اللي حرق صحّا ليه...و اللي م نجّمش يحرق مرحبا بيه. نحن لم ننتظر اربعطاش جانفي

samedi 23 février 2008

ثمّة حبس ... و ثمّة حبس


أكيد انو الناس الكل سمعت بولد باب الله كيفاش قرطسوه و كيفاش شالوه من الكرهبة اللوكاسيون رأسا للجيور ثم ّ للمحكمة باش يضرب عام حبس في محاكمة حطمت الرقم القياسي متاع اسرع محاكمات قضايا المخدرات في البلاد.

و الاكيد زادة انها الناس الكل في بالها بقضية الفنان الحساس الرقيق متاع الزيوانة و عطشانة هيييه, سي شريف علوي, اللي عمل فيلم من اخراجه و من بطولته و كذب على البوليسية و وكيل الجمهورية و الصحافة و طبيب الاستعجالي و قال اللي تعرض لمحاولة اغتيال , تقولشي الراجل راسو مطلوب كي اسماعيل هنية و خالد مشعل و الا حسن نصر الله, و مبعد دورها عملية سطو مسلّح ... باش في النهاية تتشد الطفلة اللي حب يغتصبها في دارو و تعترف بالحقيقة ... و بانت الـعملة القذرة و الحيوانية متاع السيد اللي ينسب روحو للفن و يدعي الرفعة و سمو الاخلاق و رقة الاحاسيس, محاولة اغتصاب و قضايا اخرى غامضة متاع عملة و مخدرات ... و ضرب هو زادة عام حبس.


و من المعروف زادة انها الاحباس انواع و أصناف و درجات , ( موش كيما حبس بوخذير كيما حبس محمد القطوس المعروف بعمليات التسور و التجوال الليلي فوق السطوحات ) و تختلف حسب نوعية الخدمات المتوفرة , ثمة حبس توت ابسيون فيه التلفزة الفضائية و فيه الكتب و السبور و التكوين المهني ...و ثمة حبس 5 نجوم معروف بسرعة الخدمات ( كيف تطلب شربة ماء يبعثولك دبّوزة (كاملة)) و الاجواء الكبيرة وحفلات الترحيب اللي ما توفاش و بالسهريات اللي تتواصل حتى مطلع الفجر و برشة امتيازات اخرى ...

ففي وضعية الزوز فنانين فمة اختلاف , يمشيش في بالكم اللي عام حبس هو عام حبس ...فعلى ما يبدو عام الحبس متاع شريف علوي خير من عام الحبس متاع بلها,
على خاطر حسب ما قريت في الصحافة شريف علوي ما تشدش مع المجرّمة و النشالين و حثالة المجتمع و ما يليقش نصنفوه معاهم , زعمة زعمة عدى عام في دار الثقافة و الا في القسم الثقافي متاع مصلحة السجون على خاطر عملتو عملة محترمة و شي دوفر فني موش جريمة اغتصاب و هذاكة علاش الاخبار متاعو تتعدى في الصفحات الفنية و الثقافية ...

و كي خرج ولّى بطل و لقى الصحافة تستنى فيه بالاحضان, حوارات و لقاءات و مقالات و تصريحات و حصص تلفزية و سمير الوفي يتحي و علاء الشابي يزكي... و سي الشريف علوي من غير حشمة و الا جعرة و بكل صحة رقعة يتبكّى و يحكي على "المحنة" و الايامات و الليالي اللي عدّاها في الزنزانة , و كيفاش قوّى ايمانو بربي و كيفاش أدى الرسالة و ثقّف برشة مساجين في الموسيقى بل حضّر غنايات ملتزمة باش يطلعها مبعد ما يخرج... ناقص كان يقارن روحو ببورقيبة و منديلا و يتحول لمناضل دخل الحبس من اجل فكرة و قضية و مبدأ ...

حاصيلو شي يفدد و نفاق يكسّر الكرايم اما الحاجة الباهية انو ولد باب الله تعلم الدرس , و المرة الجاية يعرف مع شكون يفدلك و يتعلم يمشي على المادة و يرد بالو كي يجي يقص الكياس و ما يدخلش للزناقي المظلمة وحدو...

ة

15 commentaires:

slim_1970 a dit…

يا كلندو و زادة الجماعة الي يتمقعرو على المعلم و الي يتمقعرو على الجماعة الي يتمقعرو على المعلم يردو بالهم و ما يمشوش وحدهم في البلايص المشبوهة و ما يركبوش في المترو الجديد على خاطر... أشكون يعرف على البلا منين يجي

Anonyme a dit…

الخربقة
2 و 3
الأهداء ...لكارطـــــــــــابوليس و الكلاندو

و مازال الشيئ جــــــــــــــــاي

إعادة كتابة كما إحب المخرج ...سي الكلاندو ...إنت كبير و تعرف يا كلاندو ...و أنا باش نكتب لأخر لحظة في حيــــــــــــــــــاتي ...على غانــــــــــــــــا ..و إفريقيا ....شوف يا سي المخرج ! ما عاد ثمة حتى موضوع ..دون الخربقة ...في غـــــــــــــانا

*

خربقة ! إشنوه خربقة في غـــــانا ! منذ قديم الزّمان ! و إحنا في نفس البعبوكة بنفس النــــــــاس! بنفس الوجوه ! فدّينا ! ذرحنا من مسلسل الخربقة! الناس الكل غالطة و ما فيها باس كان الكـــــــــلاب تتبدّل !!!! الجيويرات متع الخربفة إســــــــّموها كلاب....

وزير الدفاع الغاني ! ما فهم اش يعمل ؟ رّوح رقـــــد ! و قال غدوة إحلّها ربي ! البـــلاد راقدة على خربقة ...االشّعب متع غـــانا و بالحروف الكبير و على كل المحطّات كتبت : مــــمــــنوع التخربيق ! الوزير الأول الغاني سمع بالحكاية ...قال أش نعمل أنـــــــــا ؟ إنخربق و إلا نحكم ...الوزير الول ما فهم شيئ من الخربقة ..الجديدة و إلازمو إنحي البلاياك ...خايف لا الجماعة يعطوه الحــــــس ..... ... كان باش إخليهم ..العالم يفهم الي الحكومة الغانيـــــــة قاعدة إتخربق في البلاد ! بين نـــــــــــــارين ...نادى وزير الدّفاع

• أشنيه الحكاية متع الخربقة
• خلي عـــــــــــزاها سكات ...و الله ما إرقدها
• كيفاش ...شنوه الي صار ...ما في بالي بحتى شيئ
• المعلّم ...قال بالي ثمـــه جماعة باش يلعبو طرح خربقة على راسو !!!! و أنا بعثت الطيارات لبنقــــــــــلاداش ..باش إتجيب الجماعة ! و الحكاية طلعت في بن خداش ...ما عاش عارف أش نعمل ...فديــــــــــت من ها الخربقة
• ناحي البلايك ...إشنوه قاعد إنخربق
• أمنعها بمنشــــــــــــور سيدي الوزير الأول

منشور الخربقة ...الـوزير الأول الغاني ر ...وقت الي جاء قدامـــــــــو : منشور الخربقة بعد ما رقناتو السّكرتريرة ...شد راســــــــــــــــو ...و يتفلق بالضحك ...إشد المنشـــــور و إشركو !!!! إنحي الفيسته ...و يخرج من البيرو !!!! و بدى يتكّلم وحدو : عقاب عمري وليت وزير خربقة ...إنخرّج ...منشور الخربقة

ثمة إشكون في المعارضة الغانية سمع بالحكاية ...و نص مطّول يخرج على أكبر سيت معارض غاني ! ...يكتب بالفرنسوية ..يحكي على طرح الخربقة ...و إكمــــــــل النص بجملة ...فيها : الطرح هذا براسو ...كان موش إنقـــــــــــلاب متع ثمه ثمــه !!!! و دخل النص في الشبكة و بدات المحطـــــات الأذاعية و التلفزية تنشر في الخبر ...يا طرح خربقة ...يا إنقلاب ....وزارة الدفاع الأمريكية ..تعمل لجنة متابعة ...ولاتشي لعبة الخربقة من أكبر اللّعب الأليكترونية في العالم ..و حتى السّترنج ما عاد عندو حتى قيمة ....ولات تدّرس في الجامعات العالمية و خاصة العسكرية منها ! إلكلّها إستراتيجــــــــــــــــا ....كنّـــــــــا في بلاد ! إتصدر في الشباب لأروبا و كل يوم ماية إموتو في البحر ...ولينا بـــــــــــــلاد إتصدر في التحاليل الأستراتجية و كيفية القيام بإنقلابات الخربقية ......المعارضات العالمية ألكلّها إتصب في غانا ...تتعلّم في الخربقة ...باش يعملو إنقلابات في بلدانهم العالم ألكل إحب البـــــــــوفوار ...الفلوس و البوفوار ..هذي قّصة العالم في الحقيقة ! إلا في غانا ! الناس لا عاد عينتها في شيئ ...كان الضّحك ...و كان دزّان الحنك ...فدّت من البوفوار ...في غانا : أضحك و قاوم ! أرسم و قاوم ! دّون و قـــــــــوام ! خربق و قاوم !!!

يسمع الخليفة متع غانا بالحكاية بالحكاية !!!!و إقول ..... كيفاش ما إيجوش إشاورني أنا في فلسفة الأنقــــــــلابات !!! أنا أكبر خربـــــــــــــاق في العالم ! و انا ألي صنعت الخربقة الأليكتورنية ! و قال زادة : إنحل جامعة كـــــــــــــاملة إندّرس فيها .....رئيس غانا حاب أولي المستشار العالمي في الحكاية .... كان موش وزير الدفاع الغانـــــــــــــــي ..قالو

• سيب عليك ...كان إتجيك الناس هوني ...إتولي تعترف برشة حاجات ! و صاحب صنعتك عدوك ! خلي عزاها سكـــــــــات ! و ما شاف حد ما را حد .....سيب علينا ...أقعد في الظـــــل !!! راهو إترسيلك في حل و أربط مع الصّحافة العالمية ....الناس جايه هوني تتــــــــــــــعلّم في الخربقة ...أش دخّلنـــــــــــــا أحنا
....
• لا لا لا ...دخّلنا ...راسي في الحكاية ....راهم باش يلعبو على راســــــــــــــــي ....إنت المهمة متاعك : إطلع إشكون .....اش عملت مع بنقلاداش ؟

• مازال ما جوش الطيارات ...و التقارير مازال ما وصلتش !!!!راهي بعيدة ياسر بنقلاداش !!!!

وزير الدفاع الغاني ما حبش إقول على حكاية بن خـــــــــــــداش !!!! إباصي الرّاجل !!!! خرج من القصر ما هوش فاعم أش باش يعمل !!!!! المعارضة الغانية عندها الحــــــــــل ! كأيها المعارضات في العالم …قادرة باش إتصب ببعضها و في أي لحظة !!! و قابلة للصّبة قبل حتى المصالحة ....بدون مشّقة واحد من المعارضة الغانية إهز التلفون و يعمل تـــــــــــــــــــل للجماعة في باريس ... خوّنا ...جاتو الصّبة حاضرة ناظرة ...إشكون باش يلعب ضد إشكون ...و على راس إشكون و في أي مدينة في غانـــــــــــــا .... الي طلّعها واحد من جماعة الدّكتور متع بن خداش متع غــــانا....! الي كلّم وزير الدّفاع على حكاية الطرح متع الخربقة ما فسّرلـــــــــــو حتي شيئ و الأخر كيف كيف ما طلبش أكثر ...حاجتـــــــــــــو بالأسامي و لا أكثر و لا اقـــل ! المهم إفك عليه من ها الحكاية ...و بعد الخربقة هذه ناوي حتى باش يستقيل ! ولكن جملة ظريفة ...خلاّتـــــو يتعوّج و إقول ...الطرح هذا جـــــــــاي على راس برشة جماعة موش كان الخليفة .... وزير الدّفاع الغاني ...خاف

غانا يحكمها الخوف ! و باش إكون الشيئ هذا هو المحدد و لسنوات عديدة ! الناس الكل خايفة من بعضها ...شعب ما عاش يتحكّم في مصيرو ....إنتهى ...الحالة هذه قادرة باش إطلّع كان الصمصارة و من كل بـــــــــــرّ ....الشعب الغاني ما عاش إهمو إشكون يسرق ، إشكون إكنبن ! إشكون إصالح مع إشكون ...إشكون يظرب في إشكون ! شعب سلبي ...و ما عندو حتى حـــــــــــل، إلا التعامل و بكل سلبية مع المستقبل متاعو ! ما إتحملش المسؤولية ...و النخبة جبدت بيه أكثر من مرّة ...زعف الشأن العام ! و قال طرح خربقة أحسن من كل شيئ ! ما هي ممنوعة ...نلعبو ...كل ما هو ممنوع في غانا أولي فيه العســـــــــل ...في كل دار ! إتصنعت خربقة في وسط الــــــــدّار و كل مرا شدت رجلها إتخبط فيه ...قليل وين تلقى راجل و إربح مرتو في طرح خربقة
العائلات إتبع في الأخبار عبر الأقمار الصناعية ...وقتاش و كيفاش و مع إشكون طرح الخربقة هــــــــذا ..باش يبدى ...التلفزات العالمية ...ظخمت الخبر ليل ولات تحكي على بطولة عالمية في الخربقة على راس الخليفة متع الولايات المتحدة ... ....لغة كما هذه خلاّت وزير الدفاع يتصــــل بالرّئيس الغاني و إقولو بالظبط على الجماعة ....إشكون باش يلعب و وين !!!!

كي سمع الخليفة ...بـــالي الدكتور النجّــــار الغاني في الحكاية ...و بألي هو أخطر لاعب في الخربقة ...نادى الفلاسفة متع غـــــــانا الكّل و كـــــــلّفهم باش يعملو مـــــوديل للدكتور باش يعرف إش في راســـــــو .....باهي خلونـــــــــــــا إنقدمو للشعب الغاني العظيم الدكتور الغاني !!!!

فهم وزير الدّفاع الي الخليفـــــــــــــــة إحب يلعب !!! و خاصة كي سمع بإسم قاسم رئيس جمهورية المحيط الأطلسي ....ماهو رابحو في طـــــــــرح الـــنوفي الي فات ...الرّاجل إحب الريفونش .....توه إنشوفو ....إشكون يربح ...و كيفاش التنكنبين باش إصير على راس قاسم .

-3-

و أش خصّني كان جيت نفهم في المعادلات كما الجماعة الي يحكو على : طراوة العود في فقه الموازنات : إشنوه هذا فقه الموازنات ...هذه يا جماعة ما تطلع كان الرّيلاكساسيون ...Méthode de la relaxation . إقول القائل وين قريت القراية هذه يا بوقلب ! ساهل في الحــــــــــــــانوت ! تحت الحانوت ! المدن الغانية الكل تأسست في الدّواير متع الحوانت.... من حانوت أتولي قرية فشعبة فمدينة ! في وقتي ...كنت نلعب مليح الخربقة مع الشيابين متع الحومة ...الحانوت هذاك، كان إمثل الجامعة ! و الكلية و المكتبة و الجريدة و السياسية و الأقتصاد و السوق و كل شيئ
!
حلّش الخليفة حانوت و سمّاه شبعة الشّبعات ..بداش يخدم على روحو ..إصوّر في خبيزة ! جاء الشيخ الغاني بحذاه و قال إنحل حانوت ! صاحب صنعتك عدوك ...المرشي صغير ...و السلعة إلكلّها هاككه و برى ...جاش الشاب الغاني قال إنحل بـــــــــرّاكة ..عطوه براكة قريبة للصّبخة ...عشرين سنة ما جاه و لا واحد و لا باع حاجة !!!! قالش الطبيب الغاني إنحب إنحل كــــــــــارفور إمقابل حانوت الخليفة ...شعل الخليفة ...حرق حانوت الشيخ الغاني ...قال شنوه ...توه إخاف الطبيب و إوخر الشاب ...قعدناش أحنا في غانا بحانوت واحد و بسلعة إمذرحة وحدة ! مظروبة الكل ! ما لا إتنجم في غانا تختار التفاح ....لا لا أبدا ...الشطر مظروب و كان عجبك ! الخليفة إبيع في السّلعة و إشطارها خامر ...ما إتوازيش ...على بعظو لازمك إتعبي ..و جلغتك ما إتحلهاش ...الطماطم كعب ما ثمه كان في المرشي نوار ...البصل حشاكم الخامر بألفين ...بالسيف تقرى الجرائد بودورو متع الخليفة ... ..ورضينـــــا ....و الهم ما عندك فيه ما تختار ...ولينــــــــــا عايشين فوق السّطــــــوح !!!! و من بعيد لبعيد !!!!! التلفزة ولات بلا ملح ! الرّديون ماصت ! حتى من جرايد الحمـــــــاصة ما عاد فيهم حتى طعمة ! شعب غانة ولى إعيش فوق الســـــــّطوح ...و يطبخ بلا ملح !!!!

الشيخ متع غانا، بعد الحريقة فلس و ما فلسش ...الحانوت إمسكّر توه عندو قداش ! والسلعة موجودة و في كل بــــــــرّه ...إتقول ملح ! ما هي رخيصة و قديمة و ما يلزمهاش برشة إمخيض ! قول الحليب ما هناش ...!!!عندو مدّة ...و الزّبدة كيفاش باش تطلــــــــــع ! يستحيل !!! شعب غانا قعد بلا زبدة ... ما ثماش إشكون يمخــــض ....فالحين كان في النساء ! مشكلة كبيرة في غانا ألي يفهمهـــــــــــــــا راسو يوجعو ...المصيبة الخربقة ما ثماش وين باش تتلعب كان قدّام ها الحانوت المشوم ...و اش يعمل الشعب الغاني الي إرضع الخربقة في الحليب ...إنحلو حانوت أخر ؟ لا يحرقوه ! و إلا إشعلو فيه النــــــــــّار و عينك ما رات العمى !!! برويطة ما إتحلّش المشكلة ؟ برشة براويط ..إسطول ؟ موش فكرة ! حاجة متحرّكة ما إتلعبش الخربقة !! ...لازمنا من حـــــــــانوت و بالمادّة متاعــــو و كان إلزم بالظليلة !!!!...نقعدو نستنو وقتاش الكارفور متع الطبيب يتبنـــــى !!! و إلا نمشو للصّبخة عند الشاب الغاني ... ياكلنا الملح !!! ما عرفنا أش نعملو يا جماعة ! الشيخ طايرة و ما يتلعبش معاه الخربقة ...!!!!! ...كانت عندو شوية سلعة .....فرّقها على برشة جماعة تنصب في الشوارع على كرادين ...البوليس ديمه في جرّتهــــم و كان الواحد شري منهم حاجة يمشي زيزي ....ما زال الواحد إعمل عليهم في حاجة ....و رد بالك يا ولد لا إتشد في هاكه المشد و لا تشري و لا إتبيع معاهم ...ما عاش تعرف إشكون مع إشكون ! و كردونة مع كردونة ما إتولي حانوت ...يطوال السّفر و تنزل المطر و الكرادين الكل تتنفخ ! و السلعة إتذوب ...

طردني يا كلاندو من حانوتك ...أحسن لك ...طرّدني يا كارطابوليس من حذى النصّبة متاعك ! راني صعيب و الجماعة ها لي يستخايلو في أرواحهم يكتبو في و إوسعو في بالهم راهم باش يدخلو في الخربقة غصبــــــــا عنهم !!!! و اللّّعب راهو جاي على روسهم ، راهم باش ياكلو الكلاط ...قولهم يا كلاندو يبعدو...مازلت ساكت عليهم ...قتلك طرّدني إحسن ...لا كل واحد من هالي يكتبو نعملو كردونة و إنخليه ...أتبع في الحيط طول عمرو !!!! شد عند نسخن مع نص الليل ...و صباعي مكينة
....

الدكتور متع بن خداش، هذا الملاعبي الأول متع الخربقة ! إسمو لول في الليسة متع الخليفة ! إمعلم كبير، في الصّربون و هافارد و ما خلى حتى جامعة ما حطيش فيها ساقيه ! و باش نعطيه الي ما إعطيتو لحتى ممثل كتبتو، حتى للحكيم ما عطيتوش ! باش نعطيه فرصة إنو إكلّم و مباشرة الشعب الغاني ...في تحدي صارخ له و لكل المفكّرين !!!! إنعم باش إنخليه إيوضح الموقف متاعو و على الهواء مباشرة على قناة جمهورية قاسم الفضائية ...: ماك ملاعبي ...هات أش عندك ..و باش إنفسر باللغة هذه كلامك بالضبط للشعب الغاني الكلّ دون زيادة و لا نقصان ...لأنك يا صاحبي إتخاطب في ناس قاريه في الجامعات ...و تعرف مفهوم وحدة المعرفة ...ساهل باش إتخاطب الناس الي تقرى و تكتب و لكن ما هوش ساهل باش إتخاطب شعب كامل ...الي تجبر بحكم الغصّة على أنو يشرب من بير واحد و يشري من حانوت واحد طول عمرو !!!! في الشأن هـــــــذا شاورت المستشار القانوني متاعي و قتلو فسّرلي أش إقول الدّكتور بن خداش ...بالك أنا ما نفهمش ...و حكينا ...و قالي عاود أقرى ...و قريت ..و سامحني ما إفهمتش ....و الي باش نكتبو هاك هو ...موش هـــو هاكه ..كما إتقول الوالدة ....سيدي حظّر روحـــــــــــك الليلة الجاية رادك باش تتعدى ديريكت على التّلفزة !!! و باش إقدم للجمهور متاعك قاسم صاحب القناة ...على أنك بطل من ابطال لعبة الخربقة السياسية الغانية ...و باش تربح البطولة بتفشيـــــــــخ قاسم ...أنا نمتنى إنك تنجح في إقناع الشعب الغاني بكامله ...و ثمة دكتور في الستاتستيك باش يعطينـــــــــا قداش شاهدك من مواطن ...و قداش باش إصّوتو عليك !!! و قداش من إس أم إش باش إتجي ...باش نعرفو الشعبية متع الشيوخ وين وصلت ...و نعرفو الأمتداد متع خطابكم ألي أين ....كيف كيف باش نعرفو أي حـــــــــوانت باش يقبل السلعة متاعكم الي هابطة من السماء
.
حظر روحك ...و أعمل كاس تاي ...و هاني نستى فيك ...في التلفزة .


kacem

Anonyme a dit…

الخربقة

الحلقة الرّابعة و الخامسة


الأهداء ...للشعب الغاني الشقيق
خربق و قاوم

كيفاش تتلعب الخربقة ؟ حكمة كبيرة فيها ! يا سيدي و خاصة أهل الجنوب يلعبو الخربقة يوميا ! و خاصة ما بين صلاة الظّهر و صلاة العصر ! الشيابين يتجمعو حول الحانوت ! وعلى لتــــــــــراب في الشمس يرسمو الخربقة في شكل مرّبع كبير يحتوي على 49 بيت. 7على 7 ! ديمة في نفس الغناية شبعة على شبعة ... بالعربي الخربقة تساوي لعبة شبعة نوفمبر مضاعف ثنين ...الحكاية موش صعيبة ! هذا يعني إذا يلتقى الخصمين و أمام الجميع على أن يهزم أحدعم الأخر بالأستلاء على جـــــل كلابه ! ما الكلاب إذا ؟ الكلاب على رقعة الخربقة ، قد تكون حجيرات لأحد اللّعبين و فولات للأخر ...في عملية تحريك الكلاب و عند الكرّ و الفر قد يقبض على أحد منهم ! فأن كانت حجيرة بين فولتين ..نقول قد ماتت الحجيرة و العكس بالعكس! هذه إذا لعبة الخربقة التونسية. ثــــــــمشاش أسهل من الخربقة في عانا ؟ يستحيل تلقو لعبة أحسن منها !


سي مصطفى الغاني : ( دكتور في التاريخ الغاني القديم و الجديد ) ترى كيفاش سمع و إلا ناداه الشيخ الدّكتور الغاني الملاعبي الكبير ! و قالو على حكاية قاسم و الخربقة السياسية ...يعيّن! إذا في نفس النهار صـــــطوفه مستشار أول لدى الدكتور! و يكلّف بمهمة ! جمع الكلاب ! تربيتهم ! ترويضهم و علفتهم في نفس الوقت...لازمو أربع و عشرين واحد ...الفريق الي باش يلعب بيه ...في عوض الفولات و إلا الحميـــــصات متع الرّقعة .


• إشنيه الحكاية متع قاسم و الخربقة الي حصّلنا فيها ...إسمعت في التلفزة الي الحكاية بالجديـــــــــــــات ...فسّرلي كيفاش باش نعمل يا سي صطوفة ...إشنية ها الحصلة ؟

• و الله أنا ما كانت جادة علي الحكاية متع قاسم ! و التلفزة ! و الخربقة ! الرّاجل طالبها عليـــــــــــــك ...و بالحـــــــــاق ! لازمك إتكون في المستوى و إتقابل الناس

• هاهو قالو في التلفزة الي باش يعملي إنترفيـــــــــــــــو ديريكت و على الهواء مباشرة لازمني نعرف أش باش إنجاوب ..و كيفاش ...الحكاية فيها سياسية ! و تمشيش تفلت الحكاية بين إيدينــــــــــــــا ! شوفلي حل يا سي مصطفى مع قاسم

• ما ثم حتى حل كان لازمنـــــــــــا نبدو إنلوجو على الكلاب الي باش نلعبو بيهم قدام الجمهور و إنت إتحظر الأستراتيجيـــــــــــا ! باش تربح ! و رد بالك قاسم راهو بــــــــــــــاندي ...يربطهالك و لازمك إتعس على راسك و كلابك

• و الله حصلة هذه ...في ها العمر ! الواحد باش إلّعبوه الخربقة السياسية ! يا خي الي إقريتو الكـــــــــــــــلّو غالط حتى شيئ ما يصلح فيه

• شوف يا دكتور القراية حاجة ...و السياسية متع غانا حاجة أخرى ..يا إتكون ذيب مع الـــــــــــذّيبة يا يا تاكل راسك ....إتنجم روحك و إلا ما إتنجمش ؟

• يا سي مصطفى ...أنا إنسان يحكم في تنظيـــــــــــــــم ...و الكلاب كيفاش باش تعمل فيهم
إشكون الي يرضى باش إتقولو إيـــــــــــــجى إخدم كلب ؟؟؟؟؟

• إشطرها كلاب ....تنظيم قالك ...اللّلية نطلع للشيخ ...و إنطلب منه الأذن باش تلعب طرح الخربقة ....في بالك حتى الخليفة بدى إحظر في كـــــــــــلابو ! و بدى في التمرينات ....جابولو حتى ممرن من أمريكا

• كي الحكاية فيها الخليفة ....أطلع اليوم الي لندرة ...و هذي رسالة للشيخ الغاني ! إتقولو يبعث الفلوس ...مصروف طرح الخربقة ...و ما قولو ...يجمعو مجلس الشـــــــــــورى ...و يعطوني حتى عشرة كلاب ..إتهبهب مليح ...الي ســـــــنّيه طايحة ما إتجيبـــــــــــــــوش ....كلاب صغار شباب ...موش جراو

•عندي كــــــــــــــــانيش ...زعمة إقد روحو مع قاسم!!

• راهو من قابـــــــــس ....ياكلو حتى قبل ما يهبط للستــــــــــاد ...يا سطوفة يرحم الوالدة شوف هوكا الكـــــــــــــلاب الي تنبح ليل و نهار ...الي لا ترقد لا إتخلي من ينــــــــــــــام ...الي إتشوف جلغتو موحشة في لنـــــــــــدرة جيبو حتى من وذنيه

• كيفاش يا دكتــــــــــــــور ....إتحبهم كلاب إنقليز و ألي شنــــــــــوه

• كلب غاني ....قح ....من نبحتو نعرفو ....إتسمعهم لي الكل في التلفون قبل ما إتجيبهم ....و رد بالك إتجيبلي كلب فاسد ...إدورو عليّ قبل المـــــــــــــاتش...أخطار الكلب الباهي.

• لا ترّبــــــــــــــــح قاسم ...و ها العملة ...الي عملها ....و الخربقة الي جاء بيها يعطونيـــــــــــش طريحة في لندرة يا نجــــــــــــــّار ؟ كي إنقول حاجتي بالكلاب للخربقة

• بــــــــــــــــرّ قتلك بـــــــــــــــــــــر ....جيب الكلاب ! ما إتجيني كان بيهم ...24 عشرين كلب و زوز روبلاسون على الأقـــــــــــل.


الشيخ في لنــــــــــــــــــدرة سمع بالي صطوفة الغاني هابط إلــــــــــوج على الكلاب الي باش يلعب بيهم الدّكتور ...ضد قاسم ..و كان إربح ضد الخليفة ...و الحكاية صحيحة مــــــــــــــــاية في الماية ....الشيخ بين الظحك و بين الماتش ما عرف أش يعمل ....وحار كيفاش باش إجاوب صطوفة المبعوث الخاص متع الدّكتور ....الرّاجل لا عندو لا كلاب لا جـــراو ...و حتى قطوس ما
إدوربالشيــخ... وإشكون قادر إدور بالشيخ الغاني ! ساكن منـــــــــو للملكة ! و منو للحراسة الملكية الخاصّة .

وصل مصطفى الغاني لمدينة الضّباب لندرة ...في محطة القطار ...يلقى زوز كــــــــلاب يستنو فيه ! ما زال كي حط ســـــــــــــاقيه على الأرض ...و ينبح واحد منهم ....شعرة لا جابو على السّكة قدام الترينـــــــــــــــو .....شنوه خلعة ....عظم صحيح ما عاش فيه ! كان ما جابش ربي الدّكتور عطيه ...إمحرمة حمره مسح بيها على وجـــــــــهو ..راهو داخ ....دوخة متع ثمه ثم تعدى لقهوة ...شرب كاس ماء ...ظرب على جيبو باش إتلفن للشيخ ...و إقولو تعالو هزوني راني ظايع فيها قع ! .. خاف ...و قال فك ...فكّني من قاسم و من الخربقة و من الشيخ ! و من الدّكتـــــــــــــــور ...شد راسو بين إيديه ...و إنزل عليه بكــــــــــــــــــاء !!! يبكي بالعبرا.الحكاية هذه ذكّرتني بأول هبطة متاعي لعاصمة غانــــا ! وقتها لازمك تاخو الكار و من الكار تاخو التّرينو و من التّرينو تاخو تاكسي ...هبط في المنازه و ضعت و ما لقيت حد و ما عرفتش ! الحكاية فجر ! فقت كان بين ساقين كلب سوري شعرة لا قتلني !!! عن بو هاكي العملة ! عاصمة غانة إنضيع فيها و نيويورك لا ! و زينب إمي عطيتني دلاّعة أرزن مني !!! و شكارة بوز أخضر ! عملة هذيك عمري ما ننساها ...و الكلاب و لا حبيتها نهار في حياتي ..حتى كانيش إنخاف منو!

إذا ..وصلنا سي مصطفى الغاني في محطة القطار في لندرة ...يبكي بالعبرة كي الصّبية ...رجعلو شاهد عــــقلو ..و فهم الي قاسم حطو بين المطرقة و السندان، بين الشيخ و الخليفة و في الغربة و في قلب لندرة وين تنشط أولاد أش إقول فمي من العالم الكــــلّ ! القدّام باش ياكل العصى ...إلتالي كيف كيف ! فاق ...مسح على خــدّو ..وقال نمشي للشيخ و نحكيلو الحكاية ...راهو في بالو !!! إطّمن في روحو ...!!!! و لكن ساقيه ثقـــــلو !!! خاف !!!! زاد قعد على الكرسي الأول الي قابلو ...هنا إتوحــــش البلاد ..! و شعر بروحو غريب على العالم أجمع ! ياكل في أصباعــــو ماكلة ؟ أش باش يعمل وقت الي خيطــوهالو. ماك إتحب المسؤوليـــات ! و إتحب المفاوضات ! هاهي الخربقة ...و هات كلابك. ثمه تحبس سي مصطفى ...حتى ليل قاسم إتجيه الفكرة باش يالقالك حل و تعرف كيف تحكي في التخربيق الكبير ...على الحبلين مازلت ما تعرفش تمشي، و لكن باش نعطيك فرصة و إنمشيك حتى على المــــــــــاء ! إتشق البحر الأحمر ! و كان ألزم نعطيك عصاة موســـــــــى ! ما إنسيبك كان فارس و صنديد ...البكاء لا يا بطل!

الشيخ الدكتور متع الصّربون ! إنشغل ! لا تلفون و لا مايل من عند المبعوث الخاص متاعـــــــو ...الفريق متاعو مازال ما إحــــظرش و موعد التدريبات فات ....والجماعة نـــــــــــــازلين عليه ...بالطبع جماعة المصالحة بكل أطيافها ......و إطوالت الأجتماعات متاعهم باش يلقو حل ...و يخرجو برّخصة من الشيخ باش إشاركو في بطولة الخربقة السياسة !!!!! الهدف متاعهم موش الرّبح متع البطولة ...أما الحــــظرو فقط.... باش ثمّاش ما واحد منهم إدبر كليمة مع الخليفة و يجبدلو على الموضوع .... خير ! و يعفــــــــو الخليفة على الخلائق الغانية الكلّ ....الشيخ الدّكتور الغاني متع بن قلاداش ! ما عندو حتى برنامج متع ربح و ما إفكّرش حتى إنـــــــــــو إحل حانوت ! الخربقة بالنسبة له ...مفتاح متع حوار جاد ....و حكاية البطولة و قاسم هاذوم كان درجة من درجات المصالحة !!!! و لكن الكلاب باش يلعب لازمينــــــــــــــــــــو ...و بلا بهيم ما ثمه حتى شيئ و ما إصير حتى شيئ . ماشي في بالو قاسم درجة من الدّرجات ! لازم يتعدلا بيها ! و كان إلزم حتى إيجيب كلاب من ألمانيا و إلا من سويسرا ...و عارف ألي قاسم إخاف من الكلاب و حتى من كانيش يرعش...التشكيبة في مخو كل دقيقة تـــــتبدل ! و فكّر إيجــيب كلاب من إستراليا ...هوكم ألي ياكلو العبد واقف ! أحر منهم ما ثماش في العالم ! ياكلو حتى الكلاب الأخرى الكل و من أي فصيل. أوخر و إقدّم و إعين ثلاثة مستشارين جدد ...هاهو الأسامي متاعهم باش إكونو واضحين و الخوف كان من ربــــــــــــــي كل حد بلاد!
:

- الدكتور الطّرالولي الغاني - واحد ! الدكتور شيخات الغاني – ثنين و ثلاثة الصحافي الكسيبي الغاني متع من غادي لغادي. : هاذوم جماعة المربعات البيــــــض متع فلسفة الشيخ الدكتور! ...باش نعرّضو لكل شخصية ...من بعد
!
- ثمة حاجة إتعدات على الدكتور الشيخ! إنو طفى الدّكتور الحامدي الغاني ..صاحب فكرة المصالحة و الراجل عندو سنين غاطس في المرّبع الأبيض لعنقـــــو ...علاش طفـــــــــاه جملة و تفصيلا و حتى باش يحظر بشكل صحافي أو محلل سياسي في الأجتمعات متاعهم / الشيئ هذا ما ثماش منو !!!!! ما هي مصالحة ما ثمه حتى فرق في المبدأ و لكن التنكبين كان صاحب الموقف الأخير

النهضة متع غانة اليوم ...إتشقت على زوز ...كان موش على ثلاثة ...و الملاعبية ما ثماش ...عندو جمعة سي مصطفي إلـــــــــــــوّج على ملاعبيه كبار و قادر يدخل بيهم في البطولة متع الخربقة ( لاحظ كيفاش إتبدلت اللّوغة و الفرق بين نظرة المخرج و نظرة الممثـــــــــــــل ) ...توه ما عاش نحكو على كلاب الخربقة ....نحكو على جـــــــــوويرات متع ثمه ثم.

الدكتور..هبط على الواد يلعب في اليـــــــــــوقا باش إيزيد الكونسونتراسيون متاعـــــــــــــو !!!! في شورط رياضي ...يجري و يتمرّن على الرّكض و على الفرّ و الكــــــــــرّ. لازمو يكتسب الثيقة في روحو و في أقرب وقت ممكن !!!! الليلة عندو إجتماع كبير مع المستشارين ...إجتماع متع إستراتجيا ....إستراتيجية الخربقة السياسية !!!!!!! تحت ظلام اللّيل ...الأساتدة دخلو لدار الدّكتور باش إحظرو الخطة

الخليفة في قرطاج متع غانا النوم ما عاش جايــــــــــو ...إسمع بالي االشيوخة بعثو لاعبين يترينو في لنـــــــــدن !!!! و سمع زاده أنهم باش يشرو ملاعبيه كبار من أكبر نوادي إنقلتـــــــــــــرا ....ركبو الرّعب من الحكاية ....التدربات الي قامت بيها الكلاب متاعو ما هيش كافية باش يربح طرح الخربقة و إفوز بالبطولة !!!!! سيب كلابــــــــــو على الشعب التونسي من شمالو لجنوبو ...إجرّبو في الطلّبة و في العباد و في الأسواق ...سيبهم على كل شيئ هناش مـــــــــا يكلبو أكثر و أكثر ....و إي واحد إما إعــــضّ و إما يدغرش مواطن ..يقتلو ...كلاب و كلبت ! بلاد و كلبت ...و لا واحد مازال قادر يخرج من دارو ...كلاب ظالة في الشوارع و في المدن ...غانا دخلت بعضها ...و ما عندو حتى واحد إنجم يخدملو إستراتيجــــــــــــا باش يربح !!!! عندو زوز ملاعبية ...روبافيكة برهان بو غانا و بوبكر ولد غالية ...و ثمه واحد أخر سنيه طاايحة ، ما عاش يتعمـــــل عليه فيلسوف الفلســـــــــــة متع الخليفة .

عندو إربعين مستشار ...كل واحد يخلص في خمسة الآف دينار ...و إلى يومنا هذا ما نجموش يختارو فريق يهبطو بيه لبني خداش باش يربحو الخربقة من المان ...البطولة متع جمهورية غانا الفيدرالية ...و زيد على المستشارين هاذوم عندو جماعة بوبلاش ...تنصح فيه و على الهواء مباشرة ....و كأنو الرّاجل ما يفهمش ؟ كثر النصاح ...من حواليه ...كل ليلة إجتماع ! جابو أساتذة الجامعات ! المحامين ! القضاة ! الجيش ! باش يلقو فكرة و يربحو الشوط الدّور الأول من غير مخاصير .


أخر طلعة ..قالهم ...إنجيبو ممرّن من أمريكـــــــــــــــا ...لفريق القصر متع الخربقة و قاللهم الكلب ألي ما يربحش راسو باش إطير سير بــــلاس ...و ما عندو حتى حل أخر كان يستورد من الخارج ...كلاب متوحشة ....إقترحو عليه إيجيبهم من إستراليا ..هاكي الكلاب الي تاكل العبد بعضامـــــــــــــــو ....إستر يا ستار ...! شطر الميزانية متع الدّولة مشـــــــــــى في جرّة الخربق!

ولاتشي خربقة إستــــرالية و إحنا فراجيـــة في الحكاية ! المدّونين متع غانا إحبو إشوفو جويرات متهعم ! و لكن أش نعملو ....الفريق متع قاسم ! الملاعبية متع قاسم ...الأربعة و عشرين الكل باش يـــــــــــاخوهم من المدّونين ...ثمة مدوّنين ..كي ينبح الكلب إطفولو سنيــــه ! التكتيك هذا ما زال ما سمع بيه و لا واحد ..لا الخليفة و لا الشيوخة و لا الطبيب و لا الشاب الغاني! هــــــــــاهة مواحد من المدّونين الكبـــــــــار ...إدوّن و إقول ألي قاسم إريني فينا على الخطفة متع سنـــــــــّين الكلاب ! هذه إسموها الحرب الأعلامية متع الخربقة ! عملية تمويه إيجاوبو واحد من الجمـــــــــــــــاعة !!!!


قاسم

Clandestino a dit…

ربي يهديك يا قاسم
خربقتلي افكاري

Anonyme a dit…

الخربقة
الحلقة السادسة

الخربقة متع غانة ! إسموها الخربقة المعوجة ( أن ديراكت)، بمعنى إنو مجموعة مغلوبة على أمرها تختار واحد منهم و إترشحو لقيادة الفريق للمحافضة على المصالح متاعها ! كان ما كانت المجموعة هذه ! عمرها ما إتمثل الشعب الغاني بكـــلّو ! فرطاس فرطاس ! من بعد يتفاهمو و إقولو أحنـــــا رشحّنا فلتان بن فلتان لقيادة الشعب الغاني ، بالطبع بعد ما ظرب كل شي و عبى الفضاء الأعلامي و إستغلو لصالحو ! الديمقراطية متع أمريكا ! إسموها ( ديريكت ) و حتى لقيادة المجموعة المترّشح لازمو إخوض إنتخبات كبيرة و من بعد ما يربح لازمو إخوض الجولة الكبيرة الي باش إطلعو ألي سدّة الحكم ! هاكه علاش ما تعرفوش إشكون باش يطلع بطلعة إتعوّج الناس الكـــل ! بلاد بصراحة إدور بشعبها ، و الديسيزون فيها إتكون جماعية موش كان الخليفة ! في غانا الشيئ هذا ما نعرفوهش و ماناش قادرين باش نستوعبوه لأنو ساهل ياسر لدرجة ألي برشة ناس إتضيع فيه و إطيح من النفخة ألولي ...كي معارضة غانا ! كي جماعة الخليفة ! الكل ينفخو في أوداجهم و حل الصّرة تلقى خيط ! كان إطبقو هكاية الديـــــــريكت هذه، الخربقة أتولي حرب داخل المجموعات نفسها ! قبل ما تهبط ألوطى لبن خداش ... في التاريخ أول ناس طلعت بالديمقراطية ديركت هوما سكّان شمال افريقيا ...منهم الغانين و لكن هاكوم إتشــفو كيفاش لنا في الديريكت و لا في ألنديريكت ...هذاك علاش سميت الفيلم خربقة : و كول و ناكل ! و هز كلب هات كلب و ذراعك يا علاف !
كان باش نكتب الفيلم هذا على قاعدة صحيحة لازمني عام ! لا ناكل لا نشرب و لا حتى نخدم ! كان نمشي و نكتب ! شوف يا كلندو ! كل فريق فيها 24 كلب و ثمة على الأقل خمسة ! على الطاير هاذوم إيجوك 120 شخصية ما غير الفيـــقوران ! السنما الغانية مازالت ما وصلتش أتصّور بطل بالبـــــــاهي فما بالوك ل 120 . البلاد مازالت ضيقة للمشاريع الكبيرة و الخربقة الي نكتبها ! و لكن لا بد من كتابتها حتى إنها إتكون شاهد عيان للناس الجاية ! فكّر كبير تبقى كبير ! أكتب صغير تبقى صغير...هذه هي السنما !


إنخلو الخليفة إنظم في الفريق متع الخربقة متاعو و نرجعو إنشوفـــو الخرباقة متع مجلس النواب الغاني ...ماهو ثمة جماعة في البرلمان موش مع الخليفة ! هاذوكم زينة ! و حاطينهم قدّام الناس ! المعارضة الصّورية مجعولة كان لحاجة وحدة : دّقان لحنك ...بولحية الغاني ! بوشيحة الغني ! بو جرادة الغاني ! بو دّبوزة الغاني ... هاذم الكل دخلو في الخربقة الشعبية منذ سنين ! كيفاش باش إعاونو الخليفة باش إهز البطولة متع جمهورية زمان ! خرجو عاملين مضاهرة في قلب العاصمة الغانية
...
الحرب ...الحرب ...! على الشيخ ! على الطبيب ! على الرّيح
يا إ معّلم ..الحرب
خربقــــــلها ....يا إمعّـــــــلّم
يربــــــــــح النــّم

الخربقة المعوجة الي في غـــــــانا ! ما هيش قادرة باش تصنع الحدث ! من لا شيئ لا يحدث شيئ! من حاجة معوجة عمرك ما تصنع مستقيم ! و حتى بالمطرقة ! و حتى بالماصّة ! و حتى تحمي الحديد ما هوش باش يتريقل ! من الأساس حكايتنا معوجة ! لأنها دخيلة علينا ! و إستوردها غانة من المستعمر ! هاكة علاش برشة غزلان إقولو ...ما ثماش ديمقراطية في العالم الغربي !!! لأنهم يحكمو عليه من الخربقة الي عايشين فيهـــــــــــــــا ! و الشيئ هاذا لازمو إنك إتعاود تبني الجامعات الكل و المدارس الكل ! و هذا هو اللّغّز متع إمبراطورية قاسم !!!! أش علينا في الحكاية هذه ...و برى إنكملو الفيلم !


الشّعار هذا بالذّات، الي رفعاتو المعارضة الصّورية زاد شلبق البلاد و خربقها...و بدات الناس تشري الخبز و الطّماطم معجون ...الزّيت عندو قداش ما ثماش ! و الملح تقطع !!! قطعو علينا الأستاذ الشاب الغاني ! شاد الصّبخة الرّاجل ...و ما هوش حاب يقرب للمدينة ! بلاد كاملة تاكل في الصّامت ! هي باسلة من عند ربي و الأستاذ الشاب ..متعلّم بإظربات الجوع ...عندو كيف كيف بالملح و إلا بوبلاش ...وقت الي الناس ما عرفتش أش تعمل و ما لقاتش الملح للخزين !
قالت بالصّبخة ...الشاب ما في بالوش لا بالخربقة و لا بالبطولة ...جاه الحديث و قالولو راهي الحكاية فيها و فيها...! حفلة يعني طرح خربقة من النوع هـــــذا ما إفلّتهاش ...إش إقول ...يا نلعب يا إنبلبـــــــــــــــز ...إشكون منظّم البطولة هذه ... من الصّبخة ألستاذ يبعث بفاكس لصاحبنا شوفير التاكسي متع جمهورية قاسم ...سي المـــكّرز ! إقولـــــــو ...تتصـــــل بقاسم و إتقولو راهو الأستاذ الشاب مــــــــــلاعبي كبير و حاضر باش ! صار من الحكاية بالظبط ...بتدخل من شوفير التاكسي ...قاسم ...إطلع بيان و إقول ...ثمه فريق أخــــــــر في الحكاية ...فريق الأستاذ الشاب الغاني ...إترشح و بكل جدارة و البطولة راهي باش إتــــــــــــــــولي كاس .

سمعو الشيوخة بالحكاية ...و عارفين مع إشكون باش يلعبو مع أخطر لاعب في الخربقة السياسية ...المصالحين و الي ما هومش مصالحين ...إتفاهمو ...إتمشكات الكارطة ...و الشيخ الدّكتور...إولي يعبر ...و إكلّف سي مصطفى ! بمهمة جديدة ...يطلع حالا لألمانيا قبل ما إقابل الشيخ ...باش إكلّم ملاعبية من ألمانيا ...الخوانجية ما هم في كل بلاصة كي الزّريعة ...المفاهمة متاعهم مازلت جديدة و ما هيش قوية !!! الدكتور إشوف الي لازمو ما إكلّم الشيخ كان ما إكون الفريق حاضر الكل ! و لازمو إكون خمسين في الماية من المهاجرين ( الداخل) و خمسين بالماية من الأنصار (الداخل) ! أي شكشوكة النهظة ما تتحلّش ...و في الواقع خوانجي مصالح كي خوانجي موش مصالح ألكلها أتصب في واد واحد. كي سمعو بالأستاذ الشاب داخل في الحكاية...الرّبح ولى الهدف متاعهم موش المشاركة فقط و الأكتفاء بالحد الأنى الديمقراكي ! السميق ما عاد عاجب حد!
!
يسمع الخليفة بالحكاية ...الشاب الغاني يخدم ليلا نهار و إحظر في فريق إهز الآّم في الظلام و يسمع كذلك ألي الشيوخة ماعادش باش يكتفو بالمشاركة و السميق بل إحبو يربحو ! المفاهمة متاعهم مع الأستاذ الشاب إتفصلت ...و قالك كل حد يظرب على جيبـــــــو ! جهدك يا علاّف !!!!

دخل بعظو الخليفة ...و قال ...هاالأستاذ الشاب. كي العادة ما يطلع كان في أخر لحظة و باش إمسط البطولة الكل ...بالفريق متاعــــــــــو !!! المستشار متاعو سي الفيلسوف الغاني :...إقولو راهي ما عاش بطولة راهي ولات كـــــــــــــاس ...و فيها تصفيات ...إخطار الشاب هاذا، الي رابطهالك ديمة و فشّخـــــــــــو قدام الجمهور متاعـــــــــــو باش ما عاش إحل فمــــــــو ! و إنزيد إنقولك راهو أهــــــــــل من الشيوخة ! فكك ما تلعبش مع الشيوخة من الأول ! راك تخصر! ألعب مع الخبزة هذا على الأقل يعرف شوية ديمقراطية ...و ما صّور شيئ أكثر من عشرين سنة و هو في الخربقة ...سيب عليك من الشيوخة فيهم برشة غـــــــــــل و ما إنجم يتوقعهم حتى حـــــــــد !!!! زعمة إتقول هــــــــــكة ...الأستاذ الشاب راهو باندي كبير و جماعتو عندهم تجربة كبيرة ....لازمني نربح بالظربة القاضية ! باش إخافو الجماعة الأخرين ....أش قولك كان نشرو الماتش من عندو و إلا من عند قاسم ...الجماعة ما عندهم فلوس و إمقودة عليهم !!!!
الحكاية ما عاش بطولة يا سيدي الخليفة ! لازمك تربح الماتش و إلا إطيح ! و كان طحت ! راهي برشة نـــــــــــــاس باش تتبالك في جرّتك ! اللّعب راهو موش كان على راسك ! على البلاد الكل!
قـــالو ...قاسم ما إبعيش و ما يشريش و إنت حاجتك بيه في الفيــــــــــنال ! ما هو رابحك في النوفي في مدرسة السّكسي ...و الله صحيح كان إنشدو بين إيدي كما إنفشّخو ...تعرف ...نشرو الماتش من الخوانجية ...عندي فكرة كبيرة ...لكن المفاهمة ما إتجي كان الشيخ الكبير ...توه تركب لندرة ....تشري منه الماتش ...كما شريت منو شبعة الشبعات !!!!!

الأستاذ الشاب ...هبط الفريق الكل لتــــــــــــوزر متع غانا ...تمرينات على شط الجريد ! وين إتحط ساقك تغطس ميترو ...هات أش إخرّجها ...الأستاذ بالنسبة ليه طرح الخربقة هذا ...هو الأخير بعدها لازمو يدخل للتقاعد السياسي ...ما إربحش الدّالة هذه تصبح على خيــــــــــــــر.....! و اللّعب هاذا لعب ناس كبار .....الخربقة متع غانا ...سمع بيها العالم الكل ...فرنسا سمعت ! أمريكا في بالها ...و الخليفة أمـــــــــــورو ما عاش تعجب ولى يشري في المتشوات ...إشكون باش إدعم فرانسا ؟ ما ثم حتى فريق إساعدها كان فريق الخليفة و لكن فاهمين الي راهو باش يخســـــــــــــر ! أحسن دكتور في الرّياضيات بعثوه باش إعلّم الخليفة ! كدعم لوجيستيكي ثمة قاعدة صحيحة ماية في الماية ...شاشية هاذا فوق راس هـــــــــــــذا ....أمريكا هزّت إيديها حتى من مشرّف أكبر خرباق في العالم فما بالكم بالخليفة متع غانا

الأشتاذ الشاب الغاني عارف الي الخوانجية ساهلين بالنسبة للخليفة و قادر باش يشريهم ! و يتحالفو معـــــــــــــــاه في كل لحظة ...شادهم من بيضاتهم ....جماعتهم في الحبس ! إذا من زبيبة يسكرو و من غمزة يهبطو على روسهم ...و لكن ما عندوش إستراتجية باش إتجي ضــــــــــد العملية ....قاسم ما عندو شيئ و ما يتعملّش عليه ...إذا لازمو إطلع من الفريق متاعو ...أسود كان إحب يربح ...أسود من الجريد مازال ما شفتش !!!!!!!!!! الي عجبني حصـــــــان متع سيدي بوزيد ...هذاك الي قتل مولاه ...

و البقية تأتي ...

قاسم !!!!
!!!

Anonyme a dit…

قاطع موسقي ...



الديــــــــــــــــــــــــــــــــك


في حارتنا
ديك سادي سفاح .
ينتف ريش دجاج الحارة ،
كل صباح .
ينقرهن .
يطاردهن .
يضاجعهن .
ويهجرهن .
ولا يتذكر أسماء الصيصان!!

2
في حارتنا ..
ديك يصرخ عند الفجر
كشمشون الجبار .
يطلق لحيته الحمراء
ويقمعنا ليلاًَ ونهاراً .
يخطب فينا ..
ينشد فينا ..
يزني فينا ..
فهو الواحد . وهو الخالد
وهو المقتدر الجبار .

3
في حارتنا ..
ثمة ديك عدواني ، فاشيستي ،
نازي الأفكار .
سرق السلطة بالدبابة ..
ألقى القبض على الحرية والأحرار .
ألغى وطناً .
ألغى شعباً .
ألغى لغة .
ألغى أحداث التاريخ ..
وألغى ميلاد الأطفال ..
و ألغى أسماء الأزهاء ..

في حارتنا ..
ديك يلبس في العيد القومي
لباس الجنرالات ..
يأكل جنساً ..
يشرب جنساً ..
يسكر جنساً..
يركب سفناًَ من أجساد
يهزم جيشاً من حلمات !!..

5
في حارتنا ..
ديك من أصل عربي
فتح الكون بآلاف الزوجات !!

6
في حارتنا ...
ثمة ديك أمي
يرأس إحدى الميليشيات ..
لم يتعلم ..
إلا الغزو .. و إلا الفتك ..
و إلا زرع حشيش الكيف ..
وتزوير العملات .
كان يبيع ثياب أبيه ..
ويرهن خاتمه الزوجي ..
ويسرق حتى أسنان الأموات ..

7
في حارتنا ..
ديك . كل مواهبه
أن يطلق نار مسدسه الحربي
على رأس الكلمات ..

8
في حارتنا ..
ديك عصبي مجنون .
يخطب يوماً كالحجاج ..
ويمشي زهواً كالمأمون ..
ويصرخ من مئذنة الجامع :
(( يا سبحاني .. يا سبحاني ..))
((فأنا الدولة ، والقانون ))!!.

9
كيف سيأتي الغيث إلينا ؟
كيف سينمو القمح ؟
وكيف يفيض علينا الخير ، وتغمرنا البركه ؟
هذا وطن لا يحكمه الله ..
ولكن .. تحكمه الديكه !!

10
في بلدتنا ..
يذهب ديك .. يأتي ديك ..
والطغيان هو الطغيان .
يسقط حكم لينيني ..
يهجم حكم أمريكي ..
والمسحوق هو الإنسان ..

11
حين يمر الديك بسوق القرية
مزهواً ، منفوش الريش ..
وعلى كتفيه تضيء نياشين التحرير
يصرخ كل دجاج القرية في إعجاب :
(( يا سيدنا الديك )) .
(( يا مولانا الديك )) .
(( يا جنرال الجنس .. ويا فحل الميدان .. )) .
(( أنت حبيب ملايين النسوان )) .
(( هل تحتاج إلى جارية ؟ )) .
(( هل تحتاج إلى خادمة ؟ )).
(( هل تحتاج إلى تدليلك ؟ )).

12
حين الحاكم سمع القصة ..
أصدر أمراً للسياف بذبح الديك .
قال بصوت الغاضب :
(( كيف تجرأ ديك من أولاد الحارة ))
(( أن ينتزع السلطة مني .. ))
(( كيف تجرأ هذا الديك )) ؟؟
(( وأنا الواحد دون شريك ))!!.

نـــــزار قباني

FarFar a dit…

يا قاسم
فيني لبقية ؟؟؟

Clandestino a dit…

يا فرفر
البقية عندك في المدونة متاعك عادة

ياسر عليا 4 تعليقات على تدوينة وحدة

@kacem:
ياخي العباد اللي تنتقد فيهم انتي تعمل في نفس تصرفاتهم
توة المدونة متاعي في حكم المصادرة من سيادتك

انا (مولى المدونة ) نكتب فقرة ب20 سطر تجي انتي تكتب كتاب قراءة متاع الثالثة ثانوي
راهو عيب و الله عيب
تي نخمم باش نبدل الاسم تولي مدونة قاسم و نعطيك اللوقين و كلمة السر و السماح فيها الشركة الحرفة

Anonyme a dit…

الحلقة الشـــــــــابعة
في الخربقة

الأهداء للمخرج الغاني ...كلاندو!
الفتوه

1- وسّع بالك يا سي الكلندو، حتى إنكمّل الخربقة و من بعد توه إنهزّ دبشي و نقلب! تعرف يا سي المخرج، أرض ربي واسعة و الأمبراطورية متاعي تمتد من اليبان شرقا للبرازيل غربا و العزّ ما جاء كان عندك ! بربي أش عملّو ها البلوق ؟ . الهجوم الي عملتو على المدّونة متاعك، راهو موش إنقلاب ! سلمي للغاية ! و ما نيش عارف علاش بالظبط الحكاية جات معاك إنت ؟ و اش لازني جملة أنا نكتب ؟ تعرف كيفاش ...توه نحكو في الموضوع من بعد ! خليني توه إنهزّ و ننفض كما الناس الكـــــّل! تحياتي سي الكلندو !

الفيلسوف متع الفلسفة متع قصر قرطاج غانة ! هو في الواقع الحدّاد متع القصر! إشّد الفكرة إحددّها إيجيبها و هي و الأرض سوى سوى، على ساقيها ماعاش تاقف! أبدا !و إلي يومنا إمسّش حاجة، راهي تفسد ديريكت ! و لكن أش تعمل ! بحوث أكادمية كبيرة و جامعات إتخبط في الخربقة الغانية و ما لقاوش الحل ! من فيلادلفيـــــا الي النرّويج ، من القطب الشمالي ألي أندونسيــــا البحّاث متع غانة الكل يخدمو كيفاش باش الخليفة يربح ! أش كرهت كلمة دكتور و كلمة أكادمية ! ثمة قانون إتوّصلتلو عبر الريشارش متاعي على المعيز : القانون هذا أقول : صعّبها تسهال ! سهــّلها تمساط. الفيلسوف جاء للقصر باش ياخو متاعو ! الفلوس ! البنو ! الي باش يشري بيهم الماتش من الشيخ الكبير ! يلقى الخليفة في وسط البـــــــاب! حاضر باش ! يرعش بكـــلّو ! عيون باش راســــو !

• باش إنبطلو من حماية شريان الماتش من الشّيــــــخ ! خصارة فلوس زايد و خليه إهبــــــــــط كلاب حتى من المّــــريخ ! يلعبوش معاه الملايكة ! رابحو رابحو !
• ألي إتقولو إنت ! السّمع و الطاعة يا مولاي ! إنت كبيرنا و تعرف !
• أنا إنحب نعرف الصّويدة متع الأستاذ الشابي ؟ منين جابهم ! يا خي في الجريد ثمة صيودة ! إنا إنحبط تمشي للجريد و إتشوف بعينـــــــك ! صيودة و إلا قطاطس ! بالك إرانب الرّأجل إحب إهبطهم للستاد و أحنا ما في علمناش ! و خصارة فلوس زايدة باش إنجيبو كــــــــلاب من إستراليا!
• من ناحية الصّيودة في توزر ما ثماش ! و عمري ما سمعت بصيد إعيش في شط الجريد ! و لكن الثبات يا مولاي بــــــــــاهي ...وين تعرف ! المرازيق أش يعملو في الصّحراء ؟
• فكرّتني ...إفكرّك في الشهادة ...الحكاية فيها المرزوقي متع غانة ! إزرم ! لشط الجريد ..يمشوش يتفاهمو على راسي !!!! لا لا لا ...هاذوم إتفاهمو على راسي و بالحـــــــــاق عندهم صيودة !!!! منهو ألي يغلب الصّيد ؟ يا فيلسوف !
• ثمه صيــــــــــد في غانة غيرك يا مولاي !!!! ما يغلب الصّيد كان النسّر
• نســـــــــور قرطاج ...وينهم ؟ نادي على النـــّسور الكلّ ! هاذوكم قادرين باش يعـــورو عيون الصّيودة متع الأستاذ الشاب الغاني !!!
• يا مولاي ...نسور قرطاج ...خاصرين ديمة ! حتى من كاس إفريقيا روحو يدا فارغة و أخرى لا شيئ فيهـــــــــــــا ...ما هو جرّبناهم حتى في كاس العالم ! الدّور الأول ما فاتوهش ...خصارة فلــــــــــوس يا مولاي !!!! إعطيني شوية وقت ، إنفكّر في الحكاية
• تطلع بيها توه توه ....قتلك البـــــــــلاد ألكلها متافهمة على راسي !!!!! لازم تطلع بالحـــــــــل و إلا راك مشيت زيزي!!

مشي الخليفة ! و خلى الفيلسوف وحدو ! و ركحت زكرة إبريك في نسور قرطاج ! الخليفة فش الغظب متاعو في الأنترونار ! إتقول هو الي يلعب موش النسّور متاعو ! رّوح الرّأجل و ما عطوهش حتى حق الرّد ! يا غلبت إشكون نغلب ! الرّاجل براني و صاحب عويلة ! و ضيف على غانة ! بلاد كـــــــاملة طاحت فيها قامة ! أما الماس ألي بالحاق لازمها العصى طفـــــــــــو عليها الضّوء.

الأستاذ الشابي العاني ! قاعد وحدو ! جالس القرفصاء على شط الجريد ! و يستخايل فيه ستــــــــــــاد ! إشوف فيه و كانو ملعب للتزحلق على الجليد ! الفضاء الي داير بيه خلّها يحلم بالرّبــــــــح ! و إشوف في الصّويدة إترّيش في النـــسّور متع قرطاج ! و الريش عامل ضبابة و ما بينو و بين الخلافة كان المرازيق ! كل مرّة يخرج صيد من بين النخـــــــــّل ، من الغابة ...و يقعد حذى العرف ! كلمة لا ّ! الرّاجل إفكّر في الأستراتيجيا ...و حتى بصيودة و مازال شاك في روحو ! جاه صيود صغير ! و قالو يا إمعـــــــــّلم راهو الشيخ نـــــــــاوي إبيع الماتش للخليفة ! معناتها أفهم الجيورات متع الخليفة ما هومشي باش يتعبو ...و ناوي عليك إنت و باش إهبط النسور متع قرطاج ضدنـــــــــــا ! الكل!

كلمة النّسور متع قرطاج هذه ! إتخلي الأساذ الشابي ياقف ! يلقى روحو قدام 25 صيد المقوّد يوزين 500 كلغ ! و منهم المرزوقي ! صيد إزرق ! كي وقف و حل عينيه بالباهي ...خاف أكثر من الخليفة ! النسور في السياسية تعني العسكــــــــر ! كان يربح الأساذ الخليفة و حتى في الشّوط الول متع الخربقة ! راهو باش إدور عليه العسكر ! و إتموت الصّيودة الكـــــــــــــّل ! و خاف إيصيـــــرو ما صار للشّيـــــخ هوكا العام ! و غانة تبرك مرّة أخرى ! و إستني يا دجاجة ليل إيجيك الشعير من باجة ! في الحين يطلب من السّكريترة باش يعمل إجتـــــــــــــماع عام ! موضوعو العبرة بالمشاركة موش الرّبـــــــــــــح !الأســــــــــتاذ حاجو بالشعب الكل إيجي معاه ! موش كان اليسار ! رسالة مشفّرة للعاصمة ...تمشي على الماء مباشرة! عبر شط الجريد.

قاسم في اليـــــــبان ! أش يعمل ؟ يتعلّم في التكنيــــــــــك متع الســـّموراي ! على فكرة كلمة ساموراي : تعني باليابنية : سيريــــــــــــــو ! الناس الصّحاح الي ما إوخروش لا قداّم إبراطور و لا خليفة و لا شيخ و لا شابي و لا مرزوقي ! أخر ساموراي مات عام 1873 في معركة ضد الحداثة و ضد السلطان في نفس الوقت! و لكن التكنيك مازال هو هو ! عانة لازمها ناس ســـــــــــاموراي ! ملتزمة ! جادة ! و إتّمن بالأنتصار ! الفريق مـــــــازال موش حاضر و المدّونين مازلو يعملو في الأبحاث الأكادمية في الدّجاجة قبل و إلا العضمة قبـــــــــــل!

سمع الخليفة ! بالحكاية ولات فيها ساموراي ! و صيودة ! و الكلاب الي شراهم ما عاد ينفعو بحتى شيئ ! و العسكر الي إمعملّ عليه كان خصر ...ياكلوه السّاموراي ! هذه جنون إتحبو نلعب معاهم الديمقراطية ! لا لا لا ...الديمقراطية و الخربقة ما تمشيش معـــــــــــــــاي ! كيفاش عملـــــــــــــنا يا فيلسوف ! يمشوش إقولو الخليفة إنسحب و إنولي خـــــــــــــوّاف و ما نعرفش نلعب ! و حاجتي كان بالكرسي ؟ شوف لي حـــــــــــــل في القريب العاجل !!!!! و نادي الفلاسفة الكل و الشيوخة الكل ! و العباد الكل إتجيبها و تحكيلهم الحكاية !!!

إجتمعت الناس الكّل ، هزّو نفظو ! إتناقشو ! زادو! نقّصو و لا واحد إطلع بحل باش ينقذ الخليفة ! شيئ ؟ حلف عليهم و لا واحد يخرج من القصر ! ها إطلعو الفكرة ! يا روسكم الكل إنقصّهــــــــــــــا! مع نص الـــــليل ، ركح الجو و دارت بنت الكلب في روسهم ! صب هات ! شد عندك ! شاخت الجماعة و إتنفس القصر من الظعط شوية ! يطلع برهان العاني بطلعة ! ضحّكت الخليفة و شاخ عليها الفكرة ! و قالو كــــمّل يا برهان كمّل ...حكايتك سمحة !!! أش إقول شيخ السلفية الجهادية برهان الغاني :

يا مولاي ! الديقراطية هذه راهي فتنة في السلام ! و إنت موش من صالحك باش تفتن بين شعبـــك ! و تدخل البلاد في بعضها ...إتراسيلك في حروب داخلية ! و بنزرت دخلت في تونس ! و توزر في قفصة ! و صفاقس في سوسة ! و سوسة في سيدي بوزيد !!! و ما ثمة حتى نص شرعي إحـــــــــــرّم توريث السلطة ! ! من حينك إتعين ولدك محمد خليفة و أمير المؤمنين...و حتى كانو صغير هونا أمو إتقوم بالحكومة ليل يكبر و يــــخشان عودو !!! و سكّر علينا ها الخرافة متع الخربقة و متع الديمقراطية ! و أقول فتى برهان الشيخ برهان

قاسم

و مازال الشيئ في الثنية !

FarFar a dit…

صباح الخير كلندو
ياخي انت قاعد اتبع فيه فاش قاعد يكتب قاسم..
صحيح هو أنا عندي شوية و قت فارغ ، أما موش للدرجة هاذي ههه


بون صحيح نعذرك لازم تراقب شنو قاعد يكتب في المدونة متاعك... بعد كل شيء انت هو المسؤول الأول

أما علي حسب ماريت كلام فيه مرزوقي و ديمقراطية و حكومة و قرطاج و خلافة ميخوفش ههههه

أنا اتعاليق الي عندي ماركة ما خفت قراءته و ارتفعت ضحكته ههه ..أنا بيدي في البوستوات منحبش الاطالة

Anonyme a dit…

بون مساهمة رمزية لاثراء الحوار ، خاطر كلندو انت من أول المدونين الي اعترف بي و أعملي رابط عندو قبل ما نطلع في سلم النجاح و نعترف ههه

كلندو بربي عندي ليك سؤال من مدة جاتني الملاحظة هاذي من أول ما جيت للمدونة متاعك ممكن
تو انت كي تقول في البروفيل متاعك

Au milieu des steppes ke je suis né

ديما في مخي هاذي ستاب هي السباسب و علي حسب ظني نعرف القصرين هتسمية بعاصمة السباسب.. انت اصلك من القصرين معناها ؟؟؟

خاطر توة نهارين نتفرج في ريبورتاج عملوه في تونس سبعة علي مستقبل القصرين.. سئلو الأحباء في الشارع.. واحد وراه بلاكة متاع مركز عمومي للانترنات ..قلت وحدي ميا في الميا كلندو راهو يكتب من غادي

نرجعو للتدوينة الحالية و سكوزة علي الخروج عن الموضوع

سي الهادي و لد باب الله.. نعرف شكون حاشا المحل يسكر معاه و صاحبو بلقدا.. يحكيلي قالي راهو ، بينسير حكالو ولد بابا الله، الي السيكونس متاع البورتابل ، لولة متاع غانة و الثانية متاع كلي يبنن بولد المعلم.. قالك الزوز عملهم في نفس السهرية في عرس و الا حفلة بصراحة نسيت متاع الجماعة..
و المعلم حاضر وقتها.. قالك سئلتهم و قلتلهم ميسالس نعمل السكاتش هذاكة .. قالك عطاوه الأمان و حتي مالمعلم قالو خاليه يقول الي يحب..
بون من بعد تشد.. ولو أنو أني هاذي حكاية الحبس ..من الناحية الزمنية بعيدة علي وقت الحفلة..
تي الحاصل


فرفر لنونيم

هههه

Clandestino a dit…

لا سي فرفر المتثقف
السباسب اللي نحكي عليها هي تونس الوسطى
فم السباسب العليا و فم السباسب السفلى او ما يسمى بالساحل
بحيث شطر البلاد سباسب

و السباسب موش القصرين فقط
هذاية للثقافة العامة

حكاية البوبلينات ودّعتها عندي سنوات ماللي شريت اول بي سي و وليت نشري في الكوارط و من بعد عملت اشترك في السعة العالية
دونك مستحيل تراني يوما ما في بوبلينات
و مستحيل زادة تراني في التلفزة
:pppp

Clandestino a dit…

يا فرفر
انستك بنورهان ههه....

ملاّ نورهان
:)))

FarFar a dit…

شكرا علي هذه الايضاحات القيمة أخ كلندو

:)

أي وي


نورهان شرفتني بزيارتها لبارح.. كان يوم تاريخي في المدونة

هكة المعجبات و الا لوح
..

Nourhene a dit…

idem... faites comme si je n'étais pas là :)