اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

samedi 19 mai 2007

الله يرحمكم يا ابو عمار و يا شيخ ياسين



انا كلما اتفرج في نشرة الأخبار إلا و اشعر بالالم و الغثيان ... و ينتابني الخزي و العار و الغلبة و الهزبة ... كيف نشوف "الاخّيان" في فلسطين يقتلو في بعضهم و يفتّقو في مواهبهم في استعمال الاسلحة الجديدة و اللي ما استعملوهاش حتى ضد اسرائيل.

و هاذي نتيجة متوقعة بعد فقدان و استشهاد اغلب و اهم رموز القضية الفلسطينية ... و اللي يحكمو توّا في فلسطين هوما فئات اقل ما يقال عنها انها فئة ضالة و حمقاء...

لقيت التعليق هذا في فوروم عربي خصوصا و انو التمثيل اللي قدمتو الاخت الفلسطينية على اللي صاير في غزة... تمثيل صحيح و ممتاز


شيرين الأعرج القدس - فلسطينجديدة

السلام عليكم يا اخوة العرب أنا لا أريد انا أدافع عن اي من الفلسطينيين ولكن أريدكم أن تفهموا ما يجري على أرض الواقع، اذا أنا حبستكم في جميعا في بيت واحد وأخذت معي المفتاح وقررت أن ادخل لكم قدر معين من الأكل كل يوم وأصبحت أنا القوة ومن ثم اخترت اثنين منكم للحديث معهم وفضلت أحد عن أحد وبدأت اللعبة المعروفة كم من الوقت ممكن ان تصمدوا قبل ان تقتلوا بعضكم رغم انكم لا تملكون المفتاح يا اخواني اما رونه هو نتيجة طبيعية جدا لما يمر به الفلسطينيين يوميا، فبدل من أن توجهوا النصائح قوموا بدوركم تجاه الله.



الكاريكاتور لمحمود كحيل (بتصرف)


1 commentaire:

LOUKA a dit…

amin allah yar7amhom.
c grave la situation à palestine et c'est le résultat des ******* responsables qui cherchent seulement de réaliser "masale7hom el 5assa"