اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

jeudi 11 mars 2010

من صور العهد القديم

توضيح لعموم القرّاء و مسؤولي وكالة تكرير الانترنات بالـ404 المزدوج ، اجارني الله و اياكم منهم و جنبنا مقص عمار لا ربّحه الله و لا بلـّغنا عنه المفرح و المبهج من الاخبار :
العهد القديم هنا هو كتاب بني اسرائيل السابق لكتاب اهل المسيح بانواعه و اصنافه و نسخه المتعددة (انجيل متا ،انجيل يوحنا، انجيل مرقس ..)
و لا علاقة له بما قد يتبادر لاذهان المصطادين في المياه العكرة ( الباحثين عن الشبوك) اللذين قد يظنون انّ للعهد القديم علاقة بالبلاد او اثرا باقيا و ظاهرا عليها و على اهلها.. فلا أثر للعهد القديم و لا تأثير في البلاد ، كما أنّ الاناجيل الجديدة اكتفت بمسح ما سبق دون ان تأتي بما يكفي اتباع اليسوع مشقة البكاء و ذرف الدموع على ما سبق..


في العهد القديم ، كان الناس يدخنون السجائر الامريكية الممتازة، فبنو اسرائيل لا يعرفون انواعا كثيرة من المارس ..مارس مضروب و آخر مطبوع و آخر فاوح يباح تحت الكنتوار بضعف السوم.. في حين انّ قوم هذه الايام لا يكتفون بالحاق المضرة بابدانهم بالتدخين ، بل يرضون بما يشبه السجائر و يدخنونها دونما ادراك و يشترون منها الكميات الكثيرة يخبؤونها، و في احيان كثيرة يخدّمون امخاخهم على بعضهم البعض فيمقّصون بعضهم البعض سجائرهم المضروبة..



في العهد القديم كان الشعب الكريم يساهم في اغاثة منكوبي الفيضانات، و كما ترون في الصورة فالجندي و المواطن بالبلوزة و الآخر بقميص الموظف يتعاونون على ايصال الخبز لبعض المتضررين من فيضانات 1964 بالعاصمة.
ملاحظة : يمكن ملاحظة انّ الخبزات القليلة التي يحملها المواطن في الصورة تعادل حمولة سيارة (بارلينقو) المخبزة لهذه الايام، فخبزة العهد القديم تكوّر بعشرة من خبزات هذه الايام الرشيقة المحافظة على نحافتها المتابعة لمجلات الموضة العالمية.


البقري كان (رفقة اللحم الغنمي) اللحم المفضل لشعب العهد القديم ، عكس شعوب هذا الزمان اللتي اشتهرت بادمانها على لحوم دجاج الماكينة من الدندون و الاسكالوب و الدجاج المقصوص المعروض في فيترينات المزارع المنتشرة في كل مكان.
بطبيعة الحال ، لا يمكن التعليق على ثمن هبرة الستينات ، لأن الخمسمائة اليوم لا تكفي مدخنا من مدخني المعاهد الثانوية من شراء "زوز سواقر" ماريت او ماربورو من الصنف الخفيف.


في العهد القديم، لا يرى الناس عيبا من اعلان تخفيضات معقولة في اسعار الموادّ الأساسية. و لا يخجلون من ذلك و لا يسمونها "تعديلا". في حين انّه في هذه الايام يعتبر التراجع في زيادة ما من قبيل التراخي و الجبن و ضعف الارادة، فزيادات هذه الايام غير قابلة للنقض..و هي مترسّمة في مكانها كموظفي الدولة .. بل هي اقسى عليهم من ضعف شهرياتهم المتآكلة بفعل القروض المزمنة المتراكمة .


لحظة تاريخية شهدها العهد القديم ادّت الى كارثة يعيشها الجميع هذه الايام، و يتعايشون معها بطرق مختلفة في منازلهم و في بيوت قعادهم و عبر شاشات تلفزاتهم.. قناة تونس سبعة (و العياذ بالله)
فقط لو اتيحت لي فرصة العودة بالزمن الى الوراء عبر آلة الزمن المعروفة في افلام الاصدقاء الصغار.. لاخترت تاريخ يوم غرّة جوان المشؤوم ، و لكنت وجدت طريقة ابطل بها هذا المشروع و اغير بها مجرى التاريخ، فلا ترى تونس سبعة النور ابدا، و تخف وطأة فاتورة الستاغ على الشعب الكريم ...و يظل علاء و هالة و رازي و سفيان و نزار (و باقي المنشطين المتسببين في ارتفاع نسب المصابين بضغط الدم و امراض الذوق الفاسد في البلاد و مقدم الاخبار نصف المعاق الذي لا اعرف اسمه ) نكرات لا يسمع بهم احد.

في العهد القديم كان للاشهار نكهة اصيلة لا وجود لها هذه الايام مع الاشهارات الهجينة المستوردة او المنقولة بحذافرها من اوروبا و من امريكا بخريجي جامعات التصرف ناقصي الخبرة و الذوق و القدرة على الابداع.
قاللك:" قلمي بيك كريستال يسابق افكاري نظرا لكرته المصنوعة من كاربور التنغستان..
انه يجري و يجري على الورق...
و كاد تسويد الصفحات يتعبني قبل ان يتعب هو...
للكتابة بسهولة و باقتصاد و لمدة طويلة ليس هناك سوى بيك.."
ة

5 commentaires:

Anonyme a dit…

Parmi les ce qui m a plu l utilisation de langue arabe parfaite dans la publicite de bic et des cigarettes.
Pas comme la langue nul d aujourd hui ...

cactussa a dit…

mnin dabart ha jarida?!!!
dha7kitni 7keyit l5obza zvaltouta kil manquin !!!
jai cru ili les prix en tunisie sont comme les salaire non revisibles a la baisse !!

anonyme 17 a dit…

Tu peux nous préciser c'était en quelle année ces prix là ??? viande ..sucre ..semoule ...etc ?? merci

Clandestino a dit…

هذية جريدة العمل عدد 02 اكتوبر 1964

Clandestino a dit…

بالنسبة للاسعار
يلزم نعملو عملية مقارنة مبنية على الاسعار الحقيقية اي المقدرة الشرائية الحقيقية
و المقارنة المجرّدة تم استعمالها من باب الهزل فقط