اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

vendredi 24 août 2007

يكذب كذبة...و يصدّقهــا



"اكذب, اكذب دائما فلابدّ ان يبقى من كذبك شيء"

قاعدة ذهبية دخلت التاريخ (ما نعرفش عاد من الباب الصغير او الكبير), و انتجت كوارث و مصائب زرقة في القرن 20 , القاعدة هاذي مازالت تصرف لتوة و تثبت صحتها لحد الساعة . و حتى "قوبلز" مدير دعاية هتلر ماكانش واعي بالعبقرية الشيطانية متاعو و ما توقّعش انو باش يبدّل التاريخ و ما تصوّرش فين باش توصّل نظرية الكذب و التدجيل و الدعاية الموجّهة.

نظرية الكذب المعاصرة تنبني على خلق واقع موازي , عالم افتراضي , و خلق حقيقة جديدة و تسويقها و زرعها في رؤوس خلق ربي لإحلالها مكان الاولى , و ليس من الضروري ان تكون الحقائق الجديدة منطقية أو عقلانية فالعارفون بالحقيقة قلائل و حتى بعض الاصوات الخارجة عن السرب (او القطيع) اللي تتجرّأ و تاقف في وجه التيار باش يتكفّل بيها الإعلام و ابواق الدعاية لتغييبها و تهميشها و بعثها وراء الشمس .

تاخذو مثال احداث 11 سبتمبر...
المسلّم بيه حاليا أنّو اسامة بن لادن و تنظيم القاعدة هوما اللي ارتكبوها ,لكن وقت اللي نثبّتو , المحققين الاماريكان ما قدموش ادلة واضحة و حجج دامغة و اقنعونا بقوة التكرار و الدام اللي ينقب الرخام انو محمد العطا و جماعتو هوما المنفذين.
و الرواية الرسمية او المهزلة الرسمية تستند على ادلة واهية و بعيدة عن الواقع: كتاب قيادة طائرات و مصحف فيه تصويرة بن لادن في كرهبة لوكاسيون قدام المطار, و رقة بخط اليد منعت باعجوبة من تحطم طائرة بنسيلفينيا, كاسات لبن لادن يفتخر فيها بغزوة منهاتن , و لحد الساعة ما فمة حتى متهم ضالع جديا في التخطيط و التنفيذ و حتى المغربي الفرنسي و خلية همبورغ و الاف الاسرى متاع قوانتانامو و سجون الـسي اي اي ماهم الا ديكور للمسرحية.

هذايا الكل موش موضوعنا.
الموضوع الرئيسي هو السّامية و اشكون الشعوب السامية و علاش اليهود ما ينجموش يكونو من الجنس السامي, و ذلك استجابة للطلب الملح لصديقنا فرفر صاحب مدونة الكريمة الملونة.




أولا ما نجموش نصنّفو حاملي الديانة اليهودية بانهم عرق او جنس او شعب لان الدين موش خاصية وراثية و تناسل و دم موروث,, و لكنو اعتقاد و فكر (" الدين مجموعة مجردة من القيم والمثل و الخبرات التي تتطور ضمن المنظومة الثقافية للجماعة البشرية")
لا دم له و لا اجناس.

و يمكن ملاحظة ان اليهود هم فسيفساء من الاجناس و الاعراق اللي يرجعو اساسا لزوز مكونات رئيسية :
يهود الغرب (الاشكيناز) و هم من الخزر اي من شعوب اسيا الصغرى اللي هاجرو و استقرو في اوروبا و بصفة خاصة في روسيا و بولونيا .

يهود الشرق (الصيفاراد) و هم يهود الشرق الاوسط و شمال افريقيا و هاذم خلّصهم الاسلام من الغطرسة الرومانية و البيزنطية و اعطاهم حقوقهم السياسية و الدينية و الاقتصادية و اندمجو في الحضارة العربية الاسلامية و ساهمو في التطور متاعها و على عكس يهود اوروبا فاليهود في البلاد الاسلامية عاشو معززين مكرمين وماتعرضوش للتقتيل و للمجازر .

و فم مجموعات يهودية اخرى كالجماعة الافريقية المدعوة فلاشا اللي تعيش في اثيوبيا و تدين باليهودية و مافماش اجماع حول اصولهم او كيفية وصول اليهودية للمنطقة.

توة كيف نشوفو التنوع العرقي لليهود من الصعب الاقتناع انهم ينتمو لعرق واحد , و بدرجة اقل يصعب تصديق نظريات الجنس اليهودي و الدم اليهودي و الشّعب اليهودي اللي تفرّق و تشرّد في العالم في هجرة مفروضة عليه (دياسبورا) , و الروايات اللي تحاول خلق رابطة عرقية موحدة بين اليهود هي روايات بائسة و ما تجدش على العقل (رواية الاربعة نساء او ان اليهود الاثيوبيين هم في الاصل يهود هربو من مصر و شبه الجزيرة و تزاوجو مع السكان المحليين .)


فالسامية اذن بالمفهوم المتعارف عليه (نسبة لسام ابن نوح) هي ابعد ما تكون عن اليهود , و اصل القصة هو اصطلاح اطلقو احد المنظرين لتفوق الجنس الاري وهو احد مؤسسي رابطة معاداة السامية في المانيا خلال القرن 19.

اما الله غالب, احنا ( العرب )توة في عصر الفضائيات و وكالات الانباء و مواقع الانترنات لقينا ارواحنا كي الاطرش في الزفة, ايتام في مأدبة اللئام , ضحايا الاكاذيب و الاساطير المخرجة باحكام , و اصبح اليهود ساميين و اصبحنا متهمين بمعاداة السامية...
و صدّقنا ان فلسطين هي ارض بلا شعب لشعب بلا ارض , و ان اليهود هم اصحاب الارض و انهم الشعب الوحيد المستمر الوجود منذ 3000 عام و انهم شعب الله المختار و شعب العبقريات و حامل مشعل الديمقراطية و حقوق الانسان, و فلسطين هي ارض الميعاد و انو الرب وعدهم بها. و حكاية الوعد هاذي مهزلة اخرى لانو في التوراة بيدها الوعد موجه لابناء ابراهيم , و من المعروف ان الخلائط العرقية اللي تكون اليهود ليس لها علاقة بابراهيم و نسله .0




5 commentaires:

3amrouch a dit…

je reste bouche be:)
beaucoup de chose que ne connaissais pas avant.
ca me pose a me renseigner.
merci pour le partage.
3ayech 5ouia el behi

Clandestino a dit…

@3amrouch:
:)
هو حسب الاصول يلزم نحط المصادر و الوثائق لكن نظرا لان مدونة الحرقة هي ابعد ما يكون على المدونات الاكاديمية و ذات البعد التوثيقي فنخلي مسؤولية البحث و التعمق للقراء

يالله مالا من توة , حضّر درسك
:))))

Slaim a dit…

Excellent mon ami, baraka allhou fik, on reste de fidels lecteurs inchallah

Sonya a dit…

إشكوني سامية يا مون شيري ؟

FarFar a dit…

clando
sbeh el khire sai3a , je te remercie bcp 3ala el mekhdha fel khater et pour l'effort .. c très intéressant ce ke tu a écris ... et je reviendrais.. khater tawa g pas envie d'écrie et aina ensaine kyoufi.. mais laizemni n9ollek merci :)
sinon pour le cas ben laden , aina je ne suis pas d'accord avec toi sur cette histoire .. je ne crois pas à ces theories (ke g oublier le nom k'on leur attribue...theoris de complot peut etre ...)bref tawa errajel esta3ref 9allek aina g fait le 11 september et a parlé des détails we7na n9oulou, non c pas lui..
ss polémiquer et faire du hors sujet , ce ki a été faite le 11 septembre est grandiose , mais meme les arabes doute k'une chose de cette ampleur pouvait etre faite par les siens..
aina je pense , ke peut etre les américaisn savaient k'une chose se preparaient à cette date et taffew edhaw..peut pas lai moubalaite intentionné ou non intentionnée je ne sais pas .. il ne savait pas ke ca va etre de cette grandeur ..
bref clando je te remerci une autre fois , et je reviendrais sur le sujet principal, peut ete meme na3mel ba7th kaimel n2ayed fihe klaimek ;)