اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

mercredi 29 avril 2009

Il était une fois راس الشّـهر


قلنا في الحلقة الفارطة انو سي وخيّنا مبعد ما رحّبت بيه الموظفة متاع البانكة (كيما يلزم) , بعثتّو للشاف داجانس (رئيس الفرع البنكي) , يعرض عليه مشكلتو و يشوف معاه الحل...
البقية

مشى للبيرو متاع رئيس الفرع, دزّ الباب يلقى المدير يحكي في التليفون
"صباح الخييير" (يتعمّد تطويلها باش يجلب الانتباه)

المدير يشاورلو بيديه , معنتها اخرج توّة و رد الباب وراك

"اوه سامحني سامحني "
و يرجع بالتوالي و يجبد الباب.

بعد دقائق يسمع صوت المدير من وراء الباب
"أيّـا تفضّل تفضّل ...ادخل"

"صباح الخير"
"صباح الخير سيدي ...تفضّل"
(بين قوسين "تفضّل" و "سيدي" هاذم موش احترام في شخص الحريف , و تحوّلوا الى ماعون خدمة و عادة لا إرادية عند الناس اللي تخدم في البانكة)

"بربّي سامحني , و الله قصدتك في قـْـضيُّة, على خاطر ...ماو تعرف...راس الشهر و عائلة و مصروف و "ليتيد" متاع الصغيّرات ...الله غالب... نجّمش ناخذ تسبقة على الشهرية..."
(و علامات التقزز و الاحتقار على وجهو"
"باهي باهي فهمتك...برّة عمّـر شاك و ايجا"

يمشي يجيبلو شاك , يصحّح فيه رئيس الفرع و يهزّو للكاسة.
الكاسيي يخلّـي الباكوات (بومليون )مسكّرين و يرمي 4 بياسات بوخمسة آلاف على الرخامة متاع القيشي (تقولشي يرمي في الصدقة) ...و يزيد يرميلو معاهم "تفضّـل سيدي ..."

في قلبو (امم تفضّـل ...لوكان جيت عبد ما يحطّكش في ثابوت بلار , يا هايشة , يا حيوان ...دجاج ماكينة , الماكلة و قلّة الحركة ...اقعد هكـاكة ...احسب فلوس أسيادك ...للي تموت و انتي تحسب للعباد...)

هو خرج منم البانكة و ضربتّـو النسمة (نسمة الحرّية), هزّ راسو و تنفّس...و هاك الحقد و البغضاء اللي كانت في قلبو الكل تنحّـات ...و تحلّت جوانحو.
منين كان يمشي فوق المادّة و لاصق للحيط و عاطي للذلّ كارو ...ولّـى يمشي الرأس في السما ...في قلب الكيّاس ...اش يا ذبّانة ...و يعطيها عزا الدنيا كي تعطي خيرها...

وصل لبلاصة فيها برشة حوانت و بوتيكات و مغازات ...و بدات المشاريع و الأفكار

ملا بروموسيون ...ملا صولد...سورية بـ70 دينار ؟؟(طيّارة ) ...موش نورمال...ياخذها الواحد و يخلّيها على ما ياتي...فريجيدار و قاز و تلفزة بـ1200 دينار ...شيء كبير ... لازم زادة نخمم نبدّل بيت النوم ...و الريدوات , قالك يجيبو فيهم بلاش من تركيا...ناخذهم و نعملهم سيربريز للمرا... زعمة كليو كلاسيك نظيّفة قدّاش تعمل توّة ؟؟و الا فكّني من الكليو ...برجولية اللي يحب ياخذ ياخذ باسّات مازوط تي دي إي ...زايد مع كراهب الألمان ...آش خصّ لوكان ندبّر نومرو في سكّرة كيما اش إسمو...قطيعة ارض...1000 و الا 2000 ميترو , نطلّع فيها فيلا و نعمل فيها جردة و بيسين نتفتّقو فيه الناس الكل ....العزّ ....

بعد ما تعب من الدّورة و أحلام اليقظة رجعلو شاهد العقل و رجع للبيرو.

دخل شايخ يغنّي , شعّل سيقارو على الفازة ... و إمعانا في الشماتة في زميلو صاحب النظرة الحبلى بالمعاني (و اللي زادة اضربو على الحيط يلصق من الفلسة)

هو هكاكة و دخل ولدو يجري "بابا..بابا"
(في قلبو " وباية توبيك , اش مجيّبك , لاحقني حتى لهنا , ماحبّتش تضربك كرهبة على القليلة ندبّرو تفتوفة في جرّتك")
"اشبيك"
"سيدي قاللنا نجيبو 3 الاف "
"شنوّة ؟؟ متاع شنوة الـ3 الاف؟؟"
"متاع التربية و الاسرة"
"التربية و الأسرة ؟؟؟ شنيّة هاذي التربية و الأسرة ؟؟ (و تطلعلو الكلبة بنت الكلب) مالي و مالها انا التربية و الأسرة ؟؟ فاااش قام ؟؟ قالو التربية و الأسرة ...و الله حلوة هاذي...3 آلاف للتربية و الاسرة ..."
"و اختي زادة قاتلها آنستي تجيب 3 الاف هي زادة "
"زادة ؟؟؟ يا والله حاااال ... علاه هكّة يا ربّي ... فاش قام الفلوس ؟؟ ناقصين هوما فلوس ؟؟؟"
"سيدي قال اللي التربية و الاسرة هي جمعية تساعد عائلات التلاميذ المحتاجين و الفقراء "
"ايه انت سيادتك ولد سليم شيبوب ؟؟ و الا ولد الوليد بن طلال ؟؟ بربي قلي منين باش نجيبلك ؟؟انا يا ربيش نززيزكم انتوما و أمكم و نوكّلكم و نلبّسكم؟؟قدّاش منها الشهرية ؟؟؟"
و قعد هكاكة درجين و هو يبكي و ولدو يتفرّج فيه و مادد يدّو يستنّى...الوليدات الصّغار ما يفهموش كل شيء و علم الاقتصاد و النظريات متاعو مازالت قويّة على امخاخهم البريئة...و اهم حاجة هي انو يعمل اللي يقولو عليه المعلّم في المكتب...

في نهاية الامر مدّلو بوه الفلوس و زادو فوقهم دينار ليه هو و اختو باش ياخذو لمجة من العطار اللي قدام المدرسة.

خرج الوليّد و مباشرة بعدو دخل العرف .. في يدو مجموعة من التواصل ...

"ايا شكون يحبّ يتبرّع ؟؟"
"بالله سي فلان قيلني توة, ماعنديش, بالعربي فالس ...باعععععع ...اشهد اني نعجة قال الراجل"
"من غير استثناءات الناس الكل يلزم تتبرّع"
"ماهو عندكم الشهرية قصّوا منها اللي يساعدكم و قيلوني"
"لا لا يا بابا , توة كنت نحكي مع المسؤول متاع الحزب (اللطيف) , عملّ فيا حالة ...يلزم ليوم نهزّلو الفلوس و نحاسبو بالتواصل"

مدّلو خمسة الاف
قعد عرفو يقحرلو
عمل روحو ما فيبالوش
ورّالو اللي التواصل فيهم المبلغ من قبل , المبلغ مطبوع ...10 دينارات
زادو خمسة اخرى
(في قلبو:" انشالله ملح عليهم ...ياراها في صحّتهم , في صغارهم...لا تربّحهم نشالله و لا تدلّهم للثنيّة ...برّة انشالله يسيّب عليهم طير الابابيل ...و يطربق عليهم البحر بتسونامي كيما نعرف)

بالصّوت العالي : "آمين"
عرفو : "نعم ؟ ااش قلت ؟"
"لا لا عرفي نحكي وحدي"
"انشالله لاباس"


جات الخمسة , و رجعت الكوابيس...القضية ما تقضاتش و العشاء الله اعلم اشنوة ...مرتو تستنّـى فيه...وقفت قدّامو ... و السمّ يقطّر من عينيها ... و خزرتلو الخزرة متاعها اللي تهد الجبال... خزرة تحمل اكثر من معنى ...يتفهم من غير ما يتقال ... ملّى عيشة...ملّى ميزيريا... حتى انتي راجل.

قام من كرسيه
ربي يعدي الليلة على خير
دخّل يدّو لمكتوبو و قصد ربي

à suivre


5 commentaires:

WALLADA a dit…

ضمار و خفّة روح عاليين برشة

ما تحرمناش كلندو من مثل هالنّصوص

Dovitch a dit…

هايل النص كلندو
في الصميم متاع الواقع المزري

أما براس إميمتك ما ترجعش في 2011 بالكمالة هه

Clandestino a dit…

@wallada:
عجبك النّص ؟؟
مالا يعيّش مادام
اعطيني +2 في السنتاز
هههههه

@dovitch:
احنا ناس نخططو لبعيد وعندنا برنامج منظم اكثر من برامج تونس سبعة

الحلقة الجاية تنجم تجي بعد اسبوع بعد زوز اسابيع
بعد شهر و الا اكثر
و هذا هو ما يسمى بالتخطيط البعيد المدى و النظرة الاستشرافية (لمستقبل المدونة)

Anonyme a dit…

tayara clando. c'est la réalité. nestanou el bakiyahowa 99,99% mi cha3b 3ayech hakka. wel baki inti ta3ref. allah ysabbarna w barra..

هشوش النبّار a dit…

حلوه خويا زيدني منّو يا مبنّو قال الراجل
ههههههههههه
نستنّاو فيك كلندستينو باش تزيدنا من ها النقشات