اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

vendredi 1 mai 2009

عيد الشغل و اخبار اخرى


اليوم العالمي للشّغل:
نحب بالمناسبة هاذي نشدّ على ايدين العمال و المزارعين (منعرفش علاش العبارة هاذي تحسسني اني شيوعي) و جموع الموظفين في الارض و المدرّسين و الاطباء و الفراملة و الاعوان الوقتيين (المصنفين و غير المصنفين) و الاعوان المتعاقدين و الاعوان الغير متعاقدين وعملة الحضائر (اللي مازالو يستنّاو في الترسيم ) و صنّاع الحجامة و صناع ورشات الميكانيك و صناع المقاهي والمطاعم (خاصة ذوي الخلق الحسن مع الحريف) و بعض صنّاع القرار اللي مازال عندهم شويّة ضمير.
و نحب كذلك نوجّه تحيّة للإخوة النقابيين الشرفاء (موش شرفاء المزالي) , اللي خدمو و مازالو يخدمو في العمل النقابي و ما يستناوش في جرّتو لا جزاء لا شكورا من اي كان .
و نحب كذلك ننصح الجميع (و انا معاكم) باش ينقّصو من التكركير و الفصعة وماكلة الكسكروتات و شرب القهوة و التاي بالكاكاوية في البيروات و يركّزو شوية على الخدم متاعهم ... هي صحيح تشخر اما ميسالش, منزيدوهاش بوف.




ارقد بابا ...ارقد
النهارين سألت واحد من الطلبة على رايو في النظام الجديد متاع الـ ا م د
LMD
قاللي اللي باش يلخّصهولي في كليمتين : Laissez Moi Dormir


نساء كينيا:
حسب آخر الأنباء الواردة من ارض الماساي , فقد قررت الزوجات (بما فيهم السيّدة الأولى) اعلان حظر على العلاقات الجنسية لمدّة اسبوع واحد احتجاجا على عدم استقرار الاوضاع السياسية في البلاد و تواصل الخلافات بين الحكومة و رئيس البلاد .
و انا من شيرتي نتساءل هل انو حركة كيما هاذي تنجّم تتطبّق في بلادنا ؟ هل انو مدّة اسبوع مدّة كافية لاقناع الرجال باش يشدّو الثنيّة ؟؟ خاصّة انو في بلادنا القطاع الموازي و الانتصاب العشوائي و الانتصاب للحساب الخاص ينجّم يسدّ الشغور الحاصل و يتمّ الاستنجاد بيه لتكسير الاضراب .

الفرق بين الواهب و الناهب:
في خبر من نيويورك , اكتشفت مديرة مؤسسة تعليمية انو فمة 5 ملايين دولار (سبعة مليارات بالدينار متاعنا) تصبّت في الحساب الجاري متاع المدرسة . و كيف سألت اتضح انو فمة برشة مدارس اخرين استفادو من التبرعات هاذي , و اتضح كذلك انو العامل المشترك بين المدارس هاذي الكل هو انو اداراتها كانت تترأسها نساء.
الاكيد انو السيّد المتبرّع عندو برشة فلوس , و الاكيد كذلك انو عندو ذكريات طيبة على آنيستو في المكتب و ربّما كان يحب برشة المعلمات و يكره المعلمين الرجال و ربّما كانتلو كوابيس مع المدير متاع المدرسة (ضرب بالمسطرة و حصص تكميلية بعد الوقت ) و ربّما عاش قصّة حبّ (طفولية) مع مدرّستو , و ربما هو بكل بساطة ناس ملاح و يحب يعمل الخير و اختيارو كان بمحض الصّدفة ...هذا الكل وارد و ممكن.
الا انو كان فمّة شرط , اللي الاطار المشرف على المدرسة و غيرو ما يبحثش او حتى ما يحاولش يبحث باش يعرف هويّة فاعل الخير...قاللك يحب يقعد انونيم (و شتان بين انونيم المدوّنات و انونيم نيويورك).
فتذكّرت لهنا انو فمة شكون في بلادنا يحب يقعد انونيم و متخبي في الكواليس , و يا ويل اللي يحاول يعرفو او يعرّف بيه و يعرّف بنشاطاتو و اعمالو و افارياتو ...يحبّ هو زادة يقعد انونيم كيما فاعل الخير متاع نيويورك...الفرق الوحيد انو يعبّي في المليارات و يهرّب في المليارات و ينهب في المليارات ...



قوّة اقتراح:
باش يكون ختامها مسك (و شيح و زعتر و اكليل و خرشف) مع السيّد محمد بوشيحة اللي قالك انو عندو ثقة في اصلاحات المنافس متاعو في الانتخابات القادمة, و قالك زادة اللي الحكم موش من اولوياتو ...
تصوّروا
مرشّح للرئاسة , اوباما و الا ماكين , ساركو و الا روايال , يعمل تصريح يدعم فيه منافسو و يقرّ بانو ما يسعاش للحكم
و مبعد يقولولي اقعد ما تحرقش ...

اللي يحب يكمل البقية متاع حوار بوشيحة (من غير ما يشري الشروق) ينزل لهنا




4 commentaires:

khalil a dit…

توه الواحد كيف يسمع الكلام اللي قالو البوشيحاوي موش ين...راسو على الحيط

Gouverneur de Normalland a dit…

يا كلاندو يا باهي ...

ضحكة على الصباح ما تتشراش بالفلوس

بالنسبة لنساء تونس يضهرلي فيهم مقرفين من عند ربي ...بما أنو سوق "طبس" متكاثر هالايامات

و سوق طبس ... للأسف ...ما تلقاش فيه كان النساء هههههه

الاسواق العشوائية موجودة أما الانتصاب ... هو الي ماعادش متوفر ههههه

شاي لله سيدي فياغرا

Al-Hallège a dit…

كثر الهم يضحك...برّه على الأقل ضحكة خير من بكية...برافو

Anonyme a dit…

احرق يا كلندو افصع راهي تنا..ت
ali baba