اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

mardi 30 septembre 2008

طار الكعبي ... و قعد طارق يبحث


توة واحد كي يقرأ المقال المختصر (و الغير مفيد) اللي لفوق و يبدا موش من جمهور الكورة و مافيبالوش بشنوة صار في الفينال متاع الكأس بين طارق و الكعبي(الوزير موش الملاعبي) , اكيد انو يمشي في بالو اللي طارق داخل في قضية رشوة الله اعلم بحجمها و ابعادها ... و الاكيد زادة انو باش ياخذ فكرة مزمرة على الملاعبي الاول متاعنا ... و ربما يربط بينو و بين مجموعات المافيا الغير ايطالية و ربما يحاول يلقى صلة بينو و بين افراد بعض العائلات المالكة (اللي معندهاش امراء و لا ملوك) المعروفة بضلوعها شبه الدائم في قضايا الفساد و الرشوة و التلاعب و الاختلاس و كل مافيه قلة الخير و المعروف ...
فخبر من النوع هذاي يفقد طارق ذياب برشة من الاحترام الشعبي اللي يتمتع بيه و يتشوّهلو سمعتو في الداخل و الخارج... و الله اعلم اشنوة ينجّم ينجر عليها آخر...

بالطبيعة الناس الكل تعرف انو المشكلة بدات من منصة التتويج متاع ملعب رادس , وقت اللي طارق ذياب جبد بالوزير (السابق) متاع الرياضة و ماحبّش يسلّم عليه , و هذية حكاية عادية في بلدان القانون و حقوق الانسان كيما في فرانسا عمناول وقت اللي المزارع جبد برئيس الجمهورية و بعثو يسيّق قدام العالم و الصحافة و المصورين و المراسلين ...و بمقارنة بسيطة يتضح الفرق بين رئيس فرانسا و وزير الرياضة (المخلوع*) و بين الفلاح الفرانساوي و طارق ذياب صاحب الكرة الذهبية الوحيدة في تاريخ بلادنا ... و بمقارنة اخرى تفيقو بالفرق بين نهاية الفلاح الفرانساوي (اللي اكيد مازال عايش كيما امس كيما ليوم و يسرح بالبقر و الا بالمعيز في بعض الولايات الريفية في فرانسا) و البنقة اللي دخل فيها طارق ذياب توة عندو شهر لتالي.

المشكلة اننا في تونس وقت اللي نحبو نشدو واحد نعطيوه حسابو , مانستنوش في الدورة, بالعكس نجيبوها عريانة و واضحة تعيط...
معارض سبّ الحكومة في القناة الفضائية ما يلزمش يروح يشيلوه رأسا من المطار, واحد حكى نكتة على المدير و قوّى فيها الدوزة شويّة يلقى روحو في الحبس على طرف زطلة في القجر متاع الكرهبة الله اعلم حق و الا باطل, لاخر عمل تصريح في منظمة دولية يلقى روحو مشدود في قضية اختلاس اموال عمومية فيها 5 و الا 6 سنين حبس بخلاف الخطايا...
بحيث انو في بلادنا مانجموش نشدو البونتو و مانجموش نضبطو مشاعرنا ... و هذيا ربما تكون حاجة باهية على خاطر الناس اللي عندهم الاندفاع و التهور هذاية عادة ماتكون قلوبهم بيضا و فيسع ما يرجعو ... ربي انشالله يحنن القلوب على بعضها...
لا انو بمقالات كيما اللي لفوق ياذنوبي... مقالات من النوعية هاذي ياما مسّخو عباد و قضاو على مستقبل و مصير عايلات باكملها ...
و حتى كيف الحاكم يعفّ و مبعد ما يقضي قضيتو بالشخص المعني, عادة يسامحو و يخرّجو من الحبس قبل انقضاء العقوبة, زعمة زعمة حسن سيرة و سلوك, و يرجّعلو حقوقو كاملة كاينّي لا كان و لا صار ( كيما صار للسحباني متاع الاتحاد و التليلي متاع الموانئ الجوية و المستوري متاع المطبعة الرسمية (استاذي في الجامعة) و ولد باب الله متاع نكتة رئيس غانة) , تقعد الكلمة الخايبة و المقالات متاع تطييح القدر و تشويه السمعة في الذاكرة و الاذهان, و ما فمّاش حتى صحيفة تتجرّأ و تقول راهو فلان اللي حكينا عليه المرة الأخرى في القضية الفلانية طلع بريء و خرج سلامات و استرجع كامل حقوقو و...و العرعور اللي تتعمّد الصحافة اثارتو في اول القضية ما يقابلوش عرعور مضاد في النهاية...
فطارق ذياب توة يعتبر مخالف للقانون و مرتشي و باش يبقى كذلك حتى اذا خذا سماع دعوى في المحكمة.


* عبد الله الكعبي طار (كي الساشي) , و حسب اخر الاخبار توة ولّى سفير في روما


8 commentaires:

Anonyme a dit…

Quand même, pour Shabani, Tlili et Mastouri...leurs dossiers étaient blindés et il y avait pleins de preuves accablantes!!

Pour ce qui est de weld bab allah, il a fait la même chose que tu dénoncesà savoir se moquer des personnes et mettre en scène des scénaris imaginables concernant leurs vies privées, ce qui est punissable même en France. Pour l'affaire de drogue, la détention était prouvée, dans sa voiture.

Tarek Dhiab est un corrupteur connu, voiture sans assurance,... il se veut simplement intouchable et il veut s'accaparer l'exploit des 11 d'or de 78.

Clandestino a dit…

ya khoya
haw 3andek fikra ala el dossiet el kol..wou betafsil zeda
....
bellehi andi sahbi andou khtia(permis mafkouk) tnajamchi tedakhallou :p

fantomas a dit…

اش قولك يا كلندو في هذا الأنونيم؟
قالك بهتان كوّن 8 كيف الشبيب هذا في الوكالة اللي يخدم فيها
وظيفتهم يجاوبو في المدونات و المواقع على كل واحد يقدح في العصابة
en attendant la criminalisation du blogging que promet bohtane.son article a ce sujet est fort eloquent.l'enjeu est devenu grave:
la perte du monopole de l'info que le clan mafieu semble ne plus supporter!

3amrouch a dit…

كلندو
عيدك مبروك خويا
فقط ملاحظة
على حد علمي لا تجوز المقارنة بين طارق ذياب وتاريخو من جهة وبين السحباني والتليلي من جهة اخرى
في هاذي ماجبتش فيها يارفيق كلندو(ههههههه بليدة كلمة رفيق)
الزوز لخرانين زوز سراق ومافيا واحد فلس الاتحاد وغوص وسرق اراضي وعرق الفئة الشغيلة ولاخر فلس ديوان الزيت وفضحتو مرتو وانتحرت في المطار
استاذك منعرفوش منجمش نحكي عليه
وولد باب الله حالة اخرى خاصة
يضهرلي مايجيش طارق يتحط مع هوكش كيما هكة

Werewolf a dit…

أنا شخت عليه لانونيم... ياسر حقوقي

3amrouch a dit…

تعرفو لولاد
راو من مضاهر فساد النظام انهم عاملين دوسي او دوسيات متع فساد على كل اصحاب القرار والنفوذ في البلاد
كل واحد عندو فضيحة مخبية ولا سرقة ولا استغلال نفوذ
نهارات الي يبوجي هكه ولا هكة يجبدلو الدوسي ويحاربوه بالقانون ههههههه

حاتم a dit…

طارق إنسان ذكي ومثقف حتى كي تسمعوا يحكي تقول عندو في مخو موش كي بعض المسؤولين إلي مايعرفوش يقولوا كلمتين وراء بعضهم. في مايخص القضية شيئ يضحّك إلّي البلاد أصبحت برميل متاع فساد وماشدوا كان طارق. حتى في أسوء أوقات النظام السابق، القضاء ماوصلش لها الحالة. صحّى لوالدين إلّي قطع من هاالبلاد!

Clandestino a dit…

@fantomas:
هيه ظاهر السيّد مازال جديد (يحتمل مازال ما خلصش) و عاطي ماعندو ...يحب على الترسيم

@amrouch:

انا اش حبيت نقول انو في بلادنا الناس الكل فاسدين , اما نورمال تقعد تخدم على روحك و تفرض السلطة متاعك كايها الناس
نهارة اللي تحب او تنوي انك تدور في الحياصة يطلعلك الدوسيي المحمم و تلقى روحك في قلبو
فالقضايا هاذي الكل بعمرها ماكانت تهدف لتطهير البلاد من الفساد بقدر ماهي تصفية حسابات

المستوري بي دي جي المطبعة الرسمية و مسؤوول في الوزارة الاولى