اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

mardi 1 juillet 2008

نشرة "غدوة نحرق" للأنباء

غانون *– تونس- وكالات – استماع – copié-collé

أحيل الأسبوع الفارط الناطق باسم الحركة الاحتجاجية بالحوض المنجمي السيّد عـ ـدنان الحـ ـاجي على حاكم التحقيق بالمحكمة الابتدائية بقفـ ـصة, و قد وجّهت له جملة من التهم الخطيرة تمكّن مراسل "غانون" للأنباء من الحصول على لائحتها المفصّلة و التي تتضمّن :

"تكوين وفاق قصد التحضير لارتكاب اعتداء على الأشخاص و الأملاك العامة و الخاصة و الإضرار عمدا بملك الغير و قطع السبل العمومية و منع الجولان و صنع و حيازة آلات محرقة و رميها على أملاك الغير و رمي مواد صلبة على موظف عمومي حال مباشرته لوظيفته و الاعتداء عليه بالعنف الشديد و مسك و ترويج و بيع و عرض على العموم أقراص مضغوطة من شأنها تعكير صفو النظام العام و إحداث الهرج و التشويش بالطريق العام و الانخراط في عصابة و المشاركة في عصيان دعي إليه بمحلات عمومية و اجتماعات عامة و بمعلقات و إعلانات و مطبوعات "

و تجدر الإشارة أن هذه اللائحة ليست نهائية و ستضاف إليها في الأيام القليلة القادمة الدفعة الثانية من التهم التي قد تتضمّن حسب بعض المصادر المطلعة المشاركة في هجمات الحادي عشر من سبتمبر و اختطاف الجندي الإسرائيلي في قطاع غزّة و الانتماء لجيش المهدي (في البصرة تحديدا) و خرق الحظر المفروض على كوبا و تسريب معلومات خاطئة عن أسلحة الدمار الشامل في العراق و التسبب في ظاهرة الاحتباس الحراري و الاتجار في الأسلحة و تبييض الأموال , زيادة على تهم أخرى تتعلق بمسك و ترويج مواد مخدرة و تنظيم عمليات الهجرة السرية و الاستيلاء على قطعان الأغنام ليلة عيد الأضحى و سرقة الدراجات النارية و خطف الهواتف الجوالة في الأسواق و التسبب في هزائم المنتخب الوطني في كأس العالم الاخيرة.


و قد أشار مراسلنا إلى الظروف الممتازة و الحرفية الغير عادية التي تمت بها عملية الإيقاف و اثنى على عادات حسن الضيافة و اكرام الوفادة التي يتميّز بها القائمون بعمليات الاستنطاق و الساهرون على انجاحها , و في نفس السياق أكدت رابطة الحقوق المستحقّة المعلّقة برقبة ولي النعم في بلاغها الذي أذيع مباشرة على الهواء في قناة "اللاءات السبع" على تعرض السيّد الحـ ـاجي لحسن المعاملة من طرف الجميع و عبّرت عن شكرها و امتنانها للسادة المكلفين بمثل هذه العمليات و المشرفين عليها.

*****************************

و دائما مع أخبار بلاد الكنتول , من المنتظر أن تشهد طرقاتنا اختفاء مفاجئا لشاحنات الـ "semi-remorque " من الأصناف التالية: السكانيا و البيرلي و الفولفو و الإيفيكو و الأو آم . و ذلك اثر الحفل اللطيف الذي احتضنته ضاحية جبل الجلود و الذي تم خلاله اتخاذ القرار التاريخي بتوحيد فصائل و أصناف الشاحنات الـ"مسيّبة" في البلاد و القضاء على الماركات المارقة و الزائدة عن النصاب.


علما و أن البلاد شهدت في السنوات الأخيرة عمليات انقراض مشابهة كاختفاء شاحنات الايسوزو و إغلاق مصنعها بمدينة الأغالبة و ظهور أصناف سائدة جديدة من النوع (الفورد) الأمريكي , و يرجع ذلك حسب بعض خبراء البيئة إلى تنامي أعداد التماسيح
(آكلة البشر) و انتشار الطيور المفترسة المعروفة بالـ"vautours " في السنوات الاخيرة لأسباب مجهولة
.



*****************************

أما بخصوص الأوضاع البلوقسفيرية فقد علمت "غانون" للأنباء أن الفضاء التدويني في بلاد الكنتول مازال يسيل الكثير من حبر ما يسمى بالـ"الصحافة" المكتوبة , فقد نشرت صحيفة "الوطن" (ذات التوجه العروبي الشرش - البراني المعتدل و ذات البندير المتطرف) ملفّا عن الأمازيغ في تونس و خلصت إلي القول بشبهة من يقوم بإثارة ملف الامازيغ في الفترة الحالية , و تساءلت عن مصلحة مثيري هذا الملف و خلفياتهم و هي –حسب كاتب المقالة- أسئلة "مشروعة بالنظر إلى الطريقة التي يطرح بها هؤلاء ملفّ الامازيغ في تونس".

إلا أننا من "شيرتنا" نظن ان الطريقة التي طرحت بها الصحيفة الملف و حديثها عن "هؤلاء" هي التي تثير الاستغراب . فبعد عمليات البحث و التنقيب و بعد ساعات من الإبحار في عالم المدونات داخل و خارج تن-بلوق اتضح أن "هؤلاء هم في الواقع مدوّنة وحيدة تحمل اسم صاحبها "ورغميّ" و تبيّن أن ما سمّي بالملف هو في الحقيقة ردّ كان من الممكن إدراجه ضمن الردود في المدوّنة المعنية و لا يستحق كل هذا "القاوق" و "العرعور" . و السيد الصحفي في واقع الامر حبّ يُعبر و يُظهر بمظهر القومي المدافع على الهوية العربية في محاولة بائسة للعب ورقة الانتماء و اعادة احياء جذوة القومية العربية اللي نسيناها من هاك العام.

*****************************

في نهاية النشرة يسرّنا ان نتوجه الى الأخ "وسيم- ولد حومتنا" (القارئ الوفي لمدونة "غدوة نحرق") بأحر التهاني بمناسبة نجاحه الدراسي الباهر كما نهنّئ السيد عبد العزيز الجريدي على السبق الصحفي الغير مسبوق في بلاد الكنتول.

فقد تمكّن بطريقة ما من الحصول على تقرير خطير و على درجة كبيرة من السرّية , يقال انه اهم من اسرار الحرب الباردة و من صور موقع بوشهر النووي و اكثر تعقيدا من شيفرة حواسيب وزارة الدفاع الأمريكية .

و كانت المفاجأة الكبرى عندما انفردت جريدة الحدث (في العددين الاخيرين ) بنشر هذه الكارثة الصحفية المخابراتية , فقد تمكّن صحفي الحدث من التغلّب على اعوان الكي جي بي و السي اي اي و الموساد و سبقهم في الحصول على الملف السرّي , (الذي اتضح شبهه الشديد بالكتيّب الذي يوزّع مجانا في المعاهد الثانوية على تلاميذ السنة السابعة ) ,و قد تمكّن مراسلونا بدورهم من الحصول عليه و نشره على موقعنا الكتروني.



توضيح بسيط للي عندو عسر في الفهم:

*غانون ----> غاء -نون اي غدوة نحرق



11 commentaires:

Bel Malwene a dit…

Bravoo Clando !!
Merci 3attawthi7 !! thhor 3andi 3osser fel fahem hata ana :) ma fhemtha ken felekher !! heheheheh :)

titof a dit…

ايههههههههه
قداش عنا على نقشة هكة
برافو كلندو

Werewolf a dit…

تفدلك بيها انتي الحنكة متاع رجال الأمن، على فكرة الكلمة هاذي تعلمتها من جريدة الشروق... أما أقوى فازة حكاية الدليل الجامعي ياخي موش يوزعوه قبل الباك جملة معناه في ماي على التلامذة الكل! ولاتش الحدث تتفنن في البودورويزم و صحة العين متاعها

mandela a dit…

يتوب عليك يا كلندو تو انتي ماشي في بالك إلي القائد العمالي المغوار عبد الكمام جراد باش يسكت على ربطية عدنان أتوة تشوف الجراد شيعمل
بالنسبة للخبر الثاني ...ما فهمت شيء...زيد فسرلي...صخرة وطاحت على جبل الجلود

Clandestino a dit…

@mandela و titof:
مانعرفش علاش تظهرولي كاينكم نفس الشخص
ديما جميع حتى في التعليقات....

Anonyme a dit…

silimou aalaykoum!
éni fssala men paris
nhéb ngoulélkoum eli éni nhébkoum barcha et merci beaucoup aala hal elfssayém léhlouw et nheb ngoul lelcaladitino: ech kawlék naamlou agence de voyage mtaa harka avec des circuits en europes!!! c génial ça nan??

mandela a dit…

@clandestino
صار إنتي هو الأنونيم الآثم إلي إدعى في تعليق على إحدى تدويناتي زورا و بهتانا إني انا وسيستاني البلوغوسفير شخص واحد...يتوب عليك يا كلندو

Clandestino a dit…

mandela:
توة هذا حد نيتك؟؟
لعلمك انا بعمري ما استعملت الاقنعة
و حتى في حالات اللي باش نسب فيها عبد نسبو بإسمي
و تنجم تتاكد من الشي هذا

لانو بصراحة لا يعقل انو انسان يستعمل اسم مستعار و يزيد يتخبى وراء هوية انونيم
انا يكفينى الاسم المستعار
كقناع و ماعينيش بقناع واحد آخر

titof a dit…
Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.
titof a dit…

نعرفك ذكي ساعة كلندو

Anonyme a dit…

bravo ;)