اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

jeudi 4 juin 2009

سابع بركة عليكم...حرّية التعبير



للمتباكين على حرّية التعبير نقلّهم مبروك عليكم الوقفة الجديدة (و على ما يبدو الأخيرة ) من أجل الحرّية . و أيّ حرّية ؟؟
نقلّهم هنيئا لكم حرّية التعبير ...
و مبروك عليكم انتهاء مشاكلكم التدوينية و النفسية و الاجتماعية ..فرد ضربة
هنيئا لكم حريّة التعبير متاع الكلام الزايد...
هنيئا لكم حرّية التعبير متاع التحريض و خطاب الكراهية
هنيئا لكم حرّية التعبير متاع الضّحالة و الغرور الغير محدود
هنيئا لكم حرّية التعبير متاع التسامح و قبول الرأي المخالف
هنيئا لكم الموضوعية و قوة الحجّة و الشجاعة في اتخاذ المواقف و التعبير على المبادئ


حاصيلو كيما قالولي برشة قرّاء اوفياء للمدوّنة، المسألة هاذي خذات أكثر من وقتها ، لذلك قبل ما نقلب الصفحة ، نقول لحلف الغباء اللي عمل الانتفاضة الثانية متاعو بعد انتفاضة مدوّنة النضال ضدّ الطابور الخامس ،مبروك عليكم الوقفة التاريخية متاعكم ، استناو توة يسجهالكم التاريخ و ... لن يمرّوا !!!!!

و بربي كليمة في الآخر للـضفدعة المغرورة متاع لافونتان اللي قريب باش تتطرشق مالغرور نقلها اللي قلة التربية و قلة الحياء اللي ريتها في المدونة متاعها و الانحطاط الاخلاقي و التخصص في السب و الشتم يخليها فعلا المدونة الاولى في تونس في مجالها ، و التدجيل على القراء اللي مازال يبهرهم الكلام الزايد و التفنن فيه ما يحطهاش في موقف لتقييم و الحكم على الآخرين . و مافماش اخطر من ثنائية الجهل و الغرور.


نغلق القوس (اللي كبر شويّة) و نرجع للنشاط العادي متاع المدوّنة

لكن قبل نحبّ نورّي للقرّاء بعض النماذج من حرية التعبير اللي وقفت عليها الجماعة:

حرّية السبّ و الشتم و الاتهامات الباطلة


نموذج لقبول الرأي المخالف و ثقافة الحوار




حرب غزّة الأخيرة و رحلة البحث عن مبرر لمناصرة اهالي غزّة




احد الردود المتضامنة مع الشّهداء ...تسامح و احترام غير محدود لعقائد الآخرين





سبّان الدّين و الأفكار و الحضارة العربية الاسلامية من سبل الاصلاح






مستوى راقي للحوار




قوة الحجّة في التعبير على المبدأ

9 commentaires:

y@dh a dit…

يرحم فمك يا كلاندو
هاذي تتسما ضربة في مقتل
هاذي وقفة تتحسبلك ههههههه

هشوش a dit…

لا معجبتنيش في هاذي يا كلاندو ...
ما كاركشي تكلمت عليه خاطر مستوى متاع اخلاق و تدوين تاعب ياسر بصراحه
انتي زدت عمتلو اشهار توه الله غالب فما ناس مستانسين (حشاكم) بالتوالات كيف تعطيهم پارفان و إلا حاجه فاوحه يقولولك افيييييييييت !!! و حديثنا قياس
عاد صحيبنا هاذا حتى الرأي إلي تكتبو الناس في تدويناتها هو ما يكاسبوش تراه عملشي تدوينه تصلح ؟؟
تقبل تحياتي خويا كلاندو
هشوش النبّار

Hatim a dit…

Tu perds ton temps avec cette racaille! ça n'en vaut pas la peine!!!

tunisianblogger a dit…

قلّة التّربية وقلّة الحياء ميزة من ميزات "حريّة التّعبير" متاع حلبودة وجماعتوا!
اما يا كلندو ما حقّكش طيّحت مستواك لمستوى هالرُّعَاع المنحط!

بـانـدي...خـمـيّـس بـانـدي a dit…

Clando,

Je ne vais certainement pas te dire quoi écrire ici, c'est ton blog et tu en es seul maître...

Mais je reste convaincu que la provocation (d'un côté comme de l'autre) n'est pas ce qu'il y a de mieux à faire.

Je t'invite amicalement, ainsi que tous les lecteurs et bloggeurs sur la blogo Tunisienne, à faire l'effort de dépasser ces querelles futiles... pour se vouer à des notes plus constructives qui s'attaquent aux vrais maux de notre société...

Cet appel que je lance ne se veut nullement un appel à la conformité, ni à la langue de bois, encore moins au politiquement correct...

Simplement un petit rappel à l'impératif culturel qu'est l'acceptation de l'autre dans sa différence (aussi gênante qu'elle soit) ... Chose qui reste un apprentissage de tous les jours..

Amicalement,
Khmaies.

Clandestino a dit…

@khmaies:
البوست هذاية على فكرة هو ردّ على البوست متاع ضفدع البلوقسفير
و تنجّم تراجع توقيت نشر التدوينات

من ناحية اخرى أنا قلتها عديد المرات انو معنديش وقت للعرك الافتراضي الا انو زادة ديما نقولها العصا حق من الحقوق و خاصة ضد قلة التربية و قلة الحياء و الجهل و الخمج

Clandestino a dit…

@hachhouch & yadh & tunisian blogger & hatim:
سامحوني نعاود نعتذر
و هاو باش نجبد عليهم الساش و نبعثهم للي زيقو
مكانهم الطبيعي

labdallah a dit…

Clando, laisse tomber et Ikteb 7ajet mouhimma comme dab, 7albouda il mouch naji ou ghirou, ma ihoummouch les fidèles du Blog

labdallah a dit…

je confirme