اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

dimanche 7 juin 2009

الذكرى الأولى لأحداث الرديف



بعد مرور سنة كاملة على احداث الرديّف ، و رغم الضحايا و الخسائر المادّية ، و رغم شهور المظاهرات و الاعتصامات و استنزاف قوات الامن ، فإنّ الوضع مازال على ماهو عليه ، فلا جديد في الحوض المنجمي ، لم يتغيّر شيء غير الحصار وجحافل البطالين و البنى التحتية المهترئة و الجو المشبع بالبخّارة و قوات الأمن ... و بكاء الاطفال المحرومين من آبائهم

4 commentaires:

bent 3ayla a dit…

الرد لم يكن سوى رد امني بحت. و حتى اكا الوعود و المبادارت و حلان ذراع في الجنة، مجرد اخماد النار. المحاكمات المهازل هي استجابة الحكومة

Bachbouch a dit…

Clando- inti sraft sraft, zid 3andek hethi ( compteur de Hichem )
http://blog.tunisien.org/?p=292

Clandestino a dit…

@bachbouch:
ca yé cé fé
merci^^

cmoi a dit…

ti ech bikom el kol
kol we7ed yekteb un article puis il l efface?????