اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

mardi 16 juillet 2013

في التمرّد والعودة الى سبعطاش ديسمبر

قبل ازالة الاورام الخبيثة او عند علاج جرح او تقرح .. يبدأ الطبيب بتطهير المكان  من التعفّنات التي قد تكون طرأت عليه ..لا يمكن وضع العلاج على الانسجة الميتة  فهو لن ينفع و سيذهب طعاما للعفن والجراثيم الانتهازية التي تنشط عند سقوط المناعة..
اعتقد كثيرون انّ الورم قد ازيل نهائيا يوم 14 جانفي .. لكنه في الواقع استفحل وازداد خطورة بعد انفجار مواسير الرداءة والجهل في الداخل و وفود قطعان ما وراء البحار .


 المعركة الاصلية معركة 17 ديسمبر هي معركة الكرامة و الحرية و العدالة الاجتماعية ..هي معركة الخبز والعيش الكريم و توفير مستلزمات العيش الكريم لابناء الدواخل والارياف و احزمة الفقر في المدن الكبرى .. هذه معركة 17 ديسمبر و كل ما استجدّ عليها فهو باطل ولا يعدو ان يكون اصابات بكتيريولوجية انتهازية..
 معارك الحجاب والنقاب و انزال الاعلام والخيم الدعوية و تعرية صدور الفيمن و ضرب الناس في الشوارع والتكفير والتهديد بضرب الاعناق و الاغتيالات و ظهور الشيوخ من جلادي الامس و تحالفهم مع ضحاياهم في الالتفاف و الركوب على دماء الشهداء . معارك ضرب الاعلام وضرب الحرية والتخوين و التكفير والتفشيخ في المساجد واستضافة الشيوخ مقابل ارسال الشباب الى المحرقة..
معركة 17 ديسمبر لم تكن معركة قومية ولا اسلامية ولا شيوعية ولا بورقيبية ولا اي شيء .. لم تكن معركة ايديولوجيا .. كل ما ركّب عليها فيما بعد من شعارات هي انسجة ميتة ولا بد من تطهير الجسد منها..

النهضة هي الورم الاخبث الذي طرأ هذا على هذا الوطن منذ 14 جانفي و انجز في سنتين ماعجز عنه النظام الاسبق في 50 عاما .. التخلص من النهضة اولا ومن معظم الطبقة السياسية المعارضة (وخاصة منها الاكبر سنا من 45 سنة) هو من اوكد الاولويات اليوم.. نتخلص منهم ..نطهّر الجرح ..ثم نعود الى 17/12 ونعيد كل شيء من جديد ..ولكن بشكل مختلف

jeudi 13 juin 2013

مصير من يستأمن الاخونج على ثورة



اللي يحرق سفارة و اللي يكفّر واللي يقتل واللي كان شريك بن علي يخرج سرسي والا بخطية بسيطة 
و ولد الزوالي يدخل الحبس على خاطر كتب على الحيط والا قال غناية والا حرق مركز قبل اربعطاش ..

الثورة اللي تحاكم شباب الثورة..و تمنح الحصانة للفسّاد والمجرّمة وقتلة الشهداء ..
هي ثورة الخرى والخراب .. البطال قعد بطال و الفقير قعد فقير و المناطق المتخلفة زادت تخلف ..
وهوما اي احزاب الترويكا يخدموا في اولادهم و يضربوا في الفلوس لا حسيب ولا رقيب ..

mardi 11 juin 2013

التكنولوجيا الصّينية في خدمة معطّلي المستقبل

و أخيرا شباب الثورة يفيق و يتعلّم أخيرا انّ العمل و الكدّ والتضحية كلها كلام فارغ ولافائدة ترجى منها باعتبار انّ السّرقة و السطو بانواعه مثلت عماد المجتمع التونسي منذ بعث الخليقة و حتى الثورة المجيدة... و لهم في الحكومة المستنهضة بجناحيها الايسرين المثال و القدوة.

و باعتبار ان العلاقات التونسية الصّينية  مثلت احد اهم محاور الحوار الحضاري المتحضّر في بلادنا.. بين نشطاء الاحزاب وقواعدها ورابطاتها وفي كولوارات الحكومة و مصارن الترويكا نفسها .. داخل قبة التأسييسي و خارجها  و في وسائل الاعلام بسبب سيّئة الذكر المنحة الصّينية اللي منعت -والحمد لله- من عملية تحويل وجهة واغتصاب من طرف صهر الغنوش الاعظم،
 و باعتبار اجتياز ابناءنا و بناتنا امتحان البكالوريا (الثلاثة ارباع) ، اخترت ان افسّر لما تبقى من قرّاء هذه المدونة المناضلة  احد الاجهزة الاكثر خطورة و الاكثر تعقيدا اللي وقعت بين يدي مواطن تونسي منذ الحرب البونيقية..

هذا الجهاز الصّيني مثل اليوم الحل السحري اللي يغني الشاب التونسي والشابة التونسية  عن حصص التحضير الجماعي و سهر الليالي و التصبيح و ليترات النسكافي الناقصة سكر..


سماعة بدون خيط تعمل بالحقل المغناطيسي تتباع  في السوق العالمية باسعار رمزية بين الـ 12 دولار  و الـ 50 دولار.
متكوّنة من:

- سماعة اذن بحجم حبّة الأرز او البيلة متاع  المنقالة 




-حلقة الترددات المغناطيسية توضع حول الرقبة (ومن الافضل تحت الملابس)




- شارجور للباتري والا زوز بيلات من نوع الـ9 فولت
-الميكروفون
-الرابط الفيشة متاع التاليفون
-وبالطبيعة  الذّكير (المغناطيس) اللي يستعمل لإخراج السماعة من عمق الأذن




الاختراع هذا اذا تمّ استعماله بطريقة فعّالة ومع تواجد فريق تقني مناسب من الناحية الاخرى .. وبفضل الربع المضمون مسبقا من المعدلات المنفوخة بالدوبامين طيلة السنة الدّراسية .. فالباكالوريا مضمونة و الطريق مفتوحة للالتحاق بالجامعة والتخرج في اقرب الآجال للانضمام لقطعان المعطلين المنتشرة في البلاد المتذمّرة من المظالم المسلطة عليهم و على كفاءاتهم الاستثنائية .



vendredi 7 juin 2013

علي العريض يهز معاه 2 اطنان تمر لضحايا الفيضانات في ألمانيا


قرار صائب وهدية تعبر عن ذكاء وحكمة غير محدودين من السيّد العريض .. يعني الالماني في طمبك الفيضانات باش يقعد في تركينة و يفرش قدامو المنديلة متاع كعبات التمر و يبدا ياكل و يترحّم على والدين والدين الحكومة التونسية .. فبارك الله لكل من كان السبب في هذا الانجاز العظيم الذي يضاف لكراسة (مادامنا في موضوع الكرارس)  الانجازات العهد الشرعي..

وحتى لا اكون سلبيا و ناكرا للجميل فوجب التذكير انّ الجمهورية التونسية شهدت فيضانات في السنة الفارطة في بوسالم و عدد من مناطق ولاية سليانة ..
و قد اقتصر التدخل الحكومي وقتها على جولة  للمرزوقي بالبوط البلاستيك ..;و على ابتسامة المرابي اليهودي للخليفة السادس حمادي الجبالي.. ولا تمر و لا دقلة ولا عمار بالزور

source

mardi 16 avril 2013

حول حرق العلم وانزال العلم




ردّ على اللي يقارنوا بن انزال العلم من طرف السلفي في جامعة منوبة وبين احراق العلم من جمهور بنزرت:
- اولا لابدّ من ادانة كلّ من الفعلتين و ادانة مبرراتهما مهما كانت ودون تمييز
-ثانيا: التعامل مع اي قضية يكون فيها السلفيون طرفا يجب ان يكون برأيي اكثر جدية وعمق من
القضايا المشابهة واللي اسبابها تتعلق بالاحتجاجات الاجتماعية والنقابية او حتى الكروية.
*هاو علاش لازم التعامل باكثر جدية مع القضايا اللي يكون فيها سلفيون احد الاطراف:
 السلفيين - ولازم نوضح- موش الافراد اللي اختاروا يتدينوا وينتظموا في صلواتهم في المسجد ويطلقوا اللحية ويلبسوا القميص الافغاني و السروال القصير..هذيكة حرية شخصية و التزام ديني ما ينجّم حتى حدّ ينقدهم فيهم او يحرمهم من حقهم في ممارسته.
السلفيين اللي نقصدهم هي المجموعة تعرّف نفسها بالانتماء للسلفية وتميّز افرادها على ذلك الاساس ..يعني  مجموعة منظمة ومنتشرة في كل الجهات ،  تقسّم الولايات والمدن والقرى و حتى الاحياء الى دوائر صغيرة يتم ادارتها من أئمة السلفية و من "امراء" يعيّنهم الشيخ  وتعمل بتنسيق فيما بينها وعندها مرجعياتها الدعوية كالخطيب الادريسي و ميدانية كسيف الدين (أبو عياض) تتلقى منها الاوامر.
التنسيق يظهر مثلا في حملات نصرة المقدسات والاحتجاج على قناة نسمة وقت اللي الاحتجاجات كانت متزامنة ومنسقة في كل مساجد الولايات.. وكيما في احداث السفارة وقت اللي اقتصرت الاحتجاجات في محيط السفارة الامريكية في العاصمة وماخرجتش حتى مسيرة في اي من جهات الجمهورية..
هذه المجموعات عندها علاقات واضحة بشبكات التجنيد وارسال الشباب الى سوريا، وتتلقى تمويلات من الخارج (وهذا حسب بعض الشهادات حول حوالات ويستارن يونيون يتلقاها سلفيون في ولاية القيروان) وعندها علاقة مباشرة بتهريب السلاح وتخزينه واستعماله ضدّ تونسيين (كيما في احداث الروحية وبير علي بن خليفة وحتى في مقتل شكري بالعيد حسب هوية المشتبه فيهم اللي تم نشر صورهم من الداخلية).
هذه المجموعات لا تؤمن بالانتماء للجمهورية التونسية وتعتقد العلم التونسي (عن جهل او رغبة في تشويهه) علم استعمار وهناك من يقول انّو تم اعتماده اثر اتفاقية سايكس بيكو (...) و يصرّوا على استعمال العلم الاسود اللي ما ثماش اجماع من التونسيين حوله لارتباطه بتنظيم القاعدة واسامة بن لادن اللي كان اول من خرّجه للاعلام واعتمده رسميا وعلنا في السنوات الاخيرة. وهنا لازم نتساءلوا عن الولاء الحقيقي لهؤلاء؟ يعني هل يدينون فعلا بالولاء للجمهويرة التونسية والا لدوائر خارجية او جمعيات او تنظيمات في الخارج؟

 ------------------------------------------------------------------
يعني في الملخص:
حرق العلم في بنزرت هو عمل مدان بكل المقاييس لكنّه يقعد فعل مجرّد ومسؤوليته لا تتعدى مرتكبه و اللي يلزم محاسبته بالمناسبة.
انزال العلم في منوبة (وفي عدد من المعاهد والمؤسسات التعليمية ) من طرف سلفيين مش ردّ فعل في حالة غضب والا للاحتجاج على حادثة او قضية .. هي عملية ممنهجة تعبّر على انكار لقيم الجمهورية و رموزها وتستهدف الجمهورية في حدّ ذاتها .
و من المنطقي لازم التعامل يكون مختلف في الحالتين.

mercredi 3 avril 2013

المرزوقي خارج الزمن..كالعادة



المرزوقي كالعادة خارج الزمن ويعاني من اختلال في التوقيت ..
يتسرّع في احداث كان يجب عليه التريّث فيها .. ويكرّم اشخاصا او ضحايا لم يثبت القضاء جرما ضدّهم مثل استقبال الفتاة ضحية حادثة الاغتصاب مع خطيبها.
و يرقد اشهرا قبل ان يستفيق و يتذكر ان عالمة تونسية قد احرزت جائزة مشرّفة في مجال علمي مرموق .. ويتذكّر ان عليه استقبالها رغم انّها ابنة سيدي بوزيد الجهة التي رشقته وشريكه (السمّاك) بالفاكهة الخامرة.

وهنا قد يعفى الرئيس من المسؤولية الكاملة ليس باعتبار ضعف المدارك العقلية كما يروّج او كما قد يتبادر لذهن البعض ..
ولكن نظرا لأنّ المكلف بالفيّاقة الرئاسية المنظمة لتوقيت التكريم الرّئاسي على اتصال اوثق بمواعيد تكريم المخلوقات الريكوبويّة من عصابات الثورة و ميليشيات النهضة. وقد يكون اكثر حرصا على استقبال شيخ الحلزون البشير بن حسن كرّم الله ساقه باعتبار لما لهؤلاء من منفعة عامة (وخاصة) على مستقبل زيجته بقائد الثورة وملهمها راشد الغنوشي ..
ولا يهمّ تكريم من يعمل على نفع البلاد بالاختراعات والاعمال العلمية العظيمة

mercredi 6 mars 2013

عيّنة من صحافة مابعد الثورة : الصنف البنفسجي المستنهض..


محمد الحبيب السلامي - التجمّعي المستنهض:
سي الحبيب السلامي كان يحبّر معلقات في الغزل بإنجازات السّابع من نوفمبر وينشرها اسبوعيا ويوميا وكلما سنحت له الرغبة في بثّ الدّقيق على جريدة الصريح.
بعد الثورة اكتشف السلامي نهضويته المبطنة ليمزجها ببقايا الدقيق البنفسجي الغير مستعمل فيخرج علينا بعجينة زرقاء بنفسجية مقرفة...



مقالة كاملة  تستبق الزّمن لتعلن النّجاح المؤكّد لوزير الداخلية (الأقوى) في تاريخ تونس في مهمّته الجديدة  (تشكيل الحكومة)  ... وبالمناسبة تحذّره من المناوئين من يسار ونقابات وحاقدين على الاسلام الذين بالتأكيد سيضعون  العصا في العجلة ويعطلون المسيرة  فهم حسب سي الحبيب يرفضون النهضة لأنها حزب اسلامي وهم يرفضون قطعا النجاح لأي حزب اسلامي ... وهذا يبدو منطقيا باعتبار انّ الثورة قد اندلعت والشهداء قد عرّضوا انفسهم لنيران القنص لإقامة حكم اسلامي ولجلب راشد الغنوشي من لندرة حتى ان بعض الشهادات التي غيّبها اعداء الامة تؤكد ان البوعزيزي نفسه قد انتحر من اجل مشاكل في الهوية ولرغبته في تطبيق الشريعة ..

ونحن نضيف لسي الحبيب موجزا سريعا برصيد النجاحات السابقة لوزير الدّاخلية والتي كانت سببا للحكم الجائر عليه  من طرف  المعارضة:


- غزوة السفارة التي عجز الامن  في التصدّي لجانبها الخلفي مما مكن المتظاهرين من اقتحامها وحرقها جزئيا
-نجاح الأمن في رصد اكوام السلاح المنتشر في كل المناطق والصرامة الامنية الشديدة التي أدّت لكشف الشبكات التي تقف وراءها
-نجاح الامن في وقف نزيف الشباب التونسي  المهرّب لسوريا وكشفه من يقف  وراءها
-نجاح الأمن في وقف العنف الميليشي ضدّ الصحفيين والفنانين والمعارضين بمن فيهم اعضاء المجلس التأسيسي والوزراء السابقون اللي كلو طرايح لا لشي الا لانهم عارضوا النهضة
- كشف المؤامرة التي ادّت لقتل شكري بالعيد باعتبار انّ التحقيق اللي توقف عند سائق الفيسبا واللي بالمناسبة ما فيبالوش شكون يخلص فيه وكذلك الزوز المكلفين بمراقبة المنطقة لمدّة اسبوع كامل واللي على ما يبدو ماكانوش يعرفو بعضهم وما يعرفوش شكون .مكلفهم بالمهمة واشكون يخلص فيهم .
-نجاح الامن في التصدّي حماية نشاط الاحزاب السياسية المعترف بها والمرخّص لها  واللي تتعرض لهجمات من ميليشيات حماية الثورة اللي بالمناسبة تستثني دائما اجتماعات حركة النهضة ..

فبكل هذا الرّصيد من النجاحات نعتقدو انّ سي الحبيب السلامي محقّ في حكمه على ولاية علي العريّض القادمة واللي بالتاكيد ستكون مكللة بالتوفيق لو يخلّيها اعداء الاسلام..