اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

vendredi 1 juin 2007

إفريقية: صفحات من التاريخ - طريق للمستقبل









كان كان العرب في أوج عزّتهم و مجدهم في القرون الوسطى, يرون أنفسهم مركز العالم, و يقفون من القارة الاوروبية موقفها منهم اليوم, حتّى ذهب قاضي طليطلة "سعيد بن أحمد" (1061 م) الى القول انّ امم الارض تنقسم الى قسمين : امم ذات علوم و معارف, و امم جاهلة. و على راس القسم الاوّل العرب, ثم اليونان و الرومان و الهنود... و من الامم الجاهلة الامم الاوروبية, و السّود من سكّان افريقية.

و قد كان الإعتقاد السّائد بين العرب أن الامم تزداد تأخرا كلّما ابتعدت شمالا أو جنوبا عن المركز الذي هو العالم العربي. و قد بدى هذا المفهوم سائدا عند المؤرخين و الجغرافيين العرب الذين اهملو حتى الاشارة الى اوروبا بحجة انه ليس في تلك البلاد ما يستحقّ التسجيل ...


يذكر ابن حوقل في وصفه لصقلّية اثر استيلاء النورمان على بالرم " ... و قد بقيت مظاهر الحياة الاسلامية طاغية في الجزيرة حتى في بلاط الملك نفسه الذي كان اشبه ببلاط امراء المسلمين, و كان ابنه يتقن العربية و يحيط نفسه بحرس من المسلمين, و شاعت في دولة النورمان الالقاب العربية مثل امير و امير الامراء و قائد....و كان الشعراء العرب يقصدون بلاط الملك و يقفون بين يديه منشدين القصائد في مدحه, و كان الملك يقرّب علماء المسلمين و يجلّهم, فكان الدريسي يجيء اليه راكبا فإذا صار عنده تنحى له عن مجلسه فيأتي و يجلسان معا. و كان لا يسمع بعالم شهير الا مهّد له السبيل للوفود عليه..."


"...و في عام 836 م ,احتل عرب كريت , بمساعدة عرب صقلّية برنديزي. و استولو على باري و ما حولها عام 841 م و اقامو فيها امارة اسلامية دامت ثلاثين سنة. و غزوا روما عدّة مرّات: ففي 809م غزوها و احسنوا معاملة البابا ليو الثالث لكبر سنه و في 841 م حاصروها. و حاصرتها قوات من الاندلس و افريقية في 870م مما اضطرّ البابا حنّا الثامن الى ان يفاوضهم في الصلح و الجلاء مقابل دفع جزية سنوية..."

هذه صفحات ناصعة من تاريخنا المشترك... عندما كنا دولة واحدة قوية...

بالنسبة لليوم, فالوضع ليس بالسوء الذي نتوهمه و لا ننتظر العصا السحرية لننتقل من حال الى حال...

يكفينا ان التاريخ سيسجل لنا اننا بدأنا

6 commentaires:

Tarek Kahlaoui a dit…

خويا كلاندستينو يعطيك الصحة... يا حسرة أيامات تذكرنا إلي برجنا ماهوش بسطل البغلي... و أنو التاريخ ماهو شي جامد... أما عندي ملاحظات صغيرة ما إلها معنى: النص إلي اقتطفت منو فقرة و إلا ثنين ما ينجمش يكون متع بن حوقل على خاطر فيه النورمان و فيه إشارة للإدريسي... و بن حوقل عاش في منتصف القرن العاشر ميلادي... و بالرغم إلى زار صقيلية إلا أنو جا قبل النورمان و الإدريسي... إلي مات في منتصف القرن الثاني عشر ميلادي (سامحني أما هذاية جزو من الدكتوراة متاعي و بن حوقل و الادريسي ما نجمش نسكت عليهم آش بش نعمل)... أما حكاية أنو الجغرافيين العرب يراو العرب و المسلمين في منتصف العالم فهذية صحيحة أما كانوا زادة يراو جنوب أوروبا في مركز العالم معاهم... بلغة أخرى المستوى متع البحر المتوسط (الشريط العرضي متع "الإقليم الرابع") كان بالنسبة ليهم مركز العالم... و هذاكة علاه في الفقرة إلي ذكرتها يذكرو اليونانيين و الرومان و هذمكة هوما الأوروبيين بالنسبة ليهم مش جماعة الشمال (الصقالبة و البلغار...)... و بالمناسبة مصطلح الأوروبيين و أوروبا ماكانش متداول في الفترة الوسيطة و في لغة الجغرافيين العرب الكلاسيكيين...

Clandestino a dit…

انا المعلومات هاذوما جبتهم من زوز كتب:
"اول سفير عربي الى بلاط ملوك اوروبا"
w.e.d Allen
ترجمة عربية

"العرب في صقلية"
احسان عباس
على كل حال البوست متاعي موش نص اكاديمي و نظرا لعدم تخصصي في الموضوع فمن حيث الدقة فيه و عليه

المهم الميساج وصل و بارك الله فيك اللي نوّرتنا و هذا هو المطلوب
ز))

Tarek Kahlaoui a dit…

إحسان عباس ساعات يولي ياخذ و يعطي... ماعليناش كيفما قلت إل مهم إل ميساج وصل... و مرة أخرى يعطيك الصحة

naufrage a dit…

لا ننتظر العصا السحرية لننتقل من حال الى حال...

يكفينا ان التاريخ سيسجل لنا اننا بدأنا

hevi hiya ya clandestino :) c'est ce qui importe le plus!!

merci pour ton passage sur mon blog walah nefre7 kif etzourni :D

Clandestino a dit…

:))
yekhi n'sit annou blogetna marboutin 'b tel :)))

c'est toujours un plaisir de faire un tour dans tes folies...



je sens une ambiance de "aïd" sur le blogosphere;

j'ai visité les agregateurs marocains et algeriens et c'est la même ambiance... le trap boy a fait du bon boulot...

Stupeur a dit…

hedhika el mochkla :-(
femma mathal tounsi y9oul : 3ich bel mné ya kamoun!
ca me rappelle jomhour el club africain!
mais bon
on a été fort, yezzina mel wou9ouf 3al atlal, prenon notre courage a deux mains walla a deux blogs plutot et essayons de faire qqe chose!