اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

dimanche 20 mai 2007

service de renseignements à chicha...


البارح الصباح قررت نمشي روتار للخدمة,( ديما في اخر الجمعة تبدى خلوقي في خشمي و فادد و كاره روحي فنتسبب على عركة مع العرف نسيّب فاها الستراس متاع الاسبوع)...
قمت في عقلي و تعدّيت للقهوة نعمل ديراكت نحل بيها عينيّ, بالطبيعة نلقى شلة الانس ( تابعين الديكور متاع القهوة ديما معششين للغادي من الصباح لليل)
جبت قهيوتى من الكنتوار و بنّكت بحذاهم ,..
حبيّيت ندزّ فازتي و نطلعهم بخبر جديد على القليلة يلقاو فاش يعدّيو الصبحيّة , حكيتلهم حكاية الفتوى اللي يناقشو فيها في مصر ... و ركّزت على الديتاي تكنيك متاع عملية الرضاعة و شروط الارضاع و الفايدة منّو ...
الحاصيلو الجماعة حلّو أفّامهم و اللي سال ريقو و اللي تمنّى انّو يدبّر خدمة بالكشي تخطفلو مع المرا اللي ممكن تخدم معاه و اللي متعجّب من" البهامة "متاع الشعب المصري الشقيق ...
هاو ثمّة واحد سيفيل نعرفو من بعيد... السلام السلام... يسمع في الهدرة و جلبت انتباهو كلمة فتوى ,فـ قام من بقعتو و جاب شيشتو و قهوتو و انضمّ للحلقة ...
"كيفاش كيفاش ؟ راجل يرضع من صدر مرا في الخدمة وين هذا ؟"
قعدنا ساكتين نخزرو لبعضنا ولّى يبرر في التدخل العنيف متاعو..
"كنت قاعد وحدي ياخي فديت عاد ريتكم وليت جيت بحذاكم"
"ايّا تفضل تفضل ميسالش اقعد "
و بدّل الدخلة :
" هاو نسمع فيكم تضحكو ضحّكونا معاكم "

"لا لا حكاية فارغة و برّا "
"هيا بركة ياخي اولاد حومة راهو"

تكلم واحد منا حكالو حكاية الفتوى ... بقى يسمع و عاملو روحو مستغرب للي قالو صاحبنا انو مصدر الفتوى هاذي هو الانترنات فتنحات التبسيمة من وجهو و بدا يسال سيريوزمان اشكون شافها في الانترنات
و في اناهو سيت و وقتاش و العلة وبنت العلة..للي دورنا خواطرنا
"يا سيدي فكنا الصباح ... الفتوى هاذي موجودة في موقع العربية "
" و انتي حليتو موقع العربية؟"
"لا اما لقيتها صدفة في بلوق تونسي"
"بلوق؟؟"
"اي نعم بلوق"
"شنو معناها"
"بلوق معناها بالعربي مدونة.."
"مدونة متاع شات؟"
"هذيكة هي.. كيف الميرك و المسنجر و الاي سي كيو"
"هذوما زادا مدونات ؟"
"اييّ"


منها بدلنا الموضوع على السيابي و الايسبيرنس
و انتهزت انا الفرصة باش نفصع
و خليتهم واحلين في هاك المعدة اللي بركت عليهم على الصباح
نحمد في ربي اللي ما جبدتش على سمسوم الامريكي و النكت متاعو
...

4 commentaires:

naufrage a dit…

loooooool
yetwalek rabbi ya clandestino :-D

samsoum a dit…

يا ولدي حدّك حدّ المسقّي آما المسفوف راهو يغصّص . يا خويا عود قوم بكري و اشرب قهوتك في الخدمة , سيّب عليك من الشّيشة و الصّبابة و الانترنت و البلقات و خاصة البلو متاعي . راني بوأولاد :))) قالّو نكت و بلادة

Clandestino a dit…

:))))

كيف عارف روحك بو صغيّرات اش مدخلك في الدلاع و القرع و سيّدنا الحسن و الحسين
ّ:)))

cmoi a dit…

الإثنين 04 جمادى الأولى 1428هـ - 21 مايو2007م


تفويض جامعة الأزهر بوقفه واحالته إلى مجلس تأديب
صاحب فتوى "إرضاع زميل العمل" يتراجع عنها ويعتذر للجمهور



قدم د.عزت عطية، رئيس قسم الحديث وعلومه بكلية أصول الدين جامعة الأزهر، اعتذارا عن فتواه التي قال فيها بـ"إرضاع المرأة زميلها في العمل" لمنع الخلوة المحرمة بينهما معتبرا أنها كانت لواقعة خاصة وأن الرضاعة بالصغر هي التي ثبت بها التحريم.


ومن جهته قرر المجلس الأعلي للأزهر تفويض جامعة الأزهر في إصدار قرار بوقف د.عزت عطية رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين بالقاهرة عن العمل وإحالته إلي مجلس التأديب للتحقيق معه في فتواه حول "رضاع الكبير" التي أباح فيها للمرأة إرضاع زميل العمل بحيث يكون ابنها في الرضاعة.. منعاً للخلوة المحرمة، حسبما جاء في جريدة المساء المصرية الاثنين 21-5-2007.

وأكد عطية في بيان وقعه أمس ووزعته الجامعة أن ما أثير حول موضوع ارضاع الكبير كان نقلاً عن الأئمة ابن حزم وابن تيمية وابن القيم والشوكاني وأمين خطاب وما استخلصه من كلام ابن حجر.

وأضاف عطية في تقرير نشرته صحيفة "الوفد" المصرية الاثنين 21-5-2007، أن الرأي عنده أن الرضاعة في الصغر هي التي ثبت بها التحريم كما قال الأئمة الأربعة، وأن رضاعة الكبير كانت لواقعة خاصة.

وقال إن ما أفتي به كان اجتهادا وبناء على ما تدارسه على اخوانه من العلماء معتذرا عما بدر منه قبل ذلك، ورجع عن هذا الرأي الذي يخالف الجمهور.

وكانت الفتوى قد أثارت أزمة في أوساط رجال الدين والمجتمع والسياسيين، خاصة لقيام جريدة الحزب الوطني بالترويج لها، وهو ما أثار الامانة العامة للحزب. واضطر وزير الاعلام إلي سحب نسخ الجريدة من السوق.

وكانت جامعة الأزهر بعد الضجة الإعلامية التي حدثت بسبب هذه الفتوى قد قامت بتشكيل لجنة برئاسة الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس قسم الحديث الأسبق بالكلية وعضوية عدد من أساتذة الحديث بالجامعة؛ لمراجعة الدكتور عطية عن فتواه.

وصرح مصدر مسئول بالجامعة أن جامعة الأزهر كانت تستعد لاتخاذ إجراء مع الدكتور عزت نتيجة فتواه المثيرة للجدل، كما أن رئيس الجامعة قد صمم على أن يكون هناك اعتذار على تلك الفتوى وعلى وجه السرعة.. حسب تعبير المصدر.. وبالفعل قام الدكتور عزت بكتابة الاعتذار