اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

mercredi 9 février 2011

Cycle de vie d'un partie parasite tunisien


رسم بياني لكيفية عمل الاحزاب الطفيلية التي كانت تتمعش من خيرات التجمع و تعيش في ظله
اخترنا لكم الحزب التحرري كمثال ، لكن الرسم صالح لبقية الاحزاب.
المرحلة الاولى: لكل حزب ينوي الانضمام لجوقة التأييد و المناشدة ان يستر عورته بالحزب الحاكم حتى يصبح لديه حدّ ادنى من الهيبة و الاحترام و ذلك لما للتجمع من قدرات ترهيبية عالية و امكانيات تنسيقة كبيرة مع الامن و البوليس
المرحلة الثانية: يتمّ اختيار نسخ معيّنة من هذه الاحزاب (بوجمعة كمثال ) حتى يتم ادراجها في العروض المسرحية للمداولات البرلمانية
النسخ هاذي تكون عادة على قدر كبير من الرقعة و ممكن تتوقع منها ابداعات كبيرة كيما النائب بوجمعة اللي قال البارح مثل على قدر كبير من البلاغة و الفصاحة وهو :
بوس الافعى و الا طيح في بير
المرحلة الثالثة: عند حدوث اي مكروه للحزب الحاكم تقتضي التعليمات (كيما يقولو في الشرطة ) انو يتم التخلص من رمز الحزب الاوّل كيما صار في الوحدة الشعبية و الام دي اس و الحزب التحرري،
المرحلة الرابعة و الخامسة : بعد القاء رمز الحزب في البوبال يتم الانتقال الى عملية نشر غسيل واسعة ، و يا حبّذا تكون على الملأ كيما صار في جلسة البارح .
لكن الفيصل في هذا الكل هو الشعب.. و الشعب كان متفرّج طوال كل هذه السنوات، و وقت ما كانت القلابس تشطح في البرلمان كان بقية الشعب لاهين في امور اخرى. لكن اليوم كل شيء وفى و انتهي و الكائنات الطفيلية هاذي مصيرها البوبال مع رموزها.

4 commentaires:

cactussa a dit…

famech info 3ala les verts ,7aba na3rif ce parti !;)

Hamadi a dit…

y'a deux partis écologiques en Tunisie. le PVP de Khamassi est connu pour s’être vendu à Ben ALi (est représenté au parlement par la nana qui a avait des tresses jaunes) et il y'a Tunisie verte de Zitouni il vient d’être créé et que personnellement je ne l'ai jamais entendu parler.

cactussa a dit…

jai recu la platefome de TUNISIE VERTE mais je ss encore pour mieux le decouvrir !

Haykel AZAK a dit…

C'est bizarre ce qui se passe en Tunisie , L'Excrément Hachekom a des couleurs non conventionnelles : mauve , vert, orange...