اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

vendredi 28 octobre 2011

اوّل مراحل سيناريو فرحات الراجحي








مباشرة اثر اعلان كمال الجندوبي اسقاط قائمات العريضة الشعبية في دائرة سيدي بوزيد و دوائر اخرى خرج عشرات المواطنين الى الشوارع تعبيرا عن غضبهم من هذا القرار.. علما انّ قرابة قائمة العريضة بالجهة تحصلت على حوالي 50 الف صوت في انتخابات المجلس التأسيسي وهو ما يقارب ضعف عدد اصوات القائمة التالية (حركة النهضة).



كل هؤلاء المواطنين عبّروا عن غضبهم الشديد و سخطهم على هيئة الجندوبي التي لم تقدّم سببا مقنعا لالغاء مقاعد العريضة .. فحسب رأيهم اغلب الاحزاب التجأت الى تمويلات مشبوهة كحزب البي دي بي و التكتل و حركة النهضة و الاتحاد الحر و آفاق تونس . و اغلب الاحزاب ايضا تعود الى حزب التجمّع المنحل و على رأسها اشخاص كانوا اعضاء حكومة بن علي الاخيرة و التي تسببت في مقتل مئات التونسيين. كمال مرجان رئيس حزب المبادرة اكبر كتل التجمّع المنحل يمثل دليلا صارخا على سياسة المكيالين التي استعملتها هيئة الجندوبي ..فمرجان كان وزير خارجية بن علي وهو من قام بتسيير البلاد عشية اربعطاش جانفي رفقة رشيد عمار وهو من امدّ بن علي و عائلته بجوازات سفرهم و ذلك ايام بعد فراره من البلاد. علما انّ مرجان وقتها كان وزير خارجية اوّل حكومات ما بعد الثورة.

فحسب متساكني سيدي بوزيدلا يعقل ان يمنح كمال مرجان الترخيص و تمنح قائماته مقاعد في التاسيسي في الوقت الذي تحرم فيه قائمات العريضة من ذلك رغم انّ الحامدي ليس باجرام كمال مرجان.

- اثر تجمّع هؤلاء المواطنين تمّ التوجّه في مرحلة اولى الى مقرّ البلدية و احراقه بالكامل تحت انظار الجيش الذي قام بالانسحاب من المكان .

ثمّ توجّه محتجّون آخرون الى قصر العدالة حيث قاموا باخراج كل محتويات المبنى من حواسيب و ملفات و حتى ملابس المحامين السوداء و احراقها.

احد ضباط الجيش عبر بسيارته الهامر الشباب المتجمهر في الشارع و قام بتحريضهم على قوات الشرطة و الحرس قائلا:" نـ ****** امهاتهم .." قبل ان يمضي الى وجهة مجهولة.في الاثناء قام عدد آخر من المحتجين باقتحام مركز تكوين مهني و احراق اجزاء واسعة منه.

ملخص الموضوع انّ شريحة واسعة من مواطني سيدي بوزيد كانو يرون في تيار العريضة الشعبية الحركة السياسية التي ستغيّر واقعهم اليومي ..الكثير من الناس في الارياف الداخلية يثقون ثقة عمياء في وعود الهاشمي الحامدي فهو يحدّثهم بلغة يفهمونها جيّدا ..لغة ابن البلد ..ابن الدّوار ..ابن الريف الطيّب الصافي النيّة الذي لا يتوقّع منه غدر او مغالطة.

فطيلة خمسين عاما كان هؤلاء الناس يصدّقون الوعود الجوفاء التي ياتيهم بها مسؤولون متأنّقون يتكلمون لغة يصعب فك شيفرتها ..لغة مليئة بالارقام و النسب .. يحدّثونهم عن استثمارات بملايين الدينارات و انجازات و مكاسب و طرقات و مسالك فلاحية و احداثات جديدة لمواطن الشغل و النهوض بالفئات الاجتماعية المعوزة ..لكنّهم ينسون تلك الوعود بمجرّد ركوب المسؤول سيارته ..يعودون بعدها الى واقعهم القاسي المرير يتجرّعون الشعور بالعجز و القهر و الاحباط.

تلك الشريحة صوّتت للعريضة هذا امر اكيد .. لكنّ دور التجمّع في تجييش الناس و تأجيج انتمائهم العروشي و الجهوي و دور الهاشمي الحامدي القذر في تلميع صورة النظام و خيانته رفاق الدرب في حركة النهضة ايضا امور لا يمكن اغفالها.

و ما نجاح قائمات العريضة في اكثر المناطق تناقضا مع نوعية خطاب الحامدي كالمنستير و سوسة مثلا يؤكد فرضية المؤامرة التجمّعية.

لكنّ الطريقة التي تصرّفت بها هيئة الجندوبي و المبررات الضبابية التي التجات اليها لإسقاط قائماته لم تكن مدروسة ..فالكثير من التونسيين اليوم يعتقدون ان هنالك تلاعب بنتائج الانتخابات و هنالك ايضا ضعور واسع بالاحباط و اليأس لدى سكان الدواخل الذي لا يفهمون كثيرا لغة سياسيي ما بعد الثورة . فاغلب هؤلاء الناس خرجوا الى الشوارع خلال الثورة للمطالبة بالكرامة اوّلا و الخبز ثانيا .. وهم لا يفهمون كلاما معقّدا عن الدساتير و القوانين الدستورية و المجالس الدستورية و فصل السلط و استقلالية القضاء ..

اليوم بعد 10 اشهر من الثورة لم تتغير حياتهم كثيرا. بل بالعكس فقد ازدادت الاوضاع سوءا بارتفاع الاسعار و غلق الحدود مع ليبيا و انخرام الوضع الامني. هذا الشعور باليأس من الثورة ترسّخ بالحملات المتكررة في وسائل الاعلام عى من ينعتون بالمرتزقة و الرعاع و الهمج و الجبورة و غير ذلك من النعوت المهينة.

خلال شهر جوان الماضي تكلم مسؤول في نقابة الام في قناة نسمة واصفا الشباب الذي كان يقذف البوليس بالحجارة اثناء الثورة بأنهم مأجور و انّ (الساعة حجر بـ20 دينار). هذا التصريح المهين الذي يمسّ كل من شارك في الثورة مرّ مرور الكرام و لم يتم انكاره و الاعتذار عنه او حتى توضيح بعض جزئياته كاعلان هوية الطرف الذي يوزّع مبالغ الـ20 دينارا . . هل يمكن وصفه بالمجرم ام ينبغي تكريمه لانه من شجع الشباب على مقاومة البوليس و مواصلة الثورة حتى اسقاط النظام ..




هنالك شعور واسع بالاحباط اليوم بعد سحب قائمات العريضة التي يعتبرها الكثيرون تيارا سياسيا ولد من رحم تلك المناطق و نجح في كسب الاصوات في كافة جهات البلاد و خارجها. بالنسبة اليهم لا يهم ان يكون خطاب الحامدي و مرشحيه على ذلك المستوى من الشعبوية و (السذاجة) في بعض الاحيان.. الاهمّ هو انّ ذلك التيار السياسي فرض نفسه في اوّل موعد انتخابي و لأول مرّة منذ قرون يكون لمواطني تلك المناطق سيدي بوزيد و القصرين الذين ينحدرون من اصول بدوية عربية نقية عكس تونسيي بقية المناطق صوتهم و حزبهم الخاص الذي سيمثلهم في حكومة العاصمة .. هذا الشعور بالفخر سرعانما زال بالقرار الغير واضح لهيئة الجندوبي و اللي يراه كثيرون تعسّفا على جهتهم و تنفيذا لمخطط عنصري جهوي لكمال اللطيّف و الحكومة المؤقتة تكلم عنه الراجحي قبل شهور. وهو عدم التخلي عن السلطة لأيّ كان خصوصا اذا فازت حركة النهضة في الانتخابات. و اوّل مراحل هذا السيناريو هي ادخال البلاد في فوضى شديدة تستدعي الحكم العسكري و الغاء الانتخابات.



1 commentaire:

Anonyme a dit…

لماذا إسقاط العريضة بسيدي بوزيد بالذات ؟
دستور عام 1861 أسقط بعد ثورة علي بن غذاهم التي انطلقت من القصرين و سيدي بوزيد ...