اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

lundi 27 avril 2009

باش الشعب يتعوّد يحلّ (على روحو) الكتاب

توة و بمناسبة معرض تونس للكتاب , نحب نحكي على الكتاب في بلادنا , الكتاب المضام المظلوم المهزوم بالضربة القاضية, الكتاب اللي لقى روحو بين البينين , بين البندير و مستلزمات النشر و الجري وراء الدّعم و مراوغة مقصّ "حرية التعبير" , و بين الافكار المسبّقة و الخوف و الرهبة من المطالعة و النفورمن الكتاب .

الكتاب في امريكا و البلدان الغربية ( بلاد الانترنات السعة العالية (بالرّسمي موش كيما متاعنا) و تلفزات الكابل و الساتيليت و بلاد الجوجمة و الحركة و الخدمة و الجري وراء الاتقان و الابداع و المنافسة و الصناعة , بلاد الصحف ذات الميا و الميتين صفحة وآلاف المجلات و النشريات و كتب التسوّق ) مازال بقدرو و بقيمتو , و في امريكا مثلا ينشرو سنويا اكثر من 120 الف كتاب جديد , رغم ان 70%من الكتب المنشورة ما تحققش ارباح بل ما ترجّعش تكاليف طبعها .(تنجمو تشوفو بقية الاحصائيات من هنا)
فالكتاب في الغرب هو اساسا وسيلة من وسائل التعبير قبل ما يكون مؤشر لسعة الثقافة متاع الكاتب و وسيلة باش ياخذ في جرّتو لقب من الألقاب من قبيل الدكتور او الاستاذ او الاديب او الناقد , في اوروبا و امريكا تلقى الفنان يكتب كتاب.. لاعب كرة السلة يكتب كتاب ..منشّط التلفزة يكتب كتاب, المواطن العادي ينجّم يكتب كتاب يحكي على روحو او حتى على الكلب متاعو ... المرا القاعدة في الدار تنجم تكتب كتاب على الماكياج أو تربية الصغار او على راجلها اوالمقروض اوفطيرة التفاح او الحنّة او البطاطا و كل ما يخطر على دماغ امراة ...و حتى المزارع اللي يربّي في العلوش و الداندون في سهول الغرب الاوسط ينجّم يعمل (باست سالار)... الناس الكل تكتب الكتب و تحيا الديمقراطية..و نورمال

و تلقى زادة مسابقات لمطالعة اكبر عدد ممكن من الكتب , و جمعيات و نوادي للتشجيع على المطالعة و تحفيز القرّاء , كيما الزوز مواقع هاذم :(الموقع هذا و الموقع هذا) اللي حطّو رهان هو قراءة 50 كتاب في العام (اي تقريبا كتاب في الاسبوع) , و فمة برشة عباد حققوا الانجاز و فمة شكون ماخلطتش لكنو حسب التعليقات "فرحان " لأنو في نهاية الأمر قاعد يطالع.
و فيما يعتبر كمؤشر سيّئ , تعملت دراسة قديمة شوية اكّدت انو ربع الكهول الامريكان ما قراوش حتى كتاب طيلة سنة كاملة ...تصوّرو ...احنا لوكان تتعمل دراسة كيما هكة و نسألو الشعب الكريم قراش كتاب في حياتو (موش العام اللي فات فقط) , لربّما الحاكم يسكّر شطر دور النشر و يعطي اصحابها رخص متاع مخابز او معاصر , و يحوّل المكتبات العمومية لمقاهي و قاعات شاي من النوع الرفيع , يكونلو خير و انفع .

فمة برشة من "مثقّفي " بلادنا -المعروفين باللوك (المُستهلك) متاع النظارات و اللحية (الزيرو أو الكاري) و المحفظة اللي تدرجح على الكتف الأيسر , يحبّو ديما يخلّيو برشة غموض على الكتاب , يفتخرو بالكتاب و بالمطالعة افتخار مشعوذي القرون الوسطى (اللي يدجّلو على العامة و يعتبروهم اقرب للدواب) - ديما يتقابلو في قهاويهم المعروفة باش يمثّلوا مشاهد من مسرحية الدّجل متاعهم و يقومو بادوارهم متاع المدح المتبادل و النفخ في صور بعضهم قدّام الـ"عامّة" و قدّاش يشيخو كي يسمعو القهواجي يقلّهم , "انا نعرف القراية للصغار في المكتب موش للكبار في الخمسين".
و من نواحي عديدة فكلام القهواجي صحيح , احنا في بلادنا استانسنا انو الكتاب هو مدرسي اساسا , و المطالعة اللي ماتجيبش النّوت (الاعداد) هي موش قراية, و الفلوس اللي تصرفها في شريان الكتب هي تبذير...فاش قام تكديس الورق و الكاغظ.
و كذلك عملية الكتابة و النشر , ولات تمثّل لغز كبير في ذهن الجميع .... شكون ينجّم يكتب كتاب ؟؟؟ ياخي ساهل هو ؟؟ هاو قالك يلزمك 20 و الا 30 مليون باش تطلّع كتاب ...و اسمع ياللي ما سمعتش , فلان ولّى يكتب في الكتب , ماهو عمل كتاب متاع تمارين للسنة التاسعة...

و معرض الكتاب زادة يندرج في السياق هذا , اكثر من نصف اللي يمشيو هوما من العايلات اللي يحبّوا ياخذو لصغارهم كتب التمارين و الرسم و التلوين و الالعاب البيداغوجية و كان قعدت فلوس ياخذو كتاب متاع تفسير و الا متاع حديث يزيّنوا بيه المكتبة, (هذا اذا كان عندو ما يطلق عليه مكتبة لانو ما يسمّى عندنا بـ بيبليوتاك هي عند معظم العايلات التونسية لحفظ الصحون و الطناجر و الفخّار موش للكتب ) ...

النصف الاخر هوما القوم اللي كنت نحكي عليهم , مثقّفي القرون الوسطى, اللي يعدّيو نصف نهار في الدورة و مرج المسؤولين على الأجنحة , و الاحتجاج على ارتفاع الاسعار و سوء التنظيم و عدم احترام الثقافة و المثقفين من طرف الحثالة و سقط المتاع (لجنة التنظيم), و يعسّو فماش ريحة صحافي متعدّي, و يفرحو كي يشوفو الكاميرا و الا الفلاش متاع المصوّرين...

الحصيلو انا اعتزلت معرض الكتاب منذ سنوات (و طلّقت الاجنحة متاعو بالثلاث) لانو :اولا نوعية الكتب المطروحة للعرض معروفة و مستهلكة في معظمها و كيما قلت الكلها كتب دينية او للاطفال , ثانيا اذا كان لقيت الاختيار المناسب تلقى الاسعار ماهياش مناسبة ...كتاب بـ20 و 30 و 40 دينار... منينين باش يجيب الواحد الفلوس ؟؟؟ ينجّم يحط شهريتو الكل في الكتب و يعدّي بقية الشهر في حالة من السّبات العميق (للاقتصاد في الموارد )
ثالثا و هذا الأهمّ , لأنّي مواظب على معارض الكتاب الأسبوعية في الاسواق , في الاكداس متاع القربج و الفيراي و المواد المستعملة المستوردة من الخارج ...و التعريفة واضحة للحرفاء المعروفين: 3 كتب بدينار و معاهم كتاب بالانقليزية بلاش
وهي في كثير من الاحيان كتب تجارية كيما الروايات البوليسية و القصص العاطفية (اللي الحقيقة ماننكرش فضلها في تضييع الوقت اثناء العمل و في استنهاض الهمم و الرفع من المعنويات في مختلف الظروف ) الا انو ساعات الصدفة تلعب دورها و تلقى كتب قيّمة ربما كنت لوّجت عليها في المكتبات و المعارض و ما لقيتهاش .
و مواظب كذلك على السلسلة الكويتية متاع عالم المعرفة اللي و الحق يقال نشكر عليها الكويت , لأنو اي كتاب من كتب السلسلة المذكورة يعتبر فخر للمكتبة العربية و يمثّل الاضافة و اهو حاجة انو في متناول الجميع ...شنية الدينارين في وقت اللي كتاب القراءة متاع الابتدائي ولى بـ3الاف و ميتين ..

تصوّرو المجموعة هاذي من الكتب بأقل من دينارين ,( لتقريب المبلغ) اي 3 اعداد من الصريح أو باكو دخان (ماركة يوم الاستقلال) او "حكة طماطم بوكيلو" و" شكارة اومو" أو "قهوة ديراكت" في مقهى (شبه مصنّف)
ة



الكتاب هذا خذيتو زايد على الحسبة (اي بلاش) , و بصراحة فرحت بيه برشة لأنو كتاب قويّ و فيه برشة معاني قويّة
و مفيد للغاية لانو الانقليزية متاعو لا تلقاها لا في الــ"بريتش كونسل" لا في "الآميديست" , لانها هاذي هي الانقليزية الصحيحة و اللي الواحد يلزمو يفهمها مليح اذا يحب يعيش و يسلّكها في بلاد الغربة

4 commentaires:

Bachbouch a dit…

Tu peux m'informer kan tu fini le book danglais pour kon commencera a parler en Anglain :D

Clandestino a dit…

@bachbouch:
esma3 hedhi fel page 10 (lool):

F*** is the mother of all words. short and effective, it gets to the root of creation.the euphemisms for f*** are cumbersome and inexact.

example:
Romeo:i want to engage in sexual intercourse with you.
Juliet: sorry, i don't have time. i though you just wanted to f***.

Bachbouch a dit…

hahaha! T'as totalement raison! C ca le vrai Englais kils faut apprende :)

zannour a dit…

L'anglais, l'anglais ... houffff