اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

jeudi 28 janvier 2010

فاتورة اخرى من الارشيف

جاءت الفاتورة, كالعادة ...بدون ميعاد
فتحت الظرف المشؤوم...
"و بناء عليه فإنكم مدعوون للتفضّل بالحضور الى الوكالة التجارية قصد الحصول على تفاصيل هذه الديون ..."
لعنة الله على الديون
و على اللصوص
و الحرامية
عصابة الاحتيال
المنظم
قال شنوة تكنولوجيات الاتصال

في بلادنا ، السرقة اصبحت فنّا.. شعبيا
فنّـا تكنولوجيا .. مقنّنا ..مؤطرا في أطر منظمة .
الجميع يسرق الجميع، قلة تسرق الكثير و كثير يسرق القليل
حتى استحالت معرفة من يسرق و من يحاحي

4 commentaires:

البرباش a dit…

ياخي موش عيدي بيك هاك المدة صفيت ديونك معاهم... هاك التريميستة متاع عام الفين و سبعة... ههههه

Hada Ana! a dit…

مكش وحدك , جاتني فاتورة قديمة قال شنوّة منيش مخلصها , و ستر ربي عندي الفاتوة اللي تثبت العكس , أه وبرّة من المرج

ربي يصبرك صديقي

Anonyme a dit…

إشكي لوكيل الجمهورية بالممثل القانوني للشركة من أجل السعي لإستخلاص دين مرتين

Clandestino a dit…

يا برباش
صدق و الا ما تصدقش
الفاتورة متاع 2007 هي بيدها عاودت رجعت
سبحانه يحيي العظام وهي رميم