمار و اعوانو...
فسّخت منها عدد من التدوينات اللي نظنّ أنها كانت السبب في صنصرة المدونة في اكتوبر اللي فات. نحّيت منها تدوينات متاع فيضانات الرديّف و حريق مهربي المازوط متاع القصرين و تدوينة عيد الميلاد و الحملة الانتخابية و تدوينة القمة العربية ...
و انشالله في المستقبل نولي نبرمج تدوينات (وطنية) فيهم غنايات نوال الغشام و لطيفة و يا أم السواعد سمر متاع صلاح مصباح ، و ربّما نبرمج اشهار جانبي تحت اشهار عمار في كل دار ، ركن إشهاري مجاني للمؤسسات الوطنية اللي قاعدة تخدم و تطوّر في مستوى معيشة المواطن (كيما شركة الماء و شركة الضو و دار الصباح و الموزاييك و شركة النقل و نزل كرتاقو و المركز التجاري الجديد متاع طريق بنزرت ) . وهذا ما ينجّم كان يبرز عمق العلاقات بين المدونين و عمار و يأكد على اهمية الآفاق المستقبلية متاع التعاون المثمر بين المدوّنين و عمـّار ويكـذبّ النبارة و هواة الصيد في المياه العكرة من ألسنة السوء و الاقلام المأجورة اللي تحاول تقول عكس الشي هذا و تشوّه صورة عميرات الـ404 لدى الرأي العام الداخلي و الخارجي ..الله يهديهم و الله يلعن اللي كان السبب.

فـ حسب معرفتي بعمار و الاساليب متاعو نتوقّع انّو النسخة الجديدة ماتلقى منّو و من الجماعة كان الرضا و القبول الحسن... و نتصوّر انو نرجعو اخيّان انا و عمار و ترجع ايامات الصداقة و المودّة و عفا الله عما سلف ...ناس بكري قالو خيار المؤمن قلبو الصافي... و انا قلبي صافي من شيرة عميرات الـ404 ،و بالعكس كبر في عيني بعد (الفازة) و ليت نحترمو اكثر و نحترم المقصّ متاعو ... اما البلوق اللي برشة عباد يتصوّروه حاجة مهمة و فمة شكون يعتبرو ا انجاز و مكسب انا نعتبرو حكاية بيدونة و ما يجيش منو الإنسان يفسّد علاقتو بنجم من نجوم البلاد و واحد من اهمّ رموزها ( بعد حنبعل و خير الدين باشا و المنصف باي و الحبيب بورقيبة ) على خاطر بلوغ بلوشي من القوقل ..




و كعربون محبة و وفاء لعمار نحبّ نهديلو الهدية البسيطة ، اللي تعبّر على كل المشاعر النبيلة اللي يحملها كل مدون و كل مواطن لعمار و تتجمّع فيها كل معاني الحبّ و الوفاء و الاخلاص لصاحب الـ404 ، بما فيها الاعتراف باخطائنا التدوينة و جرائمنا الافتراضية (اللي لا تغتفر) و العرفان بسعة صدر عميرات و رجاحة عقلو و تعقّلو في التعامل مع نصوصنا التدوينية التافهة الناكرة لكل ماهو جميل في البلاد ، ، المستنكرة على المواطن افراحه الدائمة و احساسو الدائم بالسعادة، التدوينات الجالبة للشبهات ، الحاملة لفيروس الخيانة (العظمى)، و فيروس الرغبة في التعبير و فتح (الجلغة) واسعة و عريضة بعرض البلاد و طول شبكة الشبكات و خيوط الاتصالات ، فيروس الوقاحة في حلان الجلغة رغم اوامر العيون اللي لا تنام بتسكيرها و طلبات الاعوان المتواصلة و المهذبة بتسكير الجلغة ..
الرسالة حبيت نخليها كيما وردت في عنوان الفيلم الفرنساوي (بصيغة المتكلم المفرد) في عوض صيغة الجمع (نحن)، فالهدية هاذي مبدئيا ناطقة بإسمي الخاص فقط لكنها ربما تنطق بإسم العشرات من ابناء الشعب الكريم ، من مدونين و غير مدونين من المصابين بالفيروسات المذكورة..
في الختام نعاود نقلك ...ربي معاك يا عمار و بارك الله فيك ..و احسنت ...و انشالله ديما على قدام ..
و تمشيش نهار تقول نسيّبهم هاذم ؟؟ يمشيش تخمم نهار تقول راهم فدّو و الا تقلقوا ؟؟
أبدا ... احنا ديما على العهد و ديما معاك حتى اللي يفرّج ربي.

lundi 12 octobre 2009

في البوسطة

كان مكتب البريد مكتظا كالعادة
وقف بالطابور الاوّل , و كان الشخص الذي يقف امامه تفوح منه رائحة اللحم ، يبدو انه يعمل جزّارا (قصابا) في المسلخ البلدي,
اقلقته رائحة اللحم و الدماء المتعفّنة فانتقل الي الطابور الموالي ,
رغم انّه اطول من الطابور الأوّل...

فصدمته رائحة الرجل الواقف امامه
كانت رائحة تعرّق
يبدو انه عامل يومي (مرمّاجي) لم ينفض التراب من يديه, كان يبدو عليه التعب و الارهاق
الا ان رائحة تعرقه كانت اهون و اقل وقعا من رائحة الجزّار
التفت الى اليمين كانت هنالك فتاة تضع نظارات سوداء ... ممتلئة ... ترتدي ديجين يكشف عن تضاريس جسمها
كانت القاعة الشبه مظلمة، باردة بهواء التكييف لا تستدعي ارتداء النظارات الشمسية ..و رغم ذلك لم تنزع الفتاة نظاراتها.
ربما كانت تحاول اخفاء عينيها
لا يهم مادامت ترتدي الدجين...لا حاجة لعينيها... من يبحث عن العيون في زمن الدجين

بعد ثلاث ارباع الساعة, وصل الى الشبّاك ...التفت الى اليمين , لقد اختفى الجزّار و ذهبت رائحة الدماء
لقد نجح الطابور الثاني

التفت من جديد ,. بحث عن الفتاة, فلم يجدها

jeudi 3 septembre 2009

Happy Birthday عيد ميلاد سعيد

نتوجّه الى كل مواليد الـثالث من سبتمبر ( و خاصّة المولودين سنة 1936 ) بأعطر و ارقّ التهاني و التمنيات بالعمر المديد و موفور الصحّة و العافية. و بهذه المناسبة السعيدة يسعدنا ان ننقل اليكم تهاني كل فئات الشعب الكريم ، راجين من المولى عزّ و جلّ ان يجعل كل ايامنا افراحا و مسرّات و مهرجانات و اعياد ميلاد مجيدة ، و يحمي بلادنا من فتنة الأعداء الحاقدين المتربصين بقيمها و الطاعنين في انجازاتها و مكاسبها ، و يقينا من شرّ الازمات الاقتصادية و ازمات البترول و البطاطا و نقص الحليب و البيض و اليغورت و الفانتا ليمون.
و نرجوه كذلك ان يشفي مرضانا و يخفف عنهم و يرزقهم جميل الصبر و السلوان و ينزع عنهم القهر و اليأس والحقد المعشش في قلوبهم بمناسبة شهر الصيام ، و بمناسبة كل آذان يرفع في كل مدينة او قرية من قرى الجمهورية ...

و في ما يلي عيّنات من الشعب الكريم ابت الا ان تقدّم التهاني بنفسها لمواليد هذا اليوم المبارك:


العاملـــين بالفكر - 24/24 و 7ايام/7 تحت الحيوط



العاملين بالسّــاعد



ممثّلي قطاع النقل العمومي في تونس



ممثّلــي قطاع النقل الدولي(الخاص) و الناشطين في سبيل إحياء مشروع الاتحاد المغاربي



المواطنون و المواطنات المتمتعين بجودة الحياة و كل مستلزمات العيش الكريم
(مسيرة عفوية للتعبير عن الشكر و الامتنان في منطقة الرديّف )



جمعيات و منظمات المجتمع المدني


ممثلي السلطة الرابعة (بعد الانقلاب الكرماوي)




عينة اخرى من الشعب الكريم المتمتع بجودة الحياة (الركض وراء الخبزة )



ممثلينا في الخارج (او بالاحرى من وصل منهم على قيد الحياة)



و في الختام قطاع اليد العاملة الاحتياطية (كيما جيش الاحتياط في الميدان العسكري)
وهي ما اصطلح على تسميته عالميا بجمهور البطّالة


mardi 1 septembre 2009

الاعلان العالمي لحقوق الانسان




تحذير 1 : النص الوارد في الفيديو بالانقليزية
تحذير 2 : الرجاء عدم مقارنة ما ورد في الفيديو بما هو موجود في بلاد السبوعــي ، لما في ذلك من مخاطر الصدمات النفسية و العاطفية و خطر الاصابة بالإكتئاب المزمن و الحسرة على ما مضى من اعمارنا و الأسف على مستقبل الاجيال القادمة.




jeudi 27 août 2009

بربي سيّبوهم عواشر و رمضان



اهل القرية الطيّبين و رغم ما يشاع عن كونهم طيّارات و مهفّات ، كانوا نيّة ، و يسهل باش تعدّيها عليهم و تخوّفهم و تعيشهم الرعب ،
و بشويّة بلوط و لغة مضروبة تنجم تقنعهم انو الحليب موش ابيض بل عندو الوان اخرى أخضر و ازرق و بنفسجي ، و ممكن كذلك تقنعهم انو المعيز تطير و الغول و العنقاء موجودين في المحمية الطبيعية المجاورة ، و تنجّم كذلك تبيعلهم القرد و مبعد تشبع ضحك على ذقونهم ...

الطيبة و النيّة متاع اهالي القرية خلاتهم مهزلة و مسخرة بين الامم ... وجهة اللي يسوى و اللي ما يسواش و قبلة الباحثين على السهريات و الشيخات بارخص الاسعار، يكفي انو يدخل الزائر بشوية اوروات في جيبو باش يعيش حلم حياتو و يتمتّع بالضيافة و الحفاوة و يشوف اللي عمرو ما شافوا في بلادو ، و يكون محل ترحاب الأهالي و ديار الأهالي و في بعض الاحيان بنات الاهالي و نسائهم ...
حاصيلو القرية هاذي ولات خيشة تحت الساقين ... للماشي و الجاي ... الطالع و النازل ... و خاصة للي عندو الاورو و الدولار.


و من الخصال الحميدة لأهل القرية انهم كانو متسامحين ، لدرجة تثير القلق و تثير الشكوك و المخاوف حول طبيعة هؤلاء الناس ...
التسامح باهي اما هاذم كثّروا على ما وصاهم بالتسامح
فكانو اذا شدّوا السارق متلبّس بالجرم المشهود ، اي يدّو في الشكارة كيما يقولوا الفرنسيس ، يسامحوه . على سبيل المثال ، واحد يسرق طرف معدنوس و الا كعبات بطاطا من نصبة في السوق و الا يخطف الساك متاع مرا عزوزة و الا يدخّل يدو في مكتوب واحد متعدّي و ينحيلو عشرة و الا عشرين الف كلّها امور طبيعية و عادية جدّا ، و بعمرو ما حدّ تشكى من الممارسات هاذي و قاللك يلزم نوقفوها عند حدّها . فـ وقت اللي يتشدّ واحد من اللي ذكرتهم كان الجميع ياقف مع السارق و بالتسامح المعهود و بطيبة السذج كان الجميع ينادي بالعفو عن اللص
"سيّبوه بربّــي عواشر و رمضان ..."
" تي شنيّة هي كعبتين بطاطا ؟؟ شد خو هاي دينار و سيّبوا ..."
"اعطيه زوز كفوف و سيّبوا و يرحم والديك من فوق ..."
"سيّبوا و قول يجعل بلاه على غير ايديّا ..."
"هو ربي يغفر و يعفو و يسامح و انتي باقي شادد الصحيح..."

و كان اللي يطالب بحقّوا في تتبع اللصوص يعتبر مارق و خارج عن القانون و متمرّد ، و في كثير من الاحيان يتم نفيو الى منطقة الكهوف او ما وراء الجبال

فتقوّت شوكة اللصوص في القرية و ماعادش يحكم فيهم حدّ ، و يقال انّهم اكتسبوا جرأة و وقاحة غريبة يحسدوهم عليها بقية زملائهم في بقية البلدان ، اللي مازالو لتوة ما يسرقوا المحل كان كي يبدأ مولاه غايب و ما يمدو ايديهم لجيب المواطن كان في وقت الغفلة و لحظة السهو ...
و وصلت بيهم القوة و العجرفة متاعهم انهم كانوا يدخلوا للمتاجر و يهزو السلعة اللي تعجبهم و ما يكلمهم حدّ
يتعدّاو للتاجر بيدو و يدخّلوا ايديهم لمكاتبو ينحّيولو الملمّة و اللي ثمة، وهو يشكر فيهم و يمدح و ياويلو كان قال فيهم اقل كلمة
و الا حاول يحتج او يقاوم ..
حتى والي السلطان و شرطة الوالي و حرس الاسواق حاروا فيهم و سلموا امرهم لله و قالوا هاذي فرقة ما يقوى عليها كان ربّي و تاكدو انو زايد باش يحاولو ايقافهم و ردعهم و لما لا ارسالهم للسجون السلطانية الفخمة ...
و في بعض الاحيان كان تصير الغلطة و ياقع واحد سيء الحظ من الشرط في المحظور و حل فموا و قاللهم راهو عيب اللي تعملوا فيه و ما يجيش و رجّعوا متاع النّاس ... كان ياكل ما ياكل الطبل نهارة العيد ، و يشبع ضرب و مشطة للي يتوب و يقلّهم عندكم الحق و بارك الله فيكم و ربي يعينكم...

و كذلك كان الامر مع الوالي و مساعديه و اعوانو ، و وصل الامر للسلطان و شاعت اخبار في البلاد اللي هو متقلق من الموضوع و باش يوقّف المهزلة إلا انو كان في كل مرّة يعمل عين رات و عين ماراتش ، لدرجة انو فمة شكون دخلو الشك في نوايا السلطان و قال اللي -لا قدّر الله - السلطان يمكن يكون متواطئ مع مروّعي الاسواق و عاشقي جيوب الاهالي.


و في نهار من نهارات ، و في نوبة متاع جنون و متاع تهوّر حبّت العصابة توسع دائرة الاعمال متاعها و تنتقل بيها الى نطاق اكبر ...
و بالغرور و الوقاحة المعتادة انتقلو الى ما وراء القرية و ماوراء الجبال و الكهوف و عبروا الى ضفة النهر ...
البلاد الاكثر ربح من جيوب المواطنين و محفظات النسوة و صناديق المتاجر و الاسواق
و ضربو ضربتهم الأولى ...
الا انهم نساو اللي في العالم فمة عباد اخرى ، مختلفة على شعب الـنيّة و الهبلة و الدغف و الدراوش
و طاحو مع عباد ما يطيقوش العوج و ما يتحملوش الظلم و ما يسلموش في متاعهم بسهولة
و وحلوا وحلة كبيرة الله لا يخرّجهم منها حسب دعاء احد اهالي القرية اللي ما حبّش يكشف هويتو




فيديو فايسبوك




mardi 25 août 2009

مع الاسف تمر جانبية اه لحسن الحظ والحمد لله مرت جانبية


اللي يقول اللي الشعب هذاية تاعب و ماعادش عندو ما يقول و ما يعبّر راهو غالط. و اللي يقول زادة اللي الشعب هذاية مستسلم لمصيرو و مسلـّم نفسوا للاحكام و قاضي الاحكام و صاحب أغنية يا قاضي الأحكام ( الأخ سمير الوصيف يذكرو بالخير) راهو غالط...

شعب العشرة مليون اللي جاب فرحات حشّـاد و جاب الحبيب بورقيبة و قبلهم جاب علي بن غذاهم شيخ العربان و زميمهم ... الشعب العريق هذاية صبر ياسر و ماعادش ينجم يزيد يصبر...و برغم وداعتو و طيبتو و صبرو على ثقيلي الظل (من السيّاح و من اهل البلد) و تفانيه في خدمتهم و توفير اسباب الراحة و الرفاهية ليهم ... فكان من الطبيعي انو يوصل لنهار كيف ما هذا ... نهار يعلن فيه العصيان في وجه ثقيلي الظلّ و يصيح : "يزّززززيي فككككككككّ ..."

الشّعب الكريم فدّ و تطيقر مبعد سنوات العوج و اللغة المضروبة ... و فوق العوج و اللغة المضروبة تحمّل المصاريف و خلّص الفاتورات (القانونية و الغير قانونية ) ، و كان (دائما و ابدا) هو الدغفة ، السّـاذج ، النيّة ، البوهالي ، الدرويش اللي يتدروش عليه الجميع و ماعندوش الحق يسيّب الدروشة (حتى على روحو)...

ناقف لهنا و نعمل توضيح هام على خاطر سي عمار الـ404 الحقيقي (موش العمامير البوذرّوح المعششة في البلوقوبطاطا متاع حسين) جبد المقصّ متاعو و بدأ يقلّب في مدونة غدوة نحرق باش يلقى البلاصة المناسبة للتمقيص..
كلامي هذا يخصّ مجموعة على الفايسبوك ، مجموعة تكوّنت خصّيصا لسي توفيق العبيدي رئيس قسم الرياضة في التلفزة التونسية ، تطالب فيه سي توفيق بـ "تعليق الصّباط"...
و اشكون ما يعرفش توفيق العبيدي ؟؟ المعلّق الرياضي الاوّل في تونس ، توفيق الوحيد ، الفريد من نوعو (آخر كعبة في الفترينة) ، معلّم المعلّقين ، المجدّد دائما و ابدا في دومانو ، هاوي الاسفار و اكتشاف البلدان و حضارات الشعوب ، صاحب الضمير الصحفي ، المعلق التونسي الوحيد اللي ما ينجّمش يفلّت التظاهرات الرياضية ، العاب اولمبية ، العاب متوسّطية، بطولات عالمية ّ، دورات اقليمية ، بطولات قارية ، راليات ، دورات تنس، كرة يد ، كرة سلة ، كرة قدم، سباحة ّ، عدو ريفي ، سباق خيل ، كانوي كاياك ، ملاكمة ، مصارعة ، تايكواندو ، جي جي تسو برازيلي ، تسلق جبال ، قفز باللاستيك ، صيد اسماك، صيد فراشات ....
و فمة أخبار حول استدعائه من طرف كبرى الشبكات التلفزيونية في بلاد العم سام لتغطية السوبر باول نظرا لخبرته كذلك في كرة القدم الامريكية ... الا انو رفض الدعوة بكل لطف ...لأسباب مجهولة.

سي توفيق العبيدي يعتبر من المشاكل المزمنة اللي أثّرت سلبا على الصحافة الرياضية و قطاع الرياضة بشكل عام ، و بفضل الطلعة البهيّة متاعو ، الاكيد انو نفّر العديدين من متابعة المقابلات و التظاهرات الرياضية اللي يقوم بتغطيتها ، و ساهم بطريقة غير مباشرة في خدمة منافسي قناتنا الوطنية ، و مكّنها من مشاهدين اضافيين و حرم بالتالي قناة تونس سبعة من مداخيل اشهارية اضافية .

لهنا نوصلو لنقطة اخرى هامة و اللي ربما تساعدنا باش نجاوبو على السؤال حول الاسباب اللي تخلي مسؤولي التلفزة يحافظو على توفيق العبيدي ضمن فريق المعلقين و عدم اجباره على الاكتفاء بمسؤولياته كرئيس قسم الرياضة و اعطاء الفرصة للمعلقين الشباب.
خاصة و انو اللعبة فيها نسب مشاهدة ، و مداخيل اشهارية.
الاجابة الوحيدة للسؤال هذاية هو انو مسؤولي تونس سبعة عندهم لوجيك اخرى يخممو بيها و هي ابعد ما يكون على منطق المنافسة بين المؤسسات الاعلامية في العالم،
قناتنا المحترمة و المحظوظة ماعندهاش مشكلة متاع اشهار و مداخيل اشهار ... مادام عندها الإتاوة اللي تقبض فيها مع كل فاتورة من فاتورات ستاغ تخرج في البلاد، كل دينار يدخل للشبابيك متاع الستاغ قناة تونس سبعة تاخذ منو نسبة، و نخليلكم الحساب باعتبار عدد المشتركين و نسب الاستهلاك المنزلي اللي التلفزة ماتمثّل كان جزء ضئيل منو مقارنة ببقية التجهيزات المنزلية ...
و لذلك ما يهمهمش شكون يعلق و شكون يقدم البرامج ، ما يلوّجوش برشة شكون وجهو يصلح للتلفزة و شكون اللي عندو اطلالة تقطع الرزق و العياذ بالله ، ما يهمهمش اذا كان السيّد المعلق ماعندوش ادنى معرفة بالرياضة اللي يعلّق عليها ، الكلها خدمة "كعور و ....."و"ديما يمشي ..." و "عندكش عندي..." و "دز تخطف" و "خلي هكاكة اللي عجبو عجبو و اللي ماعجبوش يطيّر قرنو

و في الختام نتمنّى انو قراء المدوّنة يضمّوا اصواتهم لاصوات مجموعة الفايسبوك و ينضمّوا لحملة مناشدة سي توفيق باش يعلّق (الصّباط) .
و نخليكم مع تشكيلة متميّزة من روائع سي توفيق العبيدي اثناء تعليقه على مقابلات كرة القدم ، على امل انّو حتى المترددين و المتشككين يقطعوا الشكّ باليقين و يقتنعو بضرورة تخليص قطاع التعليق الرياضي من صاحب الـ "دائما و أبدا"


"قالك أسامة الملولي من مواليد1954



قالك أسامة الملولي وضعتو أمّو في بحر المرسى


أسامة موجود على الكولوار رقم 6 و هو على الكولوار رقم 5

"الي يكون في المركز الأول أثناء السباق يكون عليه ضغط كبير و ساعات صاحب المركز الثاني يفرش عليه السباق


عوض باش يقول :" يتبع خطى أو يحذو حذو الملولي" هاو آش قال :"على الشباب التونسي أنو يقتفي أثر الملولي


وسام يحيى قطع ألاف الكلمترات


بن خلف الله قاعد يقوم بادوار غريبة


منافسي اسامة ملولي لا ينامون الليل وهم يرتعدون


هيرتا برلين متصدر الطليعة في طليعة المتصدّرين


احمد الحامي و طويلة لكن ارضية و قصيرة


العلاقي يختلي بالحارس


لميدالية الذهبية الي تحصل عليها السباح الصيني أثارت الكثير من الحبر


وفي الأخير ما يصح كان الصحيح.... والآن نستمع بكل خشوع وإجلال إلى النشيد الرسمي.


الملولي المرة هذي خذا الميدالية الذهبية و ما كل مرة تسلم الجرة



الترجي الرياضي الساحلى


نظرا للإقبال الجمهوري الكبير و الكبير جدا


الحارس يخرج الكرة بطراطش الصوابع


تمشي الكورة لحكيم (كريم حقي)


سالومان(سلومون كالو)


سيف غزال يلحس الكورة لحسان


الحارس رشيق ومرن


هجوم سريع لكنه بطيء


حسين الراقد جميل وجميل جدا

إذا على هذا التحليل المقتضب نعود إلى ستوديوهاتنا الرئيسية


يلزم حبك الهجومات بطريقة سريعة وسريعة جدا


حكيم قالو حسين الراقد ديما تمريرات ساهلة و دقيقة
-توفيق لعبيدي: هذا مانعبرو عنو بالسهل الممتنع


شوقي بن سعدة


رقم 13 يخرجو الحكم


حضور جماهيري غفير ما فماش ابلاصة شاغرة


القربي الى الراقد الى بن خلف الله و مساحة رأوية شاسعة جدا


تمر الكورة فوق الحارس ذو القامة المديدة


باهية الميكارى يخلط و الا ما يخلطش يخلط و الا ما يخلطش....


الرياضة التونسية تعيش في الربيع متاعها رغم الي احنا في فصل الصيف


و فما تناغم كبير بين الدفاع التونسي


نشوفو محم... نشوفو الهجوم هذايا ...


وسام باش يدخل منذ قليل


من دون اي مقدمات نمرو لأحمد الصالحي ....


زاكوورا(زوكورا)


لنستمع لدقيقة الصمت


إنقضاض إنزلاقي


الإقبال الجمهوري


كرة على القائم الأيمن.. لا الأيسر..لا الأوسط.. و البرة


آلهة الملعب غاضبة على عصام جمعة


مع الاسف تمر جانبية آآه لحسن الحظ والحمد لله مرت جانبية


الصعب الممتنع

المصدر


vendredi 21 août 2009

حتى اولاد الحومة ولاو يعرفوا حدود حرّية التعبير

على عكس العديد من الكائنات الافتراضية اللي انغمست بصفة مرضية في الالعاب الافتراضية و ولات مختصّة في الكلام البذيء و الجارح في الفايسبوك و المدوّنات ، و لـحدّّ الساعة مازال اغلبهم يعتقد انّ حرية التعبير هي تسييب الماء على البطيخ و التخلي عن كل الضوابط الاخلاقية و عدم احترام ابسط قواعد الذوق السليم


vendredi 14 août 2009

قصص دموية

قصة دموية 1 - الشقالة الطائرة:
حدّث التاكسيست قال :
نهار من نهارات وقفتني حريفة - حاشا خليقة الرحمان- ... هي في الواقع موش حريفة بالمفهوم السائد ، بالعكس ، كلمة حريف ربما تأدي المعنى اكثر من كلمة حريفة ...ميترو و خمسة و ثمانين طول على ما يعادلها في العرض ... واقفة على زويز عرص عيار 45 ......غلطة فادحة متاع هندسة وراثية ... فوضى متاع هرمونات ...عجّة (أو تسطيرة) متاع جينات مجهولة الهوية ... نسبتها لجنس الإناث جريمة في حقو (و قد يكون في حقّ جنس الذكور كذلك و الجنس البشري عموما ) ...
قلت "يا فتّاح يا رزّاق ... سترك يا ربّ " و وقفت الكرهبة...
حلّت الباب التيلاني ، قلتلها "سامحني اختي ، كان ما تراش مانع تطلع مالشيرة اليسار ، عندي المورتيسور اليمين طايب في حالة "
قحرتلي قحرة شككتني في روحي ، (شكّيت اللي ربما نكون قتلتها واحد مالعايلة و الا تسببتلو في 10 سنين حبس )...
عملت روحي موش خايف و تبسّمتلها ، نزلت على الفلسة متاع الكونتور ، "وين نوصّل اختي ؟؟"
"برّة سوق ... انده.."
ندهت كيما قتلي و عملت روحي نغني مع الكاسات ...
انا نسوق و هي "دور على اليمين" "دور على اليسار " "امشي في الطويل " للي وصلنا لحومة شعبية" عندي فيها ذكريات أليمة ... و مانتذكرش روحي قبضت حق الكورسة في الانهج متاعها ...
أيّست مالكورسة و استخلفت ربّي في التعب متاعي و تعب الكرهبة ، الا انّو فات الفوت و ماعادش نجّم ناقف و نهبّط الولية اللي ورايا ، خاصّة و هي تكوّر في ميدانها و امام جمهورها ، و اي مغامرة غير محسوبة من شيرتي ربما تكلفني ما يتجاوز حق ّالكورسة ...

من نهج لنهج و من زنقة لزنقة ، وصلنا قدام الدّار ... هبطت وقتلي ستنى خويا توة نجيبلك الفلوس... حلت الباب (تلامحت ما يقارب الميتين شقف اخضر متاع بيرة مرميين في المدخل ) ، و دخلت ...
كنت باش نمشي على روحي الا انو ابليس (يلعنو و يخزيه) و الطمع طلعوهالي في مخي باش نستنى ...
ما فماش دقيقة و نسمع في الصيحة " شنوة الفطور ؟؟؟"
مبعد تسارعت الاحداث ، برشة صياح و سبّ ، و بكاء و اصوات غريبة ، ميّزت من جملتها صوت الآفة البشرية اللي كانت باركة على المورتيسور متاع كرهبتي تسبّ في شخص آخر "يا طـ***** ، يا ولد الـ******* ، ***** ****** ****** ****** ****** ...."
، و اصوات متاع ضرب و حاجات رزينة تضرب في الحيوط و تطيح على القاعة، تطرشيق متاع بلار و قزاز مكسر...و تجيني شقالة مقرونة (بلحمها) طايرة و تضرب الباربريز...
فـ من غير ما نمسح البلار من المرقة و السباقيتي اللاصقة فيه ... خدّمت الكرهبة و انطلقت و دفع الله ماكان اعظم.



قصة مدمية - خيبة أمل:
هاذية قصة متاع مواطن تونسي مقيم في اوروبا ، تعرّف على زميلتو (الاجنبية) في الخدمة ، قاللها نحبّك قاتلو وهو كذلك ، شافتو نهار يصلي قاتلو فاش تعمل ؟؟ فهّمها في الاسلام و حدّثها على الاسلام و القيم متاعو، فعجبها الكلام و لقات اللي الاسلام هو الدين اللي يناسبها و لقات فيه برشة حاجات كانت تفتقدها.
ايا عرّسو و عاشوا جميع للي جاء الصيف و قالها نروّحوا لتونس ...فرحت و قالت هاذي مناسبة نزور الاسلام في ارض الاسلام و نشوف المسلمين و نعاين الدين هذا في ارضو و نشوف تأثيرو في العباد الغادي.
هوما في المطار يستناو ، قالها راجلها دقيّقة هاني راجعلك ...
بطى شويّة ياخي مشات تلوّج عليه ... تلقاه في الفريشوب يشوف و يقلّب في دبابز الويسكي و الفودكا...
" يا فلان شنوّة هذا ؟؟؟"
تبسّم تبسيمة صفراء " لا لا موش ليا ، هاذم كادو للاولاد في تونس ..."





قصّة دموية 3 - بكارة ناس بكري:
مبعد ما وفات السهرية و روّحت العباد ، هزّ العروس زوجتو و مشى بيها لعشّ الزوجية...
و في اسرع من لمح البصر كانوا في بيت النوم ...ديكور ليلة الدخلة نفسو من عهد عبد الحليم حافظ ... نصف اضاءة ... موسيقى خافتة ... ريحة متاع ورد حطتو امّ العروس على الفرش ...
انطلق الزوج في تطبيق التعليمات بالحرف الواحد، حسب توجيهات الاصدقاء و الاصحاب و حسب طريقة الاستعمال متاع الليلة الاولى الواردة في الكتب متاع دار الفنون و في صفحات الاعلان و الصريح..
اعاد تجربة التعليمات عديد المرات الا انو في كل مرّة ما تحصّلش على النتيجة المرجوّة ، و ما صارش اللي يلزمو يصير حسب كتيّب التعليمات...

قام من الفرش جبد باكو الدّخان ، شعّل سيقارو ، قعد يخزر لزوجتو ...مازال موش فاهم الوضعية ...يستنّى في توضيحات
زوجتو قعدت متخبية في الظلام متاع البيت ...ساكتة
سألها :" شنوة اللي صار ؟؟"
- "........"
- "شبيه مافماش؟؟"
- "شنوة الي مافمّاش ؟؟"
- "شكون عمل بيك هكّة ؟؟"
-" ماعمل بيا حدّ ... انتي يظهرلي فيك امورك ماتعجبش ... تراه مدّلي سيقارو ..."
- " و تتكيّف زادة ؟؟"
-"...امالا تتكيّف وحدك ؟؟؟"

حلّ فمّو... جبد سيقارو مالباكو ...مدهولها في الظلام ...
-" بريكية ..."
جبد البريكية و شعّللها السيقارو و قعد يخزرلها تتبسّم على ضوء البريكية

- "توة كيفاش باش نعمل ؟؟؟ اش باش نقول و اش باش نحكي ؟؟؟ نقللهم مرتي راهي طلعت مكـسّـ.... ؟؟؟ تي مانجّم حتى ننطقها الكلمة ..."
-"لا قولها ميسالش ...قولها و انتي على دينك..."
- " شنوة يكون موقفك وقت اللي بوك و خوك و امك يسمعوا ، شنوة موقفي انا قدام الناس و العالم و المجتمع ؟؟؟ كيفاش باش نعمل ؟؟
- تحب نقلك اش باش تعمل ؟؟ انتي بيك على الدّم ؟؟ تحب على الدم برّة تفرّج في الجزيرة ... و الا نقلك اضرب راسك على الحيط توة يطلع الدّم..."

فكان الامر كذلك ، خرج الرويجل من بيت النوم و قعد قدام التلفزة يتفرّج في الجزيرة.



vendredi 31 juillet 2009

يا فــرحة مــا تمّت :))






نصيحة لـ مدمنــي الستاد باش يردّوا بالهم من خطر اهمال زوجاتهم في سبيل الجمعية:)))
و هاي النتيجة قدامكم

mercredi 29 juillet 2009

تقارير سرّية و عاجلة من ملفّات عبد العزيز الجريدي



في انتظار بقية حلقات مسلسل الطرايح اللي وعدنا بيها فنان المزابل نقلب مؤقّتا هذه الصفحة الحزينة من صفحات البلوقوسفير التونسي ، و نمرّ لرداءة من نوع آخر ، و خنّــار آخر ما يبعدش برشة على ما سبق ، خصوصا و انّ العلاقة موجودة بين الاثنين .

في الوقت اللي تخصصت فيه كل جريدة تونسية في مجال معيّن و تميّزت فيه ،( الصريح و الشروق متخصصة في التقارير المنقولة من الجزيرة و القدس العربي و العرب العالمية ، الانوار تنفرد بمقالاتها الكارثية و ملحقها الشهير بملفاته الغرائبية حول السحر الاسود و الماورائيات و الاطباق الطائرة و تنبؤات نوستراداموس و سيناريوات الحروب القادمة بين العرب و اسرائيل ، البيان و المصوّر ماخذين فون دو كومارس في الرياضة و اخبار الكورة و البروموسبور ، الاعلان و اخبار الجمهورية عاملين اتفاقية غير معلنة مع المشعوذين و الدجالين و العرافين ) تتميّز جريدة "كل الناس " بالتقارير السرّية اللي تنشرها اسبوعيا في الصفحة الثانية . تقارير سرّية دقيقة و محيّنة و توصف بالتفصيل تحرّكات الارهابيين المتربصين ببلادنا و تنقلاتهم و فتاويهم و القرارات الصادرة عن اجتماعاتهم ، و تنجموا زادة تلقاو اخبار مرعبة عن عمليات "دموية " قريبة الحدوث و في اماكن معروفة ، معروفة لصاحب التقرير موش لقارئ الجريدة اللي يلزموا يحاول يطلّع وحدو مكان العملية القادمة و يلزموا كذلك يحاول يعرف نسبة الحظ السيّء اللي عندو باش يكون من ضحايا الهجمة المتوقّعة.
و في الواقع هذاية اسلوب (اسلوب الخوف الغامض) تم استعمالو من طرف الادارة الامريكية بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 و تم خلالو التلاعب بمؤشرات الانذار من الهجمات الارهابية صعودا و نزولا (حسب الظروف في العراق و افغانستان و حتى حسب الاوضاع الاقتصادية الداخلية ) ، و تمّ كذلك الاعلان في عديد المناسبات عن هجمات ارهابية وشيكة على التراب الامريكي و تم في عشرات المرات ارسال تحذيرات للمواطنين و السفارات الامريكية في عديد بلدان العالم (وصل حدّ منع السفر لبعض البلدان) من عمليات اختطاف و تفجيرات انتحارية و تفجيرات باستعمال السيّارات المفخخة.
احنا في تونس و بحكم انو جاليتنا في الخارج عندها الامكانيات باش تهني على روحها و قادرة باش تاخذ بايها (و بالوافي ) و ماهيش في حاجة للحماية او التحذير من المصالح الامنية و القنصلية ، فكان الاتجاه الرئيسي للحملة هو المواطنين في الدّاخل . و اثارة الرعب من الشبح الاسلامي و زرع الشكّ ما بيناتهم بطرق تنجّم تتعدى على المواطن البسيط ربّ الاسرة اللي يخاف على روحو و على عايلتو من قنابل تنظيم القاعدة.
و تنجموا تشوفو الصور متاع عيّنات من التقارير السرّية اللي تم نشرها في صحيفة كل الناس خلال شهر جويلية .:


نادل المطعم ، طبّاخ النزل ، رئيس الحانة ، المرشد السياحي ، الشاب القاعد بجنبك يشرب في البيرة ، البزناس اللي يقانص في نساء و
رجال التوريست ، ينجّموا يكونوا ارهابيين و ينجّم يفجّروا ارواحهم عليك في اي لحظة لذلك ردّ بالك و ما تعطيش الامان




تقرير حول الوعظ في قاعات الافراح ، اما بربي ثبّتوا في التقرير الاخير: للمسافرين اللي يتنقلو ا ما بين الـ 3 و الـ5 صباحا يردّوا بالهم من مجموعات السلفيين اللي جاهم الامر باش يسافروا في الاوقات هذية.
و اذا صادفتو حدّ يطلب في المساعدة (باش يبدّل العجلة) او عائلة في مشكلة على جوانب الطريق السريعة ماعليكم كان تفصعوا بجلودكم و تتصلو بالسلط الامنية للقبض على الارهابيين



بعد التنديد بالمهرجانات و (دعارة) الشواطئ موعدكم مع العمليات الفرجوية ، عمليات دموية قبل شهر رمضان باش تتنفّذ في اماكن محددة و للاسف ماذكرهاش صاحب الجريدة مانعرفش علاش ، لإبقاء التشويق ؟؟؟ و الا ربما باش ينظم مسابقة بالـ آس أم أس ، (باعتماد الخيارات م1 و م2 و م3 و م4 للاماكن المرشّحة باش تكون هدف للضربة القادمة و يكون توزيع الجوائز يوم عيد الفطر )



و كي العادة ، يلزم من الاضافة التونسية او اللمسة التونسية ، و اذا كانت سياسة الخوف الدّائم سياسة امريكية فسياسة سبّ الاعراض و الاهانة و تطييح القدر هي صنعة تونسية (ميا يالميا) و يتميّز بيها الصحفيين متاعنا (زيادة على مواهبهم السابقة كيما ضرب بعضهم البعض و سبان بعضهم و القوادة و هزّان القفة اللي ريناه في اجتماعات النقابة)
لهنا قالك نساء الاخوان يبيعو في الفودكا ابسولوت تحديدا ( و على ما يبدو حصريا اي انو اللي بيعو في البيرة و المرناق في منازلهم ماهمش من الاخوان اما اللي بيعو الانواع المستوردة هاذكم هوما الخوانجية) و بـ 40 دينار الدبوزة باش يموّلوا بيها عملياتهم القادمة
.



mardi 28 juillet 2009

شكر لموزّع الطرايح ...مع تمنياتي بالشفاء العاجل

مبعد ما توقّعت انّو الجربوع المسنّ حط كوردة في السقف و ودّع الاعزّاء عليه باش ينتحر كي الجرابع اللي سبقوه و اضمحلّوا من البلوقسفار ، فوجئت بيه عاود طلع ( كي الجني او العفريت بسم الله الرحمان الرحيم ) كابس رويحتو زعمة زعمة قالك باش يبدا يفرّق في الطرايح . و فعلا بدأ يوزّع في الطرايح (القاسية) و نلقى اسمي في راس القائمة (باش القراء ما يتفجعوش نطمّنهم اللي هذية طرايح افتراضية لانو الطرايح الواقعية حاجة مختلفة و تتحكم فيها ظروف و معادلات اخرى).
بداية نحبّ نشكرو على الامتياز و الحظوة انّو بدا بيا انا شخصيا و اعطاني الطريحة رقم واحد رغم انو العمروش هو اللي بعثلو بالرسالة و كان الاجدر انو يبدا بالعمروش اما ميسالش هذية حركة نبيلة مانجّم كان نشكرو عليها.
الطريحة الافتراضية المذكورة الحقيقة تعمل الكيف و تبرز المواهب الكامنة في كهل الخمسين (مازالت البركة) ، خاصة انو مازال عندو ما يقول في روحو (خلي نطلعلو شوية المورال يمشيشي ينتحر الكازي و الا تضربوا جلطة يبقى الواحد عايش بعقدة الذنب انو تسبب في خسارة البلاد لمربّي متاع اجيال مافماش كيفو ).
و انا كنت لمت العمروش علاش كبّش فيه نهارة اللي شدّو بالكمشة مسيّب الفران ما و حاطط الماسك الغالط ، خصوصا انو اعترف انوّ هو المدوّن اللي اسمو الجني و في مناسبة اخرى اعترف بانو يستعمل في نفس الحاسوب مع الجني و من بعد فسّخ كل شيء... نهارتها قلت للعمروش اللي السيّد معذور (...) في السنّ هذيكة و بامكانياتو الذهنية و العصبية المحدودة من الطبيعي انو ينسى هو اشكون و يدخّلها بعضها ، خصوصا انو دخل في عدّة مناسبات في مونولوق يثير الاعجاب متاع انسان يسال في روحو على صحتو و امورو المادية و العائلية و غيرها و من بعد يجاوب نفسه و يشكر روحو اللي خذات الوقت باش سألت عليه و اطمأنّت على اخبارو.

حاصيلو (نرجع لفنان الزبالة) انا نشجعك و ننصحك باش تواصل (لا تيأس) هذاكة المطلوب ، الروح النضالية ، روح المقاومة ، روح لن يمرّوا يا صديقي ... و نزيد نعاودلك و نقلك فعلا احسنت و ابدعت و بارك الله فيك ، انت اليوم اثبتت للمدوّنين و للعالم و التاريخ (بالمناسبة توة نكلم شكون يسجّللك وقفة و يحطهالك في البالماراس التدويني متاعك ) انو اي انسان ينجّم يكون جربوع و موش بالضرورة يكون فرخ في العشرينات ...تنجّم تكون جربوع حتى في الخمسين و تنجم تكون جربوع في الستين ، كيما تنجّم تكون جربوع في السبعين و فمة فرص كبيرة انك تبقى جربوع لما بعد السبعين (كيما السيّد اللي نعرفوه الناس الكل) ...و بالمناسبة عندي اقتراح بسيط ، كان تنجّم تنشر الوصفة متاعك و تكشفها للجميع ، تعميما للفائدة و حفاظا على الخبرات و المعارف اللي قريب تندثر مالبلاد ، علاش نقعدوا نستناو للي يجي نهار تتفقد المواهب هاذي مالبلاد و نقعدوا نتحسّروا عليها و ربما نستوردوها مالخارج بما في ذلك من خسارة فادحة للاقتصاد ... و في نفس الوقت ربما تحصّل في جرّتها ارباح مادية تعمل بيهم راسمال خيرلك من الوقفات التاريخية و الاصوات المزيّفة في التي ان بلوقس و( و اللي الحقيقة رغم عدم جدواها و قيمتها الهزيلة اللي تقرب مالصفر الابسولو فبقيت محروم منها لحدّ الساعة و مافماش اجماع حول مصداقية الجحر متعدد الابواب و الفتحات اللي تكتب فيه).

و ربحا للوقت و باش مانطوّلش برشة نقلك و لشرذمة الغباء ، الحرافيش و الجرذان المحتمي بيهم ،اذا كان تتصوّروا اني عامل منها راسمال حكاية التدوين و الا نستنّى منها في جوائز و اوسمة و مقابل مادّي و وقفات يحسبهالي التاريخ راكم غالطين ، و كان تتصوّروا انو 24 ساعة من العمل البحثي المتواصل و المجهود المضني متاع مراهق الخمسين و اللي سماها هو طريحة باش تحيّرلي شعرة ، و الا كيما يقول العمروش تنقصلي مغرفة من صحفة الشربة (هههه) كيف كيف راكم غالطين ... و نزيد نطمّنكم ماعنديش النية لا باش نترشح للرئاسة لا باش ندخل البرلمان لا باش نترشح في الانتخابات البلدية باش نحافظ على سمعتي (هههه) في وسط الاوباش ، و تنجّموا تقعدوا لـمابعد القرن 25 و تنسقوا مجهوداتكم و تتوارثو انتوما و اولادكم و اولاد اولادكم المجهود باش تسبّوا مدونة غدوة نحرق و اقصى ماتنجمو تعملوه هو بطبيعة الحال معروف ( وهو حاجة تعملو فيها يوميا في الحفر اللي تسميو فيها مدونات )... و كان تتصوّروا انو باش تكون مدوّن يلزمك تهبط للمجاري و تقرا اللي يكتبوه المرضى و المعاقين و اصحاب العاهات المزمنة ، و تقرا السبّ و الشتم متاع عباد عندها عقد نفسية تعود الي الطفولة المبكرة و تعاني حاليا من مشاكل نفسية و اجتماعية تستدعي التدخّل العاجل ، و تتفرّج على المباشر على الخطاب العنصري و السبّ المجاني للاسلام و الإزدراء لكل ماعندو علاقة بالدين الاسلامي و بالقرآن و السنّة ، راكم غالطين يا جبورة و تموتو و انتوما تحلموا باش تنحّوه الدين هذاية مالبلاد و مستحيل تحصّلوا على اجماع و تقعدوا هكاكة كعبتين و كعبة تلمّدو بعضكم مبعد كل طريحة (صحيحة موش بشكوطو كاللي يحكي عليها معلّم الارياف) ياكلها واحد منكم تتفرّجوا شوية على صاحبكم ياكل في الضرب ، تسيّبوا شوية كلام زايد و بذاءة و تتفرّقوا من جديد في انتظار الطريحة الجايّة.
و بالنسبة لحفركم اللي تسميوها مدونات تهنّاو مانعرفش عناوينها و لا منين ندخلها و عندي اشهرة ماللي جبدت عليها الساش ، و اقعدوا تخبّطوا هكاكة كي المهبلة بلغة محلي و محلك و جيتك و ما جيتنيش و هاذية وقفة يسجالك التاريخ و لن يمرّوا يا صديقي .
و في الختام قبل ما نحيي الجربوع الخمسيني على صحة رقعتو و استماتتو في تشليك نفسو و النزول الى ما دون الحضيض ، خاصة انو الجرابع اللي سبقوه كيما متاع حمقستان و المسلم السابق كانوا أكرمو لحيتهم بيديهم و مشاو دون رجعة في حين هو و امثالو قعدو مكبشين كي المحمصة المحروقة في قاع الطنجرة (ههه) يستناو في الجافال ، نحب نسألوا زوز اسئلة و نطمّنو اللي عندو مهلة من هوني لـ2050 باش يجاوب ، و في نهاية الامر ماحاجتيش بيها الاجابة متاعو ، السؤال الأول علاش فسّخ كل ماعندو علاقة بسقوط القناع متاعو في مدونة 100 قصيد للحرية ؟ و السؤال الثاني هو كيفاش عمل باش تجاوز الصدمة المروّعة اللي ضربتو بعد رسالة العمروش ،
و قداش استعمل مسكنات و مضادات الاكتئاب ، و قداش كسّر من شقف بيرة على الحيوط (متاع بيتو موش متاع الفايسبوك ) ؟؟؟

ناس بكري قالو "الـطير الحرّ اذا حصل يسبل الريش"، لكن ها الجرابع هاذي ابعد ما يكون على مفهوم كلمة الـ "حرّ" ، و اثبتو لارواحهم و للتاريخ (اللي يحبو يدخلولو بمدونة تافهة و حساب مجاني على البلوغر) انّهم شلايك (بالصبع) ، شلايك من النوع الجوتابل اللي اذا تقطعت تترمى في البوبالة و ما تصلحش حتى باش تتباع فريب . ناس مازوشية تتلذذ بالضرب و تحشش على العصا و ما تجي للثنية كان اذا كلات المسبط. يكبّشوا كي الطفيليات و ما يسيّبوا كان ما يقطّعهم الواحد طروف و يريّشهم امام انظار الجميع.
.
و تذكرت لهنا حكاية قديمة متاع واحد من بني مروان جاء يتجلطم على واحد من بني معاوية بن ابي سفيان فجاوبو بميساج كودي قالو : سيّد العير جدي ابو سفيان و سيّد النفير جدّي عتبة و لو قلت حبيلات و غنيمات و الطائف لقلنا صدقت و رحم الله عثمان.

انا باش نقول لمفرّق طرايح الشوكوطوم ، يا فلان ، يا شلاكة ، يا جربوع ،يا جبري ، (اعذروني على التكرار هههه هاذية الكل كلمات سينونيم نجّم نلخّصها في كلمة وحدة اما التكرار ساعات باهي ) يا فأر المجاري ، يا مراهق ، يا قذر ، يا خنزير ، يا بعوضة المستنقعات ،يا ذبابة التسي تسي (هههه) يا مريض ، يا ناقل الامراض ، يا معقّد ، يا هايشة ، راك مازلت بعييد ياااسر .... و باش تبقى بعيد ، و هذية حقيقة يصعب انك تفهمها و هاو باش نزيدك زيادة فسّرها كيما تفسرها ...لو كان جيت مالاول حكيت على الكريطة و الشلاكة و البيرة و جبل الشعانبي ...لقلنا صدقت و رحم الله المزالي
:)))
ايا برّة توة تعدى لاقرب صيدلية ليل شوف روحك تزيدشي تعاودك الجلطة مرة اخرى
و ماذابيك تواصل في توزيع الطرايح ، باهيتلك الصنعة الجديدة ، تنجم تصلحلك هواية لما بعد التقاعد و تهنى من شيرتي ، باش نسامحك منو هكة كان غلطت معايا و الا مع واحد من الاخيان ، و حتى كان طلعت انتي هو منتحل اسم الحرفوش الآخر و حتى لوكان تطلع انتي هو ابو العربي نفسه ، تهنى ماعادش باش نتعرّضلك بسوء موش على خاطر الطرايح متاعك لكن شفقة و رافة بحالك
:)




lundi 27 juillet 2009

رسالة من العمروش الى المدوّن المسمّى براستوس

اقوم بنشر الرسالة هنا نظرا لعدم امكانية الدخول لمدونته من تونس و لاني -ربما- كنت سببا في حجبها :))

" ما يحز في نفسي انك مازلت مصرا على المضي قدما دونما حياء من ما فعلته وتفعله
غريب امرك ياصاح
اذ انت اكرمت اللئيم تمرد كنت اظن انك ستقدر تستري عليك وعلى انتحالك لشخصية المعاق لتعويض عجز او نقص ولكنك ربما لم تقدر الامر حق قدره ولم تنتبه ان عفوي عنك مرده الشفقة ولا شيء غير الشفقة
ربما كنت احتقرك في البداية لا نني ظننتك شابا يافعا تلهث وراء شهواتك كلهث الخنزير وراء القمامة ولكن بمرور الوقت ثبين لي انك
اولا كهل متصابي قارب الخمسين من العمر ورغم بلوغك ارذل العمر فانك لم تتب بعد ولم يحترق كبدك بعد بالكحول (انت بالطبع حر هنا فلست وصيا )
ثانيا ربما كانت هناك عوائق ذهنية او مادية او ظروف مادية منعتك من اكمال دراستك واكتفيت بالباك(ربما سادسة فقط) واصبحت معلم مناطق ظل مع ما يتطلبه ذلك من كفاح وتمرميد وغبرة وشقان الوديان ومن هنا ياتي حقدك على العلم والمتعلمين ومن اوتو من العلم كثيرا ومهاجمتك لهم باستمرار
ثالثا دفاعك المستميت عن المراة وحريتها وحقها في التعبير وفي اول فرصة لا تتوانى عن تحقيرها ودعوتها لفراشك(ولو انني اتخيل ذلك صعبا عليك في عمرك) وتعاملها كانها شيء ويختفي الحوار والكلام الطيب وترجع لك حيوانيتك لتشبه المراة بالالة ولا ترى فيها الا جانبا واحد وتغتزل عقلها وادبها وثقافتها فياشباع لرغبتك وتتجرا على قول ان مهاجمتها لك هي لنقص لديها ؟؟؟؟؟ يالله ما ابلدك هنا اجيبك بعجالة واخبرك ان النساء العفيفات الاحرار على غرار اخواتنا الثلاث حفظهم الله وزادهم علما على علم هنا من فئة نادرة يمثلن لامثالك نجوما ترى من بعيد وليست لك القدرة على الوصول اليهن برذالتك ومرضك وجبنك وتبلد عقلك سيظللن مجرد حلم على غرار الصور التي تراها في المجلات او الافلام فمستواك في النساء هو بية الذيبة وانيسة دوبل فاي وبهيجة وليس لك في الطيب نصيب فلا تنادي ارجوك بالحب والعطر وماشابه ذلك فانت بعيد عنه وعاش من عرف قدره
فضلا عن كونهن شريفات عفيفات ومحصنات فدعوتك مردودة عليك
ولذلك فافرح وقر عينا فلست حاقدا عليك او ناقما منك فقط مشفق عليك وعلى ماكابدته طيلة حياتك وقد اضحكني تعليق مجهول يسخر من تاريخ التمرميد الي عديتو وانت وسط الحفر اتفهم انه في الثمانينات كان الوقت غير الوقت وكان هناك شقاء وتعب وهذا مايجعلك هكذا يا جني الزبلة
فعلا اني اشفق عليك.
هذا وقد قيل سالتفت لحكاية النعجة واللية الي لتوة تعاود فيها
اولا بالنسبة للدكتور الذي ازعجك نجاحه وهو في نصف عمرك (اي والله يتجاوز الثلاثين بقليل) فقط تذكر اسمه فربما ستسمع به قريبا وسترى المستقبل الزاهر الذي ينتظره ويحق لي وهو واجب ايضا ان افتخر به وبنجاحه الذي هو ايضا نجاح لكل تونسي وخاصة في بلد صعب كامريكيا اين شق طريقه بثبات ونجاح واني شكر الله ان تمكنت يوما من معرفته ومن صداقته (كان ولى وزير توة نكلمهولك على دار شعبية ولا سبرولس ههههههه)
لناتي الان فيما يخصني ولتكف عن توهم انني اتخف منك ومن غيرك جبنا
انا ياصاح في الثلاثين من عمري
درست في تونس واخذت اجازاتي في التسويق وعمري 24 سنة
الوالد رحمه الله بعثني للدراسة في الخارج اين انهيت مرحلة ثالثة تخصص تجارة عالمية وعرض عليا منصب اطار بشركة خاصة اشتغلت بتفاني وتمكنت بعد ثلاث سنوات من الحصول على الاقامة الدائمة وتحصلت هذه السنة على الجنسية
منذ عام تقريبا استقلت من الشركة وفتحت مكتب خدمات واعمال اسديها للخواص والشركات بمقابل على ان اتكفل بكل شيء وهم يدفعون واللحمد لله اموري ماشية واصبحت في وضعية يحسدني عليها الاسوياء فما بالك بامثالك وذلك بفضل من الله وتوفيقه
اشتريت مؤاخرا منزل بتونس وساعود قريبا للزواج بابنة الحلال انشاء الله
ولذا اموري في العنبر والحمد لله
تعلقي بالتدوين والمدونات مرده حرصي على عدم الانبتات من جذوري ولاكون على اتصال وعلى علم بكافة المستجدات
سوف تقول ان الكلام سهل واي كان يستطيع اختلاق قصة نجاح وولذلك اتحداك امام الملاء ان نكشف الاثنان عن شخصياتنا(كنت كشفت بعض المعلومات للاصدقاء مع الصور )وعن الطريق المهني والعلمي لذي قطعه كلانا لنرى من احق بالشفقة من الاخر.
فبنصف حياتك تمكنت بفضل الله وحده من عيش وتحقيق ما انت تعده حلما
ايضا شاركت في انتخابات حرة نزيهة بطريقة ديمقراطية وذلك لاول مرة وهذا شيء لن ولم تذقه في حياتك ابدا بل ستظل متخفيا وراء اسم مستعار وتصور في الكاريكاتور على عمار هههههههه
مالذي تريده اكثر من ذلك؟
اخبرني مالذي فعلته في حياتك وفي دنياك بصرف النظر عن اعدادك لمرقة العجة لفنان مشهور اورسمك لكاريكاتير هدية لاخر والذي بالمناسبة سيكون اليوم في تونس(مرسال خليفة)
الكرة في ملعبك
اعلم انك لن تنشر هذا التعليق وستكتفي بالهروب كعادتك والتلكك والمغالطة
ساقوم بنشره عند الاخوات باذن الله وعند كلندو وفي مدونة الطمبر وفي مدونتي لامضي بعدها في عطلة وابتعد عن عفن لمرضى
نقطة.

ة"

mardi 21 juillet 2009

ابشروا ...يا أهل قفصة


حسب صحيفة الشروق متاع نهارة الاحد (19/07/2009)، قالك السيّد وزير الشباب و الرياضة عمل رحلة مكوكية في ربوع ولاية قفصة و تجوّل بين مختلف المعتمديات و المناطق ، جايب معاه "حقيبة مالية" بـ 5 مليارات مليم ( اينعم خمسة مليارات بالتمام و الكمال مليم ينطح ملّيم) لإنجاز عدد من المشاريع لفائدة شباب الرديف و المتلوي و المظيلة و أم العرايس ، و بناء "دور شباب عصرية و ملاعب معشبة و مسابح " ... و قالك كذلك اللي المشاريع هذية حقيقة موش مجرد كلام خاصّة أنو وقتنا توة ماعادش وقت "دار الشباب الجامدة" اللي "تطغى على انشطتها الصبغة الرسمية و الخطابات الصعبة الفهم" و الشاب اليوم في حاجة "للانترنات و القنوات التلفزية العالمية و الرياضات الأنيقة مثل التنس و السباحة" ، و لذلك باش يتمّ توسعة دور الشباب و تعصيرها و تجهيزها بشاشات بلازما من الحجم الكبير و توفير الارتباط لكل القنوات التلفزية بما فيها المشفرة ، و باش يتمّ توفير الانترنات (متاع زوز ميغابيت في الثانية) بـ100 مليم الساعة...
و تم الاعلان كذلك عن انتداب كل خريجي شعبة التربية البدنية اصيلي الجهة بداية من السنة الدراسية القادمة ، و هاذية بصراحة و بدون (درجة ثانية) بشرى حقيقية للعديدين .

فمة بعض الحاقدين اللي يصطادوا في المياه العكرة اللي ربما يقولوا اللي الخمسة مليارات - لا قدّر الله -شويّة و ما تكفيش لإتمام كل المشاريع اللي ذكرتها ، هذوكم ما نجّم كان نوجّهلهم نصيحة من نصائح الدكتور عبد العزيز الجريدي باش يمشيوا يتمسّحوا على عتبات السفارات الاجنبية و يمارسوا الدعارة الحقوقية بعيد على بلادنا .



فـبالرغم من كون ّ جمعيات متاع كورة كيما الترجي او النجم عندها ميزانيات تتجاوز الحقيبة المالية متاع الحوض المنجمي ، و رغم ما يشاع عن بعض الناس اللي (و العلم لله) يصرفوا الخمسة مليارات هاذم في تبحيرة في جزر المحيط و شويّة كراهب ، او ما بلغنا من بعض الاطراف المشبوهة اللي فمة واحد تونسي شرى دار في امريكا الشمالية بـ 2 مليارات و نصف بحساب الدولار ،
فالخمسة مليارات مبلغ معتبر و كبير ، انا مثلا - و العياذ بالله من كلمة انا - مانتذكرش نهار مشيت للبانكة نلقى في الصولد متاعي مليار ، و نتحدّى اي من المدوّنين او القرّاء عاش التجربة (الرهيبة ) هاذي و كذلك الامر بالنسبة لغالبية الشعب الكريم ..
المليارات هاذية لعبة كبيرة برشة تتجاوزنا و تتجاوز اهالينا في الحوض المنجمي المساكين اللي خرجوا يصفقوا و يزغردوا (دائما حسب الجريدة ) احتفاء بالـحقيبة التاريخية .
لهنا عندي ملاحظة ربما تبدو للبعض شكلية و هي علاش يخليو 4 معتمديات في خمسة مليارات ؟؟ كيفاش باش يحسبوها ؟؟ كيفاش باش يقسموها ؟؟ لذلك نقترح اضافة معتمدية خامسة لاقتسام الحقيبة المالية ، لتسهيل الحساب و اضفاء مزيد الشفافية ... بحساب مليار لكل منطقة و ربي ينزّل البركة ... خاصة و انو الحكاية موش باش تفرّق برشة لعباد عاشوا اكثر من خمسين سنة في الميزيريا المزمنة.



lundi 20 juillet 2009

اول قدم تطأ القمر ماكانتش تلبس شلاكة



كان العرب اثناء اوقات فراغهم (وهي كثيرة) يتأملون السماء و يتغنّون بالليل و النجوم و القمر و يطلقون عليه الاسماء العديدة و يصفون به الحسنوات من نساء ذلك الزمان (اما حسنوات هذا الزمان فلا يعترفن بغير اقمار النايلسات و الهوتبيرد و بُـدور روتانا و نجوم الستاراك بمختلف نسخها ) .
و من ذلك ما قاله امرئ القيس الشاعر الجاهلي المعروف ( يصف الليل و شدة سواده):" فيا لك من ليل كأنّ نجومه بكل مغار الفتل شدّت بيذبل"
و ما قاله احد الشعراء الصعاليك بعد ذلك بأكثر من ألف عام :" يا نجوم الليل الضواية ... انا عندي معاك الف حكاية ... و كلام طويل"
(لاحظوا تطوّر الصورة الشعرية و عمق المعاني في نمط شعر المزاودية مقارنة بـالشعر الجاهلي و التفوّق الواضح لصاحب نجوم الليل الضواية على صاحب المعلقة بدليل شهرته الكبيرة لدى شباب البيزا و الكراب و الدانات و الدليس الممزوج)
فالعرب اذن لم يكونوا ( بقر الله في زرع الله) في علوم و تكنولوجيات الفضاء كما يشاع عنهم ، بل كانوا سباقين في هذا المجال و في مجالات اخرى (ذات صلة) ، فهم يتصدرون العالم في عدد المنجمين و العرافين و السحرة و يحتلون مناصب بارزة في اهم الاتحادات و المجالس الفلكية المحلية و الاقليمية و حتى العالمية ، كما انّ البرنامج الفضائي لأمة الـ300 مليون يعبتبر الاقدم و الاهم من نوعه في العالم ، وهو يختصّ اساسا في رصد الهلال و توحيد اوقات الآذان بين الدول و إيجاد القبلة من أيّ مكان على وجه البسيطة .
اما استكشاف المريخ و الزهرة و كواكب المجموعة الشمسية و الرحلات المأهولة الى القمر او غيره فلم تكن يوما من اولويات البرنامج الفضائي العربي ، فهذه (حكاية فارغة) لا جدوى منها و من الاجدر تركها للأمم الاقل شأنا.
لذلك كان من الطبيعي انّ اوّل قدم تطأ القمر قبل اربعين عاما لم تكن قدما عربية بل كانت اقداما امريكية (اصيلة) حققت ما تغافل عنه العرب اثناء قرون الماكلة و النوم و التغني ببدر البدور و الجازية و قمر ليلة اربعطاش.
يومها ( 20 جويلية 1969) قال نيل ارمسترونق قولته الشهيرة "انها خطوة صغيرة لإنسان ...و قفزة عملاقة للإنسانية" ولم يذكر ريتشارد نيكسون و لم يشر اليه لا من قريب و لا من بعيد ، و في هذا دليل آخر على انّ ارمسترونق لا يحمل في عروقه اي قطرة من الدماء العربية و الا لكان شكر و اثنى و نوّه و أشاد بالرعاية الموصولة من لدن ولي النعم اللذي لولاه لما كان في ذلك المقام.


اثر أوّل قدم بشرية على القمر و يمكن التأكد من عدم وجود اثار تكركير شلاكة عربية من النوع الرفيع

و رغم ما سمعناه عن انّ القصّة برمّتها إشاعة و كذبة محبوكة و (مونتاج ) مفبرك في ستوديوهات هوليوود ، و رغم ما اشيع عندنا عن قصة الدرين (مرافق ارمسترونق) اللذي سمع الآذان على سطح القمر و اعتنق الاسلام و ابقى الامر سرا خوفا من اغتياله من طرف الصهيونية العالمية (الحاقدة) فمن غير المنصف و غير المعقول عدم الاقرار بالتأخّر البسيط اللي تمرّ به الصناعة الفضائية العربية ،
خصوصا و أنّ النادي االفضائي لم يبق حكرا على الكوسمونوت الروس و الأسترونوت الامريكان بعد دخول التايكونوت المايد اين شاينا على الخط .
لذلك اوجّه نداء الى وكالة الفضاء العربية ان تنظر بأكثر جدية الى مسألة البعثات المأهولة الى الفضاء ، كما اناشد الهيأة المذكورة ان تعفي القردة و الكلاب من عناء التجارب الاولية ، و أن ترسل البعض من عصابة الـ22 (او جميعهم) في اولى الرحلات التجريبية ... اللي ماذابينا تكون الى ما وراء الشمس باعتبار الخبرة الطويلة لسيئي الذكر في مجالات ماوراء الشمس من سجون و اقبية (سيلون) و ما الى ذلك .



في طريقهم الى ما وراء الشمس


vendredi 10 juillet 2009

جمهوريات الهندي



مانيوال زيلايا رئيس الهندوراس المنتخب ديمقراطيا في 2006 ، عجبتو الرئاسة و كرسي الرئاسة و ألعاب الرئاسة ، و حسّ اللي دورة رئاسية وحدة ما تكفيهش باش يواصل المسيرة و يتمّ نعمتو على مواطني الهندوراس الأفاضل .
و كيما يعمل البعض من عصابة الـ22 ، حبّ يعمل استفتاء يبدّل بيه الدستور و يكمّل ما تيسّر من الدورات الرئاسية ...
و لكن هيهات...تجري الرياح بما لا يشتهي سفينة الرئيس ...
و دار عليه الجيش و تمّ إيقافو و من بعد تمّ رميه (كما ترمى النفايات) على الحدود مع كوستاريكا ...و قالولو يرحم من زار و خفف


العبرة من الخبر هذاية ، انّ للكرسي مضار عديدة يصعب حصرها ، و اللي ما يلتزمش بالكتيّب متاع استعمال الكرسي فمن الوارد جدّا انّو يصاب بعديد من الأمراض النفسية و العضوية اللي يصعب الشفاء منها ، و منها بالخصوص الادمان على الاستفتاءات و تحوير القوانين و الدساتير و التشريعات و تحويلها الى قطع من لعبة ليقو او الى عجينة متاع صلصال في يد فرخ من فروخ التحضيري ،
و من اعراض مرض الكرسي الاخرى ، المناشدات و مسيرات العرفان و التأييد و الدعم و المساندة و الموافقة الدائمة (بالاغلبية) و توحيد الالوان و ضمّها في لون واحد معروف ، و القضاء على كل الالحان الناشزة و الحفاظ على اللحن الوحيد و الصوت اليتيم المكرر الذي حفظه الجميع عن ظهر قلب و يتوق الكثير الى سماع لحن غيره ...
و من الاضرار الثانوية كذلك للجلوس المطوّل هو تضخّم المؤخّرة و اكتسابها طبقات عظيمة من الشحوم و الزوائد والدهون ، و من ثمة تحوّلها لمسكن للطفيليات و مرتع للكائنات الانتهازية و الفيروسات و البكتيريات المسببة للتعفّن و تغيّر لون الانسجة و تحوّلها للون واحد .
الله يفكّـنا من الكراسي و يجيرنا من شرّ الكراسي و اصحاب الكراسي و يبعّدهم علينا (هوما و كراسيهم و رافلهم و بوليسهم و صناديقهم و ابواقهم و ابواق صناديقهم و صناديق ابواقهم ) بعد السماء عن الارض و السماح عما سلف (في الصحة و المال) ...
اللهمّ آمين


نرجعو للخبر ، بلغنا انو سي زيلايا عمل اتصالاتو قبل ما يقدم على العمْلة متاعو على خاطر من غير المعقول انو يقبل على خطوة كيما هاذي من غير ما يسأل اهل الذكر. و اهل الذّكر هنا هوما اخواننا و ابناء عمومتنا من عصابة الـ22 ، اصحاب الخبرة في الميدان و اللي يعتبرو من المجدّدين في مجال القوانين الدستورية و اشكال النظام الجمهوري (و هذا بشهادة الخبراء في كافة انحاء العالم ) ، و من جملة ما بلغنا كذلك انو فيهم شكون ضحك عليه و استغرب منو اللجوء للاستفتاء بعد 3 سنوات فقط في حين انو الاستفتاء في البلاد المذكورة لا يكون الا بعد اكثر من ثلاثين سنة على اقل تقدير .
و قالو حرفيا : "... شبيك زلعت روحك يا زيلايا ، عملت 3 سنين و تحب تعمل استفتاء ؟؟؟ ريتني آنا ؟؟ الدورة اللي تشيّح عليها في ريقك نجيبها بـزوز مسيرات و ماتش كورة ..."
(بدون تعليق)



الا انّو السيّد المتحدّث نسى (او تناسى) انو يندر في العالم باش تلقى كيما العريبة في الوفاء و البقاء على العهد و الحفاظ على الماء و الملح و العشرة الطيّبة، و ايمانيوال زيلايا مشى في بالو اللي شعب الهندوراس ما يبعدش برشة على جمهور أمينة و فاطمة بوساحة و نور شيبة و يسهل باش ينجّم يعدّيها عليه، الا انو الواقع اثبتلو العكس...
و اثبت كذلك انو فمة شعوب كانت مسخرة العالم و مهزلة التاريخ ...و دول كانت تحكم فيها شركة متاع غلّة ... دول وهمية كانت موضع تندّر بين البلدان و تتحارب على خاطر ماتش متاع كورة ... فاتتنا بمراحل.
الدول و الشعوب هذية الكل فاقت على ارواحها ، و قالت لا للفيلم اللي حبّ زيلايا يعدّيهولهم.
و قعدنا احنا راقدين ... نشخرو ... من كروشنا الضخمة المتضخّمة الممتلئة بالكسكسي و المقرونة و دجاج الحاكم...

الا انو فمة مؤشّر باهي و مبشّر بقرب الفرج ... احنا زادة وصلنا (بشوية تأخير ) لمرحلة الحرب على خاطر الكورة ...

خير من بلاش
ّ

ملاحظة في نفس السياق:
موقع محرّك البحث المعروف (قوقل) فيه عادة حلوة تقضي بتغيير رسم الصفحة الرئيسية حسب الاشخاص (الشخصيات التاريخية) اللي تولدت و الا ماتت او توصلت لاختراع او اكتشاف مهم في نفس التاريخ.
عندي قرابة الثلاثة سنوات مواظب على المرور عبر موقع القوقل بشكل يومي و مانتذكرش القوقل أرّخ لحدث أو ذكر شخصية عندها علاقة بواحد من امة الثلاثمائة مليون ...
الاكيد انو العيب موش في القوقل

dimanche 28 juin 2009

الجولة 17



افتقدت المدوّنات مؤخّرا شخصية عمّار المحبوبة و المحترمة على نطاق واسع بين جموع المدوّنين ، و في الوقت اللي تصوّر فيه البعض انو ربما خرج للتقاعد او اعفي من مهامّه (و انتقل الى مهامّ اخرى) ، اتضح انو كان موجود في البلوقسفير الا انو متفرّغ للمواجهة من نوع خاص مع مدوّنة "صحفي تونسي" (متاع الصحفي زياد الهاني) .
بعد كل مرّة يقوم فيها عمار بحجب المدوّنة يقوم الصحفي زياد الهاني بإصدار نسخة جديدة من مدونتو (بإضافة رقم النسخة للعنوان الالكتروني) .و وصلنا اليوم للنسخة عدد 17 من نفس المدوّنة.
يقول القائل اذا كان المدوّنة المعنية فيها تجاوز للقانون ، كالسبّ و الثلب و المغالطة و نشر اشاعات تهدف لتعكير الصفو العام ، و التعاطف مع تنظيمات و جماعات تخريبية و القيام بعمليات الاستقطاب و التجنيد للجماعات الارهابية و خدمة بعض الاطراف الاجنبية اللي تتربّص بوطننا (العزيز)، و قد يكون فيها محتوى مخلّ بالاخلاق و الاعراف و القيم كالتشجيع على الاستغلال الجنسي للأطفال و تصوير الاساءة للحيوانات او حتى تلويث البيئة و المساهمة في الاحتباس الحراري،
فمن الاجدر في بلاد يسودها القانون كيما بلادنا انو يتحال السيّد كاتب المدوّنة على القضاء و ينال جزاؤ العادل. و يتم فسخ المدوّنة المعنية تماما من ارشيف الواب، لأنو بصراحة ما يساعدناش وجود مدوّنات اجرامية ذات محتوى خطير تنغّص علينا أفراحنا الدائمة و جودة الحياة اللي ننعمو بيها الدائم. و من التقصير ترك صاحب المدوّنة يمرح في الطبيعة بكل حرّية.
أما إذا كان مافماش في المدوّنة المذكورة (اي مدونة الصحفي التونسي) اي اخلال بالقانون ، و كل ما فيها انّو السيّد يقوم بمهمتو ( واجبو) الصحفي بكل حرفية (بـما تتطلبو الحرفية من هامش متاع حرّية )، فمن غير المعقول انو يتواصل المسلسل (التركي -المكسيكي ) متاع الحجب ، خاصّة انّو فتح حساب البلوقر ما يتكلّف شيء (يرحم والدين القوقل) و اعادة نشر المدوّنة ما يكلّفش صاحبها اكثر من بضعة دقائق.

حاصيلو عمّار برهن مرّة اخرى على صحّة راس و صحّة رقعة ما صاروش... و واضح اللي هو و المساندين (الرسميين )متاعو هوما الخاسرين من مواجهة من النوع هذا .
و هنا قاعدين نتبّعوا فين باش توصل الحكاية
و هذا العنوان متاع النسخة سبعطاش من مدونة زياد الهاني:
http://journaliste-tunisien-17.blogspot.com

samedi 27 juin 2009

العزوزة هازّها الواد



توانسة ينظمون تظاهرات افتراضية على الانترنات (الفايسبوك) دعما للمحتجّين على نتائج الانتخابات في إيران

mercredi 24 juin 2009

تدوينة صيفية

غرناطة:
(زوز إطارات يضربوا في النوم عندهم سنوات - قهوة قليلة الحرفاء في حومة قليلة الحركة - المكان المثالي لتجنّب عيون الرافل التي لا تنام)
دخل للقهوة يلقى صاحبو يتفرّج في التلفزة، فيها برنامج وثائقي على تاريخ العرب في اسبانيا .
شاورلو بيديه و قالو " هيّا .. هاو سايي "
صديقو قام ( و ماعينوش باش يسيّب البرنامج) : " برجولية شي كبير اسبانيا ،اشبيلية ، قرطبة ، غرناطة ، قصر الحمراء...اييييه آش خصّ ندبّر مشية لإسبانيا "
صاحبوا (يحطّ السّـاشي متاع الجعّة فوق الموتور و يخلي بلاصة لصاحبو وراه) :" ديما تحلم ؟؟؟ تحبّ تمشي لإسبانيا ؟؟هاو باش نهزّك لقصر الحمراء بيدو ..."

(في حي شبه مهجور - دار ياجور في طور البناء - مبعد ما شربوا شطر الموجود في الساشي)
"آش قولك ... تفرّج ...شوف ...اما خير ... قصر الحمراء و الا دار الياجور ؟؟؟ (يشير للجدران متاع الياجور المنقوب) هاي الحضارة الاسلامية... هاي اثار العرب ... هاو المعمار ...
"بربّي قيلني ...فكّني..."
"هاهاهاها شوف هاك الزخارف ...شوف الفنّ ... شوف الفيناس متاع البناي اللي بناها الدّار ... زعمة مولاها قدّاش صرف عليها ..."
(يجبد السيقارو الاخير و يتذكّر الاحلام و الطموحات الكبيرة اللي كان يحلم بيها و يقارنها بقصر الياجور)" الدّخان وفى ...شوف منين ندبّرو الدخّان ..."
صاحبو يعمل روحو ما سمعوش و يواصل:" انتي ماهو عامل لاتر ( آداب) هات اعطينا يا خويا شويّة شعر مالعتيق و الا تعرفش كيفاش هيا نمثّلو ...انتي ابن زيدون و انا ولادة ... ميسالش"
"ولاّدة ؟؟ " ( يتنهّد و يتذكّر وحدة مالبنات اللي تعدّاو قدّامو ) " انتي ولاّدة ؟؟؟ " ( يحلّ علبة اخرى يشرب شطرها فرد نفس) " ولادة مشات ... ولادة راحت ... مشات مع الماشين و ركبت البي ام و المرسيداس مستحيل كان مازالت ترجع ..."
صاحبو ديما يضحك ... ياقف فوق كعبة ياجور :" ابك ... ابك ... كالنساء ملكا لم تحافظ عليه كالرّجال ..."

ملاعبيّة المنتخب يكوّروا ... في الكاليبسو:



حاجة بركة حبّيت نعرفها شكون الملاعبي (الصنديد) اللي حسب جريدة الصباح "كان مرفوقا بـ4 فتيات" ... اينعم 4 فتيات ... و انا نقول شبيهم الجماعة يلعبوا بالتقسيط المريح قدام نيجيريا ، كاينّهم عاملين مزيّة على شعب العشرة مليون ... و هوما على ما يبدو يدخّروا في مجهوداتهم لما أهمّ...


بين الصديق القديم و الصديق الجديد ...الصحبة صحبة و النيّة يجيبها ربّي :
النهارين عملت تحيين لقنوات البارابول ، فاكتشفت قناة اخبارية جديدة إسمها "روسيا اليوم " ، وهي في الحقيقة قناة متميّزة من حيث نوعية الاخبار و الحرفية متاع المقدمين و المراسلين و معدّي البرامج . الا انّو اكثر حاجة جلبت انتباهي هو شعار القناة " روسيـا اليوم : مشروع جديد من صديق قديم " ... يحبو يقولو اللي روسيا متاع اليوم هي امتداد للإتحاد السوفياتي و يذكّرو في العريبة بالعشرة الطيّبة و الماء و الملح اللي بيناتهم ... و لاحظت كذلك انو نسبة كبيرة من البرامج هي برامج تاريخية و تهتم بتاريخ الاسلام و المسلمين في روسيا و الاتحاد السوفياتي و تاريخ المراسلات بين خلفاء بغداد و ملوك و قياصرة روسيا .




زدت قعدت نتجوّل بين القنوات فاكتشفت عدد كبير من القنوات من نفس النوعية (اي نفس التوجّه ) ، قنوات اخبارية ، قنوات اقتصادية ، فنّية ... تشترك كلّها في محاولات التقرّب من المشاهد العربي . من جملتها قناة "كوريا تي في" اي قناة كوريا (الجنوبية تحديدا ) اللي تتخصص في بثّ موسيقى البوب الكورية ، الا انها في الفواصل تبثّ ومضات تعدد مزايا التكنولوجيا الكورية و تفوّقها في صناعة السيارات و الهواتف الجوالة و قطاع الانشاءات الضخمة (بناء الابراج و ناطحات السحاب و السدود و الطرقات و الجسور) و تزيد تجيبلك شكون يعدد فوائد التعاون العربي الكوري و تاريخ العلاقات الكورية العربية اللي يرجع الى اكثر من الف سنة (و الله اعلم ) ... و عندها شعار زادة ما يبعدش برشة على الشعار الروسي : "صديق و شريك جديد"
new friend and partner

حتّى من التشاد (مع احترامي للاخيّان التشاديين) عاملة قناة فضائية و تقدّم برامج بالعربية و تعدد كذلك روابط الصداقة و الاخوة اللي تربطها بالعالم العربي ...


و لا حظت كذلك انو القناة الفرنسية الاخبارية (فرنسا 24) زادت مساحة البثّ باللغة العربية من 4 ساعات لـ10 ساعات و نفس الشيء للقناة الحكومية الالمانية "دوتش فالا" , و اعتماد قناة الاورونيوز على اللغة العربية مع بقية اللغات الاوروبية في البثّ الحيّ صوتا و كتابة ، و كي نزيدهم قنوات الاصدقاء (القدم) كيما البي بي سي العربية و قناة الحرّة و "السي ان بي سي الاقتصادية" و قناة الـ "ام تي في آرابيا" و السي ان ان و شبكة الفوكس اللي عاملة اتفاقية مع شبكة روتانا متاع الوليد بن طلال ، و قنوات الـ إم بي سي (الـثانية و الرابعة و الاكشين خصوصا) المتخصصة في اعادة كل ما يبثّ في التلفزيونات الكبرى الامريكية ، و نحسبوا معاهم القنوات المشبوهة و اللي امورها ماهياش كيما القنوات العراقية و قناة العربية و بعض القنوات المصرية ... فالمجموع يمثّل نسبة كبيرة من جملة القنوات المتاحة للمشاهد العربي ... لكن السؤال في خضمّ الفوضى الاعلامية هاذي ، شنوة اللي صار باش العالم الكل يهتمّ فجأة بالناطقين بلغة النايلسات ؟؟ و وينهم المعنيين بالامر ؟؟ وينهم الـ 300 مليون عربي ؟؟ (فمة 10 ملاين مكانهم معروف و هوما شطر فاصع مالرافل و شطر يسخّن في البندير لنوفمبر الجاي ) اما وينهم البقية ؟ ويني القنوات العربية ؟؟... الله اعلم

تكنولوجيات:

طائرة الـ بي 2 (عند الامريكان ) هي قاذفة استرتيجية بعيدة المدى ، قادرة على قصف اهدافها في معظم بلدان العالم انطلاقا من قواعدها في الولايات المتحدة دون التزوّد بالوقود ، وهي تتميّز كذلك بكونها خفيّة اي لا يمكن اكتشافها او تعقبها بأجهزة الرادار ...
أمّــا البي 2 في بلادنا فهي قاذفة (كذلك) وهي خفيّة ايضا بل ان الذباب الأزرق لا يعرف اليها سبيلا ، فهي السجلّ لكل اعمالنا و نوايانا ما ظهر منها و ما بطن ...
الا انّها ليست كبقية القاذفات تقذف القنابل ، فهي تقذف الناس (في السجون) و تقف شاهدة عليهم ، و قيل انها تقف احيانا حجر عثرة في طريق المقذوف فتمنعه من الشغل و تحكم عليه بالبطالة حتى ينال الرّضى ، و قدينال رضى الخالق و لا ينال رضى الحاكم بامره في الأرض .

قاد المالح ، باتريك برويال ... و البقية:
المالح قالك انضمّ للتشكيلة متاع الفنانين و الوجوه العامة الفرانساوية المتضامنة مع أسرة الطفل جلعاد شاليط ... و كي العادة نفس اللحن الحزين متاع التعاطف مع (الضحية ) الاسرائيلي ... و كإنّو (جلعاد) موش جندي و مافمّاش حالة حرب و ماكانش في ارض محتلة وقت اللي تمّ أسرو (على فكرة انا نكره برشة كلمة الاختطاف لانّ الجندي في الحرب لا يختطف بل يؤسر ، حتى لوكان شدّوه راقد في الجبهة )
حاصيلو المتتبّع لاخبار حثالة الفنانين من نوع باتريك برويال و جاد المالح يقلّك اللي حماس هي قوّة الاحتلال و انّو مجرمي حماس هوما اللي مشاو لدار الطفل جلعاد و خطفوه عنوة من حضن امّو و بوه ...
و كي العادة يتم تهويل الخسائر في الجانب الاسرائيلي و تسويقها اعلاميا لدرجة انو يتمّ قبولها من الجمهور و تولي حاجة بديهية غير قابلة للنقاش في حين انها مهزلة في واقع الامر، لأنو حتى فترة قريبة ، وقت اللي كانت الحرب حرب ، و كانت الصراعات متوازنة و الضحايا من الشيرتين ، كان من غير المعقول و غير المقبول تنظيم مسيرات و تظاهرات تضامنية مع كل اسير حرب يتم اسرو ...
و من غير المقبول كذلك اخلاقيا و انسانيا و بكل المعايير التضامن مع المحتلّ (الجانب الاقوى) و التشفّي في الشعب الاعزل (الجانب الاضعف) و اعتبار قتلاه و اسراه خارجين عن القانون و اتهام كل من يتضامن معاهم بأنو ارهابي و خوانجي .


محاكمات :
حملة الرافل الحالية يرجعها البعض الى خطة (وطنية) تهدف لتمشيط الشريحة العمرية متاع الـ18 - 35 سنة ، و غربلتها بدقة شديدة للبحث عن خلايا مسلـّـحة قد تكون موجودة في البلاد او دخلت اليها من الجزائر ، خاصّة و انّ وزير العدل تحدّث عن محاكمة مسلّحين في ولايات الوسط و الجنوب الغربي و قال وقتها (27 ماي 2009 ) اللي المجموعات هذية معندهاش علاقة بالجماعة السلفية متاع سليمان و انها تنتمي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي
" ...ورفض الوزير وجود أيّة مقارنة بين مجموعتي «سليمان» وقفصة موضّحا أن المجموعة الأولى «ارهابية» وخضعت لقانون محاكمة الارهاب في حين أن المجموعة الثانية فإنها قد أحيلت بتهم ارتكاب العنف.
ولاحظ الوزير أن المجموعة التي حُوكمت مؤخرا في سيدي بوزيد ومن بين أفرادها امرأة ليست لها صلة بمجموعة «سليمان» وهي تهم مجموعة تسللت الى الجزائروبدأت في تلقي تدريبات ضمن جماعة القاعدة للمغرب العربي، وبخصوص المرأة المورّطة في القضية فإنها أحيلت بسبب مساعدتها في جمع الأموال ومساعدة زوجها في الهروب الى الجزائر."
من موقع صحيفة الشروق

فالسؤال اللي يطرح نفسو إذا كان فمة تهديد ارهابي فلوقتاش نعتمدو سياسة التعتيم و الساشي الاكحل ، وقتاش بربي باش نبلغو سنّ الرشد و تتمّ معاملتنا كراشدين؟؟؟
و إذا صحّت نظرية الرافل للبحث عن ارهابيين محتملين ، هل من المقبول استغلال الواجب الوطني و اعتماده كحجّة لاغراض اخرى قد يكون من ضمنها ترويع الشباب و حرمانه من ممارسة حياته الطبيعية ؟؟؟

نيوتن ... نكتة قديمة :

ثمّة نكتة قديمة عن اسحاق نيوتن (مكتشف نظرية الجاذبية) تفترض انّه لم يكن انقليزيا ، و أنّه لم يكن موجودا اصلا تحت شجرة التفاح الشهيرة وقت سقوط تفاحة الجاذبية ، و ان الشخص "المقيّل" تحت شجرة التفّاح لم يكن بريطانيا و لا يابانيا او صينيا ، و انّه كان عربيا أصيلا (و انّه كان على الارجح فاصعا من الخدمة و لاجئا من جحيم البيروات الى حديقة التفاح ) و يتم التساؤل في نهاية النكتة عن مصير العلم و العالم بوجود ذلك الشخص في ذلك المكان الخطير.
الاكيد ان "سيدي العربي" عندما يتنبه لوقوع التفاحة على رأسه ( المثقلة بتنباك الشيشة ) ، سينتفض قائما ثمّ يعود للنوم من جديد على امل اكمال حلم من احلامه الكثيرة ( و المستحيلة) ... فهو لم يتعلّم السؤال او التساؤل في اي من الامور ، بل تعلّم انّ السؤال الى غير الله مذلّة (و تأويلها ان لا يشغل نفسه بأمور لا تعنيه لا من قريب و لا من بعيد)
أما إذا كان العربي من بلاد الفرح الدائم و مواطنا متخما بجودة الحياة كمواطنينا الاكارم ...
فمن شبه المتأكد أنه سيسبّ جدّ والدين التفّاح أينما كان ، في الاسواق المركزية و الاسواق الاسبوعية و سيلعن كذلك تفاح سوق سيدي البحري و تفاح باب الفلة والتفاح الذي يباع على الارصفة و الانهج على (البراوط) و تفاح تركيا و تفاح سبيبة رخيص الثمن ...و اليوم الذي غرست فيه البلدية تفاحة مكان الكلتوسة غير المثمرة و الاكيد كذلك انو سيسبّ الجلالة في مناسبتين على الاقلّ...ثمّ يلتقط التفاحة و يأكلها و إذا كانت بالحجم الكافي فالارجح ان يعود بها الى المنزل ، فيأكل نصفها و يضع الباقي في الفريجيدار، و يرتاح بذلك من مصروف شراء الغلّة.
أما مصير العلم و العالم و الجاذبية و النظريات التالية في علم الفيزياء فتلك حكاية اخرى...

مسكين الدينار :
لطيفة نفت في الكويت اشاعة بكائها على صدّام لحظة اعدامه ... و قالت حرفيا "كيف أبكي عليه، ومن بصماته السوداء غزو الكويت " و كأنّ صدّام في حاجة لـ دموع لطيفة الممزوجة بالماكياج اللبناني او انو طلب منها في الوصية متاعو باش تبكي عليه و الا تغنّيلو رائعة من الروائع متاعها .
انا نشكّ انّو لطيفة و امثال لطيفة و حتى جمهور لطيفة مازال يملك القدرة على البكاء أصلا ...
الوحيد اللي واضح انّو بكى (للي فدّ) في الحكاية كلّها هو الدينار الكويتي .